-->

رواية منقذي الفصل الحادي عشر 11 بقلم ياسمينا

رواية منقذي الفصل الحادي عشر 11 بقلم ياسمينا

    رواية منقذي الفصل الحادي عشر 11 بقلم ياسمينا


     فهد وصل هو والبنات القصر ووقف قدام القصر

    فهد : بصو اي كان الي هيتقال جوا عايزكم تهدو وتسمعو للاخر علشان تقدرو تفكرو هتعملو ايه بعديها تمام
    قمر : هو في ايه
    فهد : مفيش يلا بينا
    فهد مسك الكرسي متحرك بتاع مامتو ونجمه كانت جمبو وماسكه ايد مامتها
    اموش شافت قمر خايفه ف مسكت أيدها
    اموش بأبتسامه : متخافيش
    قمر : طيب
    فهد والبنات دخلو القصر وشافو سامر
    قمر بصدمه : انت
    ادهم بغضب : انا مش فاهم اي حاجه ازاي عمي عايش
    سامر : حبيب عمك هفهمك والله
    عزيز بتعب : امشي اطلع برا ياسامر
    سامر : لا ياحبيبي انا لازم اقولهم حققتك انت والخيانه دي
    فيروز : انت انسان قذر
    ادم بغضب : انت بتقول علي امي خاينه
    ادهم قرب منو بغضب وضرب سامر في وشي
    سامر : لا شكلك معرفتش تربي ياعزيز
    فهد بهدوء : انت عايز ايه من الاخر
    سامر بخبث : هو مين ده
    فهد بصدمه : نعم
    سامر : نعم انت مين
    فهد : انت هتستعبط ايه مش انت الي انقذتني من الحادثه مش انت البوص كبير
    سامر : نعم انت بتقول ايه
    فهد : اه انت هتبدأها تحوير
    سامر بحزن مزيف : ادهم ياابني انا لازم أحكيلك كل حاجه
    ادهم بسخرية : اتفضل ياحبيبي احكيلي الي عندك
    سامر : بصو ياولاد انا زمان كان بابا بيحبني اووي وكان ممسكني كل شغلو طبعا عزيز اضايق وحقد عليا وبعدين حطلي منوم في القهوه بتعتي وخلني امضي علي كل أملاك ابويا هو وام نور وبعدين طردني بعد ماقتل امكم لأنها كانت ست حقانيه ومبتحبش الظلم
    ادم : نعم قتل امنا ما امنا اهي قدامك
    عزيز بغضب : انت بتكدب ليه
    سامر بحزن مزيف : دي فيروز مراتي ام قمر
    الكل بصلو بصدمه
    ادهم بغضب : انت بتخرف بتقول ايه
    سامر : أسأل ابوك خليه يقولك
    ادهم : ايه يابابا
    عزيز : ايوا هي متبقاش امكم بس
    قطعو سامر : شوفت اهو اعترف هو وهي خنوني علشان فلوس فيروز دي رمت بنتنا التانيه قالت كفايه واحده بلا قرف
    قمر : نعم
    سامر قرب منها بدموع مزيفه : ايوا يابنتي عندك اخت تانيه ولسا عارف من يومين هي مين وفيروز امك فعلا
    ادم بغضب : اخرس ياراجل ياكداااب انت عايز توقعنا في بعض صح
    سامر بخبث : انا عرفت أن اموش هي اختك ياقمر
    اموش بسخرية : لا والله انت هتهزر ياراجل انت
    سامر : والله العظيم انتي بنتي وفيروز دي امك وقمر اختك
    اموش بتذكر : علشان كدا فرحتي لما عرفتي ان دول مش أهلي الحقيقين
    فيروز بغضب : الراجل ده بيكدب ايوا انتي بنتي وقمر بنتي بس ده كداااب اخوه عزيز انقذنا من أيديه
    عزيز : ايوا لقتو بيشتغل في مخدرات وبيقتل عادي جدا طردو برا بيتي وكنت عايش مبسوط معا علتي الي هي ادم وادهم وهند بس هو قرار يقتلني ويقتل مراتو لأنها مش وافقت تروح معاه الطريق زفت ده وبعت حد علشان يقتلهم بس قتل هند بدل فيروز
    فيروز : وكمان خد بنتي خطفها ودورنا عليها كتيرررر اوووي وانا قدرت اطلق منو بس عزيز مكنش قادر يربي ادهم وادم معا بعض ودول كانو توأم قالي انو هيتجوزني ونربي معا بعض قمر وادم وادهم
    سامر : انت هتكدب ليه ياعزيز هااا قول انك خاين انت وهي خنتوني انا وهند وانت قتلت هند وقرارت اسافر برا علشان اهرب من شرك وتلقيك انت كمان الي انقذت الراجل ده وقولتلو يجي يتبله عليا
    فهد بسخريه: حمار مفكرهم هيصدقو
    فاجأه دخل عليهم شخص
    الشخص : فهد باشااا عايز اوريك حاجه كدا هتعجبك
    الشخص قرب علي شاشه وشغل فيديو لي فهد وهو بيقتل
    سامر بصلو وابتسم بخبث
    نجمه كانت بتشوف كل ده ومش قادره تسوعب أما ماجي مقدرتش تتفرج شالت عنيها من علي شاشه
    اما فهد كان واقف موجوع وعرف انو خسر إختو لي اخر العمر
    نجمه بصت لي سامر بثقه
    نجمه : طيب ايه جديد مانا عارفه انو قتل كتير مش فاهمه مفروض اروح اعمل ايه اضربو ازعقلو لا ياحبيبي مش هعمل كدا بلعكس هقف جمبو ولي زاي امثالك مش هيقدرو يوقعو بنا تمام
    فهد بصلها وبتسم بسعاده
    اموش : أما أنا بقا كنت عايشه حياتي كلها في شرطه وعارفه كويس انك عايز توقعنا في بعض وهشكرك انك عرفتني مين امي واه وعرفتني أن ابويا طلع واطي اوي تعرف انا سمعتك وانت بتكلم معا فهد لما قالك انو هيتوب
    سامر بصلها بصدمه
    سامر : قمر يابنتي اكيد انتي هتصدقيني
    قمر بحزن : يعني انتي كنتي شيفاني سنين دي كلها وانا بتوجع بسبب اني معنديش أهل وانتي روحتي ربتي عيال مش عيالك
    فيروز بدموع : والله العظيم انتي كنتي عندي اهم حد
    قمر بغضب : بس اسكتي انتي سبتيني كل سنين دي لوحدي علشان تربيهم هما علشان هما اهم مني
    سامر بحزن مزيف: شوفتي يابنتي
    قمر بصتلو بستحقار: هو انت مفكرني صدقتك لا طبعا اصدق مين ها بلاش كدا بقا اصل مش هكدب كل دول وصدق واحد زايك
    ادهم : لعبتك مقدرتش تلعبها علينا علشان احنا بنحب بعض صعب توقعنا في بعض
    ادم : بظبط كدا اه انصدمنا وتوجعنا انا فيروز مش امتا بس مش معنا كدا أن احنا نسبهم أو حتي نصدق عليهم كلام ده
    نجمه : وصحيح أن اخويا قتل كتير بس مش معنه كدا اني اسيبو لوحدو لا اقف جمبو واغيرو ومش معنه اني شوفت فيديوهات دي يبقا هكرهو لا انا بحبو وهفضل احبو
    اموش : وصحيح انك عرفتني اهليي مين بس مش معنا كدا اني هروح اقولها سبتوني ليه لا انا اتعلمت في شرطه اني اسمع الكل وانا اقرر مين صح ومين الغلط
    فهد بسخرية : وقعت في شر أعمالك انسان غبي مفكر أن كدبه زاي دي هتمشي عليهم غبيييي
    سامر بصلهم بتوتر : صدقوني مش بكدب
    قمر بسخرية : حاضر هنصدقك
    عزيز وفيروز فرحو اوي أنهم قدرو يبربو ولادهم صح
    سامر كان واقف ومش عارف يعمل ايه وخايف ادهم وادم يتهورو ويقتلوه
    ادهم : قولتلي بقا يابابا مين قتل امي
    ادم : سامر باشا ياحبيبي
    ادم وادهم مسكو مسدسهم وصوبوه نحية سامر
    سامر بتوتر : ها انتو بتعملو ايه
    ادهم بغضب : هاخد حق امييي وحقنا كلنا
    ادم : والله ماهنرحمك
    نجمه : لا متعملوش كدا
    اموش : ايوا احنا هنقبض عليه احسن
    ادهم بغضب : لا طبعا دا دمر حياتنا وقتل امنا لا وكمان جاي يكمل ويدمر باقي حياتنا
    نجمه قرب من ادهم بحذر ومسكت ايدو الي ماسك بيها مسدس
    نجمه : صدقني لو قتلتو مش هتسامح نفسك بص علي قمر معقول هتقتل ابوها قدام عنيها
    ادهم بحزن : مهي مش بتحبو
    نجمه : بس ابوها
    ادهم نزل مسدس بحزن أما ادم كان مصر انو يقتل سامر
    اموش : قمر محتاجاك والله ياادم سيبك منو ده انسان ميستهلش حتي طلقه الي هتطلعها من مسدسك
    فهد : بص ياادم احنا هنحبسو وهو كدا كدا هياخد اعدام متلوثش ايدك بدمو
    ادم نزل مسدسو
    فهد : تقدر تمشي دلوقتي بس انتظر مني مفاجأه تجنن
    سامر جري من قدامهم زاي الفار لانو كان مرعوب منهم اوي
    أما فيروز جت تكلم معا قمر قمر شاورتلها ومشيت وسبتها وهي بتعيط
    فهد : اممم حتي وانتي بتعيطي طفله مش تقلقي عليها هطلع اكلمها
    فيروز بحزن : ماشي
    فهد طلع عند قمر
    أما ادهم مشي وسابهم
    اموش بضيق : يعني هو راح لي قمر وسبني كدا عادي انا هروح فين بقا
    نجمه : احم روحي لي ادهم خففي عنو
    اموش : متروحي انتي
    نجمه بضيق : لا مش عايزه علشان هو غبي تلقيه زعلان علي نور
    اموش بغيظ : يابنتي انتي مشوفتيش الي حصل قدامك من شويه اكيد مضايق من ده
    نجمه :اووووووووف
    اموش : خلاص خلاص هروح
    اموش مشيت طلعت الجنينه لي ادهم
    ادم قرب من نجمه :انا عايز حد يطبطب عليا
    نجمه بضحك : همي يبكي وهمي يضحك مروحتش لي قمر ليه
    ادم بحزن : خايف تكون زعلانه مني وحاسه بحقد من نحيتي
    نجمه : لا ده بس من الغضب متخفش هي بتحبك
    ادم : انا عايز اتجوز بقا
    نجمه بضحك : اوعدك اول ما كل مشاكل تنحل هعملك فرحك
    ادم بص لي ماجي الي قاعده علي كرسي وباين علي وشها الرضه
    ادم : ازيك يا خالتي ام نجمه
    نجمه : يخربيتك اسمها طنط ماجي
    ادم : انا مزاجي اندها كدا خليكي في نفسك
    نجمه بغيظ : طب وسع أما اروح اوديها اوضتها
    ادم : طيب بس ابقي طمنيني علي قمر
    نجمه : طيب بس لما تهده روحلها
    ادم : ماشي
    نجمه اتحركت بكرسي مامتها وبعدين بصت لي ادم
    نجمه : هو انت عايز تعيط صح
    ادم بصلها بحزن : الصراحه اه ومش عايز اقعد لوحدي مخنوق
    نجمه بمرح : تمام ماما بتحب افلام الابيض واسود تعال نعمل فشار ونتفرج معا بعض واقول لي فهد يجيب قمر واموش تجيب ادهم
    ادم ابتسم : احلا مرات اخ دي ولا ايه
    نجمه : طبعا مفيش احلا مني يلا ساعدني نطلع ماما
    ادم ساعد نجمه تطلع مامتها
    _________________________________








    🧡في اوضه قمر 🧡
    قمر كانت نايمه علي سرير وبتعيط فهد دخل عليها
    فهد : بنوتي الحلوه بتعمل ايه
    قمر بغضب : ازاي تدخل عليا كدا اطلع برا
    فهد دخل وقعد علي سرير
    قمر بغيظ : انسان مستفز
    فهد ببرود : مرسي
    قمر بزعيق : عايز ايه
    فهد : اممم جيب اقولك اني طلبتك لبن تشربي قبل ماتنامي
    قمر بغضب : فهد سبني في حالي
    فهد: كنت زايك حاسس اني وحيد مش جمبي حد كنت بنام ايام كتير وانا بعيط مستغرابيش مفيش راجل مبيعيطش كنت بعيط كنت نفسي في اخت تبقا جمبي وام حضنها يدفيني بس لما لقتهم مسكت فيهم ومش هسبهم يروحو مني اعملي زاي
    قمر بدموع : ياريت اقدر بجد ياريت نفسي اروح احضن ماما احضنها جامد حتي اموش نفسي اروح اقولها اني محتاجها
    فهد قام من علي سرير ومد ايدو لي قمر
    فهد : هاتي ايدك ويلا نروحلهم مضيعيش وقت الله اعلم هتلقيهم بكرا ولالا
    قمر مسكت ايدو وقالت : شكرا
    فهد ايتسملها
    قمر : شكرا يابتاع اموش
    فهد بصلها بغضب وهي جريت من قدامو وهي بتضحك وهو جري وراها زاي الاطفال
    _______________________________
    🧡في جنينه القصر🧡
    ادهم كان واقف حزين وجت اموش من وراه وحطت أيدها علي كتفو
    ادهم : نجمه انا
    اموش قطعتو : انا مش نجمه
    ادهم بصلها بضيق
    اموش بضحك : هو انت مش طايقني ولا ايه
    ادهم بغيظ : فين الهانم مش مفروض تشوف جوزها
    اموش بخبث : لا دي قاعده معا فهد
    ادهم بغيره : نعممم
    اموش : مش اخوها
    ادهم : مش انتي بتحبي فهد
    اموش بتوتر : نعم
    ادهم بضحك : قولي الحقيقه
    اموش : احم اه
    ادهم : تمام اوي انا وانتي نعمل اتفاق علشان نخليهم هما الاتنين يعترفو أنهم بيحبونا
    اموش بحماس : ايه هي
    ادهم بخبث : نخليهم يغيرو
    اموش : ازاي
    ادهم : هنقول أن انا وانتي ارتبطنا
    اموش : اشطااا ياابن عمي
    ادهم بأبتسامه: ياابن عمي
    اموش : احم لو مش حابب اقولك كدا مش مهم
    ادهم : لا طبعا احب ونص كمان
    اموش بسعاده : ماشي يادومه يلا نبدأ خطتنا واخلي فهد ده يموت من الغيره
    ادهم بضحك : اخيرا لقيت توأمي الي تفكرها شيطاني نفس تفكيري
    اموش : يس دانا اعجبك اوي
    فاجأه جت رساله لي اموش من ادم
    اموش : ادم بيقول نطلع اوضتك انت ونجمه
    ادهم : اوك يلا
    اموش وادهم دخلو القصر
    __________________________________










    أما فهد وقمر نجمه بعتتلهم رساله يجو اوضتها دخلو الاوضه لقوها ضلمه مفيش غير نور خفيف خالص
    قمر بخوف : يلهوي ايه ضلمه دي
    فهد بخبث : الحقي ياقمر ايه تعبان الي وراكي ده
    قمر نطت من مكانها بخوف
    قمر بخوف : فين فين فين
    فهد كان بيضحك عليها ومش قادر يرد
    قمر بصتلو بغضب وبعدين لقت الي بيحضنها من ضهرها
    قمر بخضه: ااععععععع الحقووني
    ادم حط ايده علي بوقها
    ادم بهمس : اهدي أنا ادم
    قمر بخجل : سبني طيب
    فهد : احم احم انا هروح لي اختي وامي ولمو نفسكم شويه انا سنجل
    فهد مشي من قدامهم
    قمر بضيق : شوفت قال ايه سبني
    ادم : تؤتؤ لما تضحكي الأول وتنسي الي حصل
    قمر بعناد : نووو مش هضحك
    ادم بخبث : امممم اخر كلام
    قمر : يس اخر كلام
    ادم قرب منها اوي وباسها من خدودها
    وفي لحظه دي دخل ادهم واموش
    ادهم : اووووبااا هو احنا دخلنا في وقت مش مناسب ولا ايه
    قمر بغضب : شوفت سبني أحسلك
    اموش بضحك : ماتتلمو بقا ايه كده قدام ناس عيب
    قمر داست علي رجل ادم بغضب وقدرن تبعد عنو
    ادم : اهاااا يابنت الايه هتروحي مني فين
    ادهم : بس ايه جو الحلو ده
    ادم : انا ونجمه قرارنا نغير مود وقولنا نسمع فيلم ابيض وسود ونقعد هنا كلنا وعملنا فشار وقفلنا نور علشان نحس بجو عائلي
    ادهم : اممم طيب يلا بينا
    عند نجمه ظبطت كل حاجه وجهزت الفيلم وكان فيه كنبااا كبيره اوي قدام شاشة التلفزيون وفيروز وعزيز كانو قاعدين فيها وماجي معاهم ادهم قرب من نجمه
    ادهم : ايه جو الحلو ده
    نجمه بأبتسامه: مرسي
    ادهم : طب تعالي نلحق مكان
    نجمه بخبث : سوري انا هقعد معا فهد
    ادهم مسك أيدها جامد وقعدها علي كنبا وهو جمبها
    نجمه بغيظ : سبني
    ادهم : تؤتؤ
    نجمه حاولت تبعد عنو بس فاجأه كتفها بأيدو وبقت في حضنو
    نجمه بخجل : سبني عيب
    ادهم : هشششششش انا عمري ماهسيبك ابدا
    نجمه ابتسمت بسعاده
    أما اموش راحت قعدت جمب فهد
    فهد كان بيحاول يتجاهلها
    اموش بضيق : انت حيوان علفكره
    فهد ببرود : نعم
    اموش بغضب : مفيش
    ادم من بعيد : تعالي يااموش اقعدي جمبي
    اموش جت تقوم فهد مسك أيدها
    فهد : عارفه لو قومتي صدقيني الصياد هيطلع عليكي دلوقتي
    اموش بخبث : طب وسع كدا يابااا انت متعرفش انا مين وسع وسع
    اموش قامت وهي مبتسمه لقت الي بيشدها من شعرها
    اموش : شعرررررري
    فهد بغيره : اقعدي جمبي انا وبس
    اموش : طب سيب








    فهد ساب شعرها وابتسم
    فهد : شطوره يااجمل اموشه
    اموش قعدت جمبو وهي متغاظه بس كانت مبسوطه بغرتو
    ادم شغل الفيلم وبعدين قعد جمب قمر وقمر نامت علي كتفو وبدأ الفيلم وبدأو يسمعو
    قمر وهي نايمه علي كتف ادم
    قمر : ماما انا مسامحكي
    فيروز اول ماسمعت كدا مصدقتش
    فيروز : بجد ياقمر
    قمر كانت جايه تقوم تحضن مامتها ادهم مسكها
    ادم : رايحه فين ياماما بعد فيلم نبقا نحضن
    قمر بضحك : انا عايز احضن كمان اموش
    ادم : لا ياحبيبتي انتي توفري كل الاحضان دي ليا
    فيروز بأبتسامه : ربنا يخليكم لبعض ويخليكي ليا يابنتي
    اموش : احم احم نحنوو هنا
    فيروز : دانتي صبري الي صبرتو سنين دي كلها انتي دنيتي الي ضاعت مني
    اموش بحب : اي لاف يو
    قمر : وانا اي لاف يو
    فيروز : اي لاف يو تو
    فهد بتمثيل : انا هعيط مش قادر
    نجمه بحب : اي لاف يو فهد قلبي
    فهد كان قاعد جمبها وقال بسعاده :اي لاف يو تو ياقلب فهد
    ادهم حضن نجمه جامد اوي من كتر الغضب
    نجمه : اييييه
    ادهم بسخرية : اي لاف يو فهد قلبي دانتي يومك اسود
    نجمه بضحك : خليك في حالك ونبي
    فهد مسك ايد نجمه ومسك ايد مامتو الي كانت قاعده جمب اموش
    ادم : واد ياادهم
    ادهم : هاااا
    ادم : اي لاف يو يلا هي جت علينا
    ادهم بضحك : اي لاف يو تو ياشقيقي اي لاف يو تو يااااحج
    عزيز بضحك : ضحكتوني والله
    فيروز بهمس لي عزيز : اي لاف يو
    عزيز بحب : اي لاف يو تو
    _______________________________________
    🧡في مستشفي 🧡
    كانت نور نايمه علي سرير جسد بلا روح وكان قاعد معاها عم سيد وابنو زياد
    سيد بحزن : لسا مش فاقت
    زياد : ربنا يقومها بسلامه دي شكلها اتبهدلت اوي
    سيد : عندك حق يابني
    زياد : ياتره ايه قصتها
    سيد : تقوم بسلامه بس وهنعرف
    زياد بص لي نور وقال : باتره ايه حكايتك وايه الي وصلك لي كدا ..........


    الثاني عشر من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .