recent
روايات مكتبة حواء

رواية عروستي القاصر الفصل الثالث 3 بقلم عليا المحسن

رواية عروستي القاصر الفصل الثالث 3 بقلم عليا المحسن

البارت الثالث

في القصر
كانت مروة تجلس ودخل عمرعليها
عمر: السلام عليكم
مروة بحنق : وعليكم السلام
عمر: فين ابويا وأمي
مروة : راحوا يخطبوا لاخوك
عمر : ازاي وليه محدش قالي
مروة بسخرية: هو انت ليك لأزمة
عمر بغضب: مروة لمي نفسك انا مش طايق نفسي
مروة : والله انت عارف كويس ان انا مستحملة كتير منك
عمر : واي اللي يخليكي تستحملي ماتريحي نفسك وتريحيني
مروة : مش عشان سواد عيونك عشان ولادي يابابا
عمر : وانتي عارفه اني صابر عليكي عشان الولاد بس ولولا كده كنت طالقتك من زمااان
ثم غادر حتي لا يفعل أكثر من هذا هو يعلم أنها لاتريد غير المال فقط وهو يكرمها لانه يحبها وبسبب أولادهم
خرجت مريم علي صوت العالي
مريم: في اي يامروة ماله عمر
مروة: خاليكي في حالك
مريم : طيب يا ستي انا اسفه ولسه هتدخل المطبخ سمعت صوت حبيبها
يوسف : مريومه
مريم بفرحه: يوسف اي دا انت جيت
يوسف : اي مكنتيش عايزاني اجي
مريم : لا بس بدري شويه مش زي العادة
يوسف : اه انتي عارفه أن النهاردة الخميس خلصت بدري قولت اجي اتعشي معاكم
مريم : تمام ساعة والأكل يكون جهز وكمان يكون الحاج والحاجه وصلوا
يوسف : ليه هم فين
مريم : راحوا يشوفوا عروسة احمد
يوسف : طيب هطلع انا بقي اغير وارتاح شويه لحد ماييجوا
مريم : ماشي
ثم تحرك يوسف فلاحظ وجود مروة
يوسف : اخبارك ايه يا مروة
مروة: الحمد لله
يوسف : يارب ديما تكون كويسه ثم صعد الي أعلي ومريم ذهبت الي المطبخ
******
عند وعد
احمد رفع رأسه وكانت الصدمه من نصيبه شاف وعد ومقدرش يسيطر علي ضحكته شاااف طفلة بضافير وماسكة باربي وعيونها عسلي في اخضر
احمد بيضحك جامد ووعد وكل اللي في البيت مستغربينه
وعد بغضب طفولي : بتضحك على اي يااخ
احمد وهو يضحك: عليكي
وعد : وانت شايفني مهرج ولا في نكت علي وشي
احمد مش قادر يسيطر علي نفسه وزاد ضحكه لما قالت علي وشي نكت
ازهار لاحظت نظرات شاهين الغاضبه : وكزت احمد في زراعه احمد اي الي بتعمله دة هتفضحنا
احمد بيضحك اكتر : وقال وسط ضحكه مين فيهم العروسه
شاهين بغضب اكتر : لا انت زودتها خالص
محمود بخوف من أن يلغي الجوازة : اهدي ياشاهين بيه ثم وجهه كلامه ل ورد انتي السبب الي ملابسها للبنت دا واي كمان اللي مساكها دي
ورد : دا البس اللي البت بتلبسه علي طول وبعدين دي اللعبه بتاعتها
محمود : ملابستهاش ليه الحجاب
ورد : البت لسه صغيرة مش بتلبس حجاب
قام احمد وقال بسخريه : لا لا عفوا مدام ورد طالما بلغت لازم تلبس حجاب مينفعش كده
لسه ورد هتتكلم وتقوله أنها لسه مبلغتش قام محمود ساكتها
محمود : خلاص ياجماعه حصل خير اتفضل ياشاهين بيه اتفضل يااحمد بيه
جلسوا كما كانوا
ازهار : تعالي يا حبيبتي اسمك اي
وعد : اسمي وعد
ازهار : سنه كام
وعد باستغراب : يعني اي
احمد باستغراب: يعني اي اللي اي متعرفيش يعني اي سنه كام اي مدخلتيش مدرسة
محمود : لا يابيه أصلها كانت مش بتفهم حاجه فقولت ملوش لزوم
ورد في نفسها : حسبي الله ونعم الوكيل دي حتي ملمحتهاش كمان خاليتها مش نافعه فيها
شاهين : ملوش لازم الكلام دا بص يامحمود احنا هنتفق دلوقتي علي اللاوزم كتب الكتاب الخميس الجااي
ورد وأحمد : نععععم
استغراب الجميع بما فيهم احمد وورد نفسهم
ورد بتوتر : انا قصدي بدري اووي ومش هلاحق اجهز حاجه
شاهين : متخافيش ياأم ورد كل حاجه انا هتحل مسئوليتها وانت ياأحمد اي اللي مش موافق عليه
احمد : حضرتك عارف ان امتحاناتي اخر الشهر
شاهين : لسة بدري
نظرت ورد لاحمد وفهمت شي أن احمد ممكن يكون مغصوب علي الجوازة دي فقرارت تلعب من طريق تااني بس معها وقت قليل
محمود : اي حاجه تقولها احنا موافقين عليها يابيه ولو عايز تاخد البت دلوقتي خدها هههههه
ورد : حسبي الله هقول اي
احمد بيبص علي وعد لاقها نايمه وفي سابع نومه كمان ضحك بسخريه وقال هي نايمة ولا علي بالها وهم بيرتبوا كل حاجه وانا شايل الهم اكتر منهم يارب مليش غيرك
تم الاتفاق علي كل شي وقام شاهين استأذن وخرج هو وعائلته
**********
عند نور في البيت رن تليفونه ف قامت بلهفه وزفرت عندم وجدت أن المتصل لم يكن هو ووجدتها صديقتها هند
نور بحزن: الو ياهند في حاجه
هند: رحتي فين يابنتي بعد ما الدكتور طردك
نور : روحت هكون رحت فين
هند :: معرفتنيش حاجه عن أحمد
نور : لا وقلقي ابتد يزيد ومش عارفه اعمل ايه كل البيت ملاحظ
هند : اهدي ونامي كده عشان تعرفي تفكري
نور : ماشي سلام
هند : سلام
******
رجع احمد البيت وصعد إلي أعلي
ازهار : مش هتتعشي
احمد : مليش نفس
دخل غرفته واستلقي علي الفراش من كتر التعب ازاي ازاي دا لو مجنون مش هيعمل كده داانا لو بحبها وهموت عليها هستنا لما تكبر ليه يابابا ليه عملت ليكم اي عشان تعملوا معايا كده ذنبها اي دي كانت ولا علي بالها ولا حتي فاهمه اي حاجه
ثم تذكر ورد وهي تعترض علي كتب الكتاب بس يظهر أن أمها مش موافقه بردو قطع حديثه مع نفسه رنات هاتفه نظر إلي المتصل وجدها نور نور كم انا مشتاق اليكي ياتري لو جيت واتكلمت معاكي هتصدقيني وهتفكري معايا اكيد لا مهما كانت بردو دي ست واكيد هتشوفني خاين
ضحك خائن اه فعلا خاين هعمل جريمة طول عمري بسخر من اللي بيعملها ياااالله خدني عندك وارحمني من العذاب ده مش قادر صدح صوت هااتفه مرة أخري
احمد : الو
نور بلهفه : احمد حبيبي حرام عليك انت عايز تموتني انت فين ومش بترد ليه علي الموبيل
احمد: نور وحشتيني اوي نفسي اجي ليك دلوقت بس الوقت متاخر ومحتاج اتكلم معاك
نور: مالك ياأحمد في اي صوتك ماله
احمد : تعبااااان اوووي
نور بخوف : طيب روحت لدكتور
احمد : تعبي مش عايز دكتور تعبي عايز نااس بتحس
نور : احمد في اي قلقاتني
احمد : لما اقبلك بكرة هقولك على كل حاجه بحبك ياريت تفهميني
نور : وانا كمان بحبك وهفهمك بااي
احمد : بااي
اغلق الهاتف ويفكر كيف يخبرها
يتبع .....

رواية عروستي القاصر الفصل الثالث 3 بقلم عليا المحسن
hwaa

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف28 ديسمبر 2020 في 2:17 ص

    انا عاوزه الفصل الرابع من قصة عروستي القاصر دا البارت التالت

    حذف التعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent