-->

رواية نبض وادم الجزء الخامس عشر والاخير كاملة بقلم جنا عيد

رواية نبض وادم الجزء الخامس عشر والاخير كاملة بقلم جنا عيد

    رواية نبض وادم الجزء الخامس عشر والاخير كاملة بقلم جنا عيد 


    البارت 15 (الجزء الثاني والأخير)
    آدم كان قاعد هو ونادين وأريج وعبدالرحمن ومصطفي ووالدة نبض
    أريج ببكاء :حرام عليك يا آدم ال عملته في نبض سيبها يا آدم عشان خاطري
    آدم بقسوه :وإنتي عايزاني أسيب واحده خاينه
    عبدالرحمن :أدم معاه حق يا أريج نبض لازم تتعاقب
    والدة نبض :ليه يا آدم حرام عليك
    نادين بحقد :لا مش حرام بنتك خاينه ويا عالم كانت بتعمل إيه من وراه
    آدم :أمي معاها حق
    قال هذا وهو يهدئ نفسه حتي لا يقوم ويفتك بنادين فكيف لها أن تتحدث هكذا عن نبضه
    ليخرج يوسف وهو يحمل حقيبته علي كتفه
    يوسف :أنا ماشي يا آدم بس خلي بالك إنتي ظالم نبض وأنا
    آدم :اه ظلمكم وأنا راجع لقيها في حضنك
    يوسف :آدم إنت بتغلط
    ليقترب آدم منه ويضربه بوكس علي وجهه
    آدم بنبره كفحيح الأفاحي :إطلع بره بيتي ومعتش أشوف وشك
    ليكمل بتحذير :إتقي شري يا يوسف
    و يخرج يوسف
    آدم بتحذير :مفيش أي حد يفتح لنبض الآوضه،،،، أنا رايح لعروستي حد جاي معايا
    ليرفضوا جميعا
    نادين :أنا جايه معاك يا حبيبي
    آدم :تمام يا أمي،،،، عمو مصطفي تحب تيجي معايا
    مصطفي :أكيد إنت زي إبني يا آدم
    ويذهبون مع آدم
    *بقلم جنا عيد *
    *_________________*
    بعد ما مشي آدم ونادين ومصطفى
    طلع يوسف البيت تاني وأريج فتحتله
    يوسف :ها مشي؟!
    أريج :اه أدخل يا معلم
    ودخل يوسف وكان قاعد نبض وأريج وعبدالرحمن ووالدة نبض
    أريج :هههههه بجد مش مصدقه اننا قدرنا نخدعهم
    نبض :يا بنتي دول مفكرين إن هما أذكي من الناس
    عبدالرحمن :بجد مكنتش مصدق ال آدم قالوا ليا عن نادين
    يوسف :ولا أنا كنت مصدق إن خالي يعمل كده
    والدة نبض :الحقد والجشع بيعمل أكتر من كده
    نبض :معاكي حق يا ماما
    ليطرق الباب
    أريج :أنا هفتح
    وتذهب لتفتح ويكون حسن
    حسن : مشوا
    أريج :أيوه يا أبو علي خلعوا من زمان
    حسن :بصوا أنا جبت كل الأوراق التسجن مصطفي وكمان طلع إن نادين مشتركه معاه في جرايم كتير واولهم التجاره في الأعضاء
    نبض بذهول :مش معقول؟!
    حسن :لا معقول! وبكده أنا عملت كل ال آدم طلبه مني
    ليكمل حسن :تعال إنت يا يوسف معايا بقي قبل ما يرجعوا
    يوسف :تمام
    أريج :باي يا جو باي يا أبو علي نتقابل بكره في القاعه
    يوسف & حسن :باي
    ويذهبوا وترجع نبض لغرفتها ثانيةً ويغلقوا عليها الباب
    ويعودا يمثلون الحزن
    *بقلم جنا عيد *
    *__________________*
    يعود آدم ومصطفي ونادين من عند صديقة آدم التي تعمل بالشرطه وهيا متفقه معه علي أن تمثل أنها عروسته حتي يقبضوا علي مصطفي ونادين
    ويدخل مصطفي ونادين غرفهم
    *______________*
    في الليل كانت نبض تهم بالنوم
    وفجأه تسمع صوت فتح باب غرفتها
    نبض بخصه :آدم؟ اوووه إنتي إيه ال جابك هنا
    ليحتضنها آدم وهو يقول بحب :جيت عشان أقول لنبضي تصبحي على خير
    نبض بحب :يعني ينفع يعني في الظروف ال إحنا فيها ديه.
    آدم بتملك :ملكيش دعوه أنا جاي أطمن علي نبض قلبي
    نبض بحب : ماشي يا دومي ربنا يخليك ليا
    آدم :ويخليكي ليا يا نبضي
    نبض :آدم هو إنت هتعمل إيه بكره 
    آدم :متقلقيش يا نبضي
    لبكمل بحب :سبيني أنام بقي
    نبض :تنام؟! تنام فين يا آدم قوم...؟ ممكن طنط  نادين تشوفنا
    آدم : يشوفنا ال يشوفنا مبحافش سيبيني بقي..!!
    نبض بإستسلام :ماشي يا آدم نام
    آدم :تصبحي علي جنه يا نبضي
    نبض :وإنت من أهلها ♥️
    *بقلم جنا عيد *
    *__________________*
    وفي اليوم التالي في إحدي أكبر القاعات
    كانت تقف نادين ومصطفى وأريج وعبدالرحمن ووالدة نبض
    نادين :ما تضحك شويه ده النهارده فرح إبنك
    عبدالرحمن في نفسه :هضحك الوقتي وكلنا هنضحك
    وبعد شويه علي صوت المزيكا
    وطلع العروسين نبض وآدم
    وكانت صدمه لنادين ومصطفي
    نادين :آدم إزاي فين عروستك
    لتدخل شمس عروسة آدم ال كانت بتمثل ومعاها رجال الشرطه
    شمس :أنا أهو
    نادين :إنتي بس إزاي.؟!
    شمس وهيا تضع بيدها الكلبشات : إنتي متهمه بتجارة الأعضاء إنتي وهو واه كل ده كانت تمثيلية
    قالت هذا والظابط يضع بيد مصطفي الكلبشات
    مصطفي :سيبوني أنا متهم ليه معملتش حاجه
    شمس :انت متهم بشيكات بدون رصيد وتجارة الأعضاء والمخدرات يعني متقلقش هظبطك في السجن هتموت فيه
    واخذتهم الشرطه تحت صراخهم
    آدم :شكرا يا شمس
    شمس :عفوا ده واجبي يا سيادة المقدم
    لتكمل :ألف مبروك
    آدم :الله يبارك فيكي عقبالك
    ليتدخل يوسف في الحديث :لا قريب أوي متقلقش إنت بس
    شمس :نعم.!
    يوسف.: ولا حاجه إنتي مرتبطه؟؟
    شمس :إنت مجنون!
    وتتركه وتذهب تحت ضحكات آدم
    يوسف :ما تسكت بقي
    آدم :هههههههه
    آدم :لا مش مرتبطه
    يوسف :أحبيبي يا أدومي أطير أنا بقي،،،، خودي يا حلوه إنتي
    آدم :مش يلا بقي يا نبضي ندخل القاعه
    حسن :لا قبل ما تدخلوا القاعه
    آدم :هو يوم مش معدي قول عايز إيه
    حسن :عاوز أجوز أريج
    آدم :موافق يلا وأهو أخلص منها
    أريج :نعم؟!
    عبدالرحمن :رأيك إيه يا أريج
    أريج :بخجل موافقه
    حسن :يا بركة دعاكي يا حجه
    آدم :أنا عارف إنكم مش هتسيبوني في حالي أنا ماشي
    وحمل نبض ودخل إلي القاعه
    وسط تصفيق المدعوين
    وبدؤا حياتهم وإزداد حبهم القوي الذي تخطي كل الصعوبات ومازال يتخطاها
    وستظل نبض هيا نبض قلب الآدم
    النهايه ♥️😇
    *بقلم جنا عيد *

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .