-->

رواية جحيم الفهد كاملة بقلم حنان سلامة

رواية جحيم الفهد كاملة بقلم حنان سلامة

     

    رواية جحيم الفهد كاملة بقلم حنان سلامة

    الفصل الثاني
    ومن كتر البكاء ذهبت في نوم عميق
    حتي راته في الحلم يتسلل الي احلامها وكان الصورة شبه واضحه
    فكانت تدقق فيه وعندما اقترب اكتر
    جنة : يا تري شفة العيون دي فين فلم يظهر منه سوي عيناه وك العادة اخذني بعيد عن الارض فمن الرغم اني احلق بين يداه لكن كنت احس بأمان وانا بجانبه وهو يحملني ونحلق انا وهو وفي كل مرة اقع منه لقع علي الارض
    هالة بصوت عالي : جنة جيتي بدري يعني من الشغل ف حاجه حصلت
    جنة : بصي يا هالة ومن غير زعيق شكلي انطردت من الشغل
    هالة : هالة وانطردتِ كمان لية بس اكيد عملتي مصيبة صح
    جنة : ليه يا امي كده بس هو انا لدرجة دي بتاع مشاكل
    هالة : يعني هتكوني طالعه لمين
    جنة : لو سمحتي يا امي بلاش كلام في الموضوع بعد اذنك هدخل اخد شاور
    هالة : أحضر الاكل لحد ما تخلصي
    جنة : ماشي يا ماما
    هالة : اي بس اللي قلته ده "وتذهب الي المطبخ كي تحضر الغداء
    وبعد قليل تخرج وتذهب الي والدتها الي المطبخ كي تساعدها فتسمع جرس الباب
    هالة : يلا يا جنة روحي افتخي
    جنة : حاضر مفيش غيري انا في البيت اللي بفتح الباب
    هالة : اخلصي كل مرة بتقولي كده وبردة بتفتحي
    جنة وهي تنظر الي والدتها : حاضر جاية اهوه
    وتتجه الي الباب ويدق الجرس مرة اخري
    جنة : حاضر قولنا جاية مين
    ندي : افتحي يا اختي حد يعرفكم غيري
    جنة : الصراحة مفيش حد يقدر يعمل كده في الجرس غيرك تقوله وهي تفتح
    ادخلي يا اختي
    ندي تقولها وهي تدخل : في رائحة اكل اي ده امك دي احسن واحدة تعمل اكل بتعمل اكل احسن من امي وربنا
    جنة : ادخلي يا اختي علي فكره ممكن اقول لطنط سلوي
    ندي : اوعي يا قلبي انا صحبتك بردوا
    جنة : تعالي يلا علي نقعد في الصالون
    ندي : لا يا ماما انا اقعد علي السفرة استني الاكل
    جنة : لا والله طب سيبي حاجتك و يلا نساعد امي في المطبخ
    ندي : امري الي الله كله في سبيل الرائحة الحلوة دي . بس قليلي لية سبتي الشغل كده مستر عاصم سأل عليكي
    جنة : قولتي ايه
    ندي : عيب يا بنتي قولت انك مشيتي مامتك تعبانة شوي وروحتي
    جنة : ماشي تمام كده بس مش حرام عليك امي دي
    ندي : مش تقولي اي اللي حصل
    هالة بصوت عالي : يا بنات مفيش مساعدة ولا اي
    جنة : يلا وبعد الغدا نتكلم
    ندي : يلا يا سيتي نفسي اعرف مستحمل صوت امك ازاي
    جنة بضحك : يا ماما سمع ندي بتقول اي
    فتضع ندي يدها علي فم جنة
    ندي : اسكتي والله امك تطردني اسيبك بس انتِ صحبتي اكيد مش تخلي الاكل الحلو ده يروح عليا صح
    جنة وهي تهز راسها
    ندي : يا حبيبتي يا صحبتي هاتي بوسة بقي اسيبك بقي
    جنة : شفتي انتِ وحشة وانا حلوه ازاي
    وتجري الي المطبخ وهي تقول
    جنة : الحقيني يا ماما من المجنونة دي
    ________________________
    اما في فيلا اشبه بالقصر فهنا يقيم عاصم الصاوي
    فهد وهو في غرفته فكان علي فراشه وهو يغمض عيناه ليتذاكر تلك المتمردة وهي في لحظة تهديدها له
    ويبتسم علي براءته ويتذاكر وهي بالمكتب عندما صدمت راسها وعندما اربكها كلامه فوقعت منه القهوة عليه وهو كان متعمد ذلك ليفتح عيناه ويقول لنفسه اي ده مش هي دي اللي تشغل تفكير فهد الصاوي
    ويبدل ملابسه مستعد لذهاب الي اصدقاءه
    وبعد قليل كان متألق ك العادة فيدخل عاصم
    عاصم : اي الشياكة دي رايح فين علي كده
    فهد : اذا كان والدي هو عاصم باشا الصاوي يبقي اجيب الشياكة دي منين
    عاصم وهو يرفع حاجبه : لا والله بتضحك عليا صح
    فهد : يا والدي العزيز اذا كان للشياكة والأناقة عنوان يكون اسمه عاصم الصاوي
    عاصم : ماشي يا عم ما انت ابن ابوك مش تقولي رايح فين
    فهد : اصحابي لما عرفوا اني هنا عزمني علي سهرة معاهم
    عاصم : ماشي يا حبيبي براحتك بس في حفله لازم اعملها هنا
    فهد : ليه ان شاء الله في مناسبه يعني
    عاصم : هو في احلي من انك رجعت هنا بسلامه وبعدين عشان اعرفك بالعملاء واعزم رجال الاعمال عشان يتعرفوا عليك ويمكن تعجب ببنت منه اولادهم واجوزك قبل ما اموت
    فهد وهو يقبل يد والده
    فهد : ربنا يخليك ليا ويديك الصحة وطول العمر بس بردوا مش متجوز كده يلا بقي اتأخر نتكلم لما ارجع
    عاصم : ماشي يا حبيبي
    وبعد لحظات ينطلق بسيارته ك سرعة البرق
    ___________________________
    اما عند جنة وبعد ان تناولوا الغدا ذهبت هي وندي الي غرفتها حتي تحكي كل ما دار بينها وبين فهد
    ندي : بجد القهوة وقعت عليه
    جنة : اه والله وخائفة يطردني
    ندي : قلبي معاكي انتِ لا تخافي هو أكيد يطردك بكره
    جنة : بس غلس كده ورخم ومغرور
    ندي : حرام عليكي ده مز كده وعسل
    جنة : هو من ناحية حلو فهو حلو بس مغرور
    ندي : انا امشي دلوقتي واشوفك الصبح تمام
    جنة : تمام انا اكمل قرات الكتاب وانام
    ندي : قراءة اي انتِ فاضية
    جنة : القراءة احلي شيء يا ابو جهل انتِ
    ندي : ماشي يا سيتي سبت ليكي الثقافة باي
    جنة : باي اشوفك بكرة
    ندي وهي تذهب : تصبحي علي خير يا طنط هالة
    هالة : وانتِ بخير يا قلبي سلمي علي ماما
    ندي : ماشي يا قلبي سلام وشكرا علي الاكل الحلو ده
    وتغلق جنة الباب و
    جنة : ماما انا ادخل اقرا شويا وانام تصبحي علي خير
    هالة : ماشي يا حبيبتي وانتِ من اهل الخير
    جنة وهي علي فراشها وهي تقرأ وكل ما تفتح صفحة من الكتاب كانت تتذاكر عيناه التي كالصقر والتي تشبه حبيبها التي تحلم بيه كل ليلة
    فقررت ان تنام حتي تلتقي به فقد حان موعد لقاءها مع حبيبها
    وبفعل ذهبت في نوم عميق حتي راته وهو يمد يده لها حتي يمسك بها ويذهبوا الي رحلة جديدة
    __________________________
    وفي مكان ما في نادي ليلي
    كان يدخل وكل من في المكان ينظر الي تلك الشاب الملفت للأنظار بوسامته و واناقته وثقته بنفسة فكان يمشي ولا ينظر الي احد فهو الفهد لعائلة الصاوي والجميع يتمني ان ينظر البه
    فيلتقي بصديقه الذي لا يراه منذ ٣ سنوات
    كريم : اخويا وحبيبي وصاحب عمري اللي وحشني وصل
    فهد وهو يضحك : لسه زي ما انت ما تغيرت بس ليك وحشه والله
    ويسلم كل من الاخر علي الثاني
    كريم : تعال اقعد وقولي كل اللي حصل من ساعة ما سافرت
    فهد : انت عبيط يا بني مانت كنت معايا ع طول وكل كام يوم بتكلم معاك
    كريم : اه صح اي الغباء ده المهم ممكن تسافر تأني
    فهد : مش عارف بس ممكن استقر هنا
    فتأتي فتاة جميلة جدا وتجلس بجانبه
    وتقول : مش تعرفني يا كريم
    كريم : صديقي فهد باشا الصاوي
    فتمد الفتاة يده له حتي تسلم عليه
    وتقول : تشرفنا يا باشا تقولها وهي تغمز له بعينها انا سالي
    فهد وهو يمد يده لها ويقول : اهلا يا سالي
    سالي : ممكن ترقص معايا
    كريم : ايو بقي سالي بتطلب ترقص معاك يا بختك يا عم
    فهد : ليه بقي لدرجة دي انتِ مهمه يا سالي
    سالي : طبعا مفيش حد يطلب مني انا بس اللي اطلب والكل يتمني اكلمه
    فهد : ولأنك مغرور يا سالي مش تنولي الشرف ده انك تكوني بين ايدين فهد الصاوي
    كريم : اهدوا يا جماعه
    فهد : انا خليك مع ضيفتك يا كريم انا اجيب حاجه اشربها
    ويذهب ليحضر شيء
    سالي : مين ده اللي يرفض راقصة مع سالي الحسيني
    كريم : فوفي يا سالي كام مرة اقولك مش ده مكانك ولا فهد اللي حد يكلمه كده ابدا
    فتنظر له من بعيد فكان يرفص مع فتاة اخري فكان يتعمد ان يضايقها فانظر له بدهشة
    خصوصا وان الفناة التي كان يرفص معها فتاة عادية لا تقارن بسالي ابدا
    فهد وهو ينظر الي الفتاة فكان يري ملامح تلك المتمردة فيبتسم
    ويقول : يا لكي من متمردة
    الفتاة : ليه هو انا عملت حاجة
    فهد : بعد اذنك شكرا علي الراقصة الحلوة دي
    فيتركها ويذهب
    وبعد ساعات
    يذهب الي منزله وهو علي فراشه كان يتذاكر تلك المتمردة التي يفكر بها حتي ذهب في نوم عميق
    ________________________
    وفي الصباح
    ذهب كل منها الي عمله ما عدا جنة فكانت خائفة من ردت فعله وانه سوف يقوم بطردها فقررت عدم الذهاب
    اما هو كان يمشي بكل ثقة بين موظفين الشركة والجميع رجال وبنات ينظروا ليه لأنه عنوان للشياكة للأناقة
    حتي ذهب الي مكتبها فكانت ليست موجودة
    فيتصل علي ندي حتي تذهب اليه
    ندي : ايوه يا فندم حضرتك طلبتني
    فهد : انا عاوز اعرف كل حاجه عن الشركة اي كبيرة وصغيرة انتِ المسئولة قدامي
    ندي : حضرتك ده تخصص جنة
    فهد : وهي فين رئيس مجلس الادارة هنا وهي لا بقي استهتار
    ندي : بتعذر يا فندم هروح اتصل بيها
    فهد : اتصلي هنا وحالا وافتحي وعاوز اسمع كل شيء بتقوله
    ندي : نعم حضرتك
    فهد : اللي قلت عليه يحصل
    فتتصل بصديقتها
    ندي : الو ايوه يا جنة انتِ فين
    جنة : في البيت
    ندي : اتاخرتي جدا يا بنتي
    جنة : مش عاوزة اجاي الشركة
    ندي : يله بطلي دلع وتعالي
    جنة : يا بنتي هو انا اخلص من هولاكو يطلع ابو لهب
    ندي : جنة فهد باشا
    فيأخذ منها الهاتف
    ويقول : نصف ساعة وتكوني قدامي فهمتي
    جنة بصدمة : مين معايا....
    فهد : ابو لهب...
    ويرمي الهاتف علي مكتبه
    ويقول لندي بصوت عالي : علي مكتبك واول ما تجي تدخل فورا فهمتي

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .