recent
روايات مكتبة حواء

رواية اعتبرته اخي ولكن صدمني الفصل الثاني عشر 12

رواية اعتبرته اخي ولكن صدمني الفصل الثاني عشر 12

 لفصل 12


.....شرط ايه؟!"قالها يوسف وهو يضيق عينيه بتساؤل"

بللت بطرف لسانها شفاهها ثم نطقت بادعاء الشجاعه"انك متقربليش خالص..

هز رأسه ببلاهه"خالص؟!

اومأت برأسها "ايوة..

أصر علي اسنانه وهو يرمقها بغيظ ثم تمتم من بين أسنانه "لحد امته!!

ابتلعت ريقها قليلا من هيئته ثم تطلعت أمامها وهي تتحاشي نظراته الناريه هتفت سريعا "لحد ما أحس انك فعلا اتغيرت..

"في تلك اللحظه صورت له شياطينه وهو ممسك برأسها ويقوم بضربها عده مرات لكي تعي لما تقوله ولمن تقوله ..

ضغط علي أسنانه محدثا لنفسه"اتجوزك بس واوريكي..

ثم هدر بعنف "موافق..

وانا اي يضمنلي انك مترجعش ف كلامك؟!"تسائلت سارة بحماقه

ليجيبها الاخر وهو يزمجر بفضب وضرب يده بعنف علي مقود سيارته"انا اتزفت وعدتك ..متخلنيش اتغابي بقي عليكي واقصري الشر ..

اه ..وطريقة كلامك تتغير معايا"بطريقه مضحكه هتفت بها

مسح بكفيه وجهه وهو يضغط عليه "خلاص كده ..اتفقناا"

اومأت برأسها وهي تشيح بوجهها للجهه الأخري ..

امسك بالمقود وبدأ بالقياده بسرعه متوسطه ..بعد ان هدأ..

وقتا قليلا من القياده وهتف وهو يقود بخبث"وانا كمان ليا شروط ..بعدين هبقي اقولك عليها..

لتنظر له سريعا بعلامات استفهام تكسو ملامحها ليشير هو علي فمه بيده بما معناه "انتهي الحديث"

..تستند برأسها علي زجاج النافذه تتذكر المرة الأولي التي رأته بها ..

"عوده الي الماضي"..

تجلس أمامه علي الطاوله ..تضع يدها علي خدها تنظر ليه دون ان يشعر او ينتبه ممسك بحاسوبه الخاص يكتب عليه ..ملامح قاسيه ذكوريه ..بشرة صافيه تميل الي السمار الخفيف يزين وجهه لحيه تضيفه جمالا وهيبه وانفه المستقيم..ولكن ما لفتها عينيه للوهله الاولي تظن انها اعين سوداء مظلمه ولكنها ومع الاقتراب والتدقيق تكشف عن لونهما الحقيقي زيتونيه ..كالاالئ المظلمه تأبي ان تفصح عن نفسها..تخيلته كثيرا من خلال حديث والدها عنه ولكن لم تتخيل انه بتلك الوسامه والهيبه ..فارس أحلامها ..تقريباا بتلك المواصفات هو فارس أحلام لفتيات كثر..لولا حقارته وفعلته الشنيعه بحقها ..لتبادلت معه اجمل قصة حب ..

"عوده من الماضي"

لتتبدل ملامحها للعبوس بعد ان تذكرت حقارته ..تنهدت بحيرة هي تظن بأن اصراره عليها من باب التملك .. ولكن قلبها وحدسها يقولان بأنه سيتغير ..

....

وقف بسيارته امام منزل الزيني ..لازال بداخلها هو وهايدي ..

هايدي"بابتسامه عريضه "كان يوم حلو اووي..

أحمد"وهو يرمقها بوله"كان حلو عشانك معايا..

لتضع يدها علي جبهتها محاوله لاخفاء خجلها من مغازلته الصريحه لها ..

قوليلي هننزل امته عشان نختار الفستان"تسائل احمد

اجابته وهي تهز كتفيها بعدم معرفه"مش عارفه ..احتمال الاسبوع الجاي..ثم أكملت..مع ان امتحاناتي قربت المفروض نأجل الفرح ..

ليهتف سريعا"نأجل ايه ..امتحني وخلصي امتحاناتك وانتي ف بيتي ..انا مش هقدر استني اكتر من كده ..

لتحمحم بحرج"احم..طب هنزل بقي ..تدخل معايا!!

لا انزلي انتي ..انا عندي مشوار للبنك وبعدين هروح "قالها أحمد

ترجلت بلطف من السيارة وترجل وهو الأخر ليبادلها السلام بالايدي ليمسك بيدها طويلا ..ليترك كفها بلطف بعد الحاح منها ..يودعها ويذهب في طريقه للبنك..

....

'بمنزل الزيني'

المنزل في حالة هياج ..رضوان وعمر يجلسون علي الأريكه والغضب يعتليهم بانتظار يوسف ..الذي لم يستطع رضوان اللحاق به نظرا لسرعه الاخر ..

أميمه"تحاول تهدأتهم"استني بس يارضوان..اكيد مش هيعملها حاجه ..

رضوان"وهو يهز قدميه باغتياظ هدر بملامح ممتعضه"ابنك زودها اووي ..كل مرة بلاقيه يزيد فيها عن المرة اللي قبلها ..

أميمه:انت اخوه الكبير يارضوان كلمه بالراحه..

عمر"متدخلا بغضب"هو يضربني ويضرب اخويا اللي علطول جمبه ومعاه وعايزاه يكلمه بالراحه ..قولي كلام غير ده يا طنط ..

هايدي"وهي تشيح بيدها لعمر"بطل تولعهاا انت ياعمر والموضوع هيهدا والله ..

عمر:انا مبولعهااش ..اخوكي هو اللي ولعها وفجر اووي ..

يفتح الباب بمفاتيحه الخاصه ليقتطع صراخهم ..يدلف لداخل المنزل ببروده ممسك بمعصم سارة مطبق عليه باحكام ..حاولت الفكاك منه دون جدوي..

انتفضا رضوان وعمر من مكانهما فور رؤيته لينقضا عليه ..

رضوان"ممسك بتلابيب يوسف باعين مظلمه"انت بتمد ايدك عليا وبتتحداني وبتاخد بنت خالي من بيتي يايوسف .."ثم ضربه بقوة جانب فمه..

مال يوسف برأسه قليلا وهو يمسح جانب فمه

عمر"بحده وتهديد"لو انت فاكر ان رضوان هيسكتلك ..انا بقي مش هسكتلك ..

يوسف"محاولا اسكاتهم بنبرته الحاده المرتفعه" محدش ليه الحق يقولي اعمل اي ومعملش ايه ..بنت عمي "وهو يحدج سارة بنظرات ذات معني"من حقي وانا اللي هتجوزها وهي كمان موافقه علي كده ..

رضوان"بحده مماثله"أكيد غصبتها ..انا هستني من واحد همجي زيك ايه غير كده..

عمر وهو يقترب من سارة"امسكها من اكتافها "سارة قولي انك مش عيزاه وانا اللي هقفله ..

بحركه سريعه من يوسف ينزل كفيه من عليها"ايدك دي مترفعهاش تاني ع حاجه متخصكش ..لو اتكررت هكسرهالك ..

الثالث عشر من هنا

google-playkhamsatmostaqltradent