-->

رواية حارسي الشخصي الفصل الثالث 3 بقلم سحر ربيع

رواية حارسي الشخصي الفصل الثالث 3 بقلم سحر ربيع

    رواية حارسي الشخصي الفصل الثالث 3 بقلم سحر ربيع

    نقلوهم علي المستشفى

    محمد قاعد علي كرسي جمب سرير هيام ال نايمه وماسك ايديها
    هيام : خالد خالد انا اسفه
    محمد : بنتي انتي كويسه ياحبيبه بابا
    هيام فتحت عينها
    خالد حصلو حاجه يابابا
    محمد : خالد كويس
    هيام بعياط شبها الاطفال لا خالد مش كويس انا عايزه اشوفو انا السبب يابابا انا السبب
    محمد حضنها : متقوليش كده خالد قوي وهيفوق ان شاء الله
    مينا صديق خالد اول مسمع الخبر جري علي المستشفى
    حبيبه : بدموع صحبك بيموت يامينا
    مينا : متقوليش كده خالد مش هيسبني انا عارف كده
    مروة : ابني فعلا مش هيسبني
    هيام : ساندا علي والدها
    هو لسه مفقش
    نانسي بصتلها بغيظ : كمان جايه تسالي عليه انتي السبب
    هيام : والله مكنت اعرف ان هيحصل كده انا حقيقي معرفش مين دول وعايزين مني انا وخالد اي
    نانسي : نعم
    قولي كده تاني
    انا اخويا ملوش علاقه بالناس دي
    الناس دي كانت تخصك انتي
    وهو كان بيشوف شغلو
    من زمان حظرتو من الزفت الشغل ده وبرضو مصمم يكمل فيه واخرتها اهو بين الحياء والموت
    وال هما السبب واقفين علي رجلهم
    منكم لله
    محمد بخوف علي بنتو : تعالي ارتاحي يابنتي دلوقتي
    هيام : لا ثانيه انتي قصدك اي
    نانسي : عايزه تفهميني انك متعرفيش اخويا شغال شرطي وانو دلوقتي
    مينا بصوت عالي : نااااااانسي
    مروة : مش وقتو الكلام ده
    نانسي مشيت وسابتهم
    هيام : بصتلهم بدموع
    محمد : تعالي طيب نروح البيت وبكره نتكلم
    هيام : هو هو كان بيشوف شغلو
    هو قلي متخفيش انا هحميكي
    هه انا كمان السبب الاساسي في ال هو فيه
    وبدات تعيط بهستريه
    وفضلو يهدوها
    وبعد مهديت بدات تصلي وتدعي من ربنا انو ميحصلوش حاجه
    وعدا اسبوع
    وخالد نايم
    وسط خوف لعائلتو انو يفضل نايم كده للابد
    كانت هيام علي طول معاه
    مش بتمشي غير باليل
    وفي يوم
    راحت المستشفى
    مكنش فيه غير مروة
    وعمال تقراء قران
    هيام قعدت جنبها وفضلت ساكته
    مروة : صدق الله العظيم ❤️
    عامله اي يابنتي
    هيام : انتي ازاي كده
    مروة : كده ازاي
    قصدك هاديه
    هيام : حاسه انك عايزة تعيطي بس بتقاومي
    مروة : لو انا ضعفت مين هيقوي بناتي
    وغير كده ان عندي ثقه في ربنا انو هيرجعلي ابني بالسلامه
    هيام : ياريت يكون عندي ايمان زيك
    مروة : انا كل يوم ابني بيخرج بكون خايفه بطمن لما اسمع صوتو في البيت اخر اليوم
    مينا : انا جبتلك اكل
    اي ده معلش مكنتش اعرف انك هنا ياانسه
    هيام : ولا يهمك
    مروة : هروح اطمن علي خالد
    مينا : ماشي
    انتي بقا هيام
    هيام : انت تعرفني
    مينا : ده احنا معندناش غيرك
    خالد بيحكي عنك ديما
    هيام : بجد
    هو الدكتور قال اي
    مينا : الحمد الله في تحسن وهيبقا كويس
    هيام : يارب
    مينا : متلوميش نفسك ده نصيبو
    وزي مقولتلك خالد قوي
    مروة : مينا يامينا
    مينا : في اي خالد كويس
    مروة بعياط : خالد فاق وعمال يشاور عليا
    مينا اول مسمع الكلمه دي جري عليه وكان شايفو من ازاز الاوضه لانو ممنوع يدخل
    ونادو للدكتور وفحصو
    وطلعلهم
    مينا : هو كويس صح
    الدكتور : هو بيختبر محبتو عندكم قد اي
    مينا : خليه يكلمني وانا اعرفو
    الدكتور : هو كويس والحمد الله فاق وصحتو تمام وممكن ننقلو بكره لاوضه
    هيام : احمدك يارب
    مروة : قولتلك صحبك هيقوم منها
    وبعد يومين
    اتنقل لاوضه عاديه وكان كويس وبيتكلم معاهم عادي وكان حابب يخرج
    الغريب ان خلال اليومين دول هيام مرحتش تشوفو مع انو لما كان في غيبوبه كانت علي طول جمبو
    بس هشام صمم ياخدها
    لانو عارف انها خايفه تواجهو
    حبيبه : يلا بقا تعال معايا البيت عشان تجبلي الكنافه بالقشطه
    مينا : ياشيخه منك لله
    محدش مدمر اخوكي وفلوسو غيرك
    حبيبه : بص بيقول عليا اي
    خالد : يعني هو كدب مهي دي حقيقي
    حبيبه : يووووه والله امشي واسبكم
    مينا : يلا في داهيه
    نانسي: خلاص متعيطيش ابعدي عنهم وتعال نروح نظبط الشقه لاحلي اخ في الدنيا البيت وحش من غيرك اوي
    خالد : متشليش هم خلاص جيالك اهو ياقلب اخوكي
    وقبل ميخرجو
    هشام : مساء الخير
    نانسي بصت لهيام بطريقه وحشه
    يلا ياحبيبه
    وخرجو من الاوضه
    خالد : اهلا استاذ هشام
    هشام : حمد الله على السلامه يابطل
    خالد : الله يسلمك
    هشام بص علي هيام ال حاطه وشها في الارض وماسكه الورد
    هشام احم احم
    وقرب من هيام وبصوت واطي
    اتكلمي قولي اي حاجه متوقفيش صنم كده
    هيام بصت لخالد وعينها كلها دموع
    حمد الله على سلمتك
    خالد ببتسامه : الله يسلمك ياانسه هيام
    هيام : اتفضل الورد
    مينا اخدو منها
    هيام : يارب تكون كويس دلوقتي
    خالد : كويس
    انتي حصلك حاجه
    هيام بدموع : لا انا بخير
    ولتاني مرة حمد الله على السلامه
    عن اذنكم وخرجت بسرعه
    هشام : ماشي ياعم خالد اكيد هشوفك تاني
    خالد : ان شاء الله
    يلا استاذن انا دلوقتي
    خالد : ماشي ياهشام
    مينا : هي بتعيط ليه
    خالد : هي هيام كده عيوطه اوي
    مينا : وبعدين متنساش انها السبب في كل حاجه
    خالد : هي فعلا السبب بس كفايه الندم ال شوفتو في عينيها
    مينا قاعد علي الكرسي وبيشرب العصير ال هو مفروض بتاع خالد
    ومستريح اوي
    خالد : بس عارف يامينا
    ولما بص عليه وشافو كده
    انت اي
    نوعك اي من البشر
    بقا انا متنيل مدمر والعصير ده بتاعي اصلا
    مينا : بدوقو افرض غلط عليك اخاطر بحياتك تاني
    خالد : اه يارب
    عملت اي في حياتي انا يارب ساعدني واشفيني
    مينا : اه يارب اشفيه عشان خاطر يرجع شغلو تاني انا تعبت لوحدي
    خالد : لا اطلع بره
    مينا : خلاص ياخالد
    خالد : مهو ياتطلع انت يااطلع انا
    مينا : بما انك مصمم اطلع انت
    انا بقالي يومين منمتش وانت واخد السرير كلو
    خالد : ونعمه الصحاب
    وطلع خالد من المستشفى
    مينا فضل معاه
    خالد في البيت
    تسلملي ياصحبي
    مينا : لا عادي مانا اكيد هتصاب في يوم ابقا تعال بقا
    خالد : واطي ياعماد
    مروة : الاكل جه
    خالد : لا والله ياامي مش قادر اكل
    مروة : لا طبعا لازم تاكل انت بقالك فتره ماكلتش من اكلي يرضيك
    خالد ببتسامه : لا ميرضنيش ياحجه
    مينا : هاتي معلقه ياحبيبه
    خالد : ليه مهو في معلقه
    مينا : دي واحده
    خالد : مانا مش هاكل باتنين يعني
    مينا : لا انت حر تاكل باتنين تاكل بايدك انا مالي
    خالد : انت عايز معلقه تاني ليا
    مينا : عشاني
    خالد : انت ناوي تاكل معايا
    مينا : يعني اسيبك تاكل لوحدك
    خالد : لا ازاي
    تقرفني حتي في اكلي
    حبيبه : اتفضل المعلقه
    مينا اخد الصنيه علي رجلو
    وبدء ياكل هو
    وبعدين بص علي خالد
    في اي
    خالد : لا لا متاخدش في بالك عجبك الاكل
    مينا : تحفه انا بحب الاكل ده اساسا
    خالد : طيب بعد اذنك يعني ممكن ادوق
    مينا : لازم
    خالد : لو مش هضايق معدت حضرتك يعني
    مينا : لا عادي دوق وهات تاني
    خالد : اطلع بره يلا
    اخلص انت لسه هتبصلي ده اي الصحبيه دي
    مينا : ماشي ماشي خد الاكل اهو سديت نفسي
    هسبهالك وامشي ياخالد ياابن ام خالد
    مروة : مالو ده
    خالد : سيبك منو ده عبيط من زمان
    مروة : يلا ياحبيبي طيب كل عشان البرشام
    مينا قبل مينزل
    بقولك يانانسي
    نانسي : نعم
    مينا : رقمي مع خالد
    لو عوزتو اي حاجه اطلبي مني انا ومتشليش هم اي حاجه انا وخالد واحد انتو اخواتي
    نانسي ببتسامه : تسلم يامنيا وانا عارف كل ده بس الحمد الله كل حاجه تمام واهو خالد معانا ودي اهم حاجه
    مينا : ماشي ياستي وزي مقولتلك انا موجود تصبحو علي خير
    في بيت محمد
    محمد : سمعت ان خالد طلع من المستشفى
    هيام : بجد يابابا
    محمد: ايوة
    هيام : طيب هو كويس
    محمد : لو مكنش كويس مكنش طلع ولا اي
    هيام : عندك حق طيب الحمد الله انو كويس
    وبعد اسبوع
    هيام فتحت باب الشقه وشافت خالد قاعد علي العربيه ومستنيها
    اول مشافتو فرحت بوجود
    هيام : انت بجد
    خالد : ايوة انا جيت عشان اقرفك
    هيام: انا بجد مبسوطه اني شوفتك توقعت انك هتسبني
    خالد : لا متخفيش مش هسيبك هنتاخر علي الجامعه
    هيام : مش مهم الجامعه
    قصدي ايوة فعلا
    وركبت في الكرسي ال جنبو
    عكس الاول
    وفضلو الطريق كلو يتكلمو وكانهن اصحاب من زمان
    حقيقي الصدف بتكون حلوه ❤️
    خالد : متتاخريش عليا خلصي واطلعي علي طول
    هيام بصوت عالي وابتسامه حاااضر
    وحضرت محاضرتها
    ويومها كان حلو عشان بداء بخالد
    نجلاء : بسخريه سرحانه في اي بس
    هيام : وهسرح في اي يعني
    مصطفي : احنا ال بنسال
    هيام : معنديش اجابه
    مصطفي : امممممم
    هيام جات تقوم
    من غير قصد خبطت في حد والعصير بقا علي هدومها
    نجلاء : اوبس مش تخلي بالك كده بوظت هدوم السنيوريتا
    مصطفي : بتعرفي تغسلي ولا مامتك هتغسلهم
    نجلاء : بس ياصاصا انت نسيت اصلا هيام مامتها
    متوفيه
    هيام بصتلهم بزعل
    مصطفي: اوووه قصدك وحيده يعني ولا اخ ولا ام ولا حتي اخت وحيده صح عادي متز
    وقبل ميكمل كلامو
    صوت جالو
    = هي مين دي الوحيده ياروح امك

    الرابع من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .