recent
روايات مكتبة حواء

رواية صعيدي ولكن عاشق الفصل العاشر 10

رواية صعيدي ولكن عاشق الفصل العاشر 10

 الفصل العاشر

الجده / العلام ملهوش دعوه دي عادات وتقاليد بلد ياولدي معلش روح اعروستك وخلص
مش جاسر ودخل علي حور جناح لقها ......
دخل جاسر الجناح وجد حور مازالت بفستانها و نايمة علي السرير شكر الله أنها نامت
اخذ جاسر السكين من علي طبق الفاكهة وجرح يدة جرح صغير ثم مسك المنديل و مسح يده ثم قام بإخراج المنديل من الشباك وبداء إطلاق النار في الخارج دليل علي الفرحة ..قامت حور مفزوعة من النوم
حور / في اية يا جاسر وآية ضرب النار ده
جاسر/ هههه لا مافيش حاجةه عادي عندنا في صعيد بس انت ايه اللي نيمك بلفستان مغيرتيش ليه
حور / اولا معرفتش افتح سوسته ،،، غير كده ملقتش حاجة ألبسها وانا استحالة البس الكلام الفارغ اللي في دولاب ده ..
جاسر /طايب انا انهاردة. بس حسمحلك تلبسي من هدوني وبكرة تنقلي هدومك هنا. اخرج تي شيرت من عنده اتفضلي خشي غيري فستان
حور / اخدت منه التي شيرت وفضلت واقف مكانها باصه في الارض
جاسر/ خير في ايه تاني يا حور
حور / بحرج وكسوف ووشها احمر
جاسر / قبل أن تتكلم قال طلما قلبتي فراوليه كده يبقي عاوزة مني حاجة خير
حور بصوت هامس/ انا مش عارفه افك الفستان اصل سوسته وزراير من ورا
جاسر / انفجر جاسر من الضحك وقال يخربيت الأدب انتي جبتي الادب ده كان منين . فين حور اللي ام مائة ,لسان مع لسانك
حور / جاسر بس بقي
جاسر / ماشي ياست البنات تعالي افكلك الفستان لفي وبداء جاسر بفتح زراير ثم سحب سحابة السوسته وفجاءة تسمر جاسر مكانة لأن الفستان من تقله مجرد ما فتحت السوستة وقع علي الارض ..
شهقت حور بشدة. جاااسر لف وشك بسرعة
ولكن جاسر كان في عالم تاني خالص
وحور من كثرة تقل الفستان مش عارفه تتحرك أو تجري علي حمام
جاسر فاق لنفسة و لكنه لم يستطع السيطرة علي مشاعره لف حور إليه و قرب منها وبداء يهديها
جاسر/ اهدي يا حور انتي مراتي يعني بتاعتي و محدش يحافظ عليكي ادي،، اهدي محصلش حاجة .. وحضنها كي يطمئنها وكأنها مستنية الحضن ده علشان تشعر بالهدوء والسكينة والطمأنينة..... ثم خارجها من حضنه و بهمس خفيف روحي ياست البنات غيري في حمام وطي وخلع الفستان من قدمها .ثم وقف وباسها من راسها و هي في علم تاني
دخلت حور حمام واخدة شاور سريع ولبست تي شيرت بتاعة وكان واصل لها بعد رقبتها بكتير وواسع
طلعت حور من حمام كان جاسر غير ولبس ملابس
بيتية مريحة وكان جذاب جداااا
ابتسم لها جاسر علي منظرها الطفولي وقال
جاسر/ انا ولو كان حد قالي أن جاسر الانصاري ليلة دخلته حيقضيها مع طفله لبسة تي شيرت بتاعة كنت ضربته ..
حور / مغررو قوي حضرتك
جاسر/ علي قدي حضرتك
حور / ياسلام
جاسر / طبعا يابنتي انتي متعرفنيش انا ايام الجامعة كنت معلق نص بنات جماعة
حور / يا عيني
جاسر / هو انا شوية انا كنت في امريكا بس جذبية الراجل المصري يتغلب برضو
حور / ماشي صدقتك .. احنا مش حناكل انا جعانه
صحيح يا جاسر انت عملت ايه مع ناس اللي تحت مشو ازاي
قام جاسر. وحضنها متاخفيش ياست البنات طول ما انتي مرات جاسر متخافيش انا في ظهرك و حاميكي و امانك يلا تعالي ناكل
أكلة في جو لايخلو من المرح و كأنهم يسرقون من العمر لحظات قبل أن يسرق منهم العمر الحياه ...
بعد أن انتهت من طعام ... وقفت حور تنظر حولها وايديها في وسطها
نظر لها جاسر مستمتع وكأنه قراء في عينيها كلام
ثنا قال / مالها ست البنات محتاره ليه كده
حور / دلوقتي مافيش غير كنبة دي و شكلها مش مربحه خالص
جاسر وانتي عاوزاه ايه من كتبه دي
حور/ طايب انا حنام فين
جاسر بحنان ولهفه/ في حضني طبعا
الجمت الكلمة حور وقالت متلعثمة
/ن.ن..عم قلت ايه
قال جاسر وهو يقوم من مكانه و يحاوطها بدراعة /بقولك مكانك في حضني جوا قلبي ياحور طول منا عايش انتي مش حتفرقي الحضن ده ده امانك وسندك يا حور ويلا علشان ننام
حور /بس احنا اتففنا
جاسر قطع كلامها تعالي ننام ياحور أنا حخدك في حضني بس ، حضنك بلنسبالي الدنيا وما فيها
ذهبا الي سرير و أحدها جاسر في حضنه واسنتشق عطرها الخلاب وذهبا في سباق مع النوم
استيقظت حور قبله و اخذت تسنشق راحته و تدقق في ملامح وجه امها فعلا أحبته طبعا قبله حانية علي وجهة معتقده أنه نايم ،، ولكن فجاءة قبض يد عليها تحاوطها
جاسر/ رايحة فين يا قطة ..
حور /جاسر ااانا كنت قايمة خفت تصحي
جاسر/مش قد اللعب متلعبيش .. واخدها في حضنه وأخذ يقبل عنقها ويضع عليها سك ملكيته ،،،
حور/جاسر بس كفايا جاسىرر
ولكن قطعهم طرقات عاليه مستمرة علي الباب فزع جاسر مسرع يفتح ولم ينتبه أن حور تردي ملابسة
جاسر /في ايه الدنيا خربت مين بيخبط كده
فتح جاسر الباب
جاسر/خير يا مرت عمي عالصبح في حد بيخبط علي عرسان يوم صبحيتهم كده وفي الوقت ده
تحية ،/بتكلم مع جاسر وعينيها داخل الغرفة لمحت حور هي واقفة با تي شيرت بتاع جاسر مصمصت شقيقها
فزعها جاسر قلت في ايه ردي بقي
تحية /في أن انت قاعد هنا ولاهمك ورامي بنت عمك في زريبة والناس لها عسل و ناس تاخد بلصرم
جاسر/بنتك اللي غلطت الاول استحمل بجي منقصاش قرف عالصبح
تحية/صبحية مباركه يا مرات الكبير هي. وه وه ايه اللي لابساه يا بنيتي من جلت الخلاجات عاد
جاسر ملكيش صالح بيها و اتفضلي انزلي تحت و شيعيلي هنية
تحية /طايب وداليا عاد
جاسر / قلت انزلي يا مرات عمي و خالي النهار ده يعدي علي خير
تحية /حرام عليك يا ولدي البنته من غير وكل من عشيا
جاسر /يووووووو بقي في نهار الباين من أوله عاد
دخل جاسر وقفل الباب جبر يلمكم
حور/ وبعدين يا جاسر حتعمل ايه مع داليا
جاسر /حربيها من اول وجديد بس صبرك عليا ,,,بس قوليلي هو احنا كنا بنقول اية قبل ام اربعه وأربعين تدخل علينا .....
حور /عيب بقي بطل قلت ادب
جاسر/انا لسة مؤدب لحد دلوقتي بس نفسي ابقي قليل الادب قوي الصراحة قطع عليهم لحظة خبط علي الباب
جاسر بعصبية /حور فاكرين اشيل الباب خالص يمكن يهبطو
حور /هههههههههه يكون احسن
فتح جاسر الباب / ايو خالة هنية
هنية صبحية مباركه يا ولدي الست تحية جالتلي انك شيعتي
جاسر /ايوة يا خالة معلش ابعتي خد من بنات تحت لجناح حور يجيب لبسها
قطع كلامة صوت وحد ليه انا جبنهملها بنفس
جاسر /اه كملت هي نقصاكي يا قرده
مها /عيب عليك بدل متقوليش ادخلي
جاسر/حيلك حيلك تخشي فين ومد أيده ا الهدوم و زق مها وقفل الباب
مها /من الخارج بجي أكده ياواد خالتي ماشي عد جمايل بجي
حور /مش ده صوت مها , افتحلها دي وحشتني قوي
جاسر /هو ربنا مش ح يتوب عليا من الهبل اللي عايش معاهم دول
حور /افتح بقي ياجاسر
جاسر /هو مين اللي يفتح اجري بت غيري هدوك دي احسن أقل عقلي واخاف مافيش خروج من الجناح غير وانتي مراتي رسمي و انا بتلكك الصراحة وقرب منها ها قولتي ايه
خطفت حور من أيده فستان و جرت علي الحمام
جاسر /بضحك صنف يخاف ميختشيش. جاسر في نفسة
في ايه ياجاسر شكلك وقعت ولا اية امال فين توعدك ليها وحمل واخلي مهو بردو الزفت فادي هو اللي كان عطيني عنها فكرة زفت دي ماشي يا فادي الكلب ليك رؤه انا كمان
فلاش باك و( قبل الفرح باسبوع)نزل جاسر مصر وخصوصا مستشفي بتشتغل فيها حور وبداء يسءل زميلاتها عنها و أصدقائها و الكل شهد لها بحسن الخلق وسءل عن علاقتها بفادي الكل تجمع انوطماع وانتهازي و وصولي وأنه هو اللي ساب حور علشان البعثة و المنصب
ذ هب جاسر لمدير المشفي وهو والد منه ،،، عرف أن فادي هو اللي ساب حور و أن خطوبتهم اتفسخت قبل معرفه حور بموضوع سفرها الصعيد إذا هي لم تجري ورا اي مطمع مادي ..وأنها لم تترك فادي علشان الفلوس
باااااااك
خرجت حور من الحمام لبسة فستان بسيط روز
جاسر / اية القمر ده جاهزة
حور / ايوة خلاص
جاسر يلا ننزل نفطر معاهم
نزل جاسر و حور كان الكل متجمع علي الفطار بما فيهم ضيف جاسر صديقة فادي ،
جلس جاسر علي رأس السفرة و بجانبه حور
الجده /مبروك يا ولدي وعقبال ما نشوف عيالك
جاسر الله يبارك فيكي يا جدتي
فادي /مبروك يا صاحبي. مبروك ياحور
جاسىر/مدام حور يافادي ..
ابتسم حور نصف ابتسامة وركزت في الفطار
الجدة /حتعمل ايه يا جاسر مع بنت عمك
جاسر /بعدين يتجدتي بعدين ثم اكمل و انت بقي فادي ناوي تعمل ايه حنقعد معانا ولا مسافر
فادي بفكر اقعد كام يوم بس منه عاوزة ترجع زهقت
جاسر / ليه يا ا نسة منه زهقتي مننا ولا اية حتي والدك وانسان كريم و لما كنت عنده من اسبوع اكرمني جداا
صعق فادي من كلام جاسر إذ ا جاسر عرف بكديته واصغر وجه
قام جاسر واقفا و قال بصوت عالي شرفت يا فادي و ياريت زياره الكريمة دي متككرش تاني و انسي أن ليك صاحب اسمو جاسر
فادي / بذهول. هو في ايه جاسر عملت ايه
جاسر/ في أن كرامت مراتي من كرامتي و اللي ميحترمهاش ، ملهاش مكان عندي ،، وانت انسان انتهازي وصولي وكداب علشان كده بقولك برا بيتي وبرا البلد كلها
خرج فادي مع منه اللي فور خرجوهم رمت دبله في وشه ومشت ...
نرجع القصر
أنه طعامهم وذهب جاسر بصحبة جابر للزريبة علشان يشوف داليا
جاسر /افتح الباب يا جابر
جابر/ أوامرك يا جاسر بيه
فتح جابر الباب خرجت داليا بزعيق ماشي يا جابر ي ولد مركوب أن مركبتك حمارة بلمشقلب و حخلي العيال يجولو العبيط اه
كل ده ولم تلاحظ و قوف جاسر
بترفع عينها شافت جاسر واقف

google-playkhamsatmostaqltradent