-->

رواية مولود غريب الجزء السابع 7 والاخير بقلم احمد سليم

رواية مولود غريب الجزء السابع 7 والاخير بقلم احمد سليم

     

    رواية مولود غريب الجزء السابع 7 والاخير بقلم احمد سليم



    الجزء السابع ولاخير من
    قصه
    مولود غريب
    للكاتب احمدسليم
    (وبعد أن تمكن سعيد من الهرب لا يدري أين يذهب )
    الووو ايوا يا دكتور ...سعيد انت فين يا سعيد ...انا هربت يا دكتور ...هربت! هربت ازاي ... هربت وخلاص يا دكتور المهم انا عايز حته اختفي فيها يومين ...انت فين دلوقتي
    القصه للكاتب احمد سليم
    انا تحت العياده في الشارع ..طيب اطلع علي اول الشارع أدخل عماره ٦وستخبا تحت السلم هناك لما اجيلك.... تسلم يا دكتور متتاخرش عليا ...حاضر يا سعيد
    (الشرطه تراقب الطبيب لانها تعلم علم اليقين أن سعيد سوف يلجء الطبيب وبالفعل تم القبض علي سعيد مره اخري سعيد لا حول له ولا قوه الآن وسوف يري مصير اسود)
    وبعد أن واجه سعيد بالتهم المنسوبه له ولم يستطيع اثبات برئته لان كميرات المستشفى قد صورة السرقه بالكامل ومرفقه في اوراق القضيه وايضا توجه له تهمة قتل سعد ابن أخيه
    وفي يوم القضيه وكل شي ضدد سعيد حدث شئ غريب و غير المتوقع
    القصه للكاتب احمد سليم
    اتي في الصباح شاب في مقتبل عمره ويطلب مقابلة الدكتور صديق سعيد
    السلام عليكم ...وعليكم السلام... اتفضل خير طالب تقابلني في حاجه
    ..خير يا دكتور أن شاء مالك كده مخضوض... والله يا ابني لازم اتخض المهم خير في حاجه... اعرفك بنفسي انا ابراهيم حارس امن في المستشفي الي اتقتل فيها سعد ...هوه سعد مقتول في المستشفي مش قدام بيته ..لا مقتول في المستشفي ودليل برائة الأستاذ سعيد معايا كلها وانا بستلم الورديه بتاعتي في المستشفي لئيت الكاميرات مش شغاله فتحت الجهاز وشفت الجريمه كامله سحبتها علي الفلاشه دي ومسحتها من علي الجهاز في المستشفي عشان محدش يشك فيا وده اوراق تثبت أن فيه عمليات مشبوهه زي بيع اطفال نقل أعضاء وحجات مشبوه كتير اتفضل الاوراق والفلاشه يا دكتور وانت متعرفنيش ولا شوفتني...طيب انت عملت كده ليه وايه المقابل ...المقابل انا اخدته من سعد الله يرحمه سعد لما ايجا وشتغل عندنا في المستشفي بقينا اصحاب واكتر من الاخوات تصدق سعد مكنش بيقبض الراتب بتاعه كان بيدهولي عشان اساعد نفسي واعرف اصرف علي بيتي واجيب العلاج لابني المريض والخير الي عمله معايا بيتردله دلوقتي
    للكاتب احمد سليم
    كل حاجه موجوده معاك وياريت تعرف تجيب حق سعد وللمره الاخيره يا دكتور انت متعرفنيش ولا شوفتني انا عندي عيال عايز اربيها
    ...حاضر حاضر انا متشكر خالص ليك ....وبعد الادله الموجوده والموثقه صوت و صوره وأوراق قام سعيد بتسليم نفسه الي الشرطه وقدم هو والطبيب دليل البراءه للقاضي وحكمت المحكمه ببراءة سعيد والكشف علي الأطفال لمعرفه هويتهم للرجوع الي اهلهم الأصليين. والتحقيق مع جميع العاملين بالمستشفي بعد غلقه..نهايه
    تمت بحمد لله

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .