-->

رواية ابقي بجانبي كاملة بقلم روكا

رواية ابقي بجانبي كاملة بقلم روكا

    رواية ابقي بجانبي كاملة بقلم روكا



    رواية ابقى بجانبي.

    الشخصيات.
    أسامة العامري: 55 عام ويعمل طبيب جراح وهو من أشهر أطباء القاهرة.
    امينه.العامري: 49 عام تكون زوجة أسامة العامري وتعمل دكتورة جامعية في جامعة الطب وهي ابنه عم أسامة وحب طفولته.
    أبناءهم:
    آدم العامري: 30 عام ويعمل مدير لدى شركات العامري للمعمار.
    مراد العامري: 28 عام ويعمل ضابط مخابرات..
    كريم العامري: 26 عام ويعمل طبيب جراح ومدير مستشفى العامري تحت إشراف والده.
    رنا العامري. 23 عام وتدرس في آخر سنة من كلية الطب البشري.
    أحمد العامري: 58 عام واخ أسامة العامري ولكنه متوسط مادياً.
    احلام: 42 عام وهي زوجة أحمد وهي زوجته الثانية وتزوجها بعد وفاة ام بناته لكنها لا تحبهم.
    ميرا العامري: 19 عام وتدرس في كلية الآداب.
    ميرنا العامري: 18 عام وتدرس ف كلية الهندسة.
    ولا يحبون زوجة والدهم...
    آسيا مهران: 49 عام وتعمل طبيبة ونسا وتوليد.
    ابناءها:
    قاسم مهران:33 عام ويعمل ظابط شرطة ويتميز بشخصيته القوية.
    عمرو مهران: 30 عام ومن أشهر أطباء المخ والأعصاب في الإسكندرية.
    عز مهران: 23 عام يدرس في آخر سنة من كلية هندسة البترول.
    سيلا مهران: 18 عام وتدرس في كلية الهندسة.
    سيلين مهران: 18 عام وتدرس في كلية الطب وهي توأم سيلا وتشبهها جدا.
    البارت الأول. ❤️
    رواية ابقى بجانبي.
    في قصر العامري... كانت تجلس جميع العائلة.. أسامة، أمينة، آدم، مراد، كريم، رنا.
    أسامة: مش ناوي تخلينا نفرح بيك يا آدم.
    ادم: مش عاوز اتجوز ولا بفكر في الجواز يا بابا.
    امينة: لا يا آدم انا عاوزة افرح بيك قبل م اموت.
    مراد: بعد الشر عليكي يا ست الكل..ثم اكمل بضحك:خلاص هتجوز انا..
    ادم: شوفتي اهو مراد هيتجوز سيبوني ف حالي بقا.
    امينة: لا يا آدم عاوزة افرح بيك انت كمان.. انا عاوزة افرح بيكم كلكم.
    ادم بضيق:خلاص شوفيلي عروسة.
    امينة: بجد يا آدم.
    ادم: بجد يا حببتي ثم قبل جبين امه: انا همشي بقا عشان متأخرش ع الشركة.
    أسامة: يلا يا كريم معايا ع المستشفى.. وانتي يا رنا هوصلك الكلية معايا يلا.
    مراد: لا انا هوصل رنا يا بابا في طريقي روحوا انتو
    اسامة: طيب تمام.
    بعد خروج أسامة وكريم...
    مراد: ايه يا بنتي مجهزتيش لسا.
    رنا بتأفف انا زهقت الصراحة من الكلية من عاوزة اروح تاني
    مراد بضحك: يعني روحتي ٦ سنين فيها ودلوقتي مش عاوزة.. وبعدين النهاردة و اول يوم ف الترم يبقى هيكون يوم حلو قومي اجهزي.
    رنا بتأفف: حاضر.
    ___________
    في فيلاا عائلة مهران....
    اسيا: البيت وحش جداً من غير البيت.
    عمرو: معلش يا ست الكل اتعودي ع كدا عشان لما نجوزهم.
    اسيا: وانت فاكر اني هخليهم يتجوزوا.
    عز: هههه لا حنطيهم عندك.
    قاسم: احترم نفسك يا عز.
    عز بخوف: اه اسف يا ابيه.
    اسيا: انا قلقانه عليهم خايفة يغلطوا خصوصاً إصرار سيلا خلاني أشك فيها الصراحة.. هتكون رايحة ليه.
    قاسم: انا واثق في اخواتي يا ماما مستحيل يغلطوا.
    اسيا: لو انت واثق ف انا مش واثقة.
    قاسم بغضب: ماما.
    اسيا: خلاص يا حبيبي حط جد يراقبهم.
    عمرو:اييه يا ماما اللي انتي بتقوليه داا.
    عز بضحك: ههههه الصراحة وانا مبثقش فيهم.
    قاسم: انت تخرس خالص.
    عز: اه اسف يا ابيه.
    ____________
    في شركة العامري للمعمار...
    عمر: صباح الخير ازيك يا قلبي.
    ادم: مش ناقصاك يا عمر والله.
    عمر باستغراب: في اي يابني حصل ايه
    ادم: امي قالتلي عاوزة افرح بيك قولتلها شوفي عروسة عشان مزعلهاش بس حرفياً انا مش عاوز اتجوز.
    عمر: طب ادي نفسك فرصة يا آدم تحب اللي هتخطبها وبلاش تظلم حد معاك.
    ادم: بجد يا عمر مش قادر انسى.
    عمر: والله يبني حاسس بيك بس عشان خاطري خلي امك تفرح بيك وبولادك.
    ادم: حاضر يا عمر .
    عمر: طب امك قالتلك هتخطبلك مين.
    ادم: معرفش... وغير كدا مش فارق.
    عمر: متزعلش يا عم..
    ادم بحزن: حاضر.
    عمر الحديدي هو صديق آدم المقرب والمدير التنفيذي للشركة ويبلغ من العمر 30 سنة.
    ______________
    في جامعة القاهرة في كلية الطب...
    كانت سيلين تجلس في كافيه الجامعه ووجدت فتاه منتقبة تقترب منها..
    الفتاة: ممكن اقعد هنا.
    سيلين: اه اتفضلي.
    ثم جلست الفتاة بجانب سيلين..
    الفتاة: اسمك ايه؟
    سيلين بابتسامة: سيلين وانتي
    الفتاة: اسمي عائشة في أولى طب بشري
    سيلين: ايه دا بجد وانا كمان.
    عائشة: طيب خلاص نبقا صحاب بقاا
    سيلين: ليا الشرف طبعاً.. هو ممكن اسأل سؤال.
    عائشة: طبعاً اتفضلي.
    سيلين: انتي ليه منتقبة وكدا.
    عائشة: عشان دا اللي ربنا أمرنا بيه..
    سيلين: ايه دا بجد يعني هو فرض.
    عائشة بضحك: يعني لو فرض هتلبسيه.
    سيلين: اه طبعاً.
    عائشة: طب م تلبسي الحجاب الأول لأن الصراحة انتي قمر ف لازم تداري الجمال دا.
    فقد كانت سيلين تمتلك عيون زرقاء وشعر كستنائي اللون وبشرة بيضاء جدا وسيلاا تشبهها جدا.
    سيلين بحزن: يعني البس الحجاب.
    عائشة: اكيد لأن هو الفرض مش النقاب يا حببتي.
    سيلين: انا اول مرة حد ينصحني بكدا.
    عائشة: أهم حاجة تاخدي بالنصيحة وتتحجبي.
    سيلين بإبتسامة: طب فاضية النهاردة ننزل نشتري لبس ليا عشان اتحجب مع بعض.
    عائشة بفرحة: اكيد بس هشوف اخويا الأول...قومي نروحله هو معيد هنا
    سيلين بابتسامة: يلا
    _____________
    اما عند سيلا... فهي لم تذهب الجامعة في يومها الأول.... دخلت سيلا مطعم...
    النادل: تطلبي ايه حضرتك.
    سيلا بابتسامة واسعة: عندكم شغل.
    النادل: نعم يا افندم شغل ايه دا.
    سيلا: عاوزة اشتغل بدور على شغل.
    النادل: طب تعالى معايا للمدير.
    ثم دخلوا إلى صاحب المطعم.
    عزيز: ايه في ايه هناا؟
    النادل: بعد اذنك يا افندم الآنسة بتدور ع شغل ف كانت عاوزة تسأل حضرتك إذا كانت تقدر تشتغل هنا.
    نظر عزيز إلى سيلا باعجاب: وانتي عاوزة تشتغلي ليه يا حلوة.
    سيلا ببكاء: اصل ماما تعبانه وانا المفروض اصرف عليها ف عاوزة اشتغل عشانها.
    عزيز: طيب خلاص تحبي تبدأي شغل من امتا.
    سيلا بابتسامة وقد تغير مودها من بكاء إلى ابتسامه واسعة جدا (منشكحة يعني 😂): دلوقتي.
    عزيز بإعجاب وهو ينظر اليها: طيب هتشتغلي ف التقديم تمام؟
    سيلا بفرحة:أمرك يا افندم.
    ______________
    عند عائشة وسيلين..
    عائشة: أسر
    اسر: نعم يا حببتي في ايه.
    عائشة: بص صحبتي هتلبس الحجاب وعاوزانا بعد الكلية نروح نشتري لبس.
    أسر وهو ينظر لسيلين: طيب متتأخريش.
    عائشة بفرحة: طيب اشطا يلا يا سيلين.
    أسر خليفة هو اخ عائشة ويبلغ من العمر 28 ويعمل معيد في كلية الطب.
    ________________
    في المساء في قصر العامري...
    أسامة: بما انك يا آدم موافق تخطب... انا هروح لاخويا ف اسكندرية وبسمع عنده بنتين هبقي اخطبلك واحدة.
    امينه بصدمة: أسامة.. ثم قاطعها ادم: خلاص يا بابا اللي تشوفه.
    امينه: بس..... اسامة: اسكتي يا امينه.
    امينه: حاضر.
    رنا باستغراب:مش انت وعمي مش بتتكلموا يا بابي.
    أسامة بحزن: اه يبنتي بس انا مش ضامن عمري عاوز اموت واخويا يكون مسامحني.
    ادم: خلاص يا بابا بكرة انا وانت بنروح.
    أسامة بابتسامة: تمام يا حبيبي.
    _______________
    في فيلا عائلة مهران..
    قاسم: كلمتي سيلا وسيلين يا أمي.
    اسيا بابتسامة: اه كلمتهم ومبسوطين جدا ف الجامعة...وسيرين لبست الحجاب.
    قاسم: ربنا معاهم ويوفقهم.... وسيلا؟
    اسيا: انت عارف سيلا بس انا مش هغصبها لأنها لازم تكون مقتنعة.
    قاسم: عندك حق يا أمي ربنا يهديها.
    ______________
    في منزل أسر وعائشة.
    اسر: انا مش عاوزك تكلمي البنت اللي كنتي معاها تاني.
    عائشة بصدمة: ليه؟؟؟


    الثاني من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .