recent
روايات مكتبة حواء

رواية بداية جديدة الفصل الثامن عشر 18 بقلم ملك ايهاب

رواية بداية جديدة الفصل الثامن عشر 18 بقلم ملك ايهاب

 الفصل الثامن عشر

@@@@@@@@@
وقع الهاتف من يدها اثر صدمتها في صديقة عمرها الذي كانت لا تخفي عنها شئ والان هاهي تخفي عنها ما هي بحاجه اليه بشده
استندت علي الكرسي الموضوع علي المنضده وقامت والدموع تغمر عينيها حتي انفجرت في البكاء فهرول اليها آدم مسرعا
ادم :ايه ياحور مالك في حاجه....لو مش عيزانا نروح بلاش خلاص
مسحت دموعها باناملها الصغيره واحتلت الابتسامه ثغرها
حور : لا ياحبيبي طبعا ده انا مصدقت انك حبيت اخيرا يلا ...بقي (قامت وعدلت من ملابسها ) يلا بينا
امسكت ذراعه وخرجوا معا متجهين الي بيت ريم
***************************
نزلت ساره مصر بعدما قررت بدأ صفحه جديده في حياتها زهلت من كم الناس المتواجدون في القاهره استقلت سيارتها وذهبت الي منزلها الصغير الذي كان ملك لوالديها
###################
احتلت اصوات الزغاريط منزل (ريم ) التي كانت تغمرها الفرحه والابتسامه تعلو شفاتيها امسك ادم يدها والبسها الخاتم واتفقا علي ميعاد حفله الخطوبه
###################
نامت حور علي سريرها بحزن ممزوج ببعض من الفرح
تلقت اتصالات عديده من ياسمين ولكن لم ترد حور علي واحده منهم
..............................................
قرر عمر جزم اغراضه والسفر الي الاسكندريه لعل وعسي يجد حور هناك
منعه مصطفي لاكثر من مره ولكن لم يسمع له
بعد يومين كان عمر داخل حدود مدينه الاسكندريه وضع حقائبه وغلبه النعاس ونام
بعد ايام من البحث لم يجني شئ اخذ يبحث في اي مكان جمعهما معا لكن بلا جدوي
###################
اما عن ساره فاختلفت حياتها كثيرا فبعملها الجديد اعاد لها نصف قوتها وعزيمتها
وبتعرفها علي اياد ازدادت قوتها وبصداقتهما اعادت الوان الحياه لساره
###################
(تسارع في الاحداث)
ياسمين : انا بقالي اسبوع بكلم حور مش بترد انا خايفه عليها اوي
مصطفي : ياستي اكيد مشغوله الصراحه انا مبقيتش بطيقها
ياسمين : مصطفي متنساش انها اكتر من اختي ياريت تحاسب علي كلامك....اهي ردت اهي
ياسمين : الو ايه ياحور قلقتيني عليكي
حور :
###################
مرت اسابيع حتي جاء اليوم المنتظر بالنسبه لادم
كانت الخطوبه في احدي الفنادق الفخمه لم تتكلف ريم في فستانها فكان مناسب ورقيق لها
اما ادم فكانت جاذبيته ازدادت
حور كانت سعيده بسعادة ادم فكانت مثل امه مسؤوله عن كل شئ تم في الخطوبه
مر اليوم وعادت حور منهمكه فالقت نفسها علي فراشها بعدما بدلت ملابسها ونامت
====================
لم ياخذ (اياد) وقت كبير ليعترف ل(ساره ) بحبه لم ينسي نهي ولكن لم يعد يحبها ايضا
وافقت ساره علي الفور بسبب حبها له هي ايضا
اخبر اياد والدته وباركت له ودعت له
تمت خطوبتهما بفرح من ساره واياد
واخبرت ساره اياد بعدم معرفتها علي الخلفه مجددا
فكان رده صادم لها
###################
ظل عمر يبحث عن حور وادم ولكن بلا جدوي مجددا
لم يفقد امله في اجادها وظل يعاند تعبه
***************************
علمت نهي بخطوبة اياد هنئته بفرح وتمنت له السعاده
سالها خالد هل مازالت تتذكر حبها لاياد فاجابته ( لو رجع بيا الزمن وخيروني بينك وبين اياد اللي كان حب عمري هختارك انت لاني معرفتش معني لحياتي ولا للحب غير معاك اياد كان مرحله مرهقه وعدت لكن انت عمرك مكنت مرحله في حياتي انا حياتي كلها انت وسيف وكارما)
####################### 

google-playkhamsatmostaqltradent