-->

رواية للقدر رأي آخر البارت الثامن والعشرون 28 بقلم اية العربي

 رواية للقدر رأي آخر البارت الثامن والعشرون 28 بقلم اية العربي

     رواية للقدر رأي آخر البارت الثامن والعشرون 28 بقلم اية العربي 

    الجزء الثامن والعشرون للقدر راى اخر
    بقلم /آية العربي
    استيقظ سليم من نومه على تعرق جسد آية وانتفاضتها..
    نظر اليها وجدها نائمة ولكنها ترى كابوس مزعق
    مسح على جبينها وقال وهو يفيقها _آية حبيبتى فوقى متخافيش ..انتى بتحلمى ...آية
    انتفضت برعب تنظر له وجدت نفسها فى غرفتها ..ارتمت بحضنه تبكى وتتمسك به قائلة بين شهقاتها _سل...يم .....كان.....عا....عايز.....يته...جم ..
    ...عليا.....وضربنى ......و....و....حجابي ......ااااه ...يا سليم ....مش قادرة
    تالم قلبه بشدة على حالها وقال وهو يمنع دموعه قائلا _خلاص ....كله انتهى ...ده كابوس ..مش حقيقة ....بصي انا جمبك ...وانتى فى حضنى ..والكلب ده فى السجن ...مكنتش هسمح انه يلمسك....صدقينى لو كنت هموت بس مستحيل اخليه يلمسك ....اهدى علشان خاطرى ...وانا معاكى وعمرى ما هسيبك تانى ابداا
    تكلمت وسط بكاؤها _انا ....انا مكنتش خايفة ......كنت عارفة انك جاى ...بس لما لقيت اللى اسمه سامح ده ...ضربك وانت مش شايفه وبعدها التانى ده ...وحسيت انك هتروح منى ...متحملتش .... ده ...ده كان عايز ....كان عايز ..
    احتضنها بقوة قائلا_خلاااص انسي علشان خاطرى انسي وانا وعد منى هنسيك اليوم ده همحيه كاننا معشناهوش
    تذكرت شقيقتها قائلة بصوت مرتفع وقلب مقبوض _رهف ...رهف ...فين رهف ..هى كويسة ...انا شفتها قبل ما اقع كانت كويسة ...هى فين
    قال سليم مهدئا اياها _متقلقيش يا حبيبتى هى كويسة ونايمة
    ارتاحت وهدأت قائلة _سليم انا مش عايزة حاجة من الدنيا غيرك انت والاولاد ..ليه الدنيا مستكترة علينا اننا نعيش فى سلام ...ليه القدر ليه راي تانى ..
    تكلم سليم محاولا بس الطمانينة داخلها_ متقوليش كدة يا حبيبتى ..انتى نسيتى كلامك ولا ايه ....مش انتى اللى. قولتيلي ان ربنا بيحطنا فى اختبارات علشان يشوف قوة ايمانا ...وبعدين احنا مؤمنين بربنا وعارفين ان المؤمن ما ان اصابته سراء شكر وما ان اصابته ضراء صبر ...واحنا لازم نصبر ونواجه ولانى عندى ضمير فى شغلى يا آية ومبحبش الصفقات المشبوهة ليا اعداء كتير زى مانتى شوفتى كدة ...اللى حصل ده غلطتى واوعدك مش هتتكرر تانى ....
    احتضنته وقبلت رقبته قائلة بتنهيدة وهى تكفكف دموعها _معاك حق يا سليم .... لازم اكون عندى ثقة فى ربنا ان شايلنا الاحسن واكيد هيعوضنا ..
    زاد من احتضانه لها وقبلها على شفتيها قبلة ناعمة يبث فيها الطمأنينة والحب والراحة ويشعرها بعشقه وحبه لها ...
    ابتعد عنها متنهدااا واضعا راسها بداخل صدره قائلا _يالا كملى نوم علشان بعد ما نخلص من كل الدوشة دى هاخدك ونسافر انا وانتى وبس وهوديكى مكان خيالى هنعد هناك اسبوع ..
    نظرت له وهى ما بين النوم واليقظه قائلة _طب والاولاد يا سليم
    رد عليها قائلا _مامتك ورهف وسعاد معاهم وهما هيرحبوا بالفكرة جداااا وزى ما قولتلك اسبوع بس مش هنتاخر
    اومأت له وغفت بعدها ..
    بينما هو ظل ينظر اليها ويفكر كيف يمحى هذا اليوم من داخلها ...
    ________
    فى الاسفل عند رهف التى استيقظت ونظرت حولها وجدت نفسها فى غرفتها ..قامت وتوضات وادت فرضها وكم اشعرها هذا بتحسن كبيير ..
    ارتدت اسدالها وخرجت من غرفتها مع الشروق واتجهت للحديقة لتجلس بها ....
    تفاجات من مراد الذي يجلس ايضا فى الخارج وعلامات التعب والارهاق بادية على وجهه ...
    اتجهت اليه وعندما راها جرى مسرعا بخوف سالها _رهف مالك يا حبيبتى انتى كويسة
    نظرت له واومات وجلست بجواره ..
    بعد قليل تحدثت وهى تنظر اليه قائلة _شكرااا يا مراد على كل حاجة عملتها علشانى بجد لولا وجودك كان زمانى ...
    وضع اصابعه على فمها يمنعها من استكمال الحديث قائلا _مش عايزك تفكرى تانى فى امبارح ده ...فكرى بس فى اللى جاى .... وعايز اقولك على حاجة ...
    سكت قليلا ثم تابع _انا كنت فعلا عايش برا ومتجوز من هناك بس كان دايما نقصنى حاجة وحاسس انى محتاج حاجة ومش عارف ايه هى ..
    انا فى الاول والاخر شرقى واكيد هحن لبلدى وهبقى نفسي اختار بنت تحبي لشخصي وقلبي يتفحلها ..بنت تكون طيبة وحبوبة واخلاقها عالية ..
    تنهد ونظر اليها قائلا _والبنت دى هى انتى يا رهف من اول يوم شفتك فيه وانا وقعت فى حبك ...بس لما عرفت انك تقريبا مخطوبة حاولت ابعد ....حاولت بس مقدرتش كل مرة كنت بشوفك فيها كنت بتشدلك ....حتى وقت كلامك الدبش ...كنت بتعلق فيكى اكتر
    نظر اليها وجدها تستمع بتمعن فقال _انا بحب يا رهف واتمنى اعيش معاكى اللى باقى من عمرى كله ..
    سكتت ولم تجيب عليه ....حتى انه احس بسكين حاد يغرز فى قلبه من سكوتها الذي فسره على عد رضا ..
    تحرك من مقعده ووقف قائلا _انا آسف مش هزعجك تانى
    الا انها وقبل ان يغادر نطقت قائلة _وانا بحبك يا مراد ..
    عاد قلبه من جديد للحياة وبدا يدق بعنف ونظر اليها وفى لحظة كانت داخل احضانه ودموعه ....
    خجلت كثيرا وحاولت الابتعاد قائلة _مراد لو سمحت مينفعش كدة ...مراد
    نظر له والسعادة تقفز من وجه قائلا _اسف ...بجد أسف بس مش مصدق نفسي انا حاسس انى بحلم
    ابتسمت له وعادت للداخل بوجه احمر بينما هو ظل يتطلع فى اثرها قائلا _هو فيه رقة كدة يا اخواتى ...يارب تفضلي على حالتك دى يا روفة ومترجعيش عم عبده تانى ....
    ضحك على نفسه ومن سعادته ايضا واتجه لداخل الفيلا لكى ينام براحة فهو لم ينم بعد ..
    _________
    بعد ساعات استيقظ سليم من نومه وانزل راس آية من على ذراعه بهدوء ودثرها فى الفراش بينما اتجه هو للمرحاض ..
    اغتسل وابدل ثيابه وادى ركعتين الصبح وانطلق للاسفل لينادى مراد ...
    دخل غرفة مراد وجده نائما فحاول ايقاظه قائلا _مراد ....مراد ...قوم يالا علشان نروح القسم للكلاب دول
    قام مراد سريعا قائلا _تمام يا سليم يالا
    خرجا بعدما شربوا قهوتهم وانطلقوا ليصطحبوا مروان ومنه الى القسم ...
    _______
    استيقظت والدة آية من نومها وخرجت ذاهبة الى رهف وجدتها نائمة فقالت _رهف ...بت يا رهف ....قومى يا بت قوليلي جيتى امتى امبارح انتى واختك ....وايه اللى وداكى الشركة يابت
    استيقظت له ونظرت لوالدتها واحتضنتها كثيرا قائلة _ماما وحشتينى اوى
    استغربت والدتها وتجسست جبينها قائلة _مالك يا رهف ..انتى سخنة ولا حاجة
    ابتسمت رهف قائلة _فيه ايه ماما بقولك وحشتينى تقوليلي سخنه
    قالت الام _ايوة لانك عمرك ما عملتيها ..وعلى العموم انتى كمان وحشتيني ..يالا قومى علشان تفطروا وتروحوا الجامعة واختك بردو لسة نايمة وسليم خرج من زمان يالا اجهزى وانا هطلع اصحيها
    استوقفتها قايلة _مهو ...مهو يا ماما احنا مش هنروح الجامعة النهاردة لان مافيش علينا محاضرات مهمة وانا وآية قررنا نعد مع الاولاد النهاردة
    اومأت والدتها قائلة _طيب يا حبيبتى قومى يالا علشان نفطر وانا هطلع اصحى اختك
    _______
    فى القسم كان يجلس كل من سليم ومروان ومراد وهم يدلون باقوالهم واحدا تلو الاخر مع مراعاة شرح كيف حاول المدعو فريد والمدعو سامح التعدى على الاختين لكى يضمنوا اقصى العقوبة لهم ...
    خرجا من القسم وذهب كل منهم الى الشركة لعقد اجتماع جديد مع الشركة الالمانية
    _________
    عند آية استيقظت ولم تجد سليم بجانبها نظرت للساعة وجدتها ال11 صباحا ...قامت وتوضات وادت فرضها ....
    اثناء ذلك طرقت والدتها الباب ودخلت وجدتها تصلي فنتظرتها الى ان انتهت وقالت _تقبل الله يا حبيبتى
    قبلت يد والدتها قائلة _منا ومنكم يا امى عاملةايه
    الام بحب _بخير يا عمرى يالا علشان نفطر سعاد حضرت الفطار
    سالتها آية قائلة _هو سليم خرج
    اومات الام _ايوة سعاد قالت انه خرج من بدرى يالا يا حبيبتى تعالى
    نزلا سويا وتناولوا فطارهم مع الاولاد وظلوا طول النهار يلعبون معهم فى الحديقة ويحاولون تجنب ذكر ما حدث تماما
    _________
    فى الشركة بعدما انتهى الاجتماع بالتعاقد بين الشركتين وودعوا الوفد الالمانى ..
    اتجه ثلاثتهم الى عملهم الا ان مراد استوقف سليم قائلا _سليم كنت عايزك فى موضوع
    ابتسم سليم فهو يعلم ماذا يريد مراد قائلا _تمام تعالى
    ذهبا مكتب سليم وجلسا سويا فتحمحم مراد قائلا _بصراحة يا سليم انا عايز اخطب رهف
    سليم بخبث _وانا مش موافق
    وقع قلب مراد وتساءل قائلا _ايه ...مش موافق ليه يا سليم
    اكمل سليم تمثيله قائلا _ايوة مش موافق انت من عالم وهى من عالم تانى يا مراد وبعدين هى مش بتحبك
    قاطعه مراد قائلا بلهفة _لاء بتحبنى ..
    تحمحم قائلا _قصدى انا حاسس ان جواها مشاعر ليا ..يعنى
    ابتسم سليم ووقف واتجه الى صديقه واحتضنه تحت دهشة مراد قائلا _الف مبروك يا مراد انا طبعا موافق
    ضحك مراد عاليا وقال _الله يبارك فيك يا سليم وقعت قلبي يا اخى
    نظر له قائلا _كنت بهزر معاك ....انا هفتح الموضوع مع رهف ووالدتها ولو فى قبول هنحدد خطوبتكوا بعد اسبوع علشان بعدها هسافر انا وآية
    ___________
    بعد اسبوع وبالتحديد (يوم خطبة مراد ورهف )
    نزلت رهف بصحبة سليم وهى يقدمها لمراد الذي انبهر بجمالها فقد كانت ترتدى ثوب رقيق من اللون السماوى مع حجاب اوف وايت وميكب خفيف زادها جمالا ونقاءااا
    قبل يدها واخذها واتجه للمكان المخصص لهم وقاما الحفل وسط الاهل والاحباب ....واتمت الخطبة وسط جو من الفرحة والسرور ورقص كل ثنائي رقصة slow. مراد ورهف وسليم وآية ومروان وزوجته تحت انظار العشق والفرحة
    ______
    فى اليوم التالى تجهز كل من سليم وآية واستعدا لقضاء شهر عسل قصير ..
    ودعا الاهل بدموع وكذلك الاولاد وانطلقا الى المطار لبدء رحلتهم الى ...جزر المالديف 😉

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .