-->

رواية زواج طفلة رنيم ومصعب الجزء السادس

رواية زواج طفلة رنيم ومصعب الجزء السادس

    رواية زواج طفلة رنيم ومصعب الجزء السادس 


    جزء السادس

    كانت العملية مو سهلة بنوب .. والكل برا كانو خايفين ومتوترين .. مر وقت طويل لطلع الدكتور وخبرهن انو
    رنيم ومصعب التنين مناح كتير والعملية مشيت متل ما بدهن تماماً بس لازم يمر وقت ليتأكدو من تجاوب مصعب

    تاني نهار فتحت رنيم عيونها وهي كتير موجوعه واهلها حواليها

    ام رنيم : بنتي الحمدلله على سلامتك

    رنيم : ههه

    ام رنيم : ليه عم تضحكي ؟

    رنيم حكيت بصعوبة : شو كنت بتمنى تقوليلي الحمدلله عالسلامة وانا جايبه قطعه من على هالدنيا
    يعني شقفة ولد .. بس ليكي الدنيا .. سمعتها بعد ما اخدو شقفة مني

    كلمات رنيم نزلت على ابوها متل السم .. حس حالو انهد .. تطلع ببنتو وهي ممدده عالتخت
    وشها شاحب .. بكلية وحده .. وموجوعه
    وجوزها ما هناها ولا لحظة

    طلع من الغرفة وهو مو شايف قدامو .. دور على زاوية وبكي فيها ..

    بعد اربع ايام تحسنت رنيم شوي .. ومصعب كمان تحسن وخبروه انو رنيم الي تبرعتلو بكليتها
    انصدم كتير وما سدء شو سمع انو كيف بعد كل شي عاشتو معو هي الي بتتبرعلو بكليتها

    كانت رنيم تعبانه كتير لان جسمها ضعيف .. ونفسيتها كتير تعبانه وهي عم تفكر
    انو في شي جواتها ناقص ... بس ضلت تتعوض رب العالمين


    مصعب : رنيم تعي حطيت العشا

    رنيم : يلا جايه بس لاكتوب الوظيفه

    اجت رنيم وقعدت على الأكل وبلشت تاكول

    مصعب : كيف معهدك ؟

    رنيم : منيح بس كل الي معي اكبر مني بحسهن هن ازكى مني وبستوعبو اسرع

    مصعب : معليش انتي بس ركزي بدروسك

    رنيم : ايه عم حاول

    كملو اكل وهن ساكتين ..

    مصعب : رنيم

    رنيم : ايه قلي

    مصعب : بحبك

    رنيم : الاكل كتير طيب

    مصعب : رنيم

    رنيم : دوء هاد الصحن عنجد بشهي

    مصعب : بحبك

    رنيم : خلص شبعت الحمدلله

    قامت رنيم ولحقها مصعب عالغرفة

    مصعب : والله بحبك ليش هيك عم تتصرفي

    رنيم : طيب فهمت انك بتحبني شو اعمل

    مصعب : طيب كيف برضيكي ... خطبتي وفسختها .. وبنات بطلت احكي
    و سجلتلك دورات لغة باحسن المعاهد مشان ما تحسي انك ناقصه عن حدا
    شو اعمل اكتر

    رنيم : انا نعسانه تصبح على خير

    غمضت رنيم عيونها وشدتهن بقوة مشان ما تنزل دمعتها وهي عم تفكر : عملت هيك لانك بتحبني
    ولا لانك اخدت كليتي !! كل شي بسعرو يا مصعب

    نام مصعب جنبها وهو كمان عم يفكر : كيف رح ترضي علي ؟ اعطيتيني كليتك
    ما فييكي تعطيني البك ؟

    مرت الأيام .. أسابيع .. وشهور ... وكمان سنتين

    و رنيم كانت تمنع حالها من الحمل لانها خايفه من الأجهاض كمان مره
    و علاقتها بمصعب دافيه كتير ومستقرة .. اخدت دورات لغة انجليزي و فرنسي و دورات حاسوب
    وقدمت اوراقها عالمعهد نفسو الشي درست فيه بس ما قبلوها لان عمرها 18 سنه

    حاولت تقدم بمعاهد تانيه .. وساعدها بمصعب تقدم بكل مكان وبكل الشركات بس محدا رضي يوظفها
    وما في غير عم تسمع كلمة ( خريجين الجامعات مو ملاقين شغل لنشغلك انتي ) لهيك قررت
    ترجع تسجل بالمدرسة .. صارت مشكلة ببيت حماها مشان هالموضوع
    كانت رنيم بالمطبخ عم تحط عشا ومرت عمها ومصعب وسعيد بالغرفة جوا

    سمعت اصواتهن طالعه .. وقربت لتسمع شو عم يحكو

    مصعب : انا جوزها وانا بقرر تسجل او لأ

    ام مصعب : لا مو على كيفك .. ما بكفي دفعت عليها للمعاهد خيرات الله
    وما بكفي انها معلولة وما بتجيب ولاد

    مصعب : بكفي .. هي المعلولة اعطتني كليتها

    ام مصعب : بالله ؟ مو بكيفها ابوها جبرها

    مصعب : لا بكيفها .. هي اعطتني الي انتي ما رضيتي تعطيني ياه

    ام مصعب تغير لون وشها و اطلعت بسعيد وعيونها كلهن خوف

    سعيد : ايه امي انا قلتلو .. قلتلو انو نتيجتك ونتيجة رنيم تطابقت
    بس انتي رفضتي تتبرعي و خليتي رنيم تتبرع غصب عنها

    ام مصعب : سعيد !!

    مصعب نزلت دمعتو وصار في بحة بصوتو : طيب هي الطفلة شو ذنبها
    جسمها شو بدو يتحمل ليتحمل ؟ كم مره اجهضت ؟ و تبرعت بكليتها
    شو بدنا ناخد منها بعد اه ؟

    ام مصعب : انا كنت ناوية اتبرعلك لو هي رفضت والله يا ابني ... مستحيل كنت خليك تموت مستحيل
    لك انت ابني

    وقربت منو وحطت ايديها على وشو وهو عم يبكي

    ام مصعب : والله انا بس كنت خايفه وقلت رنيم صبيه وبتتحمل بس انا ما رح اتحمل
    بس لو هي ما قبلت انا كنت رح اتبرعلك حتى قلت لسعيد ... سعيد قلو .. قلو

    سعيد غص وما قدر يحكي ...

    رنيم كانت عم تسمع كل الحكي ... شهقت شهقة قوية و حطت ايديها على تمها لتخبي صوتها وتخفي
    عبرتها ... ودموعها نزلو متل الشلال ...
    ركضت عالمطبخ وشغلت مية الحنفية وحطت وشها تحت المي وصارت تبكي وترش المي على وشها
    كانت تقول : يااااااا الله ... يااااااااا الله

    وقلبها من جوا عم يصرخ معها : يااا الله ... يا الله

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .