-->

رواية زواج طفلة رنيم ومصعب الجزء العاشر والاخير

رواية زواج طفلة رنيم ومصعب الجزء العاشر والاخير

    رواية زواج طفلة رنيم ومصعب الجزء العاشر والاخير




    الجزء العاشر

    تفاجئو الكل لما سمعو من الدكتور انو هو منبه مصعب لازم يضل بالمستشفى !! وبسبب اهمالو وضعو تعقد وكليتو
    تضررت اكتر هلأ بدهن متبرع جديد لان العلاج ما بيفيد

    رنيم : كيف يعني ؟...يعني كل الوقت جوزي عم يتوجع وانا مو حاسه عليه ؟ ومفكرتو مبسوط ومرتاح كمان ؟

    الدكتور : مدام رنيم ياريت تتصرفو باقرب وقت وتدبرو متبرع

    رنيم : لك من وين بدنا نجيب متبرع .. كيف يعني .. من وين بدنا نجييييييييييييييب متبرررررررررع

    اجا صوت ام مصعب من بعيد وهي جايه وعم تركض : انا .. انا بعطيه .. انا بعطيه

    الدكتور : طيب تفضلي معي على الفحص

    ام مصعب : لا انا فحصت من قبل والنتيجة متطابقة ما تضيعو وقت

    الكل كان مصدوم ومتفاجئ الا رنيم لانها بتعرف هالحكي وما كان بهمها شي هلأ انو مصعب يقوم بالسلامة

    الدكتور : لا انتي عم تحكي عن فحوصاتك قبل سنتين هلأ لازم نعيدهن ونتأكد .. تفضلي

    مشي الدكتور ولحقتو ام مصعب وهي حاضنك شنتتها ومبين على وشها التعب والارهاق

    لحقتهن رنيم من بعيد .. وكان قلبها عم يرجف من جوا ..
    وتاني نهار وصلتهن النتيجة ... او المصيبة مو النتيجة
    ما بصير ام مصعب تتبرع لابنها لان في خطر على حياتها و ممكن تموت بالعملية
    جسمها ما بيتحمل ومعها امراض ... ودورو على متبرع تاني

    كانت رنيم عم تحاول تضبط اعصابها مشان الطفل الي ببطنها .. بس ما بئى تحملت وانهارت بالأرض وصارت تصرخ: خدو كليتي التانيه
    خدو كل شي فيني بس لا تخلوه يموت ... مشان الله اعملو فيني الي بدكن ياه بس لا تتركوه لا تتركوه

    ضمها ابوها وهداها ... و وعدها انو رح يتصرف ..

    بلشو ينشرو بالجرايد وبكل مكان خبر انو بدهن متبرع للكلى وما كان يجيهن خبر ووضع مصعب عم يتراجع لورا
    لهيك رجعو اعلنو انو بدهن يشتروا كلية من اي شخص بتطابق فحوصاتو النتيجة ..

    وبالفعل .. بعد يومين .. اجا شخص عالمستشفى وقابل الدكتور وعمل الفحوصات وطلع في تطابق .. وبشكل سريع جهزو المريضين
    وجهزو غرفة العمليات ..

    بعد ما خلصت العملية طلع الدكتور وطمنهن انو الحمدلله العملية نجحت .. والمريضين بخير

    اخدت رنيم نفس كأنو كان محبوس عنها الهوا .. وقفت على رجليها وحضنت اختها مي

    مي : مبروك اختي

    رنيم : الحمدلله يارب ..

    بعد يومين صحي مصعب ورجع لوعيو و لما فتح عيونو لقي رنيم جنبو وماسكه ايدو

    رنيم : خوفتني عليك كتيررررررررر

    مصعب : كيف الجنين ؟

    حطت رنيم ايدها على بطنها : لا تخاف انا كنت عم دير بالي عليه كتير منيح

    مصعب : كنت خايف يصرلو شي

    رنيم : انا الي رح يصيرلي شي من ورا جنانك...معقول توصل لهل مرحلة وتتحمل كل هالوجع
    لهل درجة شايفني ضعيفة وانانية وما اقدر وقف جنبك ؟

    سكت مصعب و فات الدكتور

    الدكتور : الحمدلله عالسلامة ..

    رنيم : الله يسلمك .. دكتور فينا نشوف الشخص الي تبرع لمصعب ؟ وكمان مشان نعطيه المصاري
    لان نحنا حطينا مبلغ 500 الف للي بيتبرع ولازم نسلمو ياهن ضروري

    زواج_طفلة_بقلم_مال_الشام

    الجزء الحادي عشر #الاخير... #تمت

    الدكتور : طيب تفضلي معي

    رنيم : حبيبي مصعب برجعلك ايه ؟ انت ريح حالك بحبك

    طلعت رنيم ورا الدكتور .. و وقفو بالممر

    رنيم : ليه وقفت

    الدكتور : مدام رنيم بدي قلك شي مهم انو المتبرع ما بدو مصاري .. الي تبرعت هي ام مصعب
    وطلبت نخبي عنكم .. وهي وقت على اوراق اخلت مسؤوليتنا تماماً ازا بصرلها شي
    و هي تحملت مسؤولية العملية

    رنيم : معقول !! ياربي طيب هي كيفها

    الدكتور : مبدئياً منيحة بس لهلأ ما رجعت لوعيها .. عم نعطيها مهدئات لانها عم تتوجع
    بس بشكل عام الوضع احسن مما كنا متوقعين

    رنيم تكركبت كتير : ما لازم قول لمصعب مو ؟

    الدكتور : مابعرف انا حبيت خبرك انتي شخصياً والك حرية التصرف

    ومشي وتركها وهي خايفه وملبكة

    دورت على ابوها وقالتلو الي سمعتو ونصحها ما تحكي لمصعب ليتعافى تمام ..

    هيك ضلو بالمستشفى مخبين الموضوع لوقت ما تعافى مصعب ورجعتلو صحتو وطلعو على بيتهن

    كانت رنيم مزينة البيت كلو ورد وعاملتلو اطيب الاكلات ومبسوطه فيه خيرات الله

    وبس اتطمنت على صحتو وحست انو الكل صار يعرف الا مصعب وكل ما كان يسال عن امو يقلولو حجه شكل
    قررت تقلو الحقيقة .. وهو انصدم متلها بالزبط
    حس بفرح من جوا انو امو ما تخلت عنو .. وحس بخوف عليها

    ترك كل شي وراح على بيت اهلو .. ولقي امو بالفرشة و كانت تعبانه
    بوس ايديها وراسها و حضنها وهي ترضت عليه وفرحت انها شافتو بصحتو وعافيتو ..


    توفت ام مصعب على اثر المرض ... و رنيم تركت مدرستها لانو ما عاد تقدر تداوم وهي حامل
    بس كانت ناويه ترجع تكمل بس تولد .. و كان مصعب فايت بحالة اكتئاب مشان امو ومحروق قلبو عليها وحاسس بالذنب
    ورنيم تحاول تسعدو وتفرحو بأي طريقه ..

    لوقت ما راحو عالدكتورة ... و عرفو انو رنيم معها تؤام بنات !! هاد الخبر طير مصعب من الفرح
    ونساه زعلو وطلعو من حالة الاكتئاب تبعو

    رجعو عالبيت وهن طاير عقلهن التنين ومو مسدئين .. سبحان الله لما بدو يعطي بيكرم عبادو وبعطيهن فوق توقعاتهن

    فاتو على بيتهن .. وحط مصعب ايدو على بطن رنيم : يعني هلأ هون في بنوتين ؟

    رنيم : هههههههه ايه

    مصعب : ما عم سدء .. شو بدنا نسميهن ؟

    رنيم : نسمي وحده نجاح على اسم امك .. و وحده فاتن على اسم امي

    مصعب : اووووه فكرة بتجنن

    رنيم حطت ايدها على خدو وتطلعت بعيونو : كتير مبسوطة انك ضحكت بعد كل هالفترة ..رجعت لطبيعتك الحمدلله

    مصعب : اشتئتلك وليه

    رنيم : هههه انا بالأكتر

    مصعب : تعي لبوسك

    رنيم : لااااااااا مشان عمليتك

    مصعب : بالله؟

    رنيم : ايه خايفه عليك ..

    مصعب : ههههههه هبلة

    ولدت رنيم بالسلامة وفعلاً جابت تؤام بنات وسمتهن نجاح وفاتن ... فرحو فيهن كتير
    وكانو مدلالات العيله الكل يهتم فيهن وينفذ طلباتهن .. بس كان في مشكلة وحده

    رنيم : لك نجاح اتركي اختك رح تشلخي شعرها

    نجاح : بدي موتها بتثوفي

    فاتن : انا رح موتك يا ام لثان

    رنيم : مثعبببببببببببببب تعا ثوف بناتك جننوني

    مصعب : اجا ووقف عند الباب وحك راسو : يمكن ما كان لازم نسميهن نجاح وفاتن ؟

    رنيم : يمكن .. 😭😭

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .