-->

رواية العذراء الحامل البارت الخامس 5 بقلم منه صبري

 رواية العذراء الحامل البارت الخامس 5 بقلم منه صبري

     

     رواية العذراء الحامل البارت الخامس 5 بقلم منه صبري

               


    الفصل الخامس💛

    صفاء بدموع وابتسامة :أمك تبقى أختى
    ادم بصدمة و بذهول : اا...نعم... ازاى
    صفاء بوجع :انا وأمك كنا أخوات اهلنا ماتوا واحنا عندنا 5سنين قرايبنا رفضوا يخلونا نعيش معاهم و ودونا ملجاء قعدنا فيه لحد ما بقي عندنا 18سنة وخرجنا من الملجاء ودخلنا كلية تجارة وكنا بنشتغل عشان نصرف وعشنا فى سكن للطلاب امك اتعرفت على سعيد وحبوا بعض ....ثم أخذت نفس عميق لتتابع :الموضوع وصل معاهم أنهم كتبوا ورقتين عرفى ولما سعيد ابوه عرف وهما كانوا من عيلة كبيرة هددوه لو مقطعش الورقتين وسابها واتجوز بنت عمه هيحرموا من الميراث وهو وافق عشان ميحرموش من فلوسه وراح لصفية (ام ادم) وقطع الورقتين وسابها واتجوز بنت عمه بعدها عرفنا أن صفية حامل كنت ساعتها اتعرفت على محمود وحبينا بعض واتجوزنا
    روحنا احنا التلاتة لسعيد وقولنا ليه أنها حامل ساعتها والده كذبنا وقالوا شوفوها حامل من مين بدل ما انتوا عايزين تلبسوه لابنى وطردونا من القصر ساعتها صفية دخلت فى حالت اكتئاب عشان سعيد مدافعش عنها وكان واقف هو ومراتوا يتفرجوا عليها ومكانتش بتاكل او تشرب لحد ما سقطت والبيبى نزل وحالتها النفسية تدهورت و ودينها مستشفى تتعالج هناك اتعرفت على دكتور هشام السيوفى (والد ادم)والدك اللى عرف كل حاجة عنها وحبها وبعد ما اتعلجت عرض عليها الجواز وهى وافقت اتجوزوا وبقت حامل فيك وكنت انا حامل ساعتها معاها فى نفس الشهر بس انا سقطت فى السابع وأبنى مات وانت بعديها انت اتولدت صفية كانت تعبت اسبوع بعد الولادة وفضلت فى المستشفى فانا اهتميت بيك ورضعتك. ثم نظرة له بإبتسامة من بين دموعها:على فكرة انت تبقى اخو عائشة فى الرضاعة ثم تابعت: وبعدها بشهر والدك قرر أنه يأخذك انت وصفية إسكندرية تعيشوا هناك من ساعتها وأنا معرفش عانكوا حاجة وخصوصا أن تليفونى كان اتسرق ومعرفتش اتصل بيها وكمان كنا نقلنا بيت تانى
    نظرة له صفاء وجدته يبكى بشدة فاخذته فى حضنها وهى تربت على ظهره وتابعت:انا مكنتش اعرف يا بنى أنها ماتت غير منك دلوقتى وانا والله لو كنت اعرف ما كنتش هسيبك ابدا تعرف انا كنت بحكى لعائشة عنك وكنت معرفاها أنها عندها أخ اسمه ادم
    بقلم منة صبرى
    آدم ببكاء: لما انتحرت كانت سايبة ورقة كانت كاتبة ان هو عايزها ترجعوا وهى رفضت عشان كانت بتحب بابا فهو هددها ان هو هيقتلنى فهى عشان رفضت أنها تبقى خاينة او أنها تخليه يقتلنى قررت أنها تنتحر وخصوصا أن هو كان ديما يبعت لها رسائل تهديد وفمرة خطفنى وقالها ان دى قرصة ودن عشان تعرف ان هو ممكن يقتلنى لو رفضت وبعد ماما ما انتحرت وبابا عرف كان بيخسر شركاتهم فى الصفقات لحد ما اعلنوا افلاسهم واشترى الاسهم بتاعت شركاتهم كلها ومات بعدها ب5سنين مقدرش يعيش من غير ماما .ثم انخرط فى بكاء مرير (ملحوظة💛 :هشام السيوفى والد آدم كان من عيلة كبيرة وغنية بس هو ترك الشركات واتجه لمهنة الطب وبعد ما اتجوز صفية وسفروا والده مات فإضطر يدير شركاته )
    ************
    خرج ليل و محمود من عند عائشة ووجدوا آدم وصفاء يبكون

    ليل بقلق على صديقه واخيه:آدم فى ايه ..طنط صفاء ايه اللى حصل فى ايه
    صفاء بدموع وهى تنظر لمحمود :آدم يبقى ابن صفية أختى
    محمود بصدمة :ايه ...طب هى وهشام فين
    صفاء بوجع :صفية انتحرت وأدم من زمان وهشام مات بعدها ب5سنين
    محمود بحزن :إن لله وإن إليه راجعون
    صفاء و هى تخرج ادم من حضنها وتنظر له وهى تمسح دموعه:آدم انت دلوقتى هتروح و تجيب همومك وهتعيش معانا هنا وتعوض السنين اللى اتحرمت منا فيها. ..هتعيش معايا انا عمك محمود واختك
    آدم بصوت مبحوح:بس
    صفاء بحزم :مفيش بس انا اتحرمت من أختى سنين ومش هتحرم منك انت كمان ..وبعدين انت مش عايز تعيش معانا
    آدم بإبتسامة باهتة :خلاص انا هروح واجيب حاجتى
    ليل بجدية :بما أن احنا خلاص اتفقنا هنمشي احنا بقى
    ثم اتجه هو وأدم إلى الخارج
    ركب ايل سيارته وقادها وبجواره آدم والفهم سيارات الحراسة
    ليل بجدية و هو يقود:دلوقتى تحكيلي كل حاجة
    حكى له ليل كل شيء وانخرط فى البكاء
    أوقف ليل السيارة وأخذه فى حضنه
    ليل بحنان :خلاص اهدى وبعدين فى رجالة بتعيط ثم تابع بمرح لأول مرة:يعنى انت كده أخو عائشة ...بص بقى يلا انت أخويا اه لكن أول ماتروح تقول اختااااه وخوش فى لحم أخوك يا فواز هزعلك ما بقاش انا بحضنك انت يا معفن وانت تروح تحضنها
    آدم بضحك من بين دموعه:عادى يا عم يهنئ حاضن وابوس كمان
    نظر له ليل بنظرة مرعبة
    آدم بخوف مصطنع :لا يعم دنا متوضى بوس ايه واحضان ايه أستغفر الله العظيم انت تعرف عنى كده
    ليل بسخريه :وأبو كده كمان
    ثم أدار محرك السيارة واتجه الى القصر
    وصل ادم وليل للقصر وجدوا ملك تجلس وتقراء أحد المجلات لم يعرها آدم اى اهتمام وصعد الى غرفته بينما اتجه ليل إليها
    ليل ببرود مرعب :جهزى نفسك بكرة عشان هنروح نكشف عند الدكتورة عشان نطمن على ال ...البيبى
    ملك بخوف وارتباك:ح حاضر
    واتجهت بسرعة إلى غرفتها بينما نزل ادم وهو يحمل حقيبته
    آدم بمرح وهو يغمز لليل :اختاااااااه انى قادم
    نظر له ليل بنظرة نارية بينما تجاهله آدم وخرج من القصر
    ليل بحزن وهو ينظر فى اثره:عارف انك زعلان يا صاحبى بس مبتحبش تزعلنا عليك عشان كده بتدارى زعلك بالهزار
    ************
    بينما على الجانب الاخر حكت صفاء كل شيء لعائشة ولكن لم تخبرها أن والد مريم هو نفسه سعيد السبب فى كل ذلك نزلت دموع عائشة تأثرا
    عائشة بدموع :ياه يا ماما كل ده حصل لآدم صفاء بتنهيدة :الحمد لله على كل حال يا بنتى ...اهم حاجة تعاملى ادم كويس
    عائشة بإبتسامة :طبعا يا ماما انتى من لما كنتى بتحكيلى عنه وانا كان نفسي أشوفه اوى....ثم تابعت بحماس:ده فى حجات كتير هنعملها سوا انا مخططة لكل حاجة من زمان
    صفاء بحنان :ماشي يا بنتى ...عموما هو صاحب ليل
    تذكرته عائشة فهو كان معهم فى الشركة حينما اجتمعوا بها فاطمئنت أنه إذا يعلم كل شيء وسوف يكون عونا لها
    رن جرس الباب فاتجهت صفاء لتفتح فوجدته آدم فرحبت به دخل آدم الشقة فوجد محمود وبجانبه فتاة ترتدى بجامة طفولية بها احدى رسومات الاطفال وتعقص شعرها على شكل قطتين 🐱
    آدم بمرح وهو ينظر لعائشة :خش فلحم أخوك يا فواز
    ترددت عائشة للحظات ولكنها تذكرت أمه اخاها فانطلقت إليه تحتضنه
    آدم بمرح وهو يحتضنها:متعرفيش ليل موصينى ماحضنكيش ازاى...ده لو عرف هيعلقنى
    ضحك عليه الجميع
    عائشة بمرح هى الاخرى:ايه تا ايه تا انت عنيك رصاصى مش عيب تبقى مز كده واخويا
    آدم بمرح :يعنى تاخدينى ونكنسل ليل
    عائشة بمرح:طبعا يا بنى كفاية عنيك الرصاصى دول
    آدم بخبث:طب ايه رائيك فى العنين الخضرة وصاحب العنين الخضرة
    توردة وانتى عائشة ولم ترد بينما ضحك الجميع عليها
    صفاء بحنان :تعالى يا ادم اوريك أوضتك وارتبلك هدومك على ما عائشة تجهز الأكل
    آدم بإبتسامة :ماشي
    واتجه معها إلى غرفته
    بعد نصف ساعة
    كان الجميع يجلسون خلف المائدة وكان ينظر لهم آدم بسعادة فأخيرا حصل عائلة
    عائشة بمرح :بص بقى يا باشا انا عاملة قائمة بالحجات اللى هنعملها من ونا صغيرة يعنى مش هنام النهاردة بإذن الله
    آدم بمرح :اشطا يا زميلى انا من إيدك دي لأيدك دى
    صفاء بيأس :ونا اللى قولت انت اللى هتعقلها
    آدم بمرح :ايه ده انتى عايزانى اعقلها انتى تعرفى عنى كده استغفر الله
    ضحك عليه الجميع
    انتهوا من الطعام
    محمود بحنان :احنا هنخش ننام وانتوا اسهروا بقى واتعرفوا على بعض
    عائشة بإبتسامة لآدم :تشرب ايه يا برنس
    آدم بإبتسامة :قهوة يا باشا
    عائشة :اوك ثم ذهبت للأمام ولكنها عادت مرة أخرى عائشة لادم:تعالى حضرها معايا وبالمرة نتكلم
    آدم بسعادة :اوك
    **************
    عائشة وهى تعد القهوة :انت بتشتغل ايه يا آدم
    أدم بغرور مصطنع :انا وبلا فخر رائد فى العمليات الخاصة
    عائشة بضحكة :وانا بلا فخر فى 5صيدلة وتبادلوا الأحاديث فى مختلف الموضوعات وصنعوا فشار ليشاهدوا احد الافلام
    اتجهوا للخارج وشاهدوا فلم حتى انتهى فوجد ادم عائشة قد نامت فحملها ووضعها فى سريرها ودثرها جيدا وقبل جبينها وخرج ليمسك هاتفه ويتصل بأحد ما
    آدم بغموض:نفذ بكرة اللى اتفقنا عليه
    ثم أغلق هاتفه
    ادم بغموض:كنت بفكر منفذش اللى بفكر فيه واسيبك بس بعد اللى عرفتوا ....لا واتجه إلى غرفته لكى ينام
    **************
    فى الصباح
    خرجت مريم من منزلها لكى تتجه للجامعة ولكن فى الطريق وقفت أمامها سيارة واختطفوها
    **************
    بينما على الجانب الاخر ذهب كل من ليل وملك إلى الطبيبة
    ليل ببرود مخيف للطبيبة:عايزين نطمن على البيبى
    الطبيبة بعملية لملك:تمام اتفضلى نامى على السرير ده

    بعد دقائق

    الطبيبة بعملية :مفيش حمل يا فندم
    ملك بخوف وتوتر :ك كذابة انا انا حامل متصدقهاش يا ليل
    قاطعها ليل بصفعة اسقاطها أرضا
    و...........
    ***************
    على الجانب الاخر بعد أذان المغرب
    فى غرفة تتميز بطابعها الذكورى تستيقظ مريم لتجد نفسها فى غرفة غريبة فتعتدل بخوف لتجد نفسها لا يسترها سوا ملاية السرير ولم تكد تستوعب شىء حتى وجدت ادم يخرج من الحمام وهو يرتدى منشفته فقط

    آدم ببرود صقيعي :صباحية مباركة يا عروسة
    مريم:.............

    استوب ونكمل المرة الجاية ومتنسوش التفاعل انا قررت انزل بارت كل يومين واكتبولى فى الكومنتات حابين الرواية تبقى كام بارت

    *إقتباس من الحلقات الأخيرة*

    الطبيب بعملية:احنا لازم نعمل لها العملية حالا القلب حالته متدهورة جدا بعد الولادة
    ليل بغضب جحيمى :اتصرف واعملها فورا عائشة لازم تعيش
    الطبيب بعملية :يا فندم احنا لأقينا من قسم الحوادث فى واحد مات برصاص وعملنا تحاليل ولاقينا قلبه مطابق
    بس لازم ناخد إذن من عيلته الأول قبل العملية
    ليل بغضب :قولى اسمه وانا هقول لهم
    الطبيب بعملية :آدم هشام السيوفى
    ليل:.........

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .