-->

رواية قصتي مع مصاص دماء الفصل الثالث 3

 رواية قصتي مع مصاص دماء الفصل الثالث 3

     رواية قصتي مع مصاص دماء الفصل الثالث 3

     الحلقة الثالثه

    مريم : وطبعا الكلام ده ماينفعش ف الجامعه
    ف احنا لازم نتقابل بره ..
    ساره : ايه رئيك نتقابل ف بيتي ..
    مريم : لا انتي اهلك موجودين وممكن يشكو فينا
    احنا هنتقابل عندي اناا
    اهلي مش موجودين .. مسافرين
    وانا لوحدي انا وجدتي ..
    ساره : فكره حلوه جداا
    ياارا : لاا لاااا مش حلوه خااالص
    انا مستحيييل اجيلك بيتك
    مستحيل اني اخرج من بيتي بعد الجامعه
    مريم : وايه الاعتراض ع ده ..
    يارا : مش اعترااض ، بس انا مقدرش اخرج بره البيت
    ماما مش هترضا ..
    ساره : قولي لمامتك انك رايحه تذاكري
    مريم : امال ازااي هتروحي الحفله بقي لو جاتلك الدعوه ..!!!
    يارا : ششووفو حد غيري .. اعرفو ان من المستحيل اني اجي اخرج من البيت
    وقتها جات ياسمين صحبت يارا ..
    ياسمين : يااارااا
    يارا : ياااسميين ، عن اذنكم
    راحت يارا مع ياسمين ..
    ياسمين : ايه التجمع الغريب ده
    انتي واقفه مع الشله دي ..
    غريبه !!
    يارا : اها اصل في حااجاات غريبه بتحصل ف الجامعه واحنا بنحاول ننعرف السبب ايه
    ياسمين : يااارا حببتي انتي جميله جداااا
    ورقيقه كماان
    يارا : طيب وايه دخل ده ف الي بنحكي فيه ..!!
    ياسمين : ماتدخليش نفسك ف عوائق انتي مش قداهاا
    يارا : مش قداهااا ..!! ازااي يعني
    ياسمين: تحبي تعرفيني .. البناات الي اختفت دي اختفت لييه ..
    يعني اكيد لو هما كويسين مكانووش اختفوو
    يارا : اصدك انهم يكوونوو يعني مماااتووو
    اترعبت يارا وحست برعشه ف جسمهااا
    ياسمين : لاالااااااا مش قصدي لااا
    اكيد هما كووويسيين
    يارا : بجد :..
    ياسمين : اهاا !! كويسين
    ياارا : كلامك ريحني
    ياسمين : بس بردوو ماتحطيش نفسك ف مشااكل مع الشله دي ..
    فضلت ياارا تتمشي مع ياسمين
    وهيه بتتمشي .. لمحت جاسر
    بيقرب ع بنت وبيديها دعوه ...
    فضلت ياارا واقفه
    تبص ع جاااسر ..
    وفجئه .. لمحت يارا جااسر بيبص عليهاا
    ومبتسم ..
    لفت ياارا وشها بسرعه وشدت ياسمين
    ياسمين : ايه في ايه ...!!
    يارا : يالاا بسرعه بس ..
    ياسمين : في ايه يا ياارا ..
    يارا : اصل اااصل .. كان في ولد بيبص عليه
    ياسمين : ههههههههه انتي سرعتي خطوتك عشان ولد كان بيبص عليكي
    طبطبت ياسمين ع ياارا وقالت
    انتي رقيقه اووي يا ياارا
    يارا : !!!
    مكنتش ياسمين فاهمه ، يارا بتتكلم عن اييه
    وبعد شويه ..
    يارا : انا هروح ع المدرج .. زمان المحاضره بدات
    ياسمين : مااشي يا حببتي هجيلك بعد ما تخلصي محضرتك ..
    دخلت يارا المدرج ..
    بصت ف المدرج .. كانت بتدور ع مريم
    حست يارا وقتها ان في حد واقف وراها
    واول ما لفت وشها .. لقته جااسر
    جاسر : ههه انتي مرعووبه كده ليه
    يارا : انااا ااابدا هترعب ليه يعني ..
    جاسر : مش عاارف ، شاامم ريحه الخووف فيكي
    يارا : شامم الخووف ..!!
    قرب جاسر ع يارا وقال : انا بحب البنت الي تخاف مني
    رجعت يارا خطوتين ..
    يارا : انت عايز مني ايه
    جاسر : مش انا الي عااايز
    يارا : امااال في اييه
    لف جااسر وشه وبعد عن ياارا
    جاسر : ماافيش ..
    يارا : جاااسر ..
    وقف جاسر وقال
    جاسر : نعم
    يارا : هوا انت معااك دعوه تاانيه
    للحفله ..
    جاسر : اي حفله ..
    يارا : الحفله الي انت بتعملها وبتوزع الدعوات ع البنات الحلوين بس
    قرب جاسر ع يارا وقال لها
    جاسر : وانتي لحظتي اني بوزع الدعوات ع البناات .. والحلووين بس كماان
    يارا : هه .. اااه ، اصدي لااا
    جاسر : ااه ولا لااا
    يارا : انا بس لمحتك بتدي الدعوه لبنت جميله .. فف فقلت انك اكيد بتوزع دعوات ع الجميلاتبس
    جاسر : لو انا بوزع ع الجميلات بس .. هختاارك ليه
    يارا : مممش عارفه ..
    جاسر : ع العمووم انا معايا دعوه زياده
    بس انتي متاكده من انك هتحضري ..
    يارا : اااهاا ااهاا اكيد هه ههحضر ..
    ادي جاسر ادعوه ليارا وقال
    جاسر : هستنااكي
    مشي جاسر وساب يارا وهيه محتااره
    ومترردده .. تروح ولا لااا
    وبعد لحظاات ..
    دخلت مريم وشلتها المدرج
    وقفت ياارا مريم وقالت لها
    يارا : انا خدت الدعوه من جااسر
    مريم : وحس ب حااجه ..
    يارا : ااه .. لااا .. مش عاارفه
    مريم : يعني ايه مش عاارفه
    يارا : هوا تقريبا حس
    مريم : ياااااااااااادي النيله .. تبقي الدعوه راحت عليكي
    مستحيل ترووحي لو هوا حس انك شااكه ف امره
    كده ممكن يتعمد ياذيكي
    يارا : طيب اعمل ايييه
    مريم : طنشي الموضووع ده
    انا كنت متاكده من انك ماتنفعيش ف حااجه
    مشيت مريم مع شلتها وسابت يارا واقفه لوحدهااا..
    حست يارا وقتها بانها اتسرعت اوووي ..
    وخصوصا لما طلبت الدعوه من جااسر
    كملت يارا يومها ف الجامعه ..
    وروحت كالعاده مع اختها
    وبعد ما وصلت البيت ..
    كان باين عليها التوتر
    دخلت غرفتها ع طووول
    الام : هيه يارا مالها يا رزاان
    رزان : ماهي زي الفل اهي ..؟
    دخلت الام ع يارا بس لقتها غيرت هدومها وطالعه ع السرير عشان تنام ..
    الام : انتي هتنامي ي يارا
    يارا : اها يا مامااا
    الام : هوا حصل حاجه انهرده ؟
    يارا : لا يا ماما انا كويسه .. بس تعبانه شويه
    الام : ماشي يا حببتي ارتاحي شويه عقبال ما احضر الغداا
    خرجت الام من غرفه ياراا
    كانت يارا وقتها بتفكر ف الحفله ..
    وايه ممكن يحصل لو رااحت !!!
    طلعت يارا الدعوه وفضلت تبص عليهااا
    وبعد لحظاات .. حست بارهااق وحطت الدعوه تحت المخده ، ونامت
    وبعد 3 ساعااات ..
    صحيت يارا عشان تتغدا مع اهلهاا ..
    ونسيت موضووع الحفله
    وبعد ما اتغددت ..
    لحظت ان في حااجه ف رزان
    راحه جيه ورا مامتهاا
    رزان : بليز يا ماما واافقي ..
    دي حفله صغيره وف بيت صحبتي
    الام : قلت لك لاااا مش هترووحي لوحدك
    رزان : بيلز يا ماما شلتي ملها رايحه
    راحت يارا عند رزان ومامتهاا
    يارا : حفله ايه الي هتروحيهاا
    رزان : حفله ف بيت واحده صحبتي
    الام : قولي لها يارا انها ماينفعش ترووح لوحدهاا
    يارا : اها ماينفعش
    رزان : طيب اخد يارا معايا
    الام : ايييه .. الااا ياارااا
    رزان : طيب لييه بس .. والله ما هتاخر
    بيلييييييييز يا مامااا
    الام : وانتي ريك ايه يا يارااا
    فكرت يارا وقتها ان دي هتبقي فرصه حلوه ف انها ترووح الحفله التاانيه
    يارا : انا موفقه
    الام : ايييييييييييه مواافقه
    انتي من امتي بتحبي ترووحي حفلات
    حضنت رزاان ياراا وقالت لها رووحي اختااري لبس تلبسيه بقي
    مشيت رزان يارا من قداام مامتها احسن تغير رئيهااا ..
    دخلت يارا غرفتهاا ..
    وبدات تدور ع حااجه مناسبه تلبسهاا
    بس مكنش في حاجه تناسب حفله
    لقت يارا وقتها فستاان رمادي ..موديله قديم
    شوويه ،، بس رقييق اووي
    اختاررت انها تلبسه ..
    وبعد شويه ..
    كانت خلصت ياراا لبس الفستاان
    بس نفس هيئتها بالنظااره
    والشعر الملمووم ..
    خرجت يارا من غرفتهاا
    رزان : اده انتي هترووحي الحفله كده
    الام : وماالها كده ع الاقل شيك ومحافظه ع نفسهاا
    رزاان : مااشي ماااشي .. يالااا يا ابله عشان نركب العربيه
    سلااام يا ماما .. مش هنتاخر
    ركبت يارا مع رزان العربيه
    يارا : انا مش هرووح حفلتك
    رزاان : نعم .. ليه
    يارا : انا هروح حفله تاانييه
    رزان : اهاااا طيب احسن بردوو
    اصلا بشكلك ده هتفضحيني ف الحفله
    يارا : هوا انا وحشه اووي كده ..
    رزان : مش وحشه .. بس مابتعرفيش تهتمي بنفسك
    وبعد ما وصلت رزان ع حفلتهاا
    رزان : انا همشي انا بقي
    ولما تخلصي حفلتك اتصلي بيه
    يارا : مممم اوووك
    وقبل ما رزاان تمشي
    نادت عليها يارا
    يارا : ممكن تظبطي شكلي ..
    رزان : ايييه عايزااني اظبط لك شكلكك
    يارا : اهاا لو مش عندك ماانع
    رزاان : لاا لاا بالعكس
    شالت رزان النظاره من ع عنين يارا
    وبدات تحط لها ميك اب خفيييف بس رقييق اوووي
    يارا : كفاايا كده
    رزان : فكي شعرك عشان جمالك يكمل
    يارا : لاا لاا كفايا كده
    رزان : خلااص ااوووك ، لما تخلصي حفلتك ..
    رني علليه
    مشيت يارا .. وبدات ترروح ع العنوان الي مكتووب ف الدعوه ..
    وهيه مااشيه ، حست باحسااس غريب
    كان حد بيراقبهااا
    وكل ما تبص وراها ، ماتلقيش حد
    فضلت يارا متوتره .. لحد ما اخيرا وصلت الحفله
    وقفت يارا ع البوابه .. وادت الحارس الدعوه
    ودخلت
    اتصدمت يارا بالي شافته وقتهاااا
    بناااات اجمل مااا يكوووووووون
    فضلت يارا واقفه متنحه من الي شايفااه
    حست يارا وقتها انها اقل جماال من كل البناات الي هيه شيفااهم ..
    كانت حافله زي اي حفله عاديه ..
    بنات برقص
    ولاد بيشربوو
    كل حاجه عاديه ..
    وقتها قررت يارا انها تروح الحمااام
    واول ما دخلت الحماام ..
    لقت بناات ككتيررر اووي بيظبطو شكلهم .. والميك اب بتاعم
    وقفت يارا قداام المراياا
    حست وقتها انها مستحيل تبقي بجماال البنات الي هيه شيفااهم
    وعمرها ما هتلفت نظر حد ابداا
    خرجت يارا من الحمام
    كانت الغاني وقتها هاديه جداا
    وكل واحد بيرقص مع واحده سلوو ..
    فضلت يارا ف الحفله بس محستش باي حاجه غريبه
    مكنش حد ملاحظها ولا ملاحظ وجودهاا ..
    وبعد شوويه ..
    بدا الوقت يتاخر ف الحفله ..
    محستش يارا بالوقت
    وانه اتاخر عليهاا ..
    كانت رزان وقتهاا مشغووله بحفلتهاا .. وصحباتهاا
    ****
    قررت يارا وقتها انها تمشي ..
    وقبل ما تخرج من الحفله .. لمحت حاجه غريبه
    قالت يارا لنفسها : مش هيه دي البنت الي كانت اعده جامبي
    واختفت لما اخدت الدعوه ..
    بس شكلها متغير كده لييه
    البنت وقتها كانت اكتر جماال واثااره
    يارا : وااااااااااااااااااااااو .. بقت حلوه جدااا
    لمحت البنت وقتها يارا بتبص عليها باستغرااب .
    لفت يارا وشها بسرعه ..
    قالت يارا لنفسها ..
    ماهي كويسه اهي ..امال اهلها بيشتكو من اختفائها ليه
    يعني محصلش لها حاجه زي ما كنت بحسب
    ارتااحت وقتها ياارا وقررت انها تخرج من الحفله ..
    وقبل ما تخرج .. سمعت حد بينادي اسمها
    لفت يارا وشها لفته جاسر ..
    جاسر : انتي جيتي بجد
    يارا : هه اااهااا جييت
    جاسر : طيب يارحه فين ..
    يارا : انا كنت همشي بقي اصي اتاخرت وانا هنا من بدري
    جاسر : ههههه الحفله لسه ما بداتش ..
    يارا : هه كل ده ولسه ما بداتش
    جاسر : اها هتبدا الساعه 12 بالليل
    يارا : لاا انا مستحيل اتاخر ل 12 بالليل
    انا لازم امشي عشان اتاخرت
    جاسر : ماتخفيش .. مش هنعملك حااجه
    يارا : تعملوولي حاجه .. اكيد طبعا لاا
    بس انا ..
    قاطع جاسر كلام يارا: ما بسش ...
    انتي هتستمتعي اوووي
    وخصوصا بالليل
    مسك جاسر ايد يارا وبدا يتمشي معاها
    جاسر : انا هعرفك باصحاابي كلهم .. وصدقيني هتحبيهم اووي
    عرف جااسر يارا ع بناات كتير ..
    حست يارا ان وشهم مالووف
    في منهم معاها ف الجامعه
    بس متغيريين .. متغيريين اووووي
    شكلهم .. اسلوبهم
    تصرفاتهم
    كملت يارا الحفله مع جااسر
    الساعه كانت 11:45 دقيقه
    حست يارا انها اتاخرت جداا
    راحت ع البااب عشان تخرج
    بس لقت الحرااس بيقلو الباااب ..
    استغربت ياارا من الي بيحصل
    يارا : انا لازم امشي
    الحراس : اسفين يا انسه .. مافيش خرووج بعد الساعه 11
    يارا : يعني اييه .. انا لازم امشي
    بصت يارا وراها مالقتش جااسر
    راحت يارا عشان تدور ع جااسر
    ف كل مكاان .. عشان يخرجهاا
    بس مالقتهوووش
    وبعد ربع سااعه .. واول ما السااعه جات 12 ..
    حست ياارا برعشه غريبه
    احسااس غريب اوووي ..
    المكاان بقت فيه رووح غريبه
    احسااس مرعب اتملك المكاان ..
    حست يارا بخووف كبير وقتهاا
    فضلت تدور ع جااسر ف كل مكاان ..
    بس اختفي
    المسيقي بقت عنييفه جداا
    وتصرفاات البنات غريبه
    كل المدعوين كانت تصرفتهم غريبه
    معادا عدد معين من المدعوين كانو نفس حاله ياارا
    مستغربين الي بيحصل...
    سمعت ياارا صووت الحرااس ..
    بيطلبو من الناس الهدوووء
    بصت يارا لقت امراه جميييله جدا نزله من ع السلم للحفله
    والكل بييرددو اسم اوكااسا .. اوكاسا
    استغربت يارا من الاسم ..
    وفجئه .. كل المدعوين بدؤو ينحنو لها
    نزل معاها شاااب ..
    بس بمجرد نزوله الحفله ..
    الكل خااف منه .. ورجعو لورا
    وفي انحني له بس خووف
    فضلت يارا واقف ف مكانهاا
    وفجئه .. لمحت يارا الشااب بيبص لها
    عنييه .. مرعبه جداااا
    ع اد شددت وسامته ع اد احسااسها بالرعب اول ما بص لهاا
    وفجئه .. لقت ياارا حد بيشد اديها عشان تنحني ..
    بصت يارا لقته جااسر
    همس جاسر ليارا بعد ما انحنت
    جاسر : كويس انهم مخدوش بالهم منك
    يارا : كان ايه الي حصل يعني
    جاسر : مش هتحبي تعرفي
    حست يارا برعشه ف جسمهاا رهيبه..
    وبعد ما الكل قاام
    قامت ياارا وراحت بسرعه وراحت ع جااسر
    يارا : جااسر انا عايزه امشي من هنا
    جاسر : ماينفعش
    يارا : اييه ....يعني ايه ماينفعش
    جاسر : زي ما سمعتي .. عن اذنك دلوقتي
    وف لحظه اختفي جااسر ما بين النااس ..
    يارا : انا ما بقتش فاهمه حااجه
    سمعت يارا صووت جي من وراها ..
    كان شااب واقف وراهاا
    شكله جذاااب جدااا .. باين عليه الرقي والزووق ..
    يارا : لا ابدا انا بس عايزه امشي..
    الشاب : وتمشي لييه .. انتي مش عجبااكي الحفله
    دي لسه هتبدا
    وبعد لحظاات .. حست يارا بحاجه غريبه
    الحرااس بداو ياخدو البناات المعزوومه ع الحفله زي يارا
    ويدخلووهم غرفه ..
    جيه حاارس ع يارا عشان ياخودهاا ..
    لقت الشااب واقف جمبها قال ..لا دي معايا
    مسك الشااب يارا وقربها عليه
    يارا: ابعد عني
    ذقت يارا الشااب وبعدته عنهاا
    بص الشاب ليارا بصه غريبه .. مرعبه
    رجعت يارا لورا خطوتين
    وجريت ع البواابه
    حاولت تفتحها
    بس مافيش فيده
    المكاان بقي مرعب اكتر من الاول ..
    تصرفاات النااس غريبه اووي
    جريت رينااد بسرعه
    لقت الحراس بيدخلو المعازيم غرفه غريبه ..
    وفجئه .. قفلو الحرااس البااب
    خبطت ياارا ع الباااب
    عشان تدخل هيه كماان
    مكنتش عارفه ايه الي بيحصل
    وبعد لحظات ..
    سمعت ياارا صووت غريب
    زي صرخاات
    يارا: انا سمعه صوت بنات بتصرخ .. ايوه دوول بيصرخوو.
    وفجئه الباااب اتهزز .. جااااااااااااااااامد
    بصت ياارا لقت في دم تحت بيطلع من تحت الباااب
    رجعت ياارا خطوتين لورا وهيه مرعوووبه ..
    حطت اديها ع بؤهاا عشان تكتم صرختها
    واول ما لفت وشها
    لقت الشااب الي قال للحراس دي تبعي
    وقف وراها وفس نظره مرعبه ف عينه
    نظره غضب ..
    مسك الشاب ايد يارا وشدها عليه ..
    يارا : ابعد عنيي .. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه سبني
    بصت يارا ف عنين الشااب لقتهاا حمرا ..
    مقدرتش يارا تاخد نفسهاا
    ومش عارفه تعمل ايه
    وفجئه سمعت صووت جي من ورااه
    سبهاا ....
    لف الشاب وشه لقاه جاسر
    الشااب : دي بتعتي
    مسك جااسر الشااب وخنقه
    جاسر : قلت لك سبهااا
    الشاب : حاول تجبرني ع كده
    جاسر : مش انا الي هجبرك ..
    انا جيبها للبرنس اياد ..
    حاول انت تقرب لها وشوف ايه الي هيحصلك
    الشاب : ب ببرنس ايااد
    سااب الشاب يارا ورجع لورا وباين ف عينه الرعب والخووف
    يارا : مش عارفه اقوول لك ايه بجد انت انقذتني
    جاسر : ههه ابقي اشكريني بعدين
    تعالي معايا
    يارا : انت وخدني ع فين
    جاسر : هتشووفي بنفسك
    يارا : انا عايزه امشي من هنااا
    خد جااسر يارا ودخلها غرفه ..
    يارا : انت موديني فيين
    بصت يارا لقت جااسر بينحني
    بصت ع الشخص الي بينحنيله ..
    قالت ف لنفسها : ده الشااب الي نزل من ع سلم الحفله
    جاسر : برنس اياد .. بقدم لك هديتي المتوضعه ل حضرتك
    رجع جااسر خطوتين لورا وسااب يارا لوحدهاا
    حست ياار وقتها برعشه غريبه ف جسمهاا
    بصت ل ايااد
    لقت ف نظره غريبه ف عنيه
    ع اد انه كيوووت اوووي
    ع اد انه مرعب اووووي
    يارا : انا مش فاهمه حااجه
    انا لازم اخرج من هنااااااا
    كان في صووت صرريخ عااااااااااااااااااالي جدااا
    ارعبت يارا وجريت ع البااب
    لقت في حراس واقفين ع البااب
    حاولت يارا انها تهرب ..
    بس الحراس منعووها
    لفت يارا وشها لقت في بنت الحرا س مكتفنهاا وقربوها لايااد ..
    كانت مجرووحه .
    و فجأة !!!........................
    يتبع...................


    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .