-->

رواية تحرش بمراهقة كاملة

رواية تحرش بمراهقة كاملة

    رواية تحرش بمراهقة كاملة 




    امنيه _ انتا ملكش حق انك تلمسني ولا تقرب مني ولا حتي تمسك ايدي انتا فاهم !

    احمد _ ايوه بس انا خطيبك

    امنيه _ اه خطيبي مش جوزي يعني التزم حدودك معايا كويس اوي انا بنت ناس ومتربيه كويس
    دي مش اول مره علي فكره .. انا بلاحظ انك بتحاول تقرب مني ديما .وحركاتك دي انا فاهمها كويس

    احمد _ ايه في ايه انتي مالك انهارده ... وبعدين انا هكون جوزك

    امنيه _ لما تكون جوزي الوضع هيكون غير كده .. ده لو كنت جوزي اصلا ... عن انك انا ماشيه

    احمد _ استني هنا .. انا صابر عليكي كتير علي فكره ...!

    امنيه _ صابر عليا ازاي مش فاهمه

    احمد قرب مني .. وكان باين عليه علامات الغضب

    احمد_ واحده زيك جميله وحلوه ومش عاوز تستغل نفسها

    امنيه _ انا كده ولو سمحت ارجع كده .. شويه انا عاوزه امشي

    وهنا كانت الصدمه الكبيره في اتنين من ورايا .. واحد كتفني من ايدي والتاني حط منديل علي وشي كانت ريحته
    غريبه جدا ... حسيت ان كل حاجه بتبداء تكون سودا حواليا

    اخر حاجه شوفتها وسمعتها
    احمد وهو بيقولهم خدوها بسرعه قبل ما حد يشوفكم  .. وقرب مني وهو بيبص في عيني  سامحني
    بس انتي البني ادمه الوحديده اللي عجبتيه !!

    مكنتش فاهمه هو مين ده .. بحاول اصرخ لكن الحيوان اللي حاطط ايده ده .. مش مخليني عارفه اخد نفسي حتي واغمي عليا .
    _____

    فوقت لقيت نفسي متكتفه ..في كرسي ومش عارفه حتي احرك ايدي ولا رجلي  مش عارفه انا فين ..اوضه واضح انها فخمه .. زي ما يكون اوضه في فيلا ... او قصر كبير

    وفي سرير قصادي .. وانتيكات فخمه  جدا  مكنتش عارفه هما عايزين مني ايه كل همي اني اخرج من المكان ده قبل ما حد يشوفني او يحس بيا

    لكن انا مكنتش عارفه اتحرك خوفت اصرخ  يعرفو اني فوقت ويعملو فيا حاجه
    وكانت هنا الصدمه الكبيره لما سمعت صوت الباب بيتفتح ....دخل شاب باين عليه انه هو المسؤل هنا .. ودخل وراه

    احمد الكلب خطيبي . ووقفو هما الاتنين قصادي ونا كنت مروعوبه .. هموت من الرعب  

    احمد _ هي دي يا معاذ باشا

    معاذ باشا _ عفارم عليك ... ايوه هي دي

    احمد _ طيب يباشا انا عملت اللي انتا قولت عليه اهو اخد انا الحسنه بتاعتي والبنت عندك اهي اعمل فيها اللي انتا عاوزه

    معاذ باشا ده طلع رزمة فلوس دولارات كتير واداهم ليه احمد ينهار اسود ..هما هيعملو ايه وليه كل الفلوس دي وكل
    ده واحمد بيستغلني ... مكنتش عارفه اعمل ايه ولا اتصرف ازاي بحاول افك ايدي لكن مش عارفه ...

    امنيه _ انتو عايزين من ايه .... ها عايزين من ايه

    احمد قرب من امنيه وقال _ بصي يا بت انتي .معاذ باشا ده عاوز ينبسط واختارك انتي دونا عن بنات مصر وغير كده
    هو معاه فلوس ممكن توزنك وتوزن عيلتك كلها ..

    امنيه تافت علي وش احمد _ تصدق انك عيل وسخ ... وسافل ولازم ابلغ عنك انتا ومعاذ بتاعك ده !

    انا عااااوزه اخرج من هنا ... خرجووووني من هنا

    احمد وهو يمسح وشه _ هعتبر كلامك ده شكر ليا وحكاية انك تبلغي فا مش هتعرفي من اللي هيحصلك

    ومتحاوليش تصرخي محدش هيسمعك

    امنيه _ ليه انتو هتعملو ايييه ..... هتعملو ايييييه رد عليااااا

    احمد لف ضهره لي معاذ باشا ده _ استأذن انا بقا يا معاذ باشا اي اوامر

    شاور معاذ باشا بي ايده لي احمد انه يمشي ... واحمد مشي .. وسابني مع الراجل ده لوحدي ....!!

    كنت مرعوبه ... من اللي ممكن يحصل فجاه وبدون اي تردات معاذ باشا طلع سكينه صغيره .. انا قلبي وقع في رجلي

    امنيه بصوت عالي _ هتعمل ايه ... هتعمل ايه

    قرب مني .. الراجل ده ونا ... بحاول افك ايدي ... بحاول اهز الكرسي

    _ الحقوني ..... الحقوني ..... الحقوني

    قرب مني لكن ..بص للحبل اللي انا مربوطه بيه

    وفك الحبل ..اللي انا مربوطه بيه ..! 

    هنا انا بطلت صراخ

    معاذ بصوت خشن وهادي _ تعرفي انك جميله اوي ... ومحتاجه حد يقدر الجمال ده 

    امنيه _ عارف لو قربت مني انا هموتك ... انتا فاهم

    معاذ _ مش هتعرفي تعملي ... حاجه شايفه الباب اللي قدامك ده .. مش هتعرفي حتي تخرجي منه

    قام معاذ ووقف .. _انا راجع تاني .. ياريت تبطلي عصبيه .. لان مش هيكون في مصلحتك .

    خرج معاذ باشا ده وقفل الباب وراه ... ب المفتاح

    هنا انا قومت بسرعه من علي الكرسي .. ونا بحاول اشوف اي حاجه تساعدني .. اقدر اخرج بيها .. تلفون اي حاجه
    لكن انا مش لاقيه حاجه

    لو فضلت الراجل ده هيغتصبني ... الراجل ده شكله معاه نفوذ قويه اوي .. ونا بني ادمه ضعيفه مش هعرف اعمل ..
    حاجه مكنتش عارفه اعمل ايه

    سندت ضهري علي الحيطه ونا بعيط وقعدت علي الارض .. من الخوف .ببكي لاني مش عارفه  اعمل حاجه مفيش اي مخرج من الاوضه دي والشباك مقفول بحديد ومتأكده اني فريسه  لي الراجل ده .

    بني ادمه ضعيفه .. فضلت ادعي واقول _ يارب .... _ يارب

    وهنا انا افتكرت حاجه ... مهمه جدا .. لما بصيت علي المكان اللي كان واقف في الراجل ده ... لقيت السكينه

    نسي ياخد السكينه ..معاه  ... دي فرصتي

    فرحت  وقومت من علي الارض وجريت بسرعه علي السكينه ......... يتبع

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .