-->

رواية المطلقة والصعيدي الفصل الخامس 5 بقلم سمسمة سيد

رواية المطلقة والصعيدي الفصل الخامس 5 بقلم سمسمة سيد

     

    رواية المطلقة والصعيدي الفصل الخامس 5 بقلم سمسمة سيد 


    كان يسدد لكماته بقسوه في ركن الملاكمه ، مرت عدت ايام كان يتجنب رؤيتها منذ اخر حديث دار بينهم
    <فلاش باك>
    وحتي مسالش عليكي يوم صباحيتك يا……عروسه
    اردف بكلمته الاخيره بسخريه تامه وهو ينظر اليها ، توقع ثورتها او غضبها او حتي بكائها ولكن صدمته باابتسامتها لتردف بهدوء :
    _اب مين !! وناس مين !! اتچوزت واحد مريدهوش اول مره عشان بقيت 23سنه من غير چواز ، فميصحش الناس هتجول عني عانس !! اتچوزت وعشت مع واحد مريض كان بيطلع عجدته فيا وكل يوم ضرب واهانه وجرف وفضلت ساكته وجولت عادي يابت چوزك لحد مافاض بيا وروحت لاابويا عشان يطلجني منه
    صمتت لتبتسم بمراره ومن ثم تابعت :
    _عارف ابويا عمل ايه ؟ ضربني !! وجال اني انا ال اكيد بضايج چوزي مش هو وعاوزه اطلج كيف والناس تجول ايه !! يجولوا اطلجت ليه !!
    _ابويا للمره ال معرفاش عددها خذلني وباعني ليك ، طبعا ثائر المهدي مين مچنون يرفضه !! انا رفضته عارف ليه!! لان صنف الرچاله كلهم مچرد كائن من الغريزه وفي منهم بيتمتع بتعذيب وتفريغ غضبه علي الغير زيك يابن المهدي
    _هربت !! ايوه هربت لاني زهجت منكم كلكم ،كلكم فاكرني عروسه تحركوني بكيفكم ولكيفكم لكن اني عاوزه اييه محدش حاول يفهمني او يسألني اني بكرهكم كلكم بكرهكم
    انهي حديثها لتسمح لتلك الغيمه السوداء بالاحاطه بها لتسقط فاقده للوعي
    احتضنها ذراعيه القويتين وهو ينظر الي وجهها بقلق
    <باك>
    افاق من شروده علي يديها الموضوعه علي ذراعه …التفت لينظر اليها ومن ثم تركها واتجه نحو ذلك المقعد ليلتقط المنشفه لتجفيف قطرات المياه المتساقطه منه
    اردف بهدوء وهو يتفحصها :
    _بجيتي زينه!!
    هزت رأسها بنعم لتردف بخفوت :
    _ شكرا واسفه لو ضايجتك مكنش جصدي
    هز راسه بتفهم لتردف قائله :
    _اني كنت عاوزه اتحدت وياك في موضوع اكده
    ثائر بهدوء :
    _جولي يانغم
    نغم باارتباك :
    _انا ااا
    قاطعها صوت رزق العالي من الخارج ليخرج ثائر وخلفه نغم متجهين نحو رزق
    ثائر :
    _مالك يااا
    صمت عندما رأها امامه تقف بكل غرور لتشتعل عيناه بغضب
    اقتربت تلك الواقفه من ثائر وحاولت لمسه لتتفاجئ به يدفعها للخلف هادراً :
    _انتي ايه ال چابك اهنه ياخاينه !!!
    اردفت بود زائف :
    _چيت اشوفك ياثائر ولا مش من حجي !!
    رفع ثائر اصبعه في وجهها مردداً :
    _انتي مش من حجك اي حاچه اطلعي بره ولو شوفتك تاني اهنه هجتلك
    اردفت بحزن مصطنع :
    _هتجتل ام ولدك!!
    صمت عم علي المكان بااكمله لتردف مؤكده :
    _اني حامل بولدك ياثائر ووووو

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .