-->

عندما يعشق القاسي الفصل العاشر 10 بقلم رقية ابراهيم

عندما يعشق القاسي الفصل العاشر 10 بقلم رقية ابراهيم

    عندما يعشق القاسي الفصل العاشر 10 بقلم رقية ابراهيم

    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاةً تشرح بها قلوبنا
    استغفر اللة العظيم واتوب إليه
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    فى صباح يوم جديد فى قصر الجارحي
    استيقط أشهد ووجد بجانبه أريج تغط فى سبات عميق نظر اليها بحب واقترب منها وقبلها من رأسها"هتعرفى كل حاجه قريب ياأريجي"
    تململت أريج أثر القبله وفتحت عيونها وجدت أشهد ينظر لها بحب
    إريج بصوت نعسان"صباح الخير... بتبصلى كدا ليه"
    أشهد بحب"ببص لمراتى عندك مانع"
    أريج بخجل"طيب انا هقوم بقا عشان اصلى"
    أمسكها من يداها وقربها اليه"مصبحتيش عليا يعني"
    أريج بعدم فهم"منا قولتلك صباح الخير"
    أشهد بخبث"لا انا عايز الصباح يكون كدا"ثم اقترب منها بسرعه وقام بتقبيلها
    ابتعد عنها وقال"هو دا الصباح المظبوظ"
    أريج بتوتر وحمرة تكسوا وجهها"انت قليل الادب ومش محترم"
    أشهد بضحك"قليل الادب معاكى انتى بس"
    أريج بضيق وهى تنظر لعيناه"انت ليه محسسنى انىزاول واحدة تلمسها دا معرف عنك انك بتاع ستات"
    أشهد بصدق"عايزة اقولك انى عمري مالمست بنت غيرك خليكي واثقه ف كدا"
    أريج بعدم فهم"ازااى يعني هاا والبنات اللى بتاخدها الشقه التانيه متفكرنيش مش عارفه كل حاجه"نعم ف سارة قد سردت لها كل شئ يُقال عنه
    أشهد بغموض"هتعرفى بعدين... دلوقتى قومى نصلى هكون الامام بتاعك يلا "
    قامت أريج بضيق وتوضأت وغيرت ملابسها لملابس فضفاضه وبالفعل صلوا
    أريج بهدوء"ماتنساش سارة جايه النهاردة"
    أشهد"عارف ومبلغ الحرس تحت"
    أشهد بتذكر"اة صحيح بصي بقا البيت دا كله مليان رجاله مش عايزك ياأريج تنزلى تحت بهدوم البيت ابداا تلبسي هدوم. محتشمه وتنزلى غير كدا هكسرلك رقبتك"
    أريج بضيق"هو انت عمرك ماتكمل حاجه عدله ابدا لازم دبش فى الموضوع"
    أشهد بأبتسامه "اة.. ويلا سلام انا رايح الشركه"
    اريج"سلام"
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    فى بين طارق دخل عليه ناصر وهو يصوت
    ناصر"الحقنى ياخوياا حاتم ممسوك من راجل كببيير اووى فى البلد"
    طارق بهدوء"اهدى وفهمنى كل حاجه"
    ناصر بخوف على ابنه الفاسد"جاتلى مكالمه من شويا قالولى ابنك عن واحد اسمه أشهد الجارحى وقالى حابسه من يوميها فى مخزن عندة ومش بياكل ولا يشرب يااخويا ابنى هيمووت "
    طارق"مين اللى كلمك "
    ناصر"معرفش واحد قالى انا فاعل خير وبعتلى عنوان الراجل دا فى رساله بس قالى خلى بالك دا راجل كبير قووى ووممكن يقتل ابنك ف لحظه من غير رحمه"
    طارق "هو احنا قليلين ولا ايه يلا بينا على الراجل دا نشوف عايز ايه من حاتم وليه مسكه"
    ناصر بهلع"يلا ياخويا "
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    فى حته تانيه خاالص
    مجهول 1"ها عملت اللى قولتلك عليه"
    مجهول 2 بضحك"متقلقش كل حاجه تمام وكمان اللى عرفته هيروح للملك بكرا"
    مجهول 1 بغموض"جهز نفسك هنسافر بكرا وهنبقا من بعيد لبعيد"
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    امام قصر الجارحي كانت واقفه سارة
    سارة للحرس"انا سارة صديقه أريج ممكن ادخل"
    الحرس بأحترام"طبعا اتفضلى"
    وبالفعل دلفت سارة الى الداخل
    سارة بضيق"فعلا تبع المافيا ماهو مايبقاش عامل ٥ بوابات ويبقا راجل عادى "
    ريان "انتى بتكلمى نفسك ولا ايه يا انسه"
    نظرت له سارة "انت تانيي"
    ريان بضحك"يابركه دعاكى ياما"
    سارة بضيق "بيئه"
    ريان بضحك"الله يرحم امك"
    سارة بأستغراب"انا ماما عايشه علفكرة"
    ريان بضحك شديد"خلاص خلاص اسكتى انت مين وجايه ليه"
    سارة بضيق"جايه لصحبتى أريج"
    ريان بغمزة"الا قوليلى القمر مرتبط"
    سارة بصوت عالى"نعممممم"
    ريان وهو يقترب منها ويكتم فمها "الله يخربيتك هتفضحينا"
    نظرت له سارة وقالت ف سرها"لالا كداا كتتير علياا ايه العيون القمر دي والله هروح جهنم حدف على اللى بقوله دا"
    نظر لها ريان بحب"والله شكلى وقعت"
    سارة"بتقول اييه"
    ريان بمزاح"شيبسي وكراتيه"
    سارة بضحك"دا انت مشكله اوعى بقا عايزة اروح لأريج"
    ريان بحب"اصبري هوصلك"
    سارة بأستغراب "بس انت بتعمل ايه هنا"
    ريان "اناا عايش هناا انا اخوا اشهد"
    سارة ف سرها"لا ياسارة طالما اخوا اشهد يبقا اكيد تبع المافيا زايوا انتى مش ناقصه مشاكل ابعدى عنه وخلاص "
    سارة بجمود"طسب تمام ممكن اروح عند أريج بقا"
    ريان بأستغراب"انتى بتتحولى ولا ايه"
    سارة بضيق"انت هتهزر معايا لو سمحت عايزة أريج"
    شاور لها ريان على غرفته أريج بصمت وذهب بضيق من كلامها
    سارة بوجع فهى احبته"انا اسفه بس مستحيل يحصل"
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    دلفت سارة الى غرفه أريج
    أريج بلهفه وهى تحتضن سارة"سارة وخشتيني وحشتيني اووى بجد"
    سارة وهى سرحانه ف ريان"الحمدلله وانتى والله"
    أريج بأستغراب"مالك ياسارة فى ايه"
    بكت سارة بشدة
    أريج بهلع"ايه دا فى ايه ماالك"
    سارة "هقولك"وسردت لها كل شئ لها وعن ريان وانها خايفه عشان تبع المافيا
    أيج بهدوء"انا مقدرش اقولك حاجه بصراحه بسوانا عشت هنا ياسارة انا مش شايفه نهائي انهم تبع المافيا انا بقيت متشتته جداا ومش فاهمه حاحه وبكرا كمان مسافرة مع اشهد لندن"
    سارة بضحك تحاول ان تنسي"ايوة ياعم لندن مرة واحدة"
    أريج"اتنيلى"
    أريج"بقولك ايه تعالى ننزل تحت ناكل "
    سارة بضحك"لاا طالما اكل يبقا ناكل بقاا"
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    فى شركه الجارحي تحديدا مكتب أشهد
    دق الباب ودلفت السكرتيرة
    السكرتيرة"فى ناس برا يافندم وعايزن يقابلوا حضرتك"
    أشهد بهدوء "مين ياداليا"
    داليا "اولومرة اشوفهم يافندم واحد اسمه ناصر والتانى طارق"
    أشهد بضحك"هما لحقوا يوصلولوا المعلومات ماشي انا وهما والزمن طويل"
    ثم نظر لداليا"دخليهم"
    داليا"حاضر يافندم"
    دخلوا ناصر وطارق وهم ينظرون بأنبهار على ذلك المكام الفخم
    طارق بجمود"مين انت وعايز حاتم فى ايه وليه مسكته"
    أشهد بسخريه"لاا خاالص كان عايز بيتعدى على بنت عمه بس"
    ناصر بضيق"وانت ماالك انت تقربلها اييه هاا كنت عارفه هى بنت *** ودايرة على حل شعرها تلاقيك واحد منهم"
    قام أشهد من على كرسيه كالوحش الكاسر وامسك ناصر من تلابيبه وقام بضربه فى وجهه
    أشهد بغضب"اللى بتتكلم عنها دي اشرف منك مليون مرة..فاضل ايه من واحد وس* زيك بيقول وفيها ايه لما يتعدى على بنت عمه من لحمه ودمه "
    ابتعد أشهدعنه وقتم باتصال بالحرس واتوا فى الحال
    اشهد للحرس"تاخدوهم على المخزن جمب المحروس التانى"
    طلرق بصوت عالى"انتى مين ومالك اصلا ب أريج ثم قال بسخربه ايه كنت حوزها واحنا منعرفش"
    أشهد بقوة"اديك قولتك حوزها على سنه الله ورسوله وقبل ماتقول كلمه عليه افتكر انها حرم أشهد الجارحي "
    اشهد للحرس"يلاا خدوم"
    اخذوهم الحرس وسط صراخهم وحثهم على الابتعاد عنهم
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    عند سارة وأريج
    سارة بضيق"عايزة تعملى كيك دلوقتى مفيش دقيق ولا فى حاجه ياهبله هتعمليها ازاى"
    أريج بتفكير وهى تنظر الى ريان الذي يجلس على هاتفه فى الصالون
    أريج بصوت عالى"رياان ريااان "
    ريان بأستغراب"نعم أريج "
    اقتربت منه أريج "بقولك معلش ممكن تبعت حد يجبلى حجات"
    ريان بهدوء"قوليلى عايزة ايه وانا بنفسي اروح اجبلك"
    أريج بهدوء"عايزة دقيق وبيكنج بودر وفانيلياا وألخ"
    ريان بصدمه"لالل اكتبى الحجات ديي ف ورقه واديهالى...بس قوليلى انتى هتعملى ايه "
    أريج بضحك" حااضر..هعمل ياسيدى كيك بالشكولاته"
    ريان بضحك"طيب مااجبهالك جاهزة وخلاص ليه التعب"
    أريج بضيق" من ساعت لما جيت هنا ومشوفتش اكل معمول ف البيت كله جاهز ثم قالت بجوع"مفيش كدا ملوخيه والاكل المصري بتاعنا داا وقالت بسخريه"مش بلاقى غير اكل ايطالى واكل سوري وحاجه يعع كدا"
    رياان بضحكك"انتى عندك حقك ف كدا واله ونبى لو تعرفى تعملى ملوخيه اعملى الا انا هموت واكل الاكل بتاعنا دا "
    أريج بهمه"طيب هكتلك كل حاجه ف ورقه وتجيب كله وانا هعمل انا وسارة"
    ريان بضيق عند ذكر اسم سارة"ماشي هاتى"
    وبالفعل اعطت أريج له ورقه مدون عليها جميع الطلبات
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    يتبع....

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .