recent
روايات مكتبة حواء

رواية بين قلبي وعقلي الفصل العاشر 10 بقلم نور عصام

رواية بين قلبي وعقلي الفصل العاشر 10 بقلم نور عصام 

 الفصل العاشر

ريم. كانت رايحه بالعصير عند ماما سهير وفجأه وفعت الكوبايه وصرخت وقالت ايمن
سهير. بخضه مالك يا بنتي في ايه
ولاء. جريت عليها وقالت اهدي ياريم ف ايه
سهير. قلبها وجعها ودموعها نزلت
رامي وسامح. ماما ماما بتعيطي ليه
ريم. بصت لولادها ونزلت اخدهم ف حضنها وباستهم وطلعت تجري
ولاء وسهير. رايحه فين ياريم
ولاء. بتحاول توقفها
ريم. بتصرخ وتقول ايمن
ولاء. طيب اهدي ونتصل بيه
ريم. بتجري عالسلم
سامح. كان راجع من برا
ريم. خبطت فيه
سامح. في ايه مالها ريم
ولاء. مش عرفه بتصرخ وتنادي علي عمك
سهير والعيال بيعيطو ونازلين عالسلم
سامح. طيب اطلعي انتي يا ماما علشان تيتا والعيال وانا هشوفها
ريم. كانت وصلت لأخر درجه من السلم بقلمي نور عصام
سامح. مسكها من دراعها وقالها ريم بس اهدي وقوليلي مالك
ريم. بصوت عالي قالت عمك مات
سامح. انصدم من كلامها وفتح عيونه ودموعه نزلت وبعدبن قالها مييين قاااالك ليه بتقولي كدا
ريم. بصوت عالي قالت ابعد عنننننني
سامح. طيب تعالي وانا هتصل بيه
ريم. لا لاااا لا انا هروح لعنده وجريت ف الشارع
سامح. جري وراها وبعدين وقف تاكسي وركبو فيه واتصل علي عمه
ريم. بدموع قالت متتعبش نفسك مش هيرد
سامح. بصلها وقالها اهدي يا ريم واتصل تاني واحد رد عليه سامح من خضته قفل وبعدين اتصل تاتي
ريم. بتبصله ودموعها نازله
سامح. لسه بيرن
احد زملاء ايمن رد وقال الو
سامح. مين معايا
صلاح. انا زميل ايمن بالشغل
سامح. انا ابن اخوه ممكن تخلي عمي يكلمني
صلاح. بتوتر وصوت حزين قال البقاء لله
سامح. بص ل ريم ودقات قبله يكاد ان تخرج من صدره ودموعه نزلت وقال طيب انتو فين بقلمي نور عصام
صلاح. احنا بمستشفي .....
سامح. خمس دقائق ونكون عندك وقفل واتصل علي ابوه
علاء. انت فين يا سامح وريم فين
سامح. صوت عياطه طلع وقال احنا رايحين المستشفي وريم معايا
علاء. قفل وطلع يجري
ربم وسامح. وصلو المشفي
ريم. قالت لازم اشوفه
الدكتور. اهدي يا آنسه ووحدي الله
ريم. مسكت الدكتور من ياقته وقالت قسما بالله لو ما خلتني اشوفه لقتلك انت فاهم بقلمي نور عصام
سامح. شد ريم وقال اسف يا دكتور بس هي مراته وزي ما انته شايف حالتها خلينا نشوفه لو سمحت بقلمي نور عصام
الدكتور. قال اتفضلو انا كنت هخليها تشوفه بس لما نخلص شغلنا
سامح. ودموعه علي خده قاله متشكر
ريم. دخلت الاوضه باندفاع واول ما شافت ايمن صرخت بصوت عالي
سامح. بيحاول يمسكها ويهديها
الدكتور. اشفق علي حالها وراح عليها
ريم. زئت سامح وبصت للدكتور ورمت نفسها ف حضن ايمن وقالت ليه كدا ليه تسيبني وانت عارف اني بحبك ومقدرش استعني عنك وقعدت ترج فيه وتقوله قوم علشان نروح انت وعدتني مش هتسيبني ابدا ليه تخلف وعدك معايا حبيبي رد عليا رامي وسامح بيسألو عليك وصوتت بأعلي ما فيها من قوه
الدكتور. راح عليها وقالها حرام عليكي اللي بتعمليه فيه دا
ريم. بصت ل ايمن وحطت ايدها علي وشه وقالت خدني معاك ياروحي متسبنيش لوحدي مش قولتلي بس اخلص الجامعه هنسافر
سامح. قالها خلاص ياريم وبيشدها من علي عمه
الدكتور. يا مدام انت عرفه ربنا كويس ارضي بقضاءه واصبري
ريم. ااااااه اااااه وقالت ايمااااااان ايمن رد عليا
الدكتور. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
سامح. بص للدكتور وقال انا شايف ان عمي كويس ايه اللي حصل
علاء. دخل والدكتور بيقول سكته قلبيه
علاء. راح علي ايمن وبصله مال عليه وباسه
ريم. مش راضيه تسيبه وبعدين قالت شوفت يا آبيه ايمن نايم ومش بيرد عليا خليه يكلمني علشان خاطري بقلمي نور عصام
علاء. اخدها ف حضنه وطبطب عليها وقالها حبيبتي اهدي علشان عاوزين نروح البيت مينفعش كدا
سامح. باس عمه وحضنه بقوه
علاء. حاول يتماسك وقال يلا لازم نمشي
ريم. صرخت واغمي عليها
الدكتور. راح عليها
سامح وابوه شالوها وحطوها عالسرير
الدكتور. كشف عليها وقالهم صغطها نزل مره واحده طبعا بسبب الحاله الي هي فيها وعطاها ادويه وفوقها
وبعد بعض الوقت
علاء خلص كل الاجراءات ومشيو من المشفي
رامي. كان عنده تدريبات يوميه وف لحظه حس بغصه ف قلبه وقف
الظابط. مالك يا طالب ازاي توقف كدا
رامي. خرج وراح لعنده وقاله أسف يا فندم وعيونه اتملت دموع وقال لو سمحت انا عارف انو ممنوع بس قلبي وجعني قوي وحاسس ان اختي فيها حاجه ولازم اكلمها ضروري
الظابط. انت مش. ف رحله يا طالب
رامي. اسف يا فندم بس اختي دي توأمي وانا حاسس ان قلبي هيوقف علشانها انا متأكد ان اختي تعبانه
الظابط. انت عندك اخت توأم
رامي. دموعه نزلت وقاله ايه
الظابط. طيب انا هخليك تكلمها من عندي لان مينفعش تخرج من قاعة التدريب بقلمي نور عصام
رامي. تمام يا فندم واخد الفون منه واتصلت ب أخته بس مفيش رد اتصل علي امه وقالها ماما اختي مالها ريم فيها ايه انا هموت عليها
هدي. طبعا كانت عرفت ورايحه عند بنتها وقالت اهدي يا حبيبي
رامي. الله يخليكي يا ماما ريحيني ريم مالها
هدي. ايمن تعيش انته واحنا رايحن عند اختك
رامي. دموعه ذادت وقال مش ممكن ازاي
هدي. سكته قلبيه يا ابني
رامي. طيب وريم
هدي. دموعها علي خدها قالت احنا راحين اهو ربنا يصبرها
رامي. طيب بالله عليكي يا ماما طمنيني عليها لما توصلي ودموعه طبعا ما وقفت وقفل وقال شكرا يا فندم
الظابط. خير يا رامي
رامي. جوز اختي اتوفي
الظابط. البقاء لله وبعدين قاله هي اختك خلصت تعليم ولا لسه
رامي. لا هي تالته كليه تربيه
الظابط. لا حول ولا قوة إلا بالله وبعيدين قاله طيب اهدي يا رامي وانا هحاول اجبلك اذن بثلاث ساعات تحضر فيهم الدفن وتشوف اختك
رامي. بجد يا فندم
الظابط روح الطابور بتاعك علي ما اجي وفعلا مشي وبعد شويه جه وقال ل رامي انا جبتلك اذن بست ساعات وبعدين قاله انت تسكن فين
رامي. بالمهندسين
الظابط. واختك
رامي. بردو بالمهنديسن
الظابط تمام يارامي يلا اجهز واتفضل امشي
رامي. انا متشكر جدا يا فندم وادي التحيه
ريم. بتصرخ باعلي صوتها
هدي. حضناها وبتحاول تسكتها
ريم. لا لا لاااا ايمن مش هيروح ويسيبني
ابراهيم. اهدي يا حبيبتي وحدي الله
ريم. بنهيار قالت ليه كدا يا ايمن دا انا لسه ببتدي حياتي معاك
ولاء. بدموع قالت ريم اهدي يا قلبي علشان ولادك حرام عليكي العيال هيموتو من الخوف والحاله اللي شيفينك فيها
سهير. بتعيط وحالتها الصحيه سيئه
علاء. خلص كل حاجه تخص الدفن واتجه للمقابر
ريم. اغمي عليها
رامي. وصل وراح دخل شاف اخته وانهار ن العياط علشانها وبعدين راح معهم للمقابر بقلمي نور عصام
وبعد انتهاء الدفن والعزاء الكل رجع البيت
رامي. حضن اخته وباس ولادها واستأذن ومشي وهو حالته صعبه
ولاء. قالت ام رامي ياريت تخليكي معنا اليوم
هدي. بزعل قالت أكيد متقلقيش
ولاء. طيب ياريت تاخدي ريم وتطلعي شقتها علشان ترتاح هي بجد تعبت كل اليوم بقلمي نور غصام
ابراهيم. الله يكون ف عونها
ولاء. ربنا يصبرها
ريم. كانت نايمه عالسرير وولادها جنبها
هدي. بتحاول تقومها علشان تطلع
علاء. راح اتطمن علي امه وبعدين راح علي ريم وقالها انتي اختي وبنتي ومرات الغالي واوعي تخافي من اي حاجه انا عمري ما هسيبك ولا هفرط فيكي ابدا انتي وولادك وكل طلباتك موجابه
ريم. بقهر بصتله وعيونها ما نشفت من الدموع
علاء. مسك ايدها بحنان ابوي وقالها حبيبتي حاولي تكوني قويه علشان صحتك وولادك وبعدين بدموع قالها ياريت كان بأيدنا حاجه نعملها
هدي. قومتها من علي السرير
ريم. قامت ولكن ف حاله ليس لها مثيل
سامح. راح عليها وبصلها وبدون وعي اخدها ف حضنه
ريم. انهارت من الدموع والحزن والقهر وبصتله وقالت مات يا سامح مات وسابني مات اللي كنا نتخانق علي حبه انا وانته مات اللي كان يوعينا وينصحنا مات اللي كان يحبنا ويخاف علينا بصدق مات اللي كان يوصيك عليا مات اللي كان يقولك اعتبر نفسك البودي جارد بتاعها وقالت اااااااه اااااااه. يا ايمن ايمن ايماااااان
سامح. مازال واخدها ف حضنه طبطب عليها وحالته لا تقل عنها
ابراهيم. قالهم وحدو الله يا ولاد مش كدا دعواتكم ليه
ريم. شوفت يا بابا وعدك ووفي بوعده عمره ما زعلني حبني حب غير عادي دلعني وكأني بنته مش مراته بس
ولاء. حبيبتي كفايه بقا ارتاحي شويه
ريم. بصتلها وقالت فاكره لما كان يقولك خدي الهديه دي يا لولو
ريم. اهزر وقوله اشمعنا هي يضحك ويقولي بضحك عليها وبستغلها علشان تخلي بالها من العيال وانتي تردي وتقولي وحياتك عندي يا ايمن دا حب من القلب مش استغلال ابدا بقلمي نور عصام وهو يقولك بهزار يا عبيطه بقولك كدا علشان ريم متغير منك وانا احضنكم انتو الاتنين وقولكم ربنا يخليكو ليا وميحرمني منكم ابدا
ولأء. طبطبت عليها وقالت الله يرحمه كان احن اخ ف الدنيا
ريم. واحن واطيب زوج واب الله بجعل مثواه الجنه
رواية بين قلبي وعقلي بقلمي نور عصام
عاوزة تفاعل كتير علشان نفسيتي زفت بسبب الفصل دا

google-playkhamsatmostaqltradent