recent
روايات مكتبة حواء

رواية ما بين الحب والحرب الفصل الرابع 4 والاخير

رواية ما بين الحب والحرب الفصل الرابع 4 والاخير 

 ما بين الحب والحرب

البارت الرابع والأخير
ماما:ها يا بنتي انا قولتلك اللي حصل، ويوسف اتغير صدقيني لو مكانش اتغير مكنتش رضيت انه يتقدملك
انا:بعد ازنك يا ماما انا مش موافقة ومش عايزاه، اتغير متغيرش دي حاجة ترجعلو هو لكن هو أذاني اوي وجرحني، انا عارفة انه مغلطش لوحده وانا كمان غلطت عشان كلمته بس هو صدمني مكنتش افتكر انه كده
ماما:يعني مفيش فايدة يا بنتي، فكري طيب
انا:ماما ارجوكي انا مش موافقة وياريت تحترمي قراري، انا مش عايزة ارتبط دلوقتي عايزة اهتم بدراستي ومستقبلي مش عايزة قلبي يوجعني تاني، عايزة اعيش حياتي في هدوء، اتمني تكوني فهماني
ماما :خلاص يا بنتي براحتك، انا اهم حاجة عندي تكوني مبسوطة ومرتاحة
انا حضنتها:صدقيني مرتاحة اطمني
"مامت إسراء بلغت يوسف انها مش موافقة وهو اتصدم مكانش يفتكر ان قلبها قسي اوي كده هو اتغير وهو معترف بده كان بيعشم انها تديه فرصة"
ماما اسراء:معلش يا ابني بس هي مش موافقة خالص حاولت معاها كتير وهي مش راضية
يوسف بحزن:خلاص يا عمتو اهم حاجة تكون مرتاحة
يوسف قفل مع عمته وحط راسه بين ايديه بحزن، صاحبه سأله مالك مردش عليه
سليم ربت علي كتفه:مالك يا صاحبي
يوسف رفع وشه وبصله بحزن:رفضتني، مدتنيش فرصة
سليم:يوسف اعذرها ممكن تبقي متلغبطة مش واثقة انت اتغيرت ولا لا، وبعدين انت وهي لسه صغيرين علي انكوا تتخطبوا، انا عارف انك بتحبها، بس انت لسه قدامك مستقبلك ركز فيه، انت في تالتة هندسة فضلك سنتين وتتخرج، ركز في كليتك وحلمك، وممكن بعد سنتين تغير رأيها تكون نضجت وفكرت كويس وهتكون كبيرة شوية لكن، اللي بتحكيلي عنها دي اكيد هتفكر بفكر أطفال لسه في اولي كلية، لسه متعاملتش مع مجتمع وناس كانت بتتعامل في حدود الناس اللي عارفاها بس
يوسف :هستني سنتين يا سليم انا مش هقدر
سليم: هي رافضاك دلوقتي اكيد مش هتقعد تحزن، قوم دور علي مستقبلك، وصدقني لو فيها الخير ليك ربنا هيجعلها من نصيبك ان شاء الله
يوسف اتنهد:شكرا يا سليم علي وقفتك جمبي انا فعلا لازم اركز في مستقبلي لازم ابقي الشخص اللي بتتمناه اسراء
*****************************************
يوسف قرر انه يكمل باقي سنين كليته في باريس هيكمل الكليه ويشتغل هناك وسليم صاحبه سافر معاه هما الاتنين هيكملو مع بعض لأنهم في نفس الكليه.
اسراء اتقدملها شخص كويس شافها في الكلية واتخطبت وهي في سنة اولي، ومامتها كانت رفضاه بس هي كانت مصممة كانت عايزة تثبت لنفسها انها ممكن تنساه، وأن فيه ناس احسن منه.
مكالمة بين إسراء وخطيبها(محمد) :
محمد:عاملة ايه يا إسراء وحشتيني اوي
اسراء بعصبية:محمد قولتلك مية مرة بلاش كلامك ده، قولتلك ان فيه حدود في الكلام
محمد بعصبية:والله انتي خطيبتي واعمل اللي انا عايزه، كل صحابي اللي خاطبين بيتكلموا كده
اسراء:بس انا مش عايزاك تكلمني كدة
محمد:خلاص يا بنت الحلال كل واحد في طريق، انتي معقدة اوي وانا مش حابب كدة
اسراء:تمام يا محمد، تعالي خد حاجاتك
محمد :تمام
محمد جيه خد حاجته والصراحة انا كنت مرتاحة وكأني كنت في سجن وافرجوا عني، حسيت اني رجعت لحياتي تاني، انا محبتهوش بس انصدمت ان في ناس بتفكر كدة، رجعت لحياتي تاني واهتميت بدراستي وعرفت ان يوسف سافر قلبي وجعني مش عارفة ليه بس فكرة اني مش هشوفوا تاني وجعتني، بس قررت اني انسي واهتم بكليتي.
***************************************
بعد اربع سنين.
خلصت كليتي الحمدلله واتعينت في شغل كويس في شركة أدوية معروفة، وبقيت فخورة بنفسي اوي، دلوقتي الحاجة الوحيدة الحلوة في حياتي هي ماما اللي بتدعمني دايما وواقفة جنبي في كل خطوة باخدها في حياتي، وصاحبتي سلمي واللي بعتبرها اختي لأنها كانت جزء مهم في حياتي اني اتغير، أطيب قلب شوفته في حياتي، انا وهي بقينا اكتر من الأخوات، هي اتخرجت من كلية هندسة وبتشتغل في شركة.
في شركة****** :-
انا:حضرتك طلبتني
د/شريف: ايوة يا د/إسراء، انتي عارفة ان شركتنا ليها فرع في ****
انا:ايوة يا فندم بس ده ايه علاقته بيا
د/شريف:انتي من اكفأ الدكاترة في شركتنا عشان كدة اخترتك تسافري تحضري الايفينت هناك لانه مهم جدا
انا بفرحة:بجد، شكرا علي ثقة حضرتك فيا مش عارفة اقولك ايه
د/شريف:انا مش بجاملك بجد انتي شغلك حلو جدا
انا:شكرا لحضرتك، طب هسافر امتي
د/شريف:ان شاء الله الاسبوع الجاي
انا :تمام
*******************************************
روحت البيت وقولت لماما، كانت رافضة طبعا عشان هسافر لوحدي بلد غريبة، بس انا فضلت ازن عليها واقولها انها خطوة مهمة وكبيرة بالنسبالي
ماما:خلاص بطلي زن، موافقة بس انا يا بنتي خايفة عليكي
انا حضنتها:ربنا يخليكي ليا يا ماما، متقلقيش بنتك كبيرة وبتشيل مسؤلية
ماما ضحكت:قصدك بنتي خوافة وهتعيط من أقل موقف
انا:انا تعرفي عني كدة ده انا استرونج جدا
ماما:استرونج قال 😂😂😂😂
انا:😂😂😂😂😂
دخلت اوضتي وانا مبسوطة اوي وكلمت سلمي وحكيتلها
سلمي بفرحة:الف مبروك يا سوسو يا رب اشوفك احسن دكتورة في العالم
انا:حبيبتي
سلمي:بس يا جزمة هتغيبي كتير انا هعيش ازاي من غيرك
انا:دول هما اسبوع اللي هقعدهم، وبعدين انا هتصل بيكي فيديو كول
*****************************************
انهاردة روحت المطار وماما وسلمي راحوا معايا عشان يودعوني عيطنا احنا التلاتة وانا عمالة اقولهم اني مش مهاجرة هما اسبوع بس.
ركبت الطيارة وانا خايفة لاني اول مرة اركبها، الحمدلله بعد تسع ساعات وصلت، استقبلني واحد كان متفق مع شركتنا ووداني فندق و اداني مفتاح الاوضة وقالي ان الايفينت بكرة
دخلت الاوضة قلعت الخمار واخدت شاور لاني كنت تعبانة عرفت القبلة ووقت الصلاة، صليت وبعدها، اتصلت بماما وسلمي اطمنهم اني وصلت، ونمت.
تاني يوم لبست فستان شيك ولبست خماري ونزلت لقيت عربية مستنياني تحت الفندق عشان هتوديني الايفينت، روحت الايفينت وكنت مبسوطة اوي خلصت اليوم ورجعت الفندق تاني.
المفروض انا هقعد اسبوع، روحت الايفينت وكان فضلي ست ايام، الست ايام دي المفروض اخرج فيها في البلد دي.
صحيت الصبح وكنت نشيطة اوي لاني خلصت اللي انا جاية عشانه امبارح فحسيت اني مرتاحة.
لبست فستان والخمار ولبست بالطو اسود لان باريس بتبقي جوها شتوي وتلج
نزلت فطرت في الفندق وبعدها كنت عايزة أزور أماكن فيها، بس روحت لوحدي المفروض فيه عربية بتوديني للمكان اللي انا عايزاه بس انا حبيت أخوض التجربة لوحدي، روحت برج ايفل وكنت مبسوطه اوي واتصورت كتير اوي،وزورت أماكن كتير اوي جميلة واتصورت صور كتير اوي للذكري.
الجو بقي ليل وشوارع باريس شكلها جميل اوي، كنت ماشية علي لوكشن علي الموبايل وفجأة لقيته فصل مجاش في بالي خالص ومش عارفة اتصرف ازاي، الجو ليل وانا معرفش حد هنا وكمان مش حافظة رقم الراجل اللي المفروض بيوصلني
فضلت امشي لحد لما وصلت في حتة فيها بيوت والجو ليل خالص وبدأت اخاف لان الشوارع بدأت تفضي من الناس، فضلت امشي وانا بعيط وبترعش من الخوف ولأول مرة احس بطعم الغربة حسيت اني لوحدي.
***************************************
كان قاعد في مكتبه وسمع صوت مطرة، خد البالطو وطلع
:رايح فين
_هطلع اتمشي شوية بالعربية انت عارف اني بحب مطرة باريس وريحتها بحب اقعد في الجو ده
:😂😂عمرك ما هتتغير، من ساعة ما جينا باريس وانت بتعمل كدة
_اعمل ايه بحب المطر اوي بشكيله همي
:بتشكيله همك؟
_لما كنت في مصر لما كنت بتضايق كنت بروح البحر كنت بشكيله ، هنا مفيش بحر بس فيه مطرة وانا بحب ريحتها وبحبها أوي
:ماشي بس خلي بالك عشان ممكن تاخد برد
_متقلقش واخد معايا البالطو، سلام
****************************************
اتمشيت بالعربية ووقفت في مكان وطلعت منها، وقعدت علي العربية من قدام والمطر كانت ريحتها حلوة اوي، وفجأة سمعت صوت شهقات وعياط فضلت ادور بنظري علي الصوت لحد لما لقيت بنت قاعدة علي الرصيف وبتعيط، شكلها مسلمة لأنها محجبة، قربت منها وكلمتها بالفرنسي
فضلت اتمشي كتير اوي و حسيت اني خلاص توهت الدنيا مطرت قعدت علي الرصيف وفضلت اعيط افتكرت ماما لما قولتلها اني استرونج، اهي عندها حق اهو، فجأة سمعت خطوات شخص بيقرب مني ويسألني بالفرنسي
:هل توجد مشكلة يا آنسة؟
انا عارفة الصوت، عارفاه كويس، حاسة انه مألوف عليا، بس اكيد معرفوش لانه بيتكلم فرنسي ممكن بشبه عليه
رفعت وشي عشان ارد عليه
بس اتصدمت
انا بصدمة:يوووسف
يوسف :اسرااااء
انا ببكاء:يوسف انا خايفة اوي انا خايفة اوي يا يوسف
يوسف ومش مصدق انها قصاده:ششش متخافيش انا معاكي انتي ايه اللي جابك باريس، وبتعيطي كدة ليه
انا ببكاء:اناا، اناا
يوسف:خلاص خلاص، اهدي تعالي معايا عشان كدة هتبردي، ثانية واحدة
وراح عربيته وجابلي البالطو بتاعه لاني كنت اتبليت كلي، لبسته وبعدها قالي اركبي العربية مينفعش تقفي كده عشان هتاخدي برد
ركبت معاه ومعترضتش، مش عارفة ليه كنت مبسوطة اوي وخوفي وعياطي بمجرد ما شوفته اتحولوا للاطمئنان وراحة غريبة.
ركبنا العربية وجابلي حاجة سخنة اشربها وركن العربية في مكان، وسألني وهو غاضض بصره(شكله اتغير بجد)
يوسف:ممكن تقوليلي انتي جيتي هنا ازاي، وايه اللي خلاكي توهتي كدة
حكيتله علي كل حاجة، من اول يوم ليا في باريس لحد النهاردة
يوسف :اولا مبروك انك وصلتي لنجاح زي ده في شغلك، ثانيا بقي ايه اللي خلاكي تنزلي من غير العربية اللي المفروض توصلك
كنت عايزة ارد عليه واقوله(عملت كدة عشان الصدفة تجمعنا، علي قد ماكنت خايفة من شوية بس فرحت اوي اني شوفته، كنت حاسة ان فيه حاجة مني تايهة ولقيتها) :اناا، كنت عايزة ابقي لوحدي واعتمد علي نفسي
يوسف ضحك:واضح انك اعتمدي علي نفسك الصراحة، كنتي قاعدة تعيطي من شوية
انا بنرفزة:انا وافقت اني اجي معاك عشان انا معرفش حد هنا، لكن لو هتتريق عليا فا انا همشي احسن
يوسف:اتريق ايه بس، ايه الهبل اللي انتي بتقوليه ده، إسراء انتي بنت عمتي ولقيتك في بلد غريبة وانتي لوحدك اكيد مش هسيبك يعني، انتي دلوقتي هتيجي معايا بيتي
انا شهقت:نعععم
يوسف ضحك تاني وانا مقدرتش اقاوم اني اسرح في ضحكته (عقلي ناو:اومال فين غض البصر يا أستاذة)
يوسف:متخافيش انا هروح عند بيت صحبي واسيبلك بيتي
انا:بس انا مش عايزة اتقل عليك
يوسف:تتقلي عليا ايه يا هبلة، احنا مش بينا الكلام ده
روحنا البيت، وكان هادي اوي وذوقه جميل، لقيت فيه شخص اتكسفت اوي وتلقائيا وقفت ورا يوسف
انا بهمس:يوسف مين ده،انت متأكد انه بيتك
يوسف بنفس الهمس وهو بيضحك:ايوة يا بنتي بيتي، بس انا نسيت اقولك ان ده صاحبي، والصراحة نسيت اقوله، متخافيش هاخده وامشي انا وهو دلوقتي
سليم اول لما شاف إسراء غض بصره ويوسف اخده في الاوضة وقاله ان دي إسراء وحكاله علي اللي حصل
يوسف:معلش يا سليم احنا هنضطر اننا نبات في فندق النهاردة لان مينفعش نبات معاها
سليم بتفهم:طبعا يا يوسف أنا فاهم يا صحبي، انا هروح اشوف فندق وانت عرفها علي البيت
يوسف:شكرا يا سليم
سليم:مفيش شكر ما بينا يا عبيط
سليم مشي
كنت قاعدة في الصالة ولفت انتباهي لوحة مرسومة كان هو اللي مرسوم اللوحة عجبتني اوي وفضلت اتأمله لدرجة اني ملاحظتش ان سليم مشي، ويوسف واقف ورايا
يوسف:بخ
انا اتنفضت واتخضيت وحطيت ايدي علي قلبي:حرام عليك يا يوسف خضتني
يوسف فضل يضحك وانا قلبي ضحك معاه، بطل ضحك وقالي :جعانة؟
انا:الصراحة جعانة جدا مأكلتش حاجة بعد الفطار
يوسف:خلاص متشحتيش هعملك اكل اصبري.
بصتله بسماجة علي ظرافته راح بصلي هو كمان بنفس البصة
عملي اكل وبعدها عرفني انام فين ومشي، وهو اول لما مشي فضلت اتنططت زي الهبلة من الفرحة اكلت وبعد كدا نمت علي السرير اللي عرفت انه سريره لان دي اوضته
قولت انا لازم ارجع يوسف، انا رفضته من أربع سنين واكيد دي حاجة واجعاه بس انا مش هسيبه يمشي المرة دي، اتنهدت وبعدها نمت.
قعدت في بيت يوسف باقي الأسبوع وكان بيجي يطمن عليا كل يوم، وراح الفندق اللي كنت فيه وجابلي حجاتي من هناك والمفروض اني هسافر انهارده
يوسف قال لسليم انه نازل مصر
سليم:انت بتهزر يا يوسف هتنزل مصر بجد، طب وشغلك
يوسف:شغلي لو حد مكاني عمله مش هيتأثر، بس انا مش هسيبها تضيع مني تاني، انت اكتر واحد عارف انا عانيت كتير ازاي عشان اقدر انساها ومعرفتش صدقني انا بحبها ومش قادر، فاكر من أربع سنين لما قلتلي ركز في مستقبلك وانساها، انا ركزت في مستقبلي بس عمري ما نسيتها دايما كانت في بالي كنت خايف انزل مصر والاقيها متجوزة او مخطوبة ومكتوبة علي اسم واحد غيري مكنتش هستحمل عشان كده كنت بخاف انزل مصر لما انت كنت بتنزل في الإجازات وانا مكنتش برضي انزل، بس دلوقتي انا متأكد ان مفيش حد لا في قلبها ولا في حياتها غيري، عشان كدة مش هضيعها من ايدي
سليم:ربنا يخليكم لبعض يا حبيبي ويجمعكوا علي خير
يوسف :ان شاء الله يسمع من بوقك ربنا يا سليم
روحت المطار انا ويوسف واتفجأت انه هيسافر معايا، فرحت اوي.
ركبنا الطيارة وكنت مطمنة شوية عن أول مرة اركبها لان يوسف معايا.
وصلنا مصر وروحنا بيتنا، خبطت الباب وماما اتفجأت لاني مقولتلهاش اني جاية انهاردة، واتفجأت اكتر بيوسف
حكيت لماما كل حاجة حصلت ويوسف بات معانا يوم، وبعدها راح لبيتهم.
عدي اسبوع وانا رجعت لشغلي وحياتي الطبيعية ويوسف مش عارفة عنه حاجة، كنت زعلانة لانه مشي وقولت اكيد نسيني
في يوم رجعت من الشغل واتفجأت بأن خالو ويوسف عندنا، استغربت اوي سلمت علي خالو ويوسف، وقعدت معاهم لقيت خالي قام فجأة وقال هشوف اختي بتعمل ايه في المطبخ، دخل وانا مستغربة لقيت يوسف بدأ في الكلام
يوسف:انا عارف انك مستغربة احنا جينا ليه، في الحقيقة احنا جينا عشان انا اتقدمتلك
انا :شهقت
يوسف:إسراء ارجوكي اسمعيني، انا اتغيرت بجد عايزك تسامحيني عن اللي فات ونبدأ من جديد كفاية بعد وقسوة
انا:يوسف اناا
يوسف:إسراء ارجوكي انا مش هستحمل انك ترفضيني تاني، صدقيني انا اتغيرت عشان ربنا، بقيت بصلي وقربت من ربنا اوي، كل اللي طالبه فرصة اديهاني وانا هثبتلك اني اتغيرت،بس لو المرة دي رفضتيني هعرف انك مش بتحبيني واني مش فارق معاكي بس ساعتها انا هتكسر بجد، وساعتها هسافر ومش هرجع تاني.
عيطت من كلامه هو عارف انه فارق معايا واني بحبه، عيطت وقولتله
انا:يوسف ارجوك متمشيش تاني انا موافقة.
يوسف:بجد يا إسراء موافقة انا اسعد انسان في الدنيا، ممكن تبطلي تعيطي لاني مبحبش اشوف دموعك
ضحكت وبطلت عياط.
عملنا خطوبة علي الضيق، لأن يوسف حدد ميعاد الفرح بعد شهر وقال انه مش هيستحمل بعد تاني.
كتبنا الكتاب وقعدنا انا وهو في مكان لوحدنا، لقيته ضمني لحضنه بقوة وفضل يعيط، انا كنت مصدومة لاني اول مرة اشوفه بيعيط، عيط انا كمان في حضنه
يوسف:مش مصدق انك اخيرا بقيتي حلالي يا اسراء، مش مصدق ان ربنا استجاب دعائي، إسراء انا كنت مستني نكتب الكتاب عشان اقولك اني بحبك، انا عديت مرحلة الحب بكتير
انا ببكاء:وانا كمان بحبك اوي يا يوسف، حاولت كتير انساك معرفتش، كنت بتعذب في بعدك وكنت بكابر واقول انك مش فارق معايا بس انت كنت في بالي علي طول
يوسف مسحلي دموعي ومسك وشي بايديه برفق:اشش مش بحب اشوف دموعك، احنا نبدأ من جديد وننسي اي حاجة قديمة، هنبدأ حياتنا بحب ربنا راضي عنه هنبدأ حياتنا بحب حلال.
"عملنا فرح إسلامي وكان جميل اوي وكان اسعد يوم في حياتي، وسليم وسلمي اتجوزوا ، انا بحكيلكم بعد خمس سنين مروا علي جوازي من يوسف، اثبتلي انه اتغير وانه راجل بجد، دلوقتي معانا شمس عندها اربع سنين، وانا يوسف كل يوم حبنا بيزيد لبعض ❤️❤️"
يوسف: عملتي اللي في دماغك وكتبتيها برضوا
انا:كان لازم اكتبها عشان الناس كلها تعرف حكايتنا، وتتعظ منها
يوسف قام باحتضاني:تعرفي ان لحد النهاردة مش مصدق اننا لبعض، كل يوم بنبهر بيكي وباللي بتعمليه، احنا فعلا حبنا بعض بطريقة غلط في الأول بس اللي انا مبسوط منه اننا ميئسناش وبقينا لبعض في الاخر، ربنا يخليكي ليا يا حبيبتي
انا:ويخليك ليا يا حبيبي❤️❤️
تمت بحمدالله.
النهاية
google-playkhamsatmostaqltradent