recent
روايات مكتبة حواء

رواية حارة العاشقين الفصل الثالث عشر 13 بقلم نهلة زغلول

رواية حارة العاشقين الفصل الثالث عشر 13 بقلم نهلة زغلول


حارة العاشقين

♥️ الفصل الثالث عشر
دخل حسين الي غرفة حور وضع يديه علي جسدها استيقظت شعرت بقشعرة في جسدها من قربه ابتعدت عنه ركضت بعيدا حتي اخر الممر الغرف نزلت علي الدرج بسرعة اتجهت الي الباب الخارجي للدار رات الحارس نائم حمدت ربها اخذت منه المفتاح
عم محمد أخرجي يابنتي أخرجي الشارع ارحم من هنا بكتير الدار إسمه دار الرحمة ومفيهوش اي رحمة أخرجي ممكن في الشارع تلاقي الرحمة عند الناس فتح لها الباب اتجهت الي الخارج ركضت سريعاً حتي رات ماجد أمامها نظرت له بصدمة واحتيلج بدون أن تشعر ألقت بنفسها في أحضانه
حور بدموع سبتني ليه شرفي كان حيضيع
نظر ماجد بصدمة من كلماتها ثم اتجه ماجد الي الداخل مسك يديها
حور ليه حرام عليك مصدقت اهرب منهم ليه بتعمل كده فيا ايه الكره ده كله
ضرب ماجد الباب بقدمه قال بصوت جهوري فين مديرة الدار ده
حور والنبي سبني امشي مش حيرحموني
نزلت مشيرة تبعها حسين
مشيرة انت فاكر نفسك اعد فين هنا مين ده ياحور
حسين مين ده ياحور
ماجد مين الكلب اللي عمل فيكي كده
حور بخوف خليني امشي ابوس ايديك
ماجد بقولك مين اللي عمل فيكي كده
حور المشرف حسين كان عايز يعتدي عليا تقدم ماجد عدة خطوات منه انت كنت عايز تعتدي عليها وصفعه علي وجهه
حسين بخوف انت ازاي لم يتركه يكمل كلماته لكمه في وجهه وركله في جسده
مشيرة انت اتجننت حطلب الشرطة تيجي تاخدك
لم يهتم ماجد لكلمتها تابع كلماته الجارحة لهما ده اسمه دار الرحمة ومفيهوش اي رحمة اخرج هاتفه اتصل بالشرطة
مشيرة بخوف انت حتعمل ايه
ماجد هشش تابع كلماته بعد ان انهي محادثته
مشيرة حرام عليك الدار حيتقفل وحنتسجن
بعد عدة دقائق وصلت سيارة الشرطة...
ماجد انا اتصلت بحضرتكم الست دي صاحبة الدار بتعذب البنات بكل الطرق المشرف ده بيعتدي علي البنات
الشرطي اتفضلوا معايا كلكم علي القسم
في قسم الشرطة ...بعد ان تم القبض علي مشيرة وحسين ..
الشرطي الدار حيتقفل والبنات حيتنقلوا لدار تانية بس ياماجد ليه الاهتمام ده كله
ماجد انا حمضي علي تعهد أن حتكفل بيها ياكمال
كمال ليه اشمعنا حور
ماجد حتكفل بيها و حتجوزها عشان انقذها عشان متضيعش
كمال تتجوزها دي
ماجد حور محتاجة لامان وحنان واهتمام من غيري حتضيع ياكمال
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
صخر بسخرية معلم حامد
حامد معلم صخر ايه اخبار دماغك ها خدت حاجة ولا لسة
صخر بطلته خلاص
نظر حامد الي مصطفي تستاهل اللي حصلك
مصطفي انا الراجل بتاعك يامعلم حامد
حامد مبحبش اشتغل مع النسوان بصراحة احسن حاجة عملها فيك المعلم صخر
بصراحة بقي انا عاملك مفاجأة ياصخر
شوف كده هي ورد فين ياصخر
صخر قصدك ايه
حامد الفرسة دي بصراحة بقي تلزمني وانت حتطلقها
نظر صخر له بقسوة تقدمت عدة خطوات منه ضرب المنضدة بقدمة مش صخر الجبالي اللي مرات تتاخد منه وكمان يطلقها غصب عنه
حامد لا حيحصل هي مش الفرسة بردو حامل
هاتها يابني عشان يودعها شكلها حتوحشه اوي
اتجهت ورد الي الداخل بخوف ..... صخر الحقني
صخر هو انتوا بتاخدوا حقكم من النسوان ولا ايه خليها تمشي ياحامد
حامد مش قبل ماتمضي علي دول وترمي عليها اليمين
نظر صخر الي ورد ثم اشاح بوجهه بعيدا وحتسبها تمشي
حامد ارمي اليمين ياصخر وامضي علي الاوراق
صخر أوراق ايه دي ياحامد
حامد حتتنازل عن املاكك وحتتفق معايا علي شغل جديد وسيبك من الضابط واللواء مش حينفعوك حنشتغل مع بعض تاني
صخر حد الله وقبل يديه توبت خلاص عن السكة دي
حامد من امتي ده واللي كنت بتاخده حتبطله ده انا حتي جايبلك صنف حيعدلك دماغك هات الصنف اللي جبناه يابني خليه يجربه
اتي رجل بالكيس أعطاه لصخر في يديه
صخر بضعف بطلت
حامد جرب جرب وقولي رايك فرصة مش حتتعوض نظر صخر الي ورد نظرت له بحزن
متعملش كده ياصخر
نظر صخر الي الكيس فتحه وضعه علي انفه
حامد ايه مستني ايه
القي صخر الكيس علي الأرض ودهس عليه بقدمه
حامد ايه مش عاجبك مش خسارة فيك هاتله كيس تاني
اتي الرجل بكيس اخر
صخر سيبها تمشي ياحامد وحعمل اللي انت عايزه
حامد طيب جرب الاول قولتلك حيعجبك
صخر قولتلك بطلته خلاص
حامد ليه ياصخر ده انا كنت عايز اظبطلك دماغك حتي
صخر بتعب مسك راسه من الالم سيبها تمشي ياحامد وخلي حامد وتوفيق يمشوا كمان معاها
إسماعيل مش حسيبك يامعلم صخر
توفيق ولا أنا انا معاك
حامد حخليهم كلهم يمشوا بس امضي وارمي عليها اليمين
تقدم صخر عدة خطوات من ورد انتي اغلي حاجة في حياتي اناعمري ماححب ست غيرك
هجم اللواء شكري تبعه الضابط جاسر وقوات من الأمن حاصروا المكان
حامد بخوف حكومة
اللواء شكري ايه خوفت ليه كنت فاكر مش حجبيك حط في أيديه الكلبشات ياجاسر
تقدم الضابط جاسر عدة خطوات إليه تعبتنا معاك بس وقعت وضع الكلبشات في يديه
حامد حنتقابل تاني ياباشا
جاسر متكترش في الكلام يلا يلا
اللواء شكري حرزلي كل حاجة البضاعة والسلاح وخدوهم علي العربية
لم يتحمل صخر ذلك الالم في راسه وجسده أكثر من ذلك وقع مغشيا عليه
ورد صخر صخر
اللواء شكري كلم الإسعاف ياجاسر
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
شريف مراد وصل يانورا
نورا انا خايفه اوي ياشريف
شريف تعالي نسلم عليهم
نورا حاضر تقدمت نورا عدة خطوات من اسيل ومراد ازيك يامراد ازيك ياامورة
اسيل اهلا وسهلا ازي حضرتك
أوقعت نورا الكاس من يديها من التوتر
نورا اسفة ياحبيبتي اسفة ممكن تيجي معايا فوق حنضفلك فستانك
اسيل بخجل مفيش مشكلة خلاص
نورا لا طبعاً اتفضلي معايا
صعدت نورا واعين ذلك الرجل عليها
اشرف مطلعتش بتكدب ياسعيد ثم صعد علي الدرج خلفهم
اسيل انا اسفة بس حتعبك معايا
نورا انا اللي آسفة عشان وقعت عليكي المشروب
اسيل مفيش اسف ولا حاجة
نورا اخلعي الفستان عشان انضفهولك
اسيل حاضر
خلعت اسيل الرداء واعين اشرف عليها تملئها الشهوة
اشرف دي جامدة أوي ياسعيد سمع صوت نورا يأتي عن قرب وقف بعيداً
خرجت نورا من الغرفة حسيبك عشان متتكسفيش مني حنضفلك الفستان وحاجي
هزت اسيل راسها تمام
جلست اسيل علي الفراش اتجه أشرف ناحيتها دخل الغرفه واغلق الباب
اسيل بخوف انت مين وضعت يديها علي جسدها تحاول أن تخبئه من نظراته الوقحة
اسيل انت عايز ايه اخرج برة
اشرف ليه انت مش جاية عشاني
اسيل انت اتجننت خليني اخرج
اشرف تخرجي ايه انتي فاكرة نفسك فين سعيد مافهمكيش ولا ايه
اسيل مين سعيد ده
اشرف سعيد البغدادي ايه متعرفوش قالي جايبلك واحدة جامدة بس انتي طلعتي اجمد من اللي كنت اتصوره
اسيل بصدمة سعيد البغدادي حرام عليك سبني اخرج
سعيد فين أشرف بيه ياماجي
ماجي طلع فوق
سعيد طلع فوق البنت لسة مجتش طلع يعمل ايه
مراد فين اسيل ياشريف
شريف طلعت مع نورا فوق عشان تنضف فستانها
مراد معقول كل ده بتنضف الفستان
صعد سعيد علي الدرج تبعه مراد
سمع مراد وسعيد صوت صراخ
ركض مراد تبعه سعيد
مراد نورا فين اسيل
نورا في الاوضة روحت انضفلها الفستان ده صوتها بتصرخ
ركض مراد ناحية تلك الغرفة تبعه سعيد ونورا
طرق مراد الباب اسيل اسيل افتحي
اسيل بخوف الحقني يامراد
اشرف صرخي من هنا لبكرة محدش حيلحقك
نورا اسيل اسيل
سعيد اسيل مين ياجماعة اشرف بيه انت كويس
اسيل الحقني يامراد
سعيد صوت اسيل بنتي
دفع مراد الباب بقدمه عدة مرات انفتح الباب ثم اتجه الي الداخل
مراد اسيل لكم الرجل في وجهه
اشرف انت اتجننت
سعيد بصدمة اسيل وقع علي الارض
صعد شريف علي الدرج اتجه الي داخل الغرفة
خلع مراد سترته وضعها علي اسيل ثم اتجه الي الخارج رات سعيد امامها
اسيل كنت حتبعني ياسعيد يابغدادي لصاحبك انت بتشتغل الشغلانة دي انت مقرف أوي
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
بعد عدة ساعات في المصحة ....
صخر انا فين
ورد انت في المصحة ياصخر
صخر مصحة ليه
ورد عشان تبطل القرف اللي جسمك ده
صخر ليه انتي فكراني خلاص اتجننت مش حعرف اسيطر علي نفسي بقيت خطر خلاص عايز أخرج
ورد مش حينفع لازم تفضل هنا
نهض صخر من الفراش اقترب منها وضع يديه علي رقبتها حقتلك لو مخرجتش من هنا
ورد باختناق حتموتني ياصخر دي اخرتها
مسك صخر انينة كسرها وضعها علي رقبتها
خرج وقال بصوته الجهوري خلوني اخرج من هنا والا حخلص عليها لم يستطع السيطرة علي نفسه من الألم في راسه وجسده
الطبيب اعقل ياصخر نزل الازازة وسيبها احنا هنا بنعالجك
صخر مش عايز اسمع حسك خالص عايز أخرج من هنا والا حقتلها بقولك
أتجه صخر الي اخر الممر اتجه الي الخارج تركها وركض بعيدا خارج المشفي
ورد ليه كده ليه اتجهت الي الخارج
بعد نصف ساعة رجعت الي الحارة
سالت سلامة القهوجي بقولك ايه ياخويا متعرفش كريم اخو المعلم صخر مكانه فين
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
خلعت كارين عدساتها اللاصقة لم تري الرؤية واضحة بسبب ضعف بصرها
رجع كريم الي المنزل القي بجسده علي الأريكة نهض من مقعده أتجه الي الممر الشقة دفعته كارين في صدره
كريم ايه مش تفتحي انت ايه مبتشوفيش
دمعت عينيها أيوة مبشوفش كويس من غير عدسات
شعر كريم بالخجل من نفسه ومن كلماته انا آسف
كارين مش مهم المشكلة دي عندي من وانا صغيرة مبشوفش كويس كنت بلبس نظاره
ابتسم كريم علي كلماتها كنتي بتلبسي
نظارة هزت كارين رأسها ايوة
دق هاتف كريم أجاب عليه
كريم أيوة يانوال
نوال كريم بيه في هنا واحدة بتسال عليك اسمها ورد بتقول مرات اخوك
كريم بدهشة ورد
نوال بتقول عايزاك
كريم انا جاي ثم أغلق الهاتف
كريم حنزل
كارين ماشي انزل انت أساسا علي طول برة
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
بعد أن رجع الي الحارة انتظره كريم بعيدا
كريم وصل عايزك يااسماعيل تجيبه وانت ياتوفيق خلي يطلع علي بيت ورد القديم
توفيق عينيا يااستاذ كريم يلا يااسماعيل
أتجه اسماعيل وتبعه توفيق
توفيق بس الحارة كلها صاحية حنخطفه ازاي
اسماعيل سهلة حنضربه علي راسه
توفيق يصعب عليا حاله اوي اتبهدل
إسماعيل يانهار اسود انت شايف اللي أنا شايفه
توفيق المعلم صخر ماسك حقنة في ايديه هي وصلت لكده كده حيضيع خالص
أتجه إسماعيل إليه يامعلم صخر والقي الحقنة من يديه
صخر انت اتجننت يلا ازي تتجرأ ترميها
نزل صخر علي الأرض يلم ماتبقي من تلك المواد المخدرة ضربه إسماعيل علي راسه حتي فقد الوعي
بعد عدة دقائق...
استيقظ صخر من غفلته نهض من مقعده راي أصدقائه ورجاله
أتجه الي اخر الغرفة حمله كريم بالقوة انت ايه محدش قادر عليك أمسكوا ياشريف
صخر سبني ياشريف
كريم حتبطل غصب عنك
صخر مش حبطل بقولك خليني اخرج دفعه ماجد في صدره هو ده المعلم الصخر بقي لاحول ليه ولا قوة
صخر ابعد عني ياكريم بقولك
مراد متضطرنيش امنعك بالعافية ياصخر
صخر بضعف سبني اخرج ياكريم
كريم حتبطل غصب عنك بقولك وصفعه علي وجهه
صخر بتضربني ياكريم بتضرب اخوك الكبير
كريم لو اضطريت اضربك حعملها صدقني
أمسكوا ياشريف
شل شريف قواه ضغط علي ساعديه
ماجد حتبطل ياصخر حتبطل عشانة كلنا
مراد حنسيبك هنا طالما مش عايز تروح مصحة انت كنت حتقتل ورد
صخر مش عايز أشوفها هي السبب هي اللي جابتكم
كريم ورد خايفة عليك وبتحبك بعتتني عشان ننقذك اسمعني حتقعد هنا لحد ماالقرف ده يطلع من جسمك حنقعد معاك كلنا اللي عملتوا فيهم كانوا يستاهلوا كلهم انت اخدت حقك
هز صخر راسه من التعب ترك كريم يديه ايديكم معايا لو فاق حينسي كل ده حندخله جوة ونقفل عليه
اكيد حيحاول يهرب ....
يتبع .....

google-playkhamsatmostaqltradent