-->

رواية سكرتيرتي السمينة الجزء الرابع والعشرون 24

رواية سكرتيرتي السمينة الجزء الرابع والعشرون 24

    رواية سكرتيرتي السمينة الجزء الرابع والعشرون 24



    سكرترتي السمينه
    ❤😳
    البارت الرابع و العشرون
    الان وبعد مرور ثمانيه اشهر وقد تبدل الحال تماما
    فا قديما كانت ياسمين السمينه تلك الفتاه البدينه ذات الاراده المنعدمة التي يشمئز منها الناس نساء ورجال ولكنها اقسمت من قبل ان تلقنهم جميعا درسا والان حان وقت رد الصفعه كم حاربت من اجل هذا اليوم كم انتظرت وقاومت شهواتها فكما بعدت عن الطعام والكسل ايضا ابتعدت عن رامي ومراد وكانت فتره كافيه جدا لحسم موقفها
    ملك : ياسمين ياااسمين سرحانه في اي
    ياسمين وهي تضع قدم فوق الاخري وبكل رشاقه وانوثه : مفيش ي روحي بس كنت بفكر في شكل ماما اول ما تشوفني تفتكري هتعرفني
    ملك : بصي ي ياسمينا انا لما جبتك هنا مجبتكيش عشان تخسي بس لانك ممكن تخسي في اي مكان تاني مش لبنان بس كانت فرصه كويسه ليكي عشان تفكري كويس وتختاري مراد ولا رامي
    ياسمين : نفسي اشوف رد فعل مراد لما يشوفني خاسه
    ملك : هو انتي خسيتي بس انتي بقيتي وحدا تانيه غيرتي لون عيونك بالنسيز وجلسات الفيلر والبوتكس والاسكن كير وتوريد الشفايف والميكروبلدنج دا غير لون شعرك الا يهبل دا وكمان الاكستنشن بتاعك تحفه وكانه طبيعي اوي انا لو مكنتش معاكي كنت قولت انك مش اختي
    ابتسمت ياسمين وهي تشعر بغصه في قلبها فبالرغم من تغير مظهرها وتحسنه صارت كحور العين ولكن لم تعد سعيده كما قبل ينقصها تلقائيتها وطبيعتها الان اصبح كل ما يميزها اصطناعي كشعرها وحواجبها ولون اعيونها واحمرار شفتيها وبروز وجنتيها تشعر بالندم الممزوج بالاحباط
    واثناء شرودها يقترب عليهم رجل وسامته مهلكه فلم يكن ازرق العينين ولا ابيض كالثلج ولكن ملامحه الرجوليه تغلفها الجاذبيه والكاريزما تتهافت عليه الفتيات اما هو هعقله مع فتاه مصريه لا تدري بعشقه شئ
    عمر : هاااي ي حلوين كيفكن
    ملك : الحمدلله يا عمر
    ياسمين : تمام الحمدلله
    اقترب منها عمر وقرر البوح بما في صدره
    عمر: ياسمين بدي الك شي مهم
    ياسمين باهتمام : خير ي عمر
    عمر : بصراحة انا معجب اكتيييير بسلين رفيقتا لاختك ملك
    ياسمين : طب لي مقولتش لملك
    عمر : اي بصراحة خجلت يعني بدي ياكي تخبريا و وباخد الجواب منك
    ياسمين بفرحة : منغير ما اسال هي معجبه بيك
    عمر والدهشه تعتلي وجهه : چد ياسمينا چد
    ياسمين : يابني دنتا احلي من عمر ابليكجي اي بنت لازم تحبك
    نظرت لهما ملك وارتسمت علي وجهها علامات السخريه وقالت
    بقي كدااا بتتوشوشو من ورايا ماشي ي س

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .