-->

رواية اخو زوجي الفصل الثاني والاخير كاملة

رواية اخو زوجي الفصل الثاني والاخير كاملة

    رواية اخو زوجي الفصل الثاني والاخير كاملة 



    بعد ما سلفي واجهني بالتسجيلات حسيت إن الدنيا إسودت في وشي .
    زعقت فيه و قلتله حرام عليك بتعمل معايا كده ليه أنا عملت معاك إيه
    لكل ده بلاش أنا ما فكرتش في ابن أخوك قبل ما تعمل اللعبة دي كلها ليه .
    قالي : كانت أمه فكرت فيه قبل ما تخ_ون أبوه .
    قلتله : أنا أنا ما خنتهوش و ما حدش لمس مني شعرة كل ده كان مجرد كلام
    و أنت عارف كده كويس (كنت منهاره وبعيط و كل اللي بيدور في بالي فضيحتي
    اللي هتبقي علي كل لسان ) .
    لما قالي ممكن نتفاهم ما كانش قدامي غير إني أقبل بكل اللي هو عاوزه مع إنه هو السبب
    في كل ده بس علشان ما أتفضحش  كنت مستعدة أعمل أي حاجة.
    قلتله : طلباتك .
    قالي : تطلبي الطلاق و كمان تتنازلي عن كل حقوقك .
    قدامك أسبوع أسبوع واحد أسبوع و يوم واحد تسجيلاتك و رسايلك
    هتبقي علي كل تيليفون في بلدنا و مش بلدنا بس لأ و البلاد اللي جنبنا كمان
    دي هتبقي ولا حكاية ألف ليلة و ضحك ضحكة عالية و سابني و نزل .
    قعدت أسبوع مع جوزي كان أقصر أسبوع عيشته في حياتي
    كنت بودع فيه جوزي و شقتي و حياة كاملة عشتها بدفعها تمن غلطة واحدة
    في لحظة ضعف .
    ده حتي بعد ما أنفذ طلبات سلفي ما عنديش أي ضمان يضمن لي إن سلفي ما يفضحنيش
    بعد ما أعمل كل اللي هو عاوزه .
    كان أملي الوحيد إني لما أبعد و أسيبله الجمل بما حمل يسبني في حالي .
    و بعد ما عدي الأسبوع أخدت إبني و روحت علي بيت أهلي
    و طلبت الطلاق .
    جوزي و أهلي ما كانوش مصدقين اللي بيحصل و كانوا فاكرين إن دي لحظة شيطان و هتروح لحالها .
    بس أنا أصريت و قلبي كان بيتعذب
    الغريبة بقي إني وصلني إن سلفي كان بيعقل جوزي و يقوله حافظ علي بيتك علشان في
    بينكم طفل و كان بيوسط ناس علشان أرجع عن اللي في دماغي  علشان يبان قدام الناس الراجل التقي النقي اللي مافيش زيه .
    بس كل ده ما كفاش سلفي ما حبش إني أطلق من غير فضي_حة .
    و بعد كام يوم لاقيت جوزي جاي بيت والدي و عينيه مليانة شر والدي قابله قاله خير يا ابني ؟
    جوزي قاله : أنا عاوز إبني وبنتك اللي سيريتها علي كل لسان ما تلزمنيش .
    والدي قاله : إحترم نفسك أنا بنتي أشرف من الشرف .
    جوزي قاله : شرف وراح مطلع التسجيلات مسمعها لوالدي .
    والدي دخل عليا الأوضة ض أخد إبني مني و أنا بعيط و أصوت و ماسكة في إبني
    عماله أتحايل عليه يبسيبهولي قالي أنتي حطيتي راسنا في الطين و الولد أبوه أولي بيه .
    سلفي ربنا ينتقم منه بعت التسجيلات لكل البلد و علشان يبين أنه مالوش علاقة بالموضوع ما رضيش
    يقول لجوزي لأن كده كده جوزي كان هيعرف من برة .
    جوزي طلقني و أخد مني إبني أبويا جاتله جلطة و إخواتي قعدوا فترة مايخرجوش من البيت علشان فضيحة أختهم .
    اما أنا بقي فعايشة ميتة بفضي_حتي اللي ملازماني حتي باب البيت ما بقيتش أقدر
    حتي أخطيه أهلي اللي عايشة معاهم مقاطني .
    أنا عايشة بفيحة حتي الزمن مش هيبقي كفيل إنه ينسيها للناس .

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .