-->

رواية رحيل واكرم الفصل العاشر 10 بقلم مني الاسيوطي

رواية رحيل واكرم الفصل العاشر 10 بقلم مني الاسيوطي

    رواية رحيل واكرم الفصل العاشر 10 بقلم مني الاسيوطي

     ذا كنت تريد اللعب ...فلا بأس يا عزيزى

    ولاكن القانون ملكى ...والملعب مكانى
    ...............
    .....
    بعد مرور سنة من اختفاء رحيل المدبر وظهور شركة RR وتعاملها مع شركة القاضى فقد حققو نجاح باهر سويا وظهور عضو مجلس الإدارة وهو مسعود واحيانا طاهر ولم يتعامل أحد آخر من أفراد البنسيون مع سليمان واكرم وليبقى بقية الأعضاء فى الخفاء
    .....
    ......
    شركة RR.......مكتب مسعود...
    يجلس مسعود يتحدث عبر الهاتف مع رحيل ...
    مسعود..متقلقيش بس انتى متأكدة من الخطوة دى
    رحيل..ايوا متقلقش انا مرتبة كل حاجة
    مسعود..مش هتضعفى وتحنى
    رحيل بتنهيدة..هحاول
    مسعود..متأكدة
    رحيل ..ايوا...المشكلة فى روما
    مسعود..مش فاهم..لية مش هتاخديها معاكى
    رحيل..لاء
    مسعود..بس لازم يعرف ان عندة بنت
    رحيل..عشان جدها يقتلها..انا مش هخاطر ببنتى
    مسعود..بس روما صغيرة هتسيبيها ازاى
    رحيل..انا كنت بموت من الخوف لاحسن أكرم يكتشف انها موجودة..صدقنى لو عارفة انة هيعرف يحميها من ابوة كنت روحتلو وقولتلو عليها بس ....
    مسعود..استنى
    ليقاطعها مسعود لدلوف السكرتيرة الخاصة بة وتدعى رنا قائلة..
    رنا ..مسعود بية أكرم بية القاضى برة عايز يقابل حضرتك
    مسعود..خلية يتفضل
    ليرفع الهاتف قائلا..هكلمك تانى
    رحيل ..متقفلش انا عايزة اسمع صوتة
    مسعود..وبعدين معاكى
    رحيل..عشان خاطرى انا بقالى اكتر من سنة مسمعتش صوتة
    مسعود..حاضر بس متعمليش صوت
    ليضع الهاتف سريعا على مكتبة حين دلف أكرم مبتسما قائلا..
    أكرم..صباح الخير
    مسعود..صباح النور اتفضل
    أكرم..شكرا لحضرتك
    مسعود..نورتى ..خير فى حاجة
    أكرم ببسمة..لا أبدأ انا بس كنت جاى اعزمك انت وطاهر بية على خطوبتى الخميس الجاى
    مسعود بتوتر..م مبروك
    أكرم..الله يبارك فيك ..اتفضل الدعوة اهى وياريت تنورونا فى اوتيل***
    مسعود..اكيد ..ربنا يتمم بخير
    أكرم ..تسلم..بعد إذنك
    مسعود..إذنك معاك ..اتفضل
    لينهض أكرم ويخرج من المكتب ويسرع لسيارتة ليجلس خلف المقود وهو يضع يدة على قلبة الذى تسارع فى دقاته فجأة ليقول بصوت مسموع..
    أكرم..مالك ..أهدى ..اكيد هى مش فوق ..بتدق كدة لية
    ليضرب موضع قلبة بعنف عدة مرات ليقول بغضب..
    أكرم...بااااس أهدى بقى
    ليدير محرك السيارة وينطلق مسرعا حتى أصدرت إطارات السيارة صوتا مرتفعا اثر احتكاكها بالأرض لتترك أثر واضح عليها أما عند مسعود فرفع الهاتف مرة أخرى عند خروج أكرم من مكتبة ليقول بصوت مهزوز ..
    مسعود ..ر رحيل
    رحيل بهدوء..نعم
    مسعود..ا ا
    رحيل..الخطة اتلغت. ..هفكر فى حل تانى و هكلمك
    مسعود ..بس
    رحيل ..سلام
    ......
    .........
    فؤادى يحترق لفراقك ... .
    وعيناى تشتاق لرؤياك. ..
    لا أجد السبيل لاحتضانك. ..
    ولا أعرف كيف اللقاء....
    ................
    .........
    بنسيون الحرية....غرفة رحيل...
    ..
    بعد ان اغلقت رحيل الهاتف نظرت لطفلتها ذات الأربعة أشهر وهى تحرك يدها وارجلها وتبتسم لتقول بحزن دفين...
    رحيل..هيتجوز. .يعنى مش فاكرنى ..ولا عمرة هيفتكرنى. ..انا آسفة يا روما ..انا كنت هقولة ..بس انتى لازم تفضلى مستخبية عشان اقدر احميكى ..ياترى لما تكبرى هتسامحينى..بس انتى لما تكبرى وتعرفى الحقيقة هتسامحينى عشان انا بحميكى. ..يارب تسامحيني
    لتقبل وجنتها ببسمة حزينة رسمت على محياها لتظل تنظر لها بحب فهى تشبة والدها كثيرا لانها تمتلك نفس لون عينية ولون شعرها مثل والدتها لتبدو بأجمل إطلالة فسبحان خالقها المبدع بجمالها الصغير لتشرد قليلا وتتذكر يوم ولادتها...
    فلاش بااااك.....
    بنسيون الحرية الواحدة صباحا..
    هدوء وظلام يعم المكان ليكسرة صوت صراخ رحيل حين أتاها ألم المخاض ليستيقظ الجميع مهرولين لغرفة رحيل لتقول روز بخوف..
    روز..رحيل ..مالك
    صابرة..دى بتولد
    مسعود..نزلوها على ما أجهز العربية
    طاهر..رحيل تقدرى تمشى
    عزمى..اكيد لاء
    رحيل ..بألم..اااااااااااة ..هقدر بس ااااااااااة ساعدونى
    لتساعدها روز وصابرة لهبوط الدرج ليضعوها فى سيارة مسعود سريعا وتجلس بجوارها صابرة وروز ويجلس مسعود على مقعد السائق لينطلق بالسيارة سريعا ليتبعهم عزمى وطاهر بسيارتة متجهين إلى المشفى وظلو ساعات طويلة يستمعون لصوت صراخها حتى هدأت ليعلو صوت بكاء الصغيرة معلنا عند قدومها ليدلفو بعد مدة وجيزة للغرفة التى تمكث بها رحيل لتنظر لهم ببسمة مرهقة لتلمع عيناها عندما وقعت على طفلتها التى تحملها روز بسعادة لتنظر لها بحب لتقول روز..الله اكبر بنوتة زى القمر
    عزمى..هتسميها اى يا رحيل لتنظر رحيل أمامها وتتذكر أن أكرم أخبرها انة كان يعشق فتاة تدعى رحمة ولاكن توفاها الله لتقول ببسمة...رحمة ..بس هنقولها روما
    صابرة بسعادة..روما حلو اووى هاتيها بقى يا روز
    روز..لالالا دى بتاعتى
    مسعود. .انا عايز اشيلها
    طاهر ..وأنا كمان
    عزمى..لا انا اللى هشيلها
    روز..محدش هيشيلها
    لتضحك رحيل بارهاق وهى تنظر لهم وهم يتشاجرون على حمل طفلتها ...
    ......باااااك.....
    لتبتسم رحيل وهى تنظر للصغيرة التى غفت على ذراعيها لتقول ..
    رحيل..أوعدك انى هعمل كل اللى اقدر علية عشان ترجعى لبابى وتكونى معاة
    ......
    .........
    ليس لى إلا حبك صغيرتى
    ولا أريد غير رؤياكى
    فالحب يتيم فى بعدك
    والقلب متيم بوجودك
    لا أريد العيش بدونك
    ولا سبيل للموت فى غربتك
    فقلبى واثق بقربك
    ولاكن العين لا تراكى
    .......
    ..
    ....
    منزل سليمان...غرفة أكرم...
    تدلف قسمت بغضب إلى داخل الغرفة لتصرخ باكرم قائلة.. أنت اتجننت ..ازاى توافق ابوك على اللى ف دماغة
    لينهض أكرم من على الفراش ويمسك يدها ليجلسها بجوارة قائلا. .
    اكرم..تعالى اقعدى واهدى. .
    قسمت..أهدى ..أهدى اى ..أنت ازاى توافق انك تتجوز على رحيل
    اكرم..أولا انا هخطب مش هتجوز. .ثانيا دى خطة عشان رحيل تظهر انا بقالى اكتر من سنة بدور عليها ومش لاقيها وبابا هيشك فى موضوع الذاكرة دا ..لأن مفيش سبب انى رافض الجواز ..ودى تمثيلية بينى وبين حنين
    قسمت..يعنى اى تمثيلية
    اكرم..ماما حنين أعز أصدقائى من ايام الجامعة وانا طلبت منها تساعدنى عشان الاقى رحيل وهى وافقت
    قسمت..طب وأهلها يابنى
    اكرم..ما انتى عارفة انها يتيمة وعايشة مع جدتها ومحدش هيعرف حاجة متقلقيش
    قسمت..طب وتفتكر رحيل هترجع بعد ما تعرف انك خطبت
    اكرم بتنهيدة..اتمنى انها تظهر معدش ليا طريق تانى انا عملت كل حاجة عشان الاقيها وللاسف معرفتش الاقيها تصدقى ان الاثنين الجاى عيد ميلادها وحشتنى اووى ياريت ترجع
    قسمت ..أن شاء الله هتلاقيها وهترجعو لبعض
    اكرم..يارب
    ......
    ..........
    انتهى وقت المزاح
    وابتدى العد التنازلي
    هيا أستعد للنزال
    وتحمل بعض من اللكمات
    قلبى تمزق اشلاء
    بسبب فعلتك الشنعاء
    وأن كان يجب ان أتألم
    فاليكن الجميع مصاحبآ لألامى
    فلا وقت للتردد
    ولا طريق للتراجع
    ..........
    بنسيون الحرية مساء...
    تجلس رحيل فى بهو المنزل وأمامها الجميع وهم يمسكون بعض الأوراق بيدهم لتقول رحيل..
    رحيل..برافو عليك يا بابا مسعود انت بجد هايل ازاى مضيتة على الورق دا من غير ما يحس
    مسعود..بصراحة هو راجل طماع وكل اللى فكر فية الفلوس اللى هيلمها من ورا الصفقة دى وطبعا اللى طمنة الشرط الجزائى الكبير اللى فى العقد لدرجة انة مخدش بالة هو بيمضى علي اى
    روز..بس الورق دا قانونى
    مسعود بثقة..طبعا
    طاهر..كدة رسمى رحيل بتملك نص أسهم مجموعة القاضى
    عزمى..كدة اول خطوة خلصت يا رحيل وهنستعد للخطوة التانية
    رحيل..بس مش دلوقتى استنو بعد خطوبة أكرم عشان أستعد
    صابرة..انتى هتسبية يخطب بجد
    رحيل..هو معذور لانة مش فاكر حاجة ..بس هلحق الموضوع قبل الجواز ..عشان لو عملها هقطعلة أيدة اللى هتمضى على الجواز من غيرى
    عزمى..اوووووة. .بنوتى بقت شريرة
    طاهر بمزاح..انا شامم ريحة شياط
    روز..ههههههههههههه رحيل بتغير
    رحيل..طبعا بغير مش جوزى وأبو بنتى
    صابرة بحب ..ربنا يجمع شملكم من تانى
    رحيل بتنهيدة...يارب
    ......يتبع.


    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .