-->

رواية الوجه الاخر للذئب الفصل الثالث 3 بقلم ياسمسن السيد قنديل

رواية الوجه الاخر للذئب الفصل الثالث 3 بقلم ياسمسن السيد قنديل

     

    رواية الوجه الاخر للذئب الفصل الثالث 3 بقلم ياسمسن السيد قنديل


    لفصل الثالث - مفاجأة غير سارة :
    فى فيلا الديهى :
    كانت ريم و كارين تقفان فى المطبخ تتحدثان فى انتظار غليان الحليب الناصع ليضفى نكهته اللذيذة إلى الكابتشينو ذى الرغوة الغنية الذى أعدته ريم بتكاتها السرية . فى حين وصل إلى مسامعهم صوت طفلة تهلل : نناه ! بصى بابى جابلى ايه ؟
    سناء : قلب نناه ، اتأخرتوا كده ليه ؟
    لوجى : بصى الأول يا نناه و انتى تعرفى .
    ضحكت سناء تضم حفيدتها : مش عارفة جايبة اللماضة دى منين ، ورينى يا ستى ... امم أفهم من كده إن باباكى فسحك النهاردة و جابلك اللعب دى .
    هزت الصغيرة رأسها إيجابا و هى تضحك و تلهو بألعابها الجديدة . قطع حديث الجدة و الحفيدة دخول آسر يبدو عليه الارهاق و التعب الشديد .
    - مساء الخير .
    - مساء النور يا حبيبى ، هاه طمنى ايه أخبار يومك النهاردة .
    - ماتفكرينيش يا أمى ، ده كان يوم غريب ..أنا يدوب أطلع آخد دش سخن و أناااام .
    فى هذه الأثناء ، خرجت كارين و ريم من المطبخ تمسك كلا منهما بكأسها الساخن يتصاعد منها سحابة معبأة برائحة القهوة اللذيذة ، تضحكان بصوت عال قليلا قد لفت انتباه آسر فتحول وجهه إلى العبوس بغتة ، تكاد تخرج مقلتيه من عينيه سُخطا .. انتصب واقفا كنمر يتأهب للانقضاض على فريسته قائلا بانفعال : انتى ايه اللى جابك هنا .
    ساد الصمت الجميع فى محاولة فهم ما حدث بغتة ، رفعت كارين نظرها إلى صاحب الصوت فصعقت لرؤيته و وقفت فاغرة الفم تحدق به ثم قالت باحتدام : انت تانى .. لا أنت أكيد مجنون .
    شهقت ريم و وقفت تشاهد ما يحدث بعينين متسعتين ، تضع يدها على فاهها المفتوح ، بينما نهضت سناء ، وقفت بجانب ابنها قائلة : عيب كده يا ابنى ، ايه بس اللى حصل ؟ أنتوا تعرفوا بعض ؟
    ردت كارين ثائرة : هو ده يا طنط ، هو ده الغبى اللى كان هيدوسنى الصبح و .. و غرقنى بالتراب .
    داهمها آسر مندفعا نحوها بعصبية مما راعها كثيرا فسقط الكأس من يدها _ و لسوء حظها _ انسكب ما به على قدميها كادت تشهق لكن حتى هذه لم تقدر عليها ، أطبقت عينيها بشدة فى محاولة لابتلاع آلامها ، بينما وقف هو يهز رأسه يعض على شفته السفلى كمن يقول " مفيش فايدة " فلم يستطع منع نفسه من توبيخها قائلا :هو أنتى كده على طول ؟
    غريزيا رفعت سبابتها فى وجهه كنوع من انواع الدفاع عن النفس و التحذير على حد سواء ، كادت تتبعه بتوبيخ لكنها لم تستطع النطق بكلمة واحدة فتدخلت ريم : كارين ، تعالى احطلك مرهم للحروق بسرعة .
    وافقتها سناء و حثت كارين على الذهاب معها . رمقته كارين بنظرة نارية قبل أن تذهب مع ريم تتكىء على يدها بينما عاد آسر إلى والدته : ماما ، مين دى؟ و ايه اللى جابها هنا و قاعدة فى البيت و لا كأنه بيتها.
    - اهدا يا ابنى الأول و أنا احكيلك كل حاجة .
    - أنا هادى اهو.
    - دى كارين بنت ليلى و المهندس عامر محجوب.
    - طنط ليلى بنت خالة حضرتك ؟ مش دول عايشين فى الامارات؟
    - بالظبط كده .
    - آه و بنتها هنا بنتعمل ايه بقا ؟
    - أصل كارين بعد ما خلصت كليتها حبت تعمل ماجيستير فقررت تنزل مصر علشان تعمله هنا .
    - أيوا بردو مافهمتش .
    - اصبر على رزقك ، جايالك فى الكلام أهو ، ليلى كانت قلقانة عليها لأن زى ما انت عارف كالهمش قرايب هنا و اللى موجود من قرايبهم فى الصعيد فكانت خايفة عليها من فكرة انها تقعد لوحدها فى شقة لولا إنى أقنعتها انها تيجى تقعد معانا هنا و هتكون فى أمان و لولا بردو انها واثقة فى تربيتى لولادى ماكنتش وافقت انها تقعد معانا و انت عندى شحطين ما شاء الله.
    ارتفع احدى حاجبيه مهمهما : امم.. امم..
    نهض آسر دون أن ينبس ببنت شفه و غادر إلى غرفته و لم يره أحد ثانية فى هذه الليلة.
    فى ذلك الحين كانت كارين فى غرفتها برفقة ريم التى كانت تضع لها كريم الحروق فسألتها كارين و هى تتأوه : مين ده يا ريم ؟ بيشتغل عندكوا أو قريبكوا؟
    صمتت ريم هنيهه قبل ان ترد : لا أبدا ، اخويا بس ههههه.
    صعقت كارين نهز رأسها نفيا و كأنها لا تريد التصديق : بتهزرى صح ؟ ده مستحيل يكون أخوكم.
    - ههههه لا يا ستى هو اخويا من زمان.
    ضحكت كارين رغما عنها فتابعت ريم : و على فكرة هو طيب و حنين اوى بس هو اللى شكله كده .
    - امم... ما هو واضح ... اااه بالراحة .
    - حاضر .. معلش.. ياللا انا خلصت اهو ، نامى انتى بقا و ارتاحى و بكرة نتكلم ان شاءالله.
    - أوكى.
    - تصبحى على خير .
    ارتمت كارين بظهرها على السرير و أخذت شهيقا عميقا و زفرته فى يأس ثم استدارت و عانقت وسادتها و أغمضت عينيها علها تجد فى النوم بعض الراحة بعد هذا اليوم المؤرق.

    الفصل الرابع من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .