-->

رواية تحملت كبريائها لاني اعشقها البارت الثالث 3 بقلم حنان ابراهيم

رواية تحملت كبريائها لاني اعشقها البارت الثالث 3 بقلم حنان ابراهيم

     

    رواية تحملت كبريائها لاني اعشقها البارت الثالث 3 بقلم حنان ابراهيم

    حملت كبريائها لاني اعشقها
    البارت االتالت
    بقلمي حنين ابراهيم
    احمد و قد اوقف السياره:اهو
    محمود و هوه ينزل:انزل علشان ننقذ البنات دي
    احمد و قد راهم اخيرا😂:يلا
    عند ادم
    كان شارد في مكتبي منتظر ادهم تذكر حبيبته و معشوقه قلبه
    فلاش باااك
    ادم:بابا
    ليث و هوه ابو ادم و ادهم:ايه
    ادم:هوه احنا ليه بقالنا كتير مش بنروح لعمي غيث اصل رهف وحشتني اوي
    ليث بكدب فهم بينهم مشاكل:لان هوه مشغول يحبيبي و انا كمان مشغول
    ادم ببرائه طفل فكان في 16 عام من عمره:طب لما مش تبقي مشغول نروح
    ليث بكدب:ماشي يبطل
    ليدذكر ليث خلافه مع اخيه غيث
    غيث اخو ليث و عم ادم و ادهم:ليث انا عايز اروح اعيش انا و البنتين و مراتي في اسكندريه
    ليث:و عايز تسيب اخوك طب مين هيدير الشركه معايه
    غيث بغموض:عادي عايز اكون لوحدي
    بعد شهر من سفر غيث
    غيث فالهاتف:ايوه يا ليث جهزتهم اصلي عايز افتح الشركه في اسكندريه
    ليث:انا جهزتلك نص فلوس الشركه و باقي الثروه
    غيث:هاجي انا و مراتي بكره
    ليث:تمام هستناك
    و بعدها انقطع غيث عن الاتصال ب اخوه ف تحري ليث اكتشف بموت اخوه و زوجته ايضا و كان يبحث عن بنات اخوه لاكن الموت ذاره اخر كلمه قالها لي ادم رهف و روفيده دور عليهم عيال عمك يا ادم و انت يا ادهم بعد اذن ذهبت الروح لخالقها
    باااك
    ادم:مش نسيهم الاقي ريم و هرجع ادور ياااا يا رهف قلبي وحشتيني اوي اوي و تذكر رهف
    فلاش بااك
    كانت طفله ف 8 من عمرها و هوه كان 16 كانت طفله تحب اللعب و المقالب و كانت لا تقول له الا يا دووومي كانت تحبه بمعني الكلمه و هوه كذالك فرغم صغر سنها الا انها جعلت قلبه ينبض و لم ينبض لاحد بعد رحيلها فمزال ينبض باسمها
    باك
    ادم:ولله لرجعك يا رهفي
    عند ادهم:قولت لا يا نيار انا هجبهالك هنا
    نيار ببكا:نفسي اشفها
    ادهم و قد رق قلبه لدموعها ف هوه لا يتحملها:خلاص يا قلبي
    نيار و هيه تتشبت به:مش تتاخر عليا
    ادهم:مقدرش و ثم قبلها من وجنتيها و ذهب
    نيار:يارب تكون هيه ريم
    عند محمود و احمد
    محمود بغضب:انت يلا منك ليه لم الصيع دي و امشي
    شب:ناخد المزز و نمشي
    احمد بسخريه:من غير منوجب لا اكرام الضيف واجب برضو بعد اذن لكمه لكمه ادت في اطاحته ارضا و محمود امسك شب و ضربه اما عن الشب التالت ففر هاربه
    محمود:اتفووو
    عند مني في المستشفي
    مني:منك لله يا ريم منك لله
    دلف عمر المستشفي و من ثم سمع والدته
    عمر:كفايه البنت هتروح فيها
    مني بغضب:مش عارفه كلكم بتحبوها ليه دي قتلت ابوك
    عمر:ياربي لازم تنكدي علينا ديما كدا
    لتدلف الطبيبه و هيه تقول:المريض فااق بس هوه بيودع و مفيش علي لثانو غير كلمه ادم ليث الشهير ب ادم الصقر
    عمر......
    عند الصقر
    ادم:هوه دا البيت
    ادهم:و هوه يرن الجرس الظاهر مفيش حد بقالنا نص ساعه هنا فتفتح جارتهم و تقول:فيه ايه يا باشا
    اصلها شعبيه و مفكراهم ضباط اكمنهم لبسين بدل😂✋
    ادهم:فن عم محمد
    الجاره:هوه انت متعرفوش ولا ايه يباشا اصلو عمل حادثه و همه كلهم عندو في المستشفي
    ادم:فين المستشفي
    الجاره:في....
    عند محمود
    انتو كويسين
    ريم:شكرا جدا ليكو مش عارفه اقولكو ايه
    فلم يسمعها محمود بسبب من اسارته بعينها فما كانت سوي رنا فهو شرد في عينها البنيتان
    احمد و قد شرد ايضا في منار و جمالها الهادا و غمذاتها الجميلتان و وجها الملاكي:انتي كويسه يا انسه
    منار بخجل:اه انا تمام الحمدلله شكرا يا كابتن
    احمد:انا احمد
    منار بجخل و صوت يكاد يسمع:و انا منار
    نسبهم ف المحن و نروح لمحمود
    محمود لرنا:عملولك حاجه
    رنا ببجاحه:دنا كنت ارنهم
    محمود و قد اعجب بشجاعتها:اسمك ايه
    عند اذن اخجلت رنا رنا بخجل و وجنتيها حمراه:احم رنا
    عند اذن انسحبت ريم بكل هدوا ف هيه عرفت انهم وقعو و ستبدا قصه حب بينهم
    دلف عمر لابوه في الغرفه:بابا عايز ادم بتاع شركه الصقر ليه
    محمد بصوت مخنوق و كانه يطلع الروح:بسرعه يعمر انا محتاجو ضروري و عايز ريم تكون هيه كمان في الكلام
    عمر بذهول:ليه
    محمد بعصبيه:خلص ملكش دعوه عند اذن دلف ادم و ادهم المستشفي

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .