recent
روايات مكتبة حواء

رواية عروستي القاصر كاملة بقلم عليا المحسن

رواية عروستي القاصر كاملة بقلم عليا المحسن



 عروستي القاصر

بارت1🖤
في بلاد عاداتها وتقاليدها أنهم يجوزوا البنات في سن صغير بس المهم مين هيدفع اكتر مش مهم مين هيحفظ مين هيصون مين هيحب المهم الفلوس وكفي عن كل شئ
في منزل صغير يتكون من طابق واحد ويبدوا عليه الفقر ومبني من طوب قديم يجلس رجل ذات عمر ٥٠ يبدوا عليه أنه يشتغل بأرض أو ماشابه وتجلس سيده في عمر ٢٥سيدة جميله وهي كانت أحدي ضحايا بلدتها وتزوجت من رجل ضعف عمرها وانجبت منه ابنتهم الكبري وتسمي وعد
محمود :ياولايه افهمي بقولك الراجل هيجيب ابنه وييجي يخطب البت وانتي عارفه هيدفع كام
ورد : لا يامحمود لا انا مش هسمح لبنتي يحصل فيها زي ماحصل فيا
اسودت عيناه وقام يركلها ويضربها بأبشع الطرق وهو يسبها ويلعنها ويقول بغضب: وانتي حصل فيكي اي بقي ماانتي عايشه احسن عيشه اهو وهو حد كان هيبص في وشك لولاانا جيت وخدتك من بيتكم الفقر يابنت الكلب دانتي كنتي بتقضي عشاكي نوم احمدي ربنا عليا واللي قولته هيتنفذ ومفيش كلام الراجل هيجي الخميس وكتب الكتاب هيبقي الخميس اللي بعده
جلست ذات الورد وهي تبكي بشده وتجمع حولاها اولادها الذين تعودوا علي هذه الفقره كل يوم من ضرب والداهم لوالداتهم
****
في مكان آخر في قصر كبير تجلس سيدة بجوار ابنها الصغير وتحاول أن تهدئها قليلا حتي لا يغضب عليه والداه
ازهاار :يابني ياحبيبي هو انت اول واحد هيتجوز واحدها عندها١١ سنه
احمد اتفزع : كمان عندها ١١ سنه والله حراااااااااااااااام عليكم كده اتجوز واحدها انا ضعف عمرها ياامي الله يخليكي اتكلمي مع ابويا انا مش هقدر علي اللي بتقولوه ده
ازهاار: فكرك يعني متكلمتش معاه بس انت عارف ابوك محدش يقدر ميسمعش كلامه وبعدين انت بتتكلم وكانك عندك ٣٠ سنه دانت لسه هتكمل ال٢٠ اسمع الكلام بقي متتعبش قلبي معاك ابوك أد كلمه للراجل
احمد بحزن: حسبي الله ونعم الوكيل هقول اي بس ربنا يغفرلي الذنب اللي هعمله ده
****
في مكان يدعي نادي يجلس مجموعة من الشباب و البنات
خالد: اي يانور احمد مجااش ليه
نور بعصبية: مش عارفه وبتصل بيه ومش بيرد
وليد: اكيد شاف مزه تاني
هند: اتلم منك ليه كلناا عارفين انا احمد مش بتاع الكلام ده وأنه بيحب نور
داليا:طيب يااختي دافعي انتي عنه لحد مانلاقيه جايب مراته بيعرفها علينا
ثم ضحك الشباب باسخريه
ام نور تتوعد بداخلها لاحمد : ماشي ياأحمد والله لواريك وهفضل مخصماك يومين لا يوم عشان مش هقدر ام اشوفك اووف
*****
عند ورد رجع محمود من سهرته ولقي ورد نايمه
محمود : انتي ياولايه قومي فزي
قامت ورد مفزوعه من نومها :بسم الله الرحمن الرحيم
محمود : اي شوفتي عفريت
ورد :خير
محمود: قومي نضفي البيت ده بدل من الناس تيجي ويصرفوا نظر عن الموضوع
ورد: هنضف من دالوقت وبعدين يارب يصرفوا نظر
محمود وهو يمسكها من شعرها :انتي عارفه لو صرفوا نظر هعمل فيكي اي قومي قامت ايامتك
*****
محدش من ابطال الروايه عرف ينام اليوم ده محدش عارف هيكمل حياته ازاي ومحدش عارف اي اللي جااي
اعرفكم بقي بالابطال
احمد بطال الروايه دي عنده ٢٠ سنه بيدرس في كليه اعلام
وعد البطله ١١ سنه مش متعلمه
نور تبقي حبيبه احمد واتعرفت علي احمد في الجامعه نفس سن احمد ٢٠ سنه
ورد ام وعد
محمود ابو وعد
ازهار ام احمد
شاهين ابو احمد
والباقي هتعرفوا في الروايه بس دول المهمين اللي ليهم دور في الروايه
****
واخيرا بعد عذاب طويل اعلانات خطوط الشمس الذهبيه اشعاتها عن إعلان يوم جديد يمتلئ بالمفاجات لدي ابطال الروايه .
عند أحمد استيقظ علي صوت الباب
فتح الباب القي مرات اخوه مريم
احمد : خير يامريم في حاجه
مريم : اه ابويا الحج عايزك تحت
أطلق تنهديه : حاضر نازل
اغلق الباب ثم ذهب إلي المرحاض ليأخذ شور وينزل الي والده
أسفل
شاهين :هاا يامريم قالك اي
مريم :نازل حالا
ازهار : فين يوسف
مريم : سبته بيلبس ونازل دالوقتي
مروة: صباح الخير ياعمي صباح الخير يامرات عمي
ازهار وشاهين: صبح النور يامروة
ازهار : فين عمر
مروة: دا مشي من الصبح بدري
ازهار : ربنا يوفقه
ثم نزل احمد الي أسفل
احمد : خير يابابا
شاهين : جهز نفسك النهاردة علي الساعه خمسه كده هنروح نشوف عروستك
مريم بفرح: الف مبروك يا احمد
مروة بحقد : الف مبروك ياأحمد كنت تود أن يتجوز اختها الصغري هبه
احمد نظر لهم ولم يتحدث
ازهار تعلم حزن والدها لكن ماباليد حيله ربطت علي كتفه كي تريحه
قام احمد استأذن من والداه : بعد اذنك بقي يابابا انا رايح الجامعه
شاهين : لا مفيش جامعه النهاردة
احمد بصدمه: يعني اي مش فاهم
شاهين :زي ما قولت
احمد:لايابابا انا وافقت بس مش معني كده أني اوافق اني اقعد كمان من الجامعه
شاهين بغضب: انت بترفع صوتك عليا
احمد: لا يابابا العفو بس حضرتك عارف ان الامتحانات قربت
شاهين: خالي اي حد من الصيع اللي ماشي معاهم يجيبلوك الحاجات بتاع الامتحان
صعد احمد الي أعلي لانه لايريد انا يغضب والده وفتح هاتفه وجد العديد من الاتصالات من نور اتصدم وقال في نفسه : ازاي نسيت نور اووف وهقولاها اي دالوقتي ياربي انا تعبت خدني وريحني
****
عند وعد
ورد: قومي يا وعد قومي يابنتي
وعد: بس ياامي انا مش فاهمه هلبس ليه اللبس ده ومين اللي هيجي عندنا
ورد: اعملي اللي بقوله من غير كلام
وعد : طيب ماشي بس لو الراجل بتاع المره اللي فاتت اللي شكله وحش مش نقعد معها وبعدين دا راجل سافل كان عايز يبوسني
ورد: اخلصي وبطلي كلام ولكن بداخلها تتقطع من اجل ابنتها الذي رزقها اب عديم الاحساس ولكن ليس الأب واحده والبلاد كلها عديمة الاحساس يتاجرون بالبنات وكأنهم سلعة .
في قهوة شعبيه يجلس العديد من الرجال يباركون لمحمود فهو فاز بثفقه عظيمه من لايتمنها ويجلس محمود بفخر وهيبه وسطهم
***
عند نور استيقظت من نومها ورأت هاتفها ولكن لا فائدة لم يتصل بها زفرت ثم ارتدت ملابسها وذهبت الي الجامعه لعلها تجده هناك ولكن عزيزتي سوف تحكم بعد قليل بعد معرفه الخبر

google-playkhamsatmostaqltradent