-->

رواية اللصة التي احبتني الفصل الرابع 4 بقلم نهلة زغلول

رواية اللصة التي احبتني الفصل الرابع 4 بقلم نهلة زغلول

    رواية اللصة التي احبتني الفصل الرابع 4 بقلم نهلة زغلول


    لفصل الرابع
    حاصرها شريف بذراعية قائلا ايه خايفة مني
    إجابته بخوف انا مبخفش

    أجابها وهويعرف انهاتريده واضح وتركها وذهب علي الحمام
    جلست علي الكنبة تحدث نفسها وهي تشعر بحرارة من قربه الزائد لها ٠٠٠٠٠اهدي
    رن هاتفه فجأة كانت مفاجأة لها رقم فتاة تدعي ملك دارت في رأسها بعض الأفكار هل هي حبيبته
    خرج من الحمام بعد أن أزاح بعض الأفكار من راسه ففكرة أن يتصورها حبيبة له تغضبه
    شريف وهو يبحث عن هاتفه هو فين
    سلمي كان بيرن وفجأة سكت
    مسك شريف هاتفه وضغط علي بعض الأزرار واتصل بنفس الرقم
    شريف ملك عاملة والله وحشاني
    ملك وانت كمان ممكن نتقابل
    شريف تعالي أنا موجود في البيت بس حنخرج بعدها
    ملك تمام ساعة وحكون عندك
    شريف تمام وانا مستني
    دخلت سلمي علي غرفتها وترتسم علي وجهها الغيرة والحب

    سلمي لنفسها معقول تكون حبيبته اكيد امال حيبحبك انتي ده لما يحب يحب واحدة زيه من مستواه
    شريف انتي كويسة
    سلمي اه أنا كويسة في حاجة
    شريف شكلك تعبان وشك اصفر
    سلمي لا ابدا انت جايلك ضيوف
    شريف اه كمان ساعة جاية ملك
    سلمي تمام أنا حروح علي اوضتي عشان مزعجكش
    شريف وهو مستغرب منها ومن هدوئها فمسكها من معصم يديها
    سلمي عن اذنك
    شريف في ايه
    سلمي مفيش
    شريف شكلك مضايقة عشان ملك جاية
    سلمي ابدا وحضايق ليه انا بس مصدعة
    شريف ادخلي المطبخ في دواء للصداع وترك يديها
    سلمي حاضر يا شريف باشا وذهبت علي غرفتها

    زفر شريف بقوة وأخرج علبة السجائر وأخرج منها سيجارة ووضعها علي شفاهه وقام بحك ذقنه
    سلمي وهي تراقبه عن بعد
    شريف بلؤم ها الصداع راح
    ضربت سلمي الباب بيديها وهي تسب وتشتم
    '''''''بعد تفكير طويل خرجت سلمي من غرفتها وكأنها تريد إثارة غيطه
    سلمي أنا خارجة عشان نادر مستني
    شريف نعم يا اختي رايحة فين
    سلمي وانت مالك أنا شغالة معاك في القضية مش اكتر وانت ملكش حكم عليا
    شريف تدخلي تقعدي في الآونة احسنلك بعد ماادخلك بالعافية
    سلمي ولومدخلتش حتعملي ياشريف باشا لم يتركها تكمل كلامها حملها علي كتفه ودخل علي غرفتهاانتي ايه محدش عارف يلمك ولا ايه تذكر أنه اقترب منها أكثر من اللازم لاحظ حالته فابتعد وتركها علي السرير وذهب
    سلمي وقلبها يخفق بسرعة وهي مندهشة من قربه
    """"في الجامعة عند سلوي

    سلوي ياحنان أنا بحبه بس أنا مش قادرة وهي تحدث نفسها لوعرف حقيقتي حيسبني
    حنان بتقولي حاجة
    سلوي ابدا
    حنان ده جاية اهو حتعملي ايه بس مين اللي معاه دي
    اقترب محمود منهم وسحب كرسي واعد بجوارهم اعدي ساندي
    سلوي أنا حمشي
    محمود بخنقة مع السلامة فخطته نجحت في إثارة غيظها
    حنان استني ياسلوي
    ساندي بضحك انت مصيبة
    محمود بحبها ومش عارف اعمل معها ايه هي دايما خايفة معقدة بقي بحب معقدة
    ساندي يلا خلينا نكمل لحد ماهي اللي حتقولك أنا عايزة اتجوزك صحيح شريف عامل ايه
    محمود مش باين بقوله كام يوم مختفي
    ساندي تمام أنا حروح الحق المحاضرة بقي
    محمود ماشي سلام
    ساندي سلام
    """"'في الحارة عند سلوي

    رجعت سلوي من جامعتها فالتفت بجلال الذي ينتظر تحت البيت
    جلال لية مرحعتش بردو الاهلي حتيجي أمتي ياست البنات
    سلوي خلاص بقي انت حتعملها شغلانة كل شوية هي فين وخارجه أمتي وجاية أمتي
    جلال ماشي ياست البنات حستناها وفي الاخر هي ليا وانا ليها
    """""'عند نادر ونادين
    نادر عملتي ايه مع شريف
    نادين ابدا والحاجة بس قاطعها بس ايه فاشلة في كل حاجة أي مش قادرة توقعي
    نادين بقرف هو انت مبتغرش عليا
    نادر الغيرة دي العيال الصغيرة للمراهقين
    نادين وهي تتذكر غيرة شريف علي سلمي
    نادر روحتي فين سرحتي في ايه
    نادين ابدا أنا أحاول تاني معاه
    """""عودة لشريف وسلمي

    بعد شوية رن جرس الباب اتجهه شريف ناحية الباب وترك التي تستشيط غضبا في غرفتها
    شريف بضحك ملك اخيرا
    ملك انت اللي فينك ايه قلبين عليك الدنيا
    شريف بضحك طيب ادخلي
    دخلت ملك علي البيت سمعت صوت جاي من المطبخ
    ملك انت عندك ضيوف
    شريف ابدا دي سلمي
    خرجت سلمي من المطبخ أنا جاية انضف البيت
    شريف بغيظ واغمض عينيه
    سلمي اهلا وسهلا عن اذنكم
    ملك شكلها لطيفة بس شكلها مايقولش أنها جاية تنصف شكلها بنت ناس اوي
    شريف سيبك منها انتي عاملة ايه وكمال عامل ايه
    ملك لسة متخانقين مع بعض سبته في القاهرة وجيت اسكندرية عشان ارتاح
    شريف بس كده حيغير

    ملك سيبك منه يلا انت قولت حنخرج ولا انت بتنسي
    شريف لا ابدا ده حتي لابس وجاهز
    شريف طيب استني حاجيب موبايلي ودخل سلمي في المطبخ
    شريف سلمي انا نازل مع ملك اي حركة كده ولا كده حتشوفي لوحاولتي تهربي
    سلمي ببرود اتفضل يا شريف باشا ضيفتك مستنياك
    شريف وهو حيتجن من برودها ماشي ياسلمي واتجاهه الي الباب وفتحه وغادر وهويستشيط غضبا
    سلمي وهي منهارة يعني كنتي عايزة ايه اكتر من كده كنتي فكرة حيبصلك اهي جت اللي تليق بيه واسقطت بعض الدموع وهي تبكي علي حالها
    """'بعد منتصف الليل رجع شريف علي البيت وجد التي تنتظره غارقة في الدموع
    شريف مالك لسة مصدعة
    سلمي لاابدا
    شريف ممكن اعرف ايه اللي خلاكي تقولي علي نفسك انك الخدامة
    سلمي ماهي دي الحقيقة أنا مينفعش اشتغل اي حاجة حتي الخدامة اشرف مني علي الاقل مبتسرقش ولاتنصب علي حد
    شريف جلس علي الكنبة وهو يستمع لها حتي انتهت وهي تمسح دموعها وتحاول أن تتحلي بالقوة
    شريف خلاص اهدي وأخرج سيجارة من علبته ووضعها علي شفاعه
    سلمي بغرور وكبرياء هوانت عايز مني ايه بظبط
    شريف اهدي بس علي نفسك ايه ماكنتي لسة بتعيطي ولانسيتي


    سلمي أنا مبعيطش أنا مفيش حد يخليني اعيط وخصوصا لو راجل
    شريف رفع حاجبيها عاليا وقام من مكانه اقترب منها عدة خطوات وهي تبتعد عنه فرائحة عطره تستفزها أغمضت عينيها من قربه الزائد لها وهي علي وشك تقبيله وضع سيجارته علي شفاهه واعطاها ظهره
    شريف روحي علي اوضتك مش عايز اشوفك قدامي
    سلمي وهي علي وشك الانفجار وذهبت علي غرفتها
    **كان هدفة ليس تقبيل هذه المتمردة ولكنه أراد ترويضها **
    خرجت سلمي من غرفتها وهي في حالة من الانهيار انت ايه مبتحسش
    شريف مش فاهم ليه
    سلمي جايز ده يخليك تحس وصفعته علي وجهه
    شريف مسك يديها وكاد أن يعتصرها بين يديه وهو ينظر إلي عينيها الزرقاء وشفاهها التي تغريه الملونة بلون الكرز وورقبتها البيضاء
    سلمي بارتباك وصدرها يعلو ويهبط سيب ايدي
    شريف بأنفاس عالية تكاد أن تقتلها روحي نامي احسن
    ذهبت سلمي وهي تلتقط أنفاسها في غرفتها
    شريف كويس اني مغلطتش كده احسن وزفر بقوة

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .