-->

رواية عشق الغيث البارت الرابع 4 بقلم سمسمة سيد

 رواية عشق الغيث البارت الرابع 4 بقلم سمسمة سيد

     

     رواية عشق الغيث البارت الرابع 4 بقلم سمسمة سيد 

    الفصل الرابع
    عشق الغيث

    عامر : تجصدي ايه!
    غرام : اقصد البنت اللي معلقين صورتها في الطرقه دي مش ميته انا لسه شيفاها امبارررح !!!
    اريج : بس مفيش غير صوره واحده اللي معلجينها بشريطه سودا ودي لسبأ مرت اخوي
    غرام بصدمه : ها!؟
    سميره : انتي بتجولي ايه !؟
    غرام : انا شـ…………قاطعها عامر مردفاً بسخريه : الظاهر كدا انتي بيتهيئجلك حاچات
    غرام : لاانا متاكده
    هند بهمس : غرام انتي اتچننني عاد سبأ ماتت من اسبوعين
    نظرت غرام لااعين عامر فوجدته ينظر للناحيه الاخري
    غرام مفكره (وراك سر كبير اوووي ياعامر بس صدقني انا مش هسكت غير لمااعرف مخبي اي وكمان انا متاكده من اني شوفت البنت دي امبارح انا لازم اتكلم مع غياث واقوله )
    قاطع تفكيرها صوت عامر وهو يقول : ممكن نبدء وكل بجي ولالسه هتصحي حد ميت تاني !!!
    بدأت غرام في تناول الطعام وبدأ الجميع في تناول الطعام وفي منتصف الوقت اعلن هاتف عامر عن تلقي احدي المكالمات فااجاب بجديه مردفاَ : الو
    الشخص : ……………
    عامر وهو يهم بالوقوف : انا چي
    اغلق عامر الهاتف ونظر إليه الجميع
    عامر : عندي شغل مهم واصل كملوا وكل انتوا سلام
    خرج عامر من الغرفه فتحدثت غرام بهمس : محدش سألك ع فكره عامل نفسك مهم اووي
    سمعت هند ماتلفظ به غرام فقامت بوكزها بخفه مردفه : مسمعكيش تجولي اكده تاني
    غرام بنفاذ صبر : انا قايمه خالص شبعت

    همت غرام بالذهب ولكن اوقفها صوت اريج : غرام خديني وياكي
    نظرت غرام إليها بااستغراب ومن ثم اردفت قائله : ماشي يلا بينا
    صعدت الفتاتان الي غرفه غرام وظلت سميره وهمد وشيماء بغرفة الطعام فتحدثت سميره بضيق : عجلي خيتك عشان لو كان غياث سمعها وهي بتجول علي سبأ انها خدامه وانها شافتها كان جتلها
    هند بتوتر : حاضر حاضر

    في غرفة غرام جلست اريج مقابله لوجه غرام واخذت تتسأل كثيرا حتي وضعت غرام يدها علي اذنها من كثرة تساؤلات اريج
    صرخت غرام بها مردفه : مممممممكن تسكتي بقي عشان اعرف اجاوب ياسااااتر
    اريج بإبتسامه : احكي
    غرام : كل الموضوع اني شوفتها امبارح خارجه ممن غرفة غياث وكانت مغطيه وشها بشال في الضلمه ولما جريت عشان الحقها الشال انكشف عن وشها وشوفتها وكانت هي هي نفس البنت اللي تحت في الصوره ولما سألتها هي مين قالتلي انها خدامه !!
    اريج : انا خايفه علي اخوي مش ممكن زي ما عامر كان بيجول انك بتتوهمي!
    غرام : لاانا متاكده وعارفه ان في سر ورا عامر ومرات اخوكي اللي ماتت بس ايه هو ده اللي عايزه اعرفه
    اريج : انا مستعده اساعدك بس المهم غياث ميتاذاش كفايه اللي صابه
    غرام : متخافيش بس لازم اقعد اتكلم مع غياث الاول
    اريج : بس اخوي مب…………
    قاطعتها غرام وهي تشير برأسها بتفهم : عارفه مبيتكلمش بس متعلم فاهخليه يكتبلي اللي هو عايزه
    اريج : ماشي ولو احتاچتي ايتها حاچه جوليلي بس
    غرام : شكراً

    في فيلا السباعي جلس فهد علي احدي المقاعد مردفاً لرجاله
    فهد : عايزكم تچبولي البت دي بااي طريجه حتي لو هتخطفوها
    احدي الرجال : بس يافهد بيه جصر الثامني متأمن زين يعني مفيش حد يجدر يجرب من الجصر
    فهد : اكيد ليها غلطه لازم هتطلع من الجصر في يوم عاوزكم تراجبوها لحد ماتطلع من الجصر وتچبوها لحد عندي اهنيه
    الرجال : حاضر ياباشا

    في احدي المنازل القديمه وقف عامر ينظر إليها بغضب
    عامر بعصبيه : انا مش نبهتك متچيش ولو چيتي متخليش حد يشوفك وشك عاد!
    نظرت إليه بابتسامه مردفه : تجصد البنت اللي جابلتني عشيه !
    عامر بغضب : اكده كل حاچه هتنكشف بسبب غبائك
    اقتربت منه رافعه يدها لتضعها علي وجهه برفق مردفه : متخافش اكده محدش هيصدجها انا عارفه زين انا بعمل ايه ولانسيت اتفاجنه ياروح جلبي
    نزع يدها بغضب مردفاً : جولتلك ميت مره يدك متلمسنيش
    نظرت إليه بضيق مردفه : عايز يد مين اللي تلمسك عاد مرتك ومش بتطيجها عاوز يد مين اكده كلام الخدم صوح انك معچب بخيت مرتك!
    عامر : ملكيش الحج انك تدخلي في حياتي
    سبأ بغضب : اسمع زين ياولد الثامني محدش هياخدك مني عاد واللي هتفكر هجتلها ومش هندم
    تركها وغادر المكان بغضب اما عنها فجلست علي احدي المقاعد بغضب واخذت تفكر في تلك الفتاه التي ستهدم كل ماكنت تخطط له

    في فيلا الثامني دلفت غرام الي داخل غرفه غياث بعد ان طرقات الباب عدة مرات ولم يفتح لها اطلاقا فادلفت للداخل ولم تجده بالغرفه فسمعت صوت بكاء احدهم وهو يتحدث فتقدمت نحو الشرفه ووجدت غياث يجلس محتضن لااحدي الصور وهو يبكي
    غرام بصدمه : انت بتتكلم !
    نظر إليها ولم يجيب فااتجهت نحوه وجذبت تلك الصوره من بين يداه فااردف بغضب : هاتي الصوره
    غرام بصدمه :!!!!!!!!
    ……………………………………………………………

    الفصل الخامس من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .