-->

رواية يوميات اتنين مخطوبين الجزء الخامس 5 بقلم امنية الشعراوي

رواية يوميات اتنين مخطوبين الجزء الخامس 5 بقلم امنية الشعراوي

     

    رواية يوميات اتنين مخطوبين الجزء الخامس 5 بقلم امنية الشعراوي



    وايه يوميات اتنين مخطوبين 💙💍
    الحلقه الخامسه
    فى منزل نور
    انتهت نور من ارتداء بلابسها المحتشمه ولم تضع اى من المكياج كانت تكتفى بجمالها الطبيعى وقبل ان تخرج سجدت لله ركعتين شكر انه استجاب دعائها وعندما انتهت جلست تدعى
    نور:الحمدلله يارب على الى حققته ليا
    ومع انتهاء الدعاء تصاعد صوت جوس الباب والذى يدل على ان احمد ووالده قد اتو وقد سمعت صوت والدها يرحب بهم
    عند الباب
    استقبل والد نور اهل احمد بسماحه ووجه طيب وبذوق رفيع يدل على تقبل تلك الزواجه
    والد نور بسماحه:اتفضلوا نورتونا
    والد احمد :بنورك يا راجل يا طيب
    احمد :اهلا بيك يا عمى
    كان احمد يتحدث وهو يتلهف لرؤيه نور لقد اشتاق لها بشد فهو منذ المشكله التى حدثت لم يراها والد نور نظر لى احمد وجده يبحث عن نور فرح فى قلبه انه وجد اخيرا من يحب ابنته وقد اطمأن قلبه
    والد نور:ازيك يا بنى
    نادر :الحمدلله يا عمى
    والد نور :اتفضلى يابنتى
    حياه بغرور :شكرا
    والد نور باستغراب :العفو يا بنتى
    دخلوا اهل احمد المنزل البسيط ولكن من يدخله يشعر بجو جميل من الالفه والراحه والسكينه بالاضافه الى صوت القراءن الذى لا ينقطع من المنزل ورائحه البخور الجميله
    والد نور:منور ولله يا حج
    والد احمد:بنورك ولله يا حج
    احمد بتلهف :طب ندخل على الموضوع على طول يا عمى
    ضحك كل من جلس فى الصاله على تلهف احمد الظلهر ولكن كان هناك شخص له رائ ثانى فى تلك الجلسه انها حياه بالطبع لانها كانت تتمنى ان يناسب اهل من الطبق الغنيه ولكنها لا تستطيع ان تتحدث بسبب ما قاله والده له
    فلاش باك
    عند مغادرت احمد لى غرفته كانت حياه فى المطبخ واستمعت لحديثهم وقررت ان تتحدث مع والده فى ذلك الموضوع لان من وجهت نظرها لا يجوز لتلك الزواجه ان تتم
    حياه :بابا
    والد احمد :ايه يا حبيبتى
    حياه ببراءه مصطنعه :سمعتكم انت واحمد بتتكلموا
    والد احمد بفرحه :اه يا حبيبتى اخيرا اخوكى هيخطب ونفرح بيه
    حياه بفضول:هى بابا مركز باباها ايه
    والد احمد باستغراب من تفكير ابنته:مركزه ازى مش فاهم
    حياه بغضب طفيف :يعنى بابها بيشتغل ايه
    والد احمد :راجل موظف فى الشهر العقارى
    حياه بصدمه :انت بتتكلم بجد
    والد احمد بضيق:حياه اعدلى اسلوبك معايا
    حياه بتاسف مصطنع:اسفه يا دادى بس مستغربه
    والد احمد :ومستغربه من ايه
    حياه :من ان حضرتك تناسب واحد زى ده
    والد احمد بضيق حاول ان يخفيه لانه يعلم تفكير ابنته :ماله ده
    حياه :يعنى مش من مستوانا واقل مننا
    والد احمد بضيق:مفيش حاجه اسمها من مستوانا الرسول صلى الله عليه وسلم قال(: الناس كأسنان المشط، وإنما يتفاضلون بالعافية.)
    حياه:عليه افضل الصلاه والسلام بس يابابا
    والد احمد بمقاطعه :بصى يا حياه لازم تفهمى ان مفيش حاجه اسمها مستوى وان الانسان باخلاقه ودينه وتقربه لله مش بالفلوس محدش عارف مين بكره هيكون معاه فلوس دى ارزاق ربنا مقسمه لينا ولازم نرضى بده
    حياه :صدقنى يا بابا احنا لازم نناسب ناس مستوى مش ناس اققل مننا
    والد احمد بصرامه :حياه ملكيش دعوه بحياك اخوكى هو كبير وعارف يتصرف والبنت واهلها مفيش عليهم غبار
    حياه :يا بابا بس
    قاطعها والد احمد بصرامه وشده :اقسم بالله يا حياه لو عرفت انك ادخلتى فى حاجه هحرمك من كل حاجه وهوديكى عند خالتك عشان الظاهر انى دلعتك كتير
    حياه بخوف حقيقى:حاضر يا بابا
    والد احمد بصرامه :اطلعى على ارضتك ولو سمعت او كسرتى فرحت اخوكى بكره صدقينى هتندمى فاهمه
    حياه بغيره :حاضر
    والد احمد بغض:واوعى تكونى مش عارفه انا عارف كل حاجه انتى بتعمليهاً
    حياه بتوتر:حاجه ايه
    والد احمد بمكر:كل حاجه بتحصل فى الكليه انا عرفها بس صدقينى صبرى ليه حدود وابعدى عن لميس عشان هتزعلى منى فى الاخر
    حياه بتوتر :مالها لميس
    والد احمد بغضب:اوعى تكونى مش عارفه انى عارف انك عايزاها لى احمد
    حياه توتر:يا بابا
    والد احمد قاطعها:على اوضتك واتعدلى بدل ما هعرف اعدلك بنفسى فاهمه
    بالك
    جلست حياه وهى متضايقه وغيره من حب والدها لى احمد يثق فيه ويدعمه دائما وهو تفكر وجدت والدها ينظر لها نظر غضب وكانه يخبرها ان تداخل فى الحوار ولا سيعاقبهاً ولكن من داخله كان حزين على ما وصلت له ابنته الغاليه لكنها لاترى الامور بشكل صحيح لذلك يجب ان يشد عليها وان يتابعها فى كل ما تفعل ليس لعدم وجود ثقه ولكن خوف ورعب عليها من العالم الخارجى يقطع تفكيره احمد
    احمد بلهفه لم يستطع اخفأها :هى نور فين يا عمى
    والد نور بضحك:يابنى براحه مش كده
    احمد باحراج :انا اسف يا عمى اصل
    قاطعه والد نور بضحك:يا حبيبى حقك تشوفها دى خطبتك
    وعندما انتهى والد نور من حديثه فرح احمد ووالده ايضا واتت نور على صوت امها وهى تحثها على القدوم
    والدة نور:نور حبيبتى تعالى
    نور وهى تسير بخجل وبزيها الجميل الفضفاض والبسيط وملامحها التى تشبه ملامح الاطفال ومعاها الضيافه قدمت الضيافه لى والد احمد
    والد احمد باعجاب :بسم الله مشاء الله زى القمر عرفت تنقى
    اما احمد منذ ان وائها لم يستطيع ان يزيح عينه عنها ولم يسمع صوت والده وهو يتحدث وشعر بذلك والده لان نور قد اتت له بالعصير ولم ياخذه فا وكزه فانتبه له
    احمد باحراج :تسلم ايديكى
    والد احمد بصوت منخفض :احترم نفسك ابوها قاعد والبنت باقت طمام
    احمد تلقائىً نظر لى نور وجدها خجوله جدا ولا تستطيع النظر له وبعد فتره من السلامات قال والد احمد
    والد احمد:يلا يا جماعه نقوم عشان يقعدوا مع بعض
    نور تنظر لى والدها نظرت استغاسه نظر لها وطمانها انه سيكون على مقربه منها اطمانت نور لنظرت والدها
    احمد باحراج :ازيك يا نور
    نور بخجل :الحمدلله
    احمد :يارب دايما
    نور بخجل :يارب دايما
    قام احمد من مكانه ليجلس بجانبها وانصدمت نور من جرائته
    نور بصدمه :انت بتعمل ايه
    احمد وهو ينظر انه لم يفعل شى غريب:قاعد جمبك عشان محدش يسمعنا
    نور بصدمه :مينفعش
    احمد بحيره :هو ايه الى مينفعش
    نور:انك تقعد جمبى
    احمد باستغراب:انتى حلاص خطبتى يا نور
    نور بهدواء حاولت كسبه :احمد انت خطيبى مش جوزى يعنى اجنبى عنى
    احمد باستغراب :اجنبى عنك ازى مش فاهم
    نور :الخطبة مجرد وعد بالزواج، فهي لا تبيح شيئا للخاطب من خطيبته إلا النظر إليها بالقدر الذي يدعوه إلى زواجها، ثم يكف عن النظر، وما عدا ذلك فالخاطب حكمه حكم الأجنبي عن المخطوبة حتى يعقد عليها، ولا أثر لقراءة الفاتحة عند الخطبة، وهو أمرلا أصل له في الشرع، كما أنّ ما يعرف بدبلة الخطوبة لا أصل له في الشرع وهي من عادات غير المسلمين، فينبغي للمسلم اجتناب ذلك وعلى ذلك، فلا تجوز لك محادثة خطيبك عبر الهاتف أو غيره إلا لحاجة معتبرة مع المحافظة على الضوابط الشرعية ـ من عدم الخضوع بالقول والاقتصار في الكلام على قدر الحاجة ـ أما الكلام لغير حاجة معتبرة فهو باب فتنة وذريعة فساد
    احمد بصدمه :انتى بتتكلمى بجد
    نور بهدوء:اه
    احمد بهدوء عكس ما بداخله :هنشوف الموضوع ده بعدين
    نور بغير اقتناع :ماشى يا احمد
    وبعد فتره عادو الاهل وتم الاتفاق على ان الخطوبه فى نهايه الاسبوع وقرائوا الفاتحه ولكن نور بداخل كانت غير مستقره نفسيه بسبب تلك الخطوبه لاتعلم ان شئ بسيط من احمد غير نظرتها فيه
    احمد بهدوء:لوسمحت يا عمى ممكن اخرج مع نور النهارده
    والد نور باحراج:ولله بابنى مش هينفع
    احمد باستغراب :ليه يا عمى انا خلاص بقيت خطيبها
    والد احمد احس بان هناك شئ: بلاش النهادره يا احمد اكيد تعبانين من الصبح خليها يوم تانى
    احمد بعدم اقتناع :ماشى
    والد احمد وهو ينهض :طب نستاذن احنا بقى
    والد نور ينهض هو الاخر :لسه بدرى
    والد احمد :بدرى من عمرك يا راجل يا طيب
    والد نور :طب العشا خلاص جهز
    والد احمد بسماحه :وهو يا حج ما ينفعش عشان عندى دواء ولا اخده
    والد نور:الله يشفيك ويعفو عنك يارب
    والد احمد :اللهم امين يارب العالمين
    غادر اهل احمد وفور اغلاق الباب ذهبت نور الى غرفتها واكنها تخبرهم انها لا تريد ان تتحدث مع احد وعند ذهاب والدتها خلفها منعها والد نور
    والد نور:سبيها
    والدة نور باستغراب:ليه
    والد نور:واضح ان نور هتندم على الخطوبه دى
    والدة نور باستغراب اكبر:ليه ده الواد واهله نفسهم يشيلوا البنت من ع الارض شيل
    والد نور :بس الى قاله هيخلى نور تندم بعد كده
    والده نور باستغراب :ليه يااحج
    والد نور :عشان خاطر مش عارف حاجه عن ظوابط الخطوبه ونور مش عايزه واحد زى ده
    والده نور بقلق:تفتكر ممكن نور تسيبه
    والد نور باستغراب:اكيد
    **********
    فى قصر خالص
    بدأو فى تناول الغداء وهم على الطاوله بدأ زكريا بالتحدث
    زكريا بتوتر: خالد
    خالد وهو ياكل :نعم
    زكريا بتوتر:انا عايز اتجوز
    خالد باستغراب:ايه الى غير رايك
    زكريا بتوتر:اصل يعنى سنه الحياه ان الواحد يتجوز وكده
    خالد بموافقه على كلامه :فعلا
    زكريا بتوتر:بص يا خالد انا مش بعرف الف ولا ادور انا عايز اتجوز اختك
    خالد بصدمه ؛مين
    زكريا فهم ان خالد ينظر له انه غير مناسب لانه كان متزوج قبل ذلك ومعه بنت :انا اسف على طلبى
    خالد احس ان زكريا حزن :طب مش نسأل العروسه
    زكريا بخجل :ها اكيد
    خالد بصرامه مصطنعه :انت عرفت اختى امتى انت تعرفها من فين يخساره انا انصدمت فيك
    زكريا بتوتر :وحياه ربنا ما كلمتها ولا حاجه بس سمعت صوتها وهى بتقراء قراءن فى المطبخ
    خالد بضحك:يابنى بضحك معاك
    زكريا بضيق حاول ان يخفيه :ماشى يا خالد
    ياترى ايه الى هيحصل مع نور وهل فعلا هتتأثر بنور ان احمد مش عارف ضوابط الخطوبه وهل زهره هتوافق وياترى ايه الى نادر سمعه خلاه ينصدم استنونى الحلقه الجايه رايكم يهمنى

    الفصل السادس من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .