-->

رواية عشاق الصعيد الفصل الخامس 5 بقلم اية الابشيهي

رواية عشاق الصعيد الفصل الخامس 5 بقلم اية الابشيهي

     

    رواية عشاق الصعيد الفصل الخامس 5 بقلم اية الابشيهي

    عُشاق الصعيد 💙(5)
    بالصعيد بالتحديد بمحافظة سوهاج
    بمنزل عزت القناوي
    في الجنينة
    فرح رجعت تانى وكانت لسه هتقعد... بس سمعت صوت من وراها خلاها تقف بسرعة
    : -انتِ مين..... وبتعملي ايه إهنه؟!
    فرح(بخضة): -خضتني و.... (قطعت كلامها لما شافت الشخص اللي قدامها وفضلت بصاله)
    : -انتي مين؟!
    خفضت بصرها أرضا قائلة بخجل: -انا فرح منصور
    : -انتي خيت أحمد؟!
    فرح: -إيوا..... انت مين؟!
    : -عمر القناوي
    فرح: -أخو ورد؟!
    عمر: -لع ولد عمها..... انتي بتعملي ايه إهنه عاد
    فرح: -مستنية أخو
    عمر: -طب ادلي على چوا واچفة هنا لي!؟
    فرح: -انا كنت هعاود بس چولت استناه إهنه..... اصله هو اللي جايبني بعربيته مش السواچ
    عمر؛ -ايوا بس.....
    : -انت بتعمل ايه عندك يا عمر..... ومين دي اللي واچف معاها!؟ انتي مين!؟
    فرح: -*الله يسمحك يا احمد* انا فرح منصور خيت أحمد يا عمة
    عمر: -دي تبچي بت عمي منصور الدالي يا عمتي عفاف
    عفاف(لفرح): -انا مش عمتك يا نضري.... انا ستك وتاچ راس عيلة الدالي كليتها
    فرح(بحرج): -نعم؟!
    عمر: -في ايه يا عمتي ايه الكلام الماسخ دا
    عفاف: -ايه يا ولد اخوي بتحامي لبت الدالي ومش عاجبك حديتي.... انا دلوچتي هچول لأمك أنك واچف مع بت الدالي
    عمر: -عيل أصغير انا إياك عشان تخوفيني بأُمي
    فرح: -عن إذنكم
    عفاف(بتريقة): -مع السلامه والچلب معاكي يا... يانضري
    عمر: -انا ماشي
    كان متابع الموقف من بعيد عزت القناوي اللي غير اتجاه سيره لبيت الحاچ منصور الدالي
    ____________________
    بالمندرة
    ليل: -رحيق!!! انتِ جيتي هنا ازاي؟!
    رحيق: -وصلت البلد وسألت علي عيلتك
    ليل(لفهد): -فهد.... دي رحيق أختي من ماما وأخت حاتم
    هز رأسه متذكرا: -ايوا فاكرها... (ثم وجه حديثه لرحيق) أهلا وسهلا..... خديها يا ليل واطلعي أوضتك
    ليل: -حاضر..... تعالي يا رحيق
    صعدوا معا للأعلي بينما توجه فهد للخروج ليجد أحمد أمامه
    فهد: -ادا انت إهنه!؟
    أحمد: -لا هناك ههههههه
    فهد: -يخربيت ظرافتك يا أحمد
    أحمد: -عامل ايه يا معلم
    فهد: -انت يالا مابتقلقش ابوك يسمعك وانت بتتكلم كدا!؟
    أحمد: -ماهو سمعني وزعقلي ههههههه
    فهد: -وانت عادي بتتكلم كدا برضه
    أحمد: -انا اتعودت على كدا.... زي ما انت اتعودت على الصعيدي هنا وفي مصر تتكلم عادي
    فهد: -انت صحيح هتسافر بعد الجواز تقعد في القاهرة صح!؟
    أحمد: -ايوا بس مش دايما يعني..... هننزل كل شهر هنا.... بعدين لسه الحج منصور ماقررش
    فهد (بضحك): -ان شاءالله هيصدر القرار بالرفض
    أحمد: -يااخي بعد الشر..... قولي انت رايح فين!!
    فهد: -هتمشي شوية
    أحمد: -طيب تعالي اما اتمشي معاك
    فهد: -يالا
    ______________________
    بغرفة ليل
    ليل: -مالك يا رحيق..... اكلمي يا حبيبتي
    رحيق(بدموع): -صدقينى يا ليل لو كان فيه مكان تاني اروحه كنت روحت عشان ماسببلكيش مشاكل
    جلست بجانبها واضعة يدها على ظهرها: -ايه اللي بتقوليه ده يا رحيق!!..... حبيبتي انا وانتي مالناش غير بعض..... انتي جيتي هنا ازاي لوحدك
    رحيق (بدموع): -روحتلك الجامعة الاسبوع اللي فات وسألتك عليكي..... صحابك قالولي انك سافرتي مع ورد ومش جاية الا على الامتحانات.... أخدت عنوان ورد وجيت البلد هنا وفضلت أسأل..... كمان انتي فونك مقفول
    ليل: -ايوا صحيح.... انا قافلة الفون بقالي كتير..... طب ايه اللي حصل احكيلي
    رحيق: -ماما سافرت الأسبوع اللي فات... وطبعا الشاب اللي هيا متجوزاها كان في البيت و......
    ظلت تبكي وشهقاتها تعلو
    ليل: -رحيق اتكلمي ماتقلقنيش عليكي
    قالت من بين بكاءها: -كلمتها وقولتلها ماينفعش انها تسافر وتسيبني لوحدي كدا وخصوصا ان حاتم في مأمورية مش في شقته لقيتها بتقولي فيها ايه يعني هو هيكلني وكلها يومين وهترجع قولتلها كلمي الأمن اللي في شاليه السخنة هاروح اقعد هناك رفضت وفضلت تتريق عليا وتقولي اكبري بقي وبطلي تبقي طفلة كدا وقفلت السكة في وشي
    ليل: -ايه اللي حصل بعد كدا!؟
    رحيق (ببكاء وكلام متقطع): -سمعت الكلام وفضلت قاعدة في الفيلا يومين..... طول اليومين دول مش قادرة اقولك على القذارة اللي هو فيها.... تصوري انه قالي هطلق مامتك واتجوزك انتي..... فضلت قافلة الباب عليا لحد ماخرج من البيت........وطلعت روحت لعلاء ابن خالو بس لقيته قاعد لوحده وخالو مسافر...... فضل يقولي افضلي بس انا رفضت وروحت حجزت في فندق وبعدها سألت عليكي وجتلك
    احتضنتها بقوة قائلة؛ -انا مش عارفه اقول ايه على الست دي...... انا بجد ندمانة ان بابا اتجوزها وندمانة انها تبقي مامتي
    رحيق(ببكاء): -انا كل يوم ادعي عليها انها السبب في موت بابا ضحكت عليه مرتين أول مرة خليته يكتبلها ثروته كلها في مقابل انها تخلف وخلفت حاتم وبعد سبع سنين لما عرفت انه كون نفسه تاني رجعتله وبرضه كتبلها كل حاجه وخلفتني
    ليل(بحزن): -وضحكت على بابا الله يرحمه بعد ماخلفت حاتم من باباكي.... (ثم أكملت بسخرية)هه كانت بتقوله ان باباكي رماها من غير مايديها فلوس...... فضلت وراه لحد ما حبها واتجوزها غصب عن أهله وخلفتني بس ما عرفتش تاخد منه حاجة وطلبت الطلاق..... فضل سنين يتعذب من اللي عملته وفي الآخر مات من حسرته..... حسبي الله ونعم الوكيل
    رحيق (ببكاء وهي تمسك يد ليل): -ارجوكي يا ليل مش عاوزة ارجعلها تاني..... عشان خاطري خليني معاكي هنا ارجوكي
    احتضنتها بقوة وقالت من بين دموعها: -انتِ عبيطة!! انا مستحيل اخليكي ترجعلها...... انتِ هتفضلي هنا معايا وبيتي هو بيتك
    رحيق: -طب وحاتم يا ليل!!..... دا لو عرف اللي حصل هيقتله وممكن يقتلها هيا كمان..... انتِ عارفة هو بيكرهها قد ايه
    ليل: -مش عارفه ماتفكريش في حاتم دلوقتى.... ارتاحي انتِ
    -هو عمك هيوافق اني افضل معاكي هنا
    =هو طيب جدا على فكرة وعمره ماهيعارض ماتقلقيش انتي..... انا هسيبك ترتاحي شوية
    ________________________*
    بمنزل منصور الدالي
    بعد مغادرة عزت القناوي من منزله.... دعي منصور ابنته سريعا ليتحدث معها
    بغرفه الجلوس
    دلفت فرح للداخل وعلى وجهها علامات استفهام
    فرح: -طلبتني يا ابوي!؟
    منصور: -ايوا يا بتي تعالي چاري إهنه
    اقتربت منه لتجلس بجانبه: -نعم يا ابوي!!
    منصور: -انتِ عارفة مين كان إهنه هبابة؟!
    فرح: -لاماعرفش
    منصور: -الحاچ عزت
    فرح: -خير ايه اللي چابوه!؟
    منصور (بسعادة): -خير كُل خير...... چاي طالب يدك لولد أخوه
    هبت واقفة بغضب: -نعم طالب يد مين يا ابوي!؟
    منصور: -في ايه يا بتي..... طالب يدك انتي هيكون طالب يدي انا مثلا!؟
    فرح(بعصبية): -هو الحاچ منصور ده فاضي..... كل ما يكون مش وراه حاچة يقولك هجوز ده لدي ولا ايه
    منصور (بغضب): -اتحشمي يا بت.... ايه اللي بتچوليه ده..... كتب كتابك على عمر يوم الخميس مع أحمد
    رددت الاسم بين شفتيها لا تعلم لِما دق قلبها لِذكر اسمه: -هو عمر اللي متچدملي!؟
    منصور: -ايوا..... بعت عمه يتكلم معايا وهيچي بالليل يچعد معاكي
    جلست بجانبه بهدوء وقصت عليه ماحدث بحديقة منزل القناوي
    فرح: -عرفت ليه يا ابوي انا اتعصبت..... طريقة كلامها مش كويسه خالص
    منصور: -اسمعيني كويس يا بتي.... عفاف دي هيا وهنية طول عمرهم ماهيفكروش الا في الفلوس ومصلحتهم وبس
    فرح(بقوة): -عشان كدا بچولك يا ابوي...... انا ماوافچاش على الچوازة دي

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .