-->

رواية خيانة مزدوجة البارت الثالث عشر 13 بقلم زهرة الهضاب ومحمد السبكي

رواية خيانة مزدوجة البارت الثالث عشر 13 بقلم زهرة الهضاب ومحمد السبكي

     

    رواية خيانة مزدوجة البارت الثالث عشر 13 بقلم زهرة الهضاب ومحمد السبكي 


    الفصل الثالث عشر
    ملحوظة لو حد نشر الرواية
    بدون الآسامي والصورة الآصلية
    راح نبلغ عليه
    الرواية حصرية
    خيانة مزدوجة بقلم زهرة الهضاب محمد مزيان وتحت إشراف البرنس محمد عبد السلام السبكي
    ✍️✍️✍️
    --------------------------------------------
    الحقيقة آن خيانة سهير كانت بدافع. الشهوة العينة وكثرت الإختلاط. فلو لتزمت العائلة بتباعد وعدم كشف النساء آمام الرجال بدون حجاب لما وقع ماوقع فلو لتزمنا بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف لكنا منعنا الكثير والكثير من هاذه العلاقات المحرمة والتي تحدث في كل مكان وزمان وليس هناك مجتمع بعيد عنها فقد تحدث وحدثت هكاذا علاقات محرمة في بيوت كثيرة وقد تحدث حتا في بيوت تعتبر من علية القوم ولاآود الغوص في الموضوع آكثر لآنه موضوع شائك وفيه خباية وخفاية كثيرة
    -------------------------------------------
    آم عن رفيق فقد فعلها بسبب الحب من طرفه هوى عشق وليس خيانة والقادم سيكون آكثر غرابة وإثارة
    سهير قدمت الإفطار لحياة قبل ذهابها للمستشفى للغسيل الكلوي
    حياة ليس عندي رغبة فيه لا آشتهيه خذيه من آمامي سهير لا عليك تناوله حتا تتحملي الغسيل
    حياة تعبت من الغسيل دمي كله يخرج ويدخل مره ثانية ويكون بارد جدا كل جسدي يترعش من البرد تعبت والله سهير بنبرت حزن وممزوجة بلآلم والشفقة
    البائس حبيبتي هانت والله بعد آن تلدي طفلك سوف آعطيك كلية وبعد العملية تعودي كما كنتي معفات سليمة
    حياة وماذا إذا لم تنجح آو رفض جسدي كليتك ماذا يحدث
    سهير لا تتشائمي نحن لدينا تطابق
    وبعون الله تنجح العملية لكن عليك التفائل فلحالة النفسية مهمة جدا لنجاح العملية
    اه نسيت آن آسائل عن الطفل
    حياة ماذا عنه /سهير متا تجرين الفحص لتعرفي جنس الجانبين
    بنت آو صبي حياة ليس قبل عودة
    والده آود آن يكون موجود عند الكشف. حتا يسعد برؤية طفله
    سهير رفيق لا تهمه هاذه الآمور
    آنا آعرفه هههه ونتبهت للخطآ الذي وقعت فيه
    حياة بغضب نعم تعرفينه جيدا فقد كنتي عشيقته
    عليكما العنة مع وقانت دخلت للحمام سهير تتمنى الموت آو لو كانت آصابها الخرص ولا قالت ماقالته
    بعد بعض الوقت جائت السيارة المخصصة لنقل حياة للمستشفى
    وهى سيارة خصصها يوسف لكنته
    لنقلها من الفيلا للمستشفى في ظروف صحية ونفسية جيدا
    السيارة كبيرة وفيها مقاعد خاصة
    من القطن الناعم وكل وسائل الراحة مثل التلفاز والهاتف وحتا مزودة بخدمة الإنترنت
    رباب الخادمة في المنزل تدق الباب سهير نعم تفضل رباب سيداتي السائق وصل لآخذ السيدة للمستشفى سهير حسنن هى في الحمام
    سوف آستعجلها
    سهير تدق الباب وتنادي حياة حياة
    ياحبي هى السائق وصل وينتظر هى آسرعي لكنها لم ترد سهير عتقدتها غاضبة مما قالته لها فقط لهاذا لا توجيب
    دقت مرار وكرار بدون رد شعرت بلقلق ودفعت الباب لتجدها ملقات تنزف والدماء تغطي آرضية الحمام
    صرخت صرخة مدوية سمعها كل من في البيت
    وآسرع الجميع نحوا جناح حياة
    وجدو سهير تحاول حملها وهى تصرخ لا ياربي آرجوك لا تخذها مني ندفع عمار لدخل وآبعد سهير المنهارة. وحمل حياة النازفة وقام بوضعها على السرير
    وطلب من الكل الخروج عدا والدته لتقوم بتغير لها ملابسها حتا تحمل للمستشفى سهير بقيت مع رحيمة التي تحاول تشجيع سهير بلقول لا تخافي ستكون بخير فقد تكون دخلت في المخاض فقط
    لكن سهير ردت لا لبس وقته هى متزال في الشهر الخامس فقط
    رحيمة كل شيء ممكن الآن ساعديني نغير لها ملابسها آسرعت حياة للخيزانة وآخجرت ثياب نظيفة
    ووضعتها على السرير تساعدة مع رحيمة لتغير لحياة نتهو وفتحت رحيمة الباب ونادة على عمار المنتظر آمام الباب ليندفع بسرعة من جديد
    ويحمل حياة بين ذراعيه كطفلة صغيرة عمار له جسد قوي وعضلات مفتولة مثل جون سينا
    وخلفه كانت سهير التي وضعت خمارها البيتي على رآسها ونطلقت
    تجري وهى تتصل بوالدتها للقدوم
    بسرعة للمستشفى
    بعد دقائق دخلت حياة العناية المشددة للمره الثانية
    من خروجها منها عادة لها من جديد وصلت سعاد وإبراهيم وكانو في حالة هلع وخوف شديدين فلخوف من الآسؤ كبير
    حياة صحتها لا تتحمل المزيد من المتاعب
    سعاد مالذي حدث سهير آمي وترتمي في حضنها وتبكي لقد خنتك آمي لقد خلذتكم جميع فرطت في آختي وتركتها تنهار سامحيمي آمي آرجوكي سامحينبي
    سعاد لا عليك حبيبتي ليس بيدك شيء هاذا قدر هوني على نفسك
    وكذالك إبراهيم فعل وضمها إلى صدره وهوى يقول لا تخافي ستكون بخير
    لكنها متزال تبكي وتدعي لله إننقاذ آختها الواحيدة ووصلت بعد عدة دقائق نجود وآمينة في سيارة آمينة وجلس الجميع في بهو المستشفى منتظرين الخبر الياقين
    من داخل الغرفة لمغلقة من ساعة كاملة بدون خبر نجود عليكم الإتصال بزوجها
    عمار ليس الآن فيما بعد نرا نجود لا الآن ربما سيغضب إذا لم تتصلو به هاذه زوجته تحتظر يجب آن يكون قربها حتا إذا ماتت يكون موجود
    رحيمة الله لا يقدر
    لا تفولي عليها نجود آسفة ماما لكن آليس هاذا ممكن حياة متعبة من الآصل سهير تنظر نحوها وتقول إن شاء الله ستتجاوز الآزمة
    كما حدث في لمره الماضية
    نجود نعم
    خرج الدكتور سليم وهوى المتابع لحالة حياة منذ البدية آسرع الجميع نحوه قائلين ماذا حدث سليم لقد تعرضت لنزيف حاد لكننا آوقفناه والطفل بحال جيدة تحتاج لنقل دم على السريع
    ومنذ اليوم سنتابع الحالة ونرا قد نقوم بعملية قيصرية لو ستمر الضغط كما هوى ستبقى في المستشفى حتا وقت الولادة لن نغار من جديد بتركها تعود للبيت
    الجميع نعم هاذا آفضل طبعا تبرعت سهير لها بدم ونقلوه لها وتدوالت سهير مع سعاد للعناية بها في المستشفى
    عادة حياة للحياة من جديد
    عمار إنصل برفبق وآخبره بحالة حياة لكنه قال ليس عندي وقت للعودة الآن فعملي على وشك الإنتهاء وعندها آعود نهائيا
    عدم عودته برغم من معرفته آنها في المستشفى آكثر عليها جدا من الناحية النفسية والمعنوية الزوجة تحتاج لوجود زوجها معها في وضع الحمل العادي فمبالكم بوضع حياة المحرج
    الآيام لا تتوقف وقد مر 2 شهران
    على دخول حياة المستشفى
    في الفيلا نجود تسيطر على الجميع مع إنشغال سهير مع حياة
    نجود ستغلت الفرصة لتاخئذ مكانها في البيت
    نجود هى بسرعة آوريد البيت كله يلمع مفهوم اليوم عودة رفيق بعد غياب طاويل ويجب إستقباله بطريقة تليق به
    وباب تتمتم وهى لماذا لا تمد يدها للمساعدة بدل الوقوف مثل المسمار حليمة هههه آعملي بصمت
    نجود هاي آنتي ملذي تهمسي به
    رباب لا شيء سيدة نجود فقط قلت لقد شتقت ليسدة سهير في البيت غيابها طال نجود اه قلتي السيدة السهير
    ونزلت من على الدرج الذي كانت تقف عليه قتربت منها وآمسكتها من آذنها وشددتها بقوة وهى تقول ليس في هاذا البيت سيدة غيري
    آنا فهمتي آو توريدين آن آرميكي خارجه رباب آي آي حسنن حسنن
    آتركي آذني آرجوكي ستخاينها لي
    نجود وآقلع لكي عيونك كذالك
    لو حاولتي الإستهانة بي مره ثانية
    من السيدة في البيت هاها قولي ياعفنة. رباب آنتي آنتي نجود هههه
    إعتدلي
    والله سوف آجعلكم مثل العجينة. في يدي حمقاء هى عودي لعملك
    نجود الملاك الشيطان آمام العائلة تتحول الملاك وعندما تكون مع الباقي تتحول الشيطان النفاق بلحمه وشحمه
    في تلك اليلة عاد رفيق وحضرو له عشاء خاص بعد الترحيب به جلس الكل الطاولة الطعام نجود الحمد على السلامة آخي نحن لم نتعارف
    من قبل جيدا
    آرجو آن آكون مثل سهير عندك في كلامها كان مفخخ فقد سائلت وتحرت في الفطرة الماضية وعرفت بعض الآمور التي جلعتها تشك بيه وبي سهير لكنها لم تجد دليل مادي غير الحدس
    رفيق يتجاهل كلامها ويقول كيف هى حياة لو عدة في وقت آكر كنت زرتها رحيمة اه اه على حياة ومامرت له تلك المسكينة والله قلبي يتقطع عليها كلمة رائيتها بتلك
    الحالة فتاة في ريعان الشباب تعيش على الكلية الإصطناعية مؤلم جدا رفيق للآسف هاذا قدرها
    آمينة هل تعرف رفضت معرفة جنس الطفل حتا تعود وتكون معها عندما تتعرف عليه رفيق نعم آخبرتني
    يوسف وسهير والله كل يوم تفاجئني بقوتها وحنانها في وقت واحد
    تتحمل ملا تتحمله إمرآة مكانها
    لتزال تهتم بحياة بنفس القدر من الطاقة والحماسة نفسها حتا والدتها تعبت ولم تعد تتحمل البقاء آكثر معها لكن سهير لا مثابرة والله
    رفيق يتنهد بعمق وحزن ويقول والله سهير لا تشبهها إمرأة ثانية هى نادرة جدا
    وكل كلامه كان تحت المجهر المسما نجود المتابعة لكلامه بتدقيق. في اليوم الموالي توجه رفيق للمستسفى ووصل في وقت مبكر كانت حياة متزال نائمة
    بينما سهير كانت تهتم بحجياتها
    من لتنظيف وترتيب وبينما كانت منهمكة في عملها دخل
    رفيق وقترب منها ببطء حتا وقف خلفها وآغلق لها عينيها سهير آوووف منك آتركني عيب نحن في مكان عام
    لكنه ضمها من الخلف بقوة وقبل رقبهتا بكل حنان شتمت عطره وآدركت آنه هوى رتجفت مثل ورقة خريف هب عليها ريح الصباح
    البارد رفيق آحبك آحبك آحبك
    لقد قتلمي الشوق حبيبتي
    واعاد لتقببلها من جديد بعد آن ترك عينيها و جعلها تستادير للتقابل عينيهما للمره الآولى منذ حادثة
    سهير العيون من تتحدث
    نظرات
    حارقة
    هل تستلم سهير من جديد لشغفها آم
    نعرف في الفصل القادم تفاعلو بكثرة حتا آتحمس للكتابة بسرعة

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .