-->

رواية حبي للابد مازن ومليكة البارت التاسع 9 بقلم سحورة

رواية حبي للابد مازن ومليكة البارت التاسع 9 بقلم سحورة

     

    رواية حبي للابد مازن ومليكة البارت التاسع 9 بقلم سحورة 



    الحلقه التاسعه
    من رويه حبي للابد
    وفتحت الرساله وكانت مكتوب فيها وحشتيني ياقطتي
    مليكه بتوتر يانهار اسود
    ومسحت الرساله بسرعه
    تاني يوم
    كان الجمعه وطبعا هما متعودين يروحو بيت العائله ومازن ومليكه جهزو ونزلو
    جاسر : يلا يازفت ياندي هنتاخر
    ندي انا جهزت اهو بس عليا مش عايزه تروح
    جاسر : ده ليه بقا
    ندي : مش عارفه
    خديجه : يلا ياعيال ابوكم بره شايط لوحدو
    جاسر : ههههههه طيب بصو اسبقوني انتو وانا هحصلكم مع عليا
    خديجه : ماشي يابني
    جاسر: بس خلي ندي ياامي
    ندي : ايوه هو ده الكلام
    جاسر : اتلمي يابت
    وطلع فوق عند عليا واستاذن قبل ميدخل
    جاسر : ممكن اعرف مجهزتيش ليه
    عليا : ببتسامه ديه عائلتك ياجاسر انا معرفش حد فيهم ده غير اني
    جاسر : بس اسكتي بطلي هبل ولو ع كلامهم فانا هعرفهم انك صاحبه ندي وجايه زياره عندنا كام يوم
    ندي : يلا بقا ونبي والله هتحبيهم اوي وهما كمان هيحبوكي يلا يلا يلا بليزززز
    عليا : هههههه طيب طيب هلبس وانزل
    مالك : هييييا خالتو مليكه جات
    مازن شدو عليه وعمو راح فين ياكلب صغنن انت
    مالك : احنا رحبنا بيك كتير سبنا شويه نرحب بخالتو
    مازن : هي بقت كد طيب شوف مين هيخرجك اخر الاسبوع
    مكه : انا هرحب بيك ياعمي
    وفاء : تعالو ادخلو وسبكم من العيال ديه
    مازن باس ايد والدتو
    عامله ايه ياامي
    وفاء : كويسه ياحبيبي انتو عاملين ايه
    مليكه : احنا بخير طول مانتي كويسه
    يارا : مليكه جات يابنات
    والكل نزل رحب بيها وقعدو مع بعض
    راندا واقفه ع السلم
    عادل : واقفه كد ليه
    راندا : بتفرج ع عائلتك وهما مشغولين بالساحره ديه
    عادل : متتلمي شويه انا نفسي افهم ايه العدواه بينك وبين مليكه
    راندا : مفيش ياعادل مفيش الحق اخوك بينده عليك
    عادل : طيب ياراندا حسابك معايا بعدين وانزلي يلا رحبي باخويا ومراتو
    وسابها ونزل
    راندا : اما خليتك تندمي يامليكه هانم
    وفاء : اهي خديجه جات
    ايه ده فين جاسر وندي
    خديجه : جاين ورايا
    ازيك يامليكه
    مليكه : الحمد الله كويسه
    عز : ممكن ادخل
    روان : لا
    عز : كنت عارف انك مش هترفضي عامله ايه النهارده
    روان : ملكش دعوه
    عز : يدوم
    امال فين صحبتك
    روان : يأخي وانت مالك
    عز : طيب تيجي بالسلامه
    روان غصب عنها فضلت تضحك ع كلامو
    عز : ايوه كد اضحكي
    روان : عايز ايه ع الصبح
    عز : في بنوته عسوله تقول لدكتور عسول برضو عايز ايه ع الصبح
    روان : اه انا
    عز : طيب ياستي انا سبت عائلتي النهارده وهقضي اليوم معاكي
    روان : مش فاهمه
    عز : يعني تقومي تلبس وانا هاخدك ونقعد تحت في الجنينه
    روان : لا
    عز : معاكي عشر دقايق هاجي لو لقيتك لسه مجهزتيش هاخدك كد بشعرك المنكوش ده
    روان : قولت لا
    عز : هبعتلك ممرضه تساعدك باي ياقلبي
    جاسر : انا جييييت
    كرم : ضلمت ياخفه
    جاسر : بس ياض
    وفاء : مين ال معاك ياجاسر
    ندي : ديه عليا صحبتي
    مليكه : قامت فجاه اول مبصت عليها
    ومازن استغرب من وقفتها ديه
    مليكه بصوت ضعيف : فرح
    ووقعت في الارض
    مازن : مليكه وجري عليها شالها ع ايدو
    وفاء : بسم الله مالها يابني
    مازن : حد يجبلي مياه بسرعه
    عز : بتسمعي الكلام شطوره هاتي ايدك بقا
    روان : انا مش عايزه اخرج
    عز : متخفيش مش هاكلك
    روان : انا بخاف من الهواء بخاف اقع انا مش بشوف ياعز انت فاهم مش بشوف
    عز : ولا انا
    روان : افندم
    عز : انا كمان هغمض عيني وهنعيش اليوم ده باحسسنا مش بعنينا
    روان : لا ونبي
    عز : طيب هفتحها بس توعديني انك متخفيش
    روان : حاضر
    وخرجو في الجنينه كانت روان بقالها شهور مبتطلعش بره كد وكانت حاسه بخوف وماسكه ايد عز جامد
    عز : اقعدي هنا
    روان ،: طيب
    روان ايه ده
    عز : ده ورد
    روان : شاكلو حلو
    عز : عرفتي ازاي
    روان : احساسي
    عز بتحبي الورد
    روان : اوي اوي
    عز : فضل معاه شويه يتكلمو ويضحكو وهي كانت مبسوطه
    مليكه فتحي عينك مليكه
    وفاء : اطلب الدكتور ياجاسر
    مليكه فتحت عنيها بسيط
    مازن : حبيبتي انتي كويسه
    مليكه : ايوه وبدات تعيط
    وبعدين قامت برضو مفزوعه
    مازن : مالك بس يامليكه
    مليكه جريت ع جاسر : فرح فين
    جاسر : فرح مين
    مليكه : البنت ال معاك فين
    جاسر : موجوده تحت
    نزلت لتحت
    مازن : مليكه استني
    وقفت قدامها عنيها كلها دموع
    عليا : انتي تعرفيني
    مليكه : طبعا
    عليا : بجد انا اسمي ايه طيب اهلي فين
    مليكه : تعالي بس في حضني انتي وحشاني اوي يافرح وحضنتها وفضلت تعيط جامد
    مازن : خلاص ياحبيبتي اهدي
    مليكه : انا مش هسيبك تاني ابدا
    عليا : يعني انا اسمي فرح
    مليكه : انتي مش فكراني خالص
    جاسر : هي للاسف فقدت الذاكره
    مليكه ببتسامه ومسحت دموعها ايوه اسمك فرح
    فرح : اهلي فين
    مليكه تعالي نقعد بس الاول ونتكلم براحتنا
    عز : انت قولتي اهلك مشيو انا عايز اعرف راحو فين
    روان : كان عندي 17 سنه كنا رايحين مشوار
    والعربيه اتقلبت بينا ماما وبابا ماتو ومكنش عندهم غيري وانا حصلي ال انت شايفني بيه ده كنت قاعده مع ليان صحبتي بس رئيس المستشفي ربنا يخليه سمع بحالتي وصمم يقعدني هنا عشان اتعالح وعشان كمان اهلي ليان بيسفرو كل شويه كل ده بتحكيها وهي بتعيط
    عز : هتبقي بخير ع فكره
    انا مبسوط اني عرفتك ياروان وانتي مش لوخدك انا جمبك ديما
    روان : عايزه انام ممكن توديني
    عز : ماشي تعالي واعملي حسابك بكره هنتغداء بره
    روان : هتمشي مع واحده عاميه مش خايف حد يتريق عليك
    عز : انا همشي مع ست البنات ال كلهم هيحسدوني عليها تعالي يلاعشان الجو كمان بقا برد عليكي
    جاسر : مازن تعال عايزك في كلمه
    مازن : طيب
    خير
    جاسر : انا عايز مراتك
    مازن : نننععم
    جاسر : ياعم قصدي هقولها حاجه
    مازن : انت شارب حاجه ولا ايه
    جاسر : قصدي هحكي معاها في موضوع عليا قصدي فرح
    مازن : طيب متتكلم هنا
    جاسر : الموضوع سري شويه
    مازن : طيب اسبقني انت وانا هاجي وراك
    جاسر : تمام
    فرح يلا
    مليكه : لا هتخدها مني فين تاني انا مصدقت لقتها
    مازن قرب عليها عشان محدش يسمعو متخفيش تعالي انتي كمان معاها
    مليكه : في ايه
    مازن : هتفهمي بعدين
    وخرجو بره الفيلا
    راندا : هي ايه الحكايه
    خديجه : احنا ملناش دعوه
    ركبو كلهم عربيه جاسر
    كانت مليكه مسكه ايد فرح وخايف لتبعد عنها تاني ونزلوعند كافيه
    وقعدو يتكلمو
    جاسر : "ممكن تحكيلي بقا كل حاجه يامليكه
    مليكه : حاضر احنا وفرح كنا جيران في نفس العماره متربين مع بعض من واحنا صغيرين
    بس حصل مشاكل بينها وبين اهلها وطبعا قرو ينفصلو والدها ساب الشقه لمامتها ومشي
    فرح لما كبرت بقت بتروح عند باباها شويه وتيجي عند مامتها شويه
    وفي مره راحت عند والدها بس مرجعتش لمده اسبوع وكان تلفونها مقفول حتي تلفون الاب برضو مقفول
    وبعدين اتصل وبلغنا ان فرح عملت حادثه وماتت وحضرنا الجنازه
    وامها كانت حالتها صعبه وبعدين سفرت ومفيش خبر عنها تاني ووالدها بوضو محدش يعرف عنو حاجه بس هي ديه الحكايه بش الحمد الله انك عايشه بس ازاي ده حصل انتي كنتي فين
    جاسر : انا قولتلك هي فاقده الذاكره
    فرح : يعني يوم ملاقي حد يعرفني يكونو اهلي اختفو
    جاسر : بس متعيطيش احنا اهلك برضو ومليكه اهي جمبك وبتحبك
    مليكه : طبعا ديه حته من قلبي
    واتغدوء سوء وكل واحد اخد حبيبتو ومشيو طبعا مليكه كانت عايزه فرح معاها بس جاسر رفض وحكالها ال حصل وازاياتعرف علي فرح
    وهما خارجين من الكافيه
    مليكه خبطت في شخص
    انا اس
    وسكتت واتصدمت
    الشخص ببتسامه مكر ولا يهمك
    مازن : في حاجه يامليكه
    مليكه : ها لالا يلا نمشي

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .