-->

رواية اغتصبني ابن المستشار الثالث والعشرون 23 بقلم منه محمد

رواية اغتصبني ابن المستشار الثالث والعشرون 23 بقلم منه محمد

    رواية اغتصبني ابن المستشار الثالث والعشرون 23 بقلم منه محمد 

     وفي نفس اللحظة دخل حمزه للعربيه

    حمزه بهدوء: ناويه تئعدي كام يوم مع اهلك .. بصتلو نور بندهاش
    نور: ايه
    حمزه ببتسامه: هسيبك معاهم لمدت أسبوع اتفقنا
    نور لفت لـ سارة ورجعت بصت لحمزه بفرحه: اتفقنا متشكره اوي ياحمزه
    حمزه بابتسامة: المهم تكوني سعيدة يا قلب حمزه
    نور بسعاده: الحمد لله، أنا بجد سعيدة وفرحانه جدا
    وفعلا حرك العربيه وطلع بيها لبيت عمها وصلهم لحد الباب ومشي ودخلت ساره ونور
    سارة باستغراب وشك: ايه الي غير مقصوف الرقبه جوزك بالسرعه دي
    نور بنفس استغراب سارة: سدقيني أنا كمان ولا اعرف.. دخلت حنان
    حنان بتساؤل: نور ازاي أقنعتي أخويا بالسرعة دي وغمزتها
    نور بابتسامة: هو الي غير رأيه من غير ما أتكلم
    حنان بشك: غريبه
    نور: فعلا غريبه موافقة جوزي بالسرعه دي معجزه...بس نقول ايه ربنا يستر. دخلت جدة نور
    الجدة: فين جوزك يا بنتي؟ عشان أشكره لأنه سابك عندنا
    نور: مشي يا ستي
    سارة: طيب يانور انا هروح اعملك لقمه تاكليها
    الجدة: روحي يا بنتي..مشت ساره
    نوربرجاء: حنان ممكن تجبيلي يزن.. لانه وحشني جدا
    حنان بابتسامة: حاضر وانا همشي عشان مش عاوزه أتأخر وبكره إن شاء الله ارجع اطمن عليك
    نور: طيب يا قلبي ومتشكره ليك .. واول ما مشت حنان حطت نور رأسها ونامت.. لكن صحت على صوت بكاء أطفالها فقالت/ اااه ياني اعمل ايه؟
    الجدة: رضعي بنتك وأنا هرضع الولد
    نور بتعب: حاضر ياستي.. وأأعدت معاهم لحد سبعه الصبح وبعد مانامو بصعوبه أخدت حمام ورجعت نامت وصحتها مرات عمها
    فوزيه: اصحي يابنتي عشان تفطري
    نور بكسل: هي الساعة كام يا عمتي؟
    فوزيه: عشرة يا نور.. أأعدت نور بتعب
    نور بخوف: فين ولادي؟
    فوزيه ضحكت من شكل نور المفزوع: في اوضه سارة احنا حمناهم وغيرنا هدومهم و ناموا على طول
    نور بانزعاج: اوف منهم مزعجين جدا مسبونيش انام انا وستي
    فوزيه: الليله هخليهم ينامو عند سارة
    نور بضحكة: عاوزها تنتحر يا عمتي.. دخل عمها سليمان
    سليمان باستغراب: من دي الي هتنتحر
    نور بابتسامة: أهلا يا عمي..راح ناحيه نور وبس رأسها
    سليمان بلطف: حمد لله على سلامتك.. ودلوقت طمنيني ازي حالك
    نور: الحمد لله يا عمي أنا بخير
    سليمان: فين العيال؟
    نور: مع ستي وسارة
    سليمان: كان الله في العون ويقويك يابنتي عليهم.. يلا أناطالع علي شغلي تحبي اجبلك اي حاجه وانا راجع
    نور بابتسامة: لا شكرا يا عمي عاوزه سلامتك
    سليمان: طيب يابنتي اشوفك علي خير انت وكتاكيتك
    نور: مع السلامة يا عمي.. خرج ودخل رامز
    رامز بتساؤل: الله فين عيالك يانور؟
    نور: في اوضه سارة
    رامز: حلو هروح اشوفهم والعب معاهم
    نور بإرهاق: روح. فطرت نور ورجعت مددت لانها لسه تعبانه وحاسه بألم في كل جسمها
    فوزيه: نامي قبل ما يجو اهل جوزك
    نور: ماشي يا عمتي..قفلت مرات عمها النور بعد ما غطتها وخرجت وقالت: الحمد لله والشكر ليك يارب ان حمزه اتقبل بنتنا وفضلت ع ذمته
    وعلي المساء حضروا أهل حمزه وجابو شئ وشويات حاجات كتيره حتي شغاله خصوصي تبقي في خدمه نور وولادها وقبل خروجهم قالت نور/ حنان لفت حنان ليها
    حنان: نعم يانور
    نور برجاء: استني عاوزه اتكلم معاك
    حنان: طيب بابي اتفضلو انتم دلوقت وانا جايه وراكم
    الشريف: طيب يابنتي بس ما تتأخريش
    حنان: لا متخافش..طلعو رجعت حنان وأأعدت جنب نور وقالت/ نعم يا نور فيه ايه
    نور بخجل من سؤالها: فين حمزه يا حنان
    حنان بكل صدق: معرفش والله هو مانامش في البيت بقاله يومين ولما بابي اتصل بيه قال انه عند صحابه
    نور: طيب ليه مجاش يزورني ويطمن علي ولاده
    حنان: معرفش والله يا نور دخلت سارة عليهم
    سارة: نور جايلك ضيوف
    نور وبلهفة: مين حمزه.. دخل خالها
    خالها بابتسامة وخبث: لا مش حمزه للاسف ده انا ياقلب خالو
    نور وهي تبتسم: أهلا يا خالي قرب ناحيتها وباسها من خدودها وقعد جنبها ومسك ايدها
    سمير: أنا زعلان منك
    نور بخوف: أنا ليه ياخالي
    سمير: ازي تولدي ولا تعرفيني انا مش خالك برضو زي والدك
    نور: طبعا أنت خالي وحياتي
    سمير: طيب كلام فل اهو.. بص لـ حنان فقال/ ازي حالك يا أنسة حنان
    حنان بخجل: الحمد لله بخير.. طيب يانور اسمحيلي عشان متأخرش علي بابي وبكره زي ما اتفقنا رجعالك
    نور برجاء: اتعشي معانا وبعدين روحي..بصت حنان لـ خال نور ورجعت بصت لنور
    حنان: معلش خليها مره تانيه لان واحده صحبتي جايه لي
    نور: ماشي يا قلبي
    حنان بابتسامة: مع السلامه
    نور وخالها: مع السلامه فخرجت وسابتهم
    نور بترحيب: منور يا خالي.. بصلها
    سمير وهو يبتسم: ميرسي ياقلبي يا بنت أختي.. بس قوليلي يانور هي الأنسة حنان مخطوبة؟
    نور: لا
    سمير: طيب بتحب حد ؟
    نور:لا هي مش بتحب حد
    سمير: غريبة!!
    نور بشك: وايه الغريب في كدا يا خالي؟
    سمير: لا ولا حاجه متحطيش في بالك
    نور بتعجب: بس أنت ليه برضو بتسأل يا خالي
    سمير بابتسامة: ولا حاجه هو مجرد سؤال
    نور: طيب براحتك ياخالي
    سمير: اومال فين ستك انا مش شايفها؟
    نور: ستي مع عيالي بيعيطو كتير.. بس الحمد لله حمزه بعتلي مربيه يزن لاني بجد كنت شويه وهتجن امبارح بس الحمد لله على كل حال
    سمير: ايوه الحمد لله وربنا يكون في عونك والله!!
    نور: قولي ياخالي عملت ايه في شغلك
    سمير: الحمد لله لقيت شركه مناسبه.. وأن شاء الله صديق لي هيبعت لي كتالوج اختار منه الاثاث المناسب واول ما نبدأ بشغل ندور عن موظفين
    نور: ربنا يوفقكم يا خالي
    سمير: أمين يا رب وأشكري لي حماك لمساعدته لي
    نور باستغراب لأن حماها مقالهاش بأنه ساعد خالها: حاضر يا خالي
    سمير: طيب انا راجع البيت وأن شاء الله هجيلك اطمن عليك تاني
    نور: طيب استني اتتعشى وبعدين روح
    سمير: معلش انا ورايا معاد يابنتي
    نور:خلاص بس مره تانيه اعمل حسابك تئعد معانا ووتعشي
    سمير بابتسامة: أن شاء الله
    نور بنفس الابتسامة: تشكر ياخالي
    سمير: ده واجب ياقلبي يلا اشوف علي خير
    نور:مع السلامه.. خرج خالها نامت نور على ظهرها فقالت في حيرة/ انت فين يا حمزه غيابك ده مش مطمني .. دخلت سارة
    سارة باستغراب: الله راح فين عمي سمير ؟!
    نور: مشي
    سارة بعصبية: مشي بعد ما طلب مني اعملو كوبايه شاي
    نور: قال وراه معاد
    سارة: طيب اشربها انا واروح اعملك العشا
    نور: لا انا نفسي انام مش عاوزه اكل
    ساره: لا امي بتقول لازم تاكلي كويس انت بترضعي
    نور بسخريه من سارة: والله عمتي برضو الي قالت ولا انت الي من تلقاء نفسك
    سارة بحدة: والنعمه أمي الي قالت كدهون مش أنا يلا عن أذنك.. خرجت وبعد ما اتعشت نور نامت على طول وفي الليلة دي نامت كويس وفي اليوم التاني فاقت على صوت سارة وهي بتنادي عليها ففتحت نور عينها بصعوبة واستغراب وبصت لـ سارة : مالك أنتي بخير
    سارة بابتسامة خبث: اه أنا بخير يلا قومي يا كسلانه
    نور بتعب: فين يزن
    سارة بابتسامة: خرج مع رامز
    نور بنفس الوضع: والطفلين
    سارة: نايمين
    نور: تلفونك فيه رصيد؟
    سارة باستغراب:اه بس ليه عاوزه تتصلي على شخص معين
    نور: اه عاوزه اعمل مكالمة
    سارة: طيب حالا اجبهولك
    نور: اوك.. راحت سارة ولما رجعت اخدت نور الموبيل واتصلت بحمزه لقت موبيله مغلق: غريبه
    سارة بتساؤل: خير
    نور: حمزه
    سارة بتعجب: مالو
    نور بتوتر: مش بيتصل بيا
    سارة بخبث: الله انت اشتئتي لجوزك يانور؟
    نور بكل صدق: لا بس قلقت من سكوته..انا مش مطمنه من سكوته
    سارة بتايد: فعلا معاك حق طيب ايه رايك تتصلي بـ حنان وتسأليها عنه
    نور بصت لساره : صح فكره هايله.. جابت موبيلها من تحت المخده واتصلت بحنان واول ما ردت سلمت عليها وبعدين قالت: حنان أنت لوحدك
    حنان باستغراب من سؤلها: لا! حصل حاجه؟
    نور برتباك: طيب هو حمزه عندك؟
    حنان: لا خرج من شويه
    نور: مممم طيب هو بخير؟
    حنان!:اه هو بخير.. اتغدي معانا بس ليه بتسالي عنه انتم بخير؟
    نور بحيرة: اه كلنا بخير.. بس انا بتصل بحمزه تلفونه مقفول . وهما بيتكلمو سمعت حنان بتقول لـ حمزه انت رايح لنور النهارده ياحمزه
    حمزه الي فرح من كل قلبه لما حس ان نور مهتميه لغيابه حمزه قرب من السماعه: أن شاء الله لو خلصت شغلي بدري هروحلها بس ليه بتسألي
    حنان بابتسامة وبغمزه: لا ولا حاجه.. مجرد سؤال بس
    حمزه: طيب اقوم اروح دلوقت عشان الحق اخلص..ومشي
    حنان: ها سمعتي الي قاله حمزه مش قولتلك انه بخير
    نور: طيب متشكره.. بس انت جايه؟
    حنان: أن شاء الله يا قلبي
    نور بابتسامة: طيب انا مستنياك يلا مع السلامه
    حنان: مع السلامه.. وقفلت الخط
    سارة بخبث: ها طلع بخير
    نور بنفس وضعها: اه بخير
    سارة: بس انت قلقتي عليه وده واضح عليك جدا
    نور بكذب: لا أنا بخير ولا قلقت ولا حاجه
    سارة بنفاذ صبر: طيب براحتك انا مش بجبرك علي الكلام وهسيبك براحتك يانور .....بصتلها نور بحده وخرجت ساره وسابتها.. المهم حمزه ماجاش في نفس اليوم ولا اليوم التاني وطبعا صحه نور اتدهورت وبقت عصبيه جدا وحساسة جدا بقت تكره كل حاجه حتى أطفالها مبقتش عاوزه تشوفهم جت لها جدتها
    الجدة: مالك يابنتي ليه مش بتاكلي والاكل بتسبيه زي ماهو
    نور بحزن: ماليش نفس ياستي
    الجدة بخوف على حفيدتها: بس انت مش بتاكلي من امبارح يانور
    نور بهدوء: لو جعت هأأكل.. بصت الجدة لـ حنان بحزن
    الجدة: ماشي يا بنتي.. وخرجت وسابتهم
    حنان باستغراب من وضع نور: نور أنتي بخير؟بصتلها نور بحزن وقبل ما تتكلم دخلت سارة
    سارة: نور عندي خبر هيفرحك حمزه هنا
    نور بخوف: ايه حمزه هنا؟
    سارة ببتسامة باهتة: اه هنا
    حنان بابتسامة: اخويا هنا.. دخل حمزه عليهم
    حمزه بابتسامة وعيونه علي نور: السلام عليكم.. فردوا السلام عليه
    سارة بدون نفس: هروح اجبلكم حاجه تشربوها
    حمزه: اوك.. طلعت سارة قرب وأعد قصاد نور بصلها شويه لقي عيونها حلقت بالهالات السوده تحت عيونها وكانت بصاله وكأنها مصدومة من وجوده
    حمزه: عامله ايه يا حبيبتي.. نزلت نور رأسها
    نور بهدوء: الحمد لله بخير.. مسك ايدها وحس بارتجافها بين ايديه
    حمزه بابتسامة: وحشتيني جدا جدا
    نور بعدم تصديق: ها
    حمزه ضحك: حنان بتقول انك عيانه
    نور بكذب: لا أنا بخير
    حمزه بخبث وابتسامه وهمس: أنتي متأكدة
    نور بنفس الخوف: ايوه متأكدة
    حمزه بخبث: طيب ليه وشك مخطوف ومصفر كدا ...بس مفيش مشكله لانه باقي يومين وترجعي لبيتك كدا ولا ايه
    نور باستغراب: بس أنت قلت أسبوع يا حمزه.. بس انا هقول إن شاء الله
    حمزه بنفس الخبث: طيب انا ماوحشتكيش.. بصت نور لـ حنان الي كانت قاعده وبصلهم بحب
    نور برتباك: تحب تشوف ولادك
    حمزه ابتسم من تصرفها: أنا هنا عشانك أنت يا نور.. سبينا حاليا من الولاد
    حنان بخجل من تصرف اخوها: أنا هطلع اساعد سارة
    حمزه بكل وقاحة: وأخيراً يا حنان هتخرجي وتسبينا لوحدنا.. على العموم ما تنسيش تاخدي الباب في ايدك وانتي خارجه وبلغي اهل البيت محدش يدخل علينا لاني عاوزه اتكلم مع مراتي فمهتي
    حنان بحدة: لا مش هعمل كدا ياحمزه.. بصلها حمزه بحدة فقالت/ أنا ضيفة هنا مقدرش أأتأمر على حد من صحاب البيت يلا عن أذنك.. خرجت وسابتهم بص حمزه لنور الي كانت بصالو وكأنها مش مصدقه وجودها جنبها ولما بصلها نزلت رأسها حط ايده على خدها وفضل يتأملها كتير وقرب وبسها من شفايفها وبعد لحظة
    حمزه: احنا دلوقتي لوحدنا واظن اننا محتاجين نتكلم في حجات كتير
    نور:حاجات زي ايه
    حمزه:نور أنتي مبسوطه هنا
    نور بتعجب من كلام حمزه: ليه بتسأل؟
    حمزه: أنا مش بحب أعيد سؤالي وأنت تعرفي ده
    نور عقدت حواجبها: ازاي مش هكون مبسوطه وانا في بيت اهلي ياحمزه
    حمزه بانفعال من ردها:بس انا مش مبسوط لان ولادي موجودين في البيت ده؟
    نور بهدوء: حمزه حبيبي ده بيت اهلي
    حمزه بسخرية: لا والله بجد طيب ما انا عارف اظن جيت هنا قبل كدا
    نور بقهر: وانت جيت النهارده عشان تسمعني كلامك ده؟
    حمزه باستفزاز: لا طبعا عشان اخدك انت وولادي ..
    نور بصدمة!: ايه النهارده؟
    حمزه وهو يدقق في ملامحها وبسخرية: ايوه النهارده.. ولو كنتي عاوزه تفضلي هنا براحتك خليك .....نوربصتلو بحيره
    حمزه بحدة/ ولو سمحتي متبصليش كدا بلاش تستفزيني وتخليني أتصرف معاك تصرف مش هيعجبك
    نور بصوت خارجه بالعافيه وبغصه: حمزه انا عاوزك تقولي انت ازاي بتفكر ؟
    حمزه وباستفزاز لنور: زي ما بيفكر كل رجل سُكري زي ما قلتي أنت يا قلبي
    نور بصتلو ونزلت دمعتها لأنها متقدرش علي مواجهته لانها عارفه ومتاكده ان حمزه بيتلذذ بتعذيبها: حمزه لو كنت عاوزني اروح معاك حالا انا هروح معاك بس رجاء مش عاوزه اتكلم في مواضيع قديمه لو سمحت حمزه ميل وباسها من خدها
    حمزه بابتسامة : اوك يا روحي بس مش عاوز اشوف دموعك انا مجتش هنا عشان اضايقك افهمي بقي انا اشتئتلك يانور بصتلو ودمعتها في بداية عينيها فقال/ مشكلتي يا نور اني بحبك لا انا بعشقك ومعرفش ليه بس اعمل ايه في قلبي مش قادر اتحكم بصرخته الي بتصرخ بحبك وعشقك
    نور:مبقتش فهماك ياحمزه انت بتحبني ولا بتحب تعذبني معاك
    حمزه:ومين بقي الي فهمك كده الحب عمره ما كان عذاب ؟ انا بحبك حب لو اتوزع علي العالم هيفيض ويكفي
    قرب منها وضمها وسحب شفايفها والتهمهم ونوراتحرجت جدا ...... فجاءه دخلت سارة عليهم
    سارة برتباك: انا كنت بجيب الاكل لنور و
    حمزه بغضب وعصبية: لا مش ممكن .. وصرخ في وش سارة وقال/ أنا قلت مش عاوز حد يدخل علينا مهما كان مين .. فارتبكت سارة ووقعت الصنيه واتبعثر الاكل في كل مكان علي الارض ونور نطت من مكانها وساره جريت بسرعه البرق علي برا
    نور بخوف: حمزه ليه عملت كدا؟
    حمزه رفع حواجبه وباستفزاز غريب: لان دي طريقتي في التعامل مع الناس الي مش بيفهموا . نور حست انه عاوز يتخانق مع اي حد
    نور والي فهمت سبب تصرفه : حمزه انت عاوزني ارجع معاك للقصر ؟
    حمزه بلهفه وشوق: أكيد طبعا
    نور بحزن على حالها: طيب موافقه
    حمزه بعدم تصديق: أنتي متأكدة
    نور: لو كان ده هيسعدك نروح سوي
    حمزه وكأن الروح رجعتلو: كدا غيري هدومك وأنا هكون في انتظارك في العربيه
    نور بدمعة سريعة: اوك.. وخرج وسابها
    ...................................
    فاستدعت سارة ولما جت ليها
    سارة بانفعال: هو مشي جوزك المجنون مفكر نفسه مين عشان يتكلم معايا كدا ولا عشان احنا ناس غلابه يدوس علينا يعني
    نور: لا واقف بره.. وأنا أسفه لتصرفه معاك حقك عليه وباست راسها
    سارة باستفسار: وهو فين.. دخلت حنان عليهم
    حنان : انت بجد راجعه معانا يانور؟
    نور: اه راجعه معاكم
    سارة بصدمة : بس امي وستك مش هنا
    نور: الاحسن اني امشي ياساره بدل الي بيعملو حمزه وكمان خايفه يحصل مشاكل وانت عارفه حمزه كويس لما بيضرب بتهب منه خالص وبمجرد ما وقفت نور حست بدوار وكانت هيغمي عليها مسكتها ساره وحنان
    سارة بخوف على نور: ازاي هتمشي بس وانت بالحاله دي ؟
    نور بتعب بسيط: سدقيني القرار مش قراري يا سارة.. ساعدوها انها تغير هدومها
    حنان: روحي انتي مع جوزك وانا هجيب الولاد وارجع مع ريتا وساره تيجي معانا كمان
    نور والي الدنيا بتلف بيها من الدوار: طيب ومسكوها واخدوها لحد العربيه واول ما دخلت
    حمزه باستغراب: فين التؤام ويزن؟
    حنان: جايه معاهم وراك
    حمزه هزه رأسه بموافقة: طيب متتاخروش
    حنان : اوك وحرك حمزه العربيه بنور ورجع للقصر واول ما وصلو كان رؤف واقف عند عربيته واول ما شافهم جالهم
    رؤف باستغراب: حمزه انت جبت مراتك .. نزل حمزه من عربيته
    حمزه: ايوه جبتها. لف حمزه وراح ناحيه بابها وفتح الباب وقالها/ أنزلي
    نور بتعب: حاضر/ ولما جت تنزل وتخرج مد حمزه ليها ايده عشان يساعدها
    نور:أنا بخير.. بص حمزه لـ رؤف الي كان مركز معاهم
    حمزه ضغط على أسنانه من الغضب: زي ماتحبي ومشي وسابها مع رؤف نزلت نور ووقفت بصعوبه
    رؤف بصلها وكانت علامات التعب باينه علي وشها: محتاجه مساعده يانور .. وقف حمزه لما سمع كلامه ولف وبصلهم ورجع بغيره مسك ايد نور
    حمزه بحنان حقيقي:يلا يا قلب حمزه تعالي بصتلو نور ببتسامه لانها شافت الحب في عنيه وبصت لرؤف
    نور بابتسامة باهتة: متشكره يا رؤف..بصلهم بضيق وساب المكان ودخل جوه القصر.......حمزه رفع نور بين درعاته وضمها وفضل يعاكس فيها لحد ما طلعها غرفتها
    حمزه بتهديد مصطنع: عارفه لوسبتي سريرك هعمل فيك ايه انت اتفضلي اميره لحد ما تتحسن حالتك مفهوم كلامي
    نور: ايوه والله العظيم ياحمزه ياحبيبي فهمت.. وفي الحقيقة يا شباب أهتم حمزه بيها لحد مارجعت صحتها احسن من الاول وبعد شهر من ولاده نور حمزه طلق نرمين لكن يقال إنها طلعت حامل

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .