-->

رواية اخت زوجي الجزء السابع والاخير كاملة

رواية اخت زوجي الجزء السابع والاخير كاملة

    رواية اخت زوجي الجزء السابع والاخير كاملة 







    ردت حماتي بفرحه وقالت  موافقه رد مصطفي وقال وانا مش موافق .......

    بصراحه مكنتش متوقعه ردة فعله فكرته هيحس بالذنب تجاهي ع عملوا فيا بس طلعت غلطانه وطلعت اغبي مما كنت اتصور وكمل كلامه وكان موجه لحماتي وقال انا وافقت اتجوز مريان عشانك وعشان متبعدنيش عن هبه قولتلك ياماما انا مقدرش اعيش من غيرها ومقدرش احب ولا اشوف غيرها ومع ذلك صممتي وخلتيني اتجوز مريان عصب عني

    كنت بصرخ من جوايا  كل حرف من كلامه كفيل يموتني من الألم  وقلت لنفسي معقوله طلعت لدرجادي مليش اهميه ولا وجود في حياتك حتي مفرقش معاك وجودي وان كلامك دا هيجرحني ويأذيني نفسياً
    لقيته بيقرب مني وبيقول مريان انا اسف ارجوكي تسامحيني بس انا محبتش غير هبه ولا عمري هقدر احب غيرها ياريت تفهميني انا عمري ماحبيتك 

    في اللحظه دي افتكرت  اسلام بس نفس الكلام الي سمعته من مصطفي انا قولتله ل اسلام من سنين فاتت وعرفت فعلا  كما تدين تدان فما تفعله اليوم سيرد لك ولو بعد حين

    حكايتي مع إسلام ....

    كنت ساعتها لسه طالبه في مدرسة ثانوية مشتركه
    اسلام كان من الاوائل مكنش بيكلم ولا حتي يبص لبنت كان محترم جدا لدرجه لو بنت كلمته مبيردش عليها لانه كان خجول جدا  و كل اهتمامه بالتعليم فقط
    كنا شله صحاب كبيره من بنات واولاد كنا دايما بنتريق عليه لأنه مبيكلمش بنات ولأنه بيلبس من موضه السبعينات ، كنت ساعتها شايفه نفسي اوي وإن محدش يقدر يرفضني لاني كنت اجمل واحده فيهم وقولتلهم بكل ثقه انا بقا هخليه يحبني مش بس يتكلم معايا وبكره تشوفوا وفعلا عملت رهان مع صحابي لو اسلام  حبني انا هكسب الرهان

    فضلت اسبوع احاول اتكلم معاه بس مكنش حتي بيبصلي مكنش قدامي غير اني اخترع حجه عشان اكلمه بيها    واخر ما زهق قالي نعم عاوزه  ايه بقالك اسبوع مزهقتيش عيطت قدامه واتوسلته اني يذاكرلي مادة الرياضيات لان اهلي حالتهم الماديه متسمحش اخد دروس ولو سقط في الامتحانات بابا هيخرجني من المدرسه ويجوزني   صعبت عليه وفعلا صدق كلامي لانه شخص طيب وقالي انا هوافق بس عشان خاطر تكملي تعليمك
    فرحت اوي وفعلا كنا بنذاكر مع بعض فضلنا شهرين  واكتشفت فيه قد ايه هو طيب وحنين حسيت بالراحه  معاه وبدأ مستوايا في التعليم يتحسن بس مع ذلك منستش الرهان

    وجه اليوم الي كنت مستنياه بفارغ الصبر وقالي انتي اول واحده اتعرف عليها واول بنت تكون  صديقتي حسيت وانا معاكي بكون مبسوط واظاهر كدا لاني بحبك
    كنت ساعتها منعدمه الاحساس وسجلت كل كلامه عشان اسمعه لاصحابي ومكتفتش بكدا رديت عليه وقولتله بكل برود وانا عمري ماحبيتك وسبته ومشيت بصراحه حسيت بالذنب علي ال عملتوا فيه بس كان الأهم عندي مخسرش الرهان قدام صحابي
    ودي كانت قصتي مع إسلام ....... اتمنيت لو أشوفه حتي ولو  دقيقه عشان اعتذر منه لاني جربت كسرة النفس ووجع القلب ...

    طلبت الطلاق من مصطفي وفعلا وافق واكنه كان مستني يسمع الكلمه دي من زمان وفعلا أطلقت منه وقبل ما امشي قولت لوالدة مصطفي ياريت توافقي علي جوازهم من بعض عشان متظلميش بنت كمان ويحصلها الي حصلي
    ودي كانت نهايتي مع مصطفي ...

    وفضلت 3 سنين في بيت اهلي مكنش بيتقدملي حد خالص ودا لسبب اني أطلقت بعد فرحي بشهر كلام الناس عليا كان قاسي وجارح اوي وكنت أنا المذنبه مش مصطفي حالتي النفسية ادمرت من كلام الناس ومن ال حصل معايا مبقتش بثق في حد لدرجه كرهت حياتي من ال كنت بسمعه عليا

      والحمد لله كنت راضيه بقضاء الله ولاني كنت عارفه استحق الي حصلي دعيت ربنا يسامحني ويعوضني خير

    وفي يوم اختي جاتلي وقالتلي علي دكتور امراض نفسيه كويس وممتاز جدا لسه جاي جديد في المستشفي الي هي بتشتغل فيها ممرضه
    رفضت كتير بس كلهم كانوا عليا بالزن لحد ما وافقت
    ورحت فعلا مع اختي وكانت المفاجأة الي بستناها عمري كله كان الدكتور الأمراض النفسية هو اسلام نفسه مصدقتش نفسي من الفرحه لدرجه اني دمعت لاني كنت حاسه بتأنيب الضمير بيموتني كل يوم عشانه

      هو كمان اتصدم اول ما شافني وبرغم كل الي عملته معاه رحب بيا وقابلني كويس اوي ماعني ماستهلش كل دا طلبت منه يسامحني وقالي بكل طيبة انا نسيت الموضوع دا وعشان ترتاحي اكتر انا مسامحك
    واخيرا قدرت اخدت نفسي براحه وحكتلوا علي حكايتي مع مصطفي حسيته زعل عشاني اوي وبدأت اروح عنده كل يوم وفعلا بدأت اتحسن اوي رجعت حبيت حياتي من جديد مبقتش بهتم بكلام الناس كنت مبسوطه اوي معاه لدرجه اني حبيته واتمنيت يحبني من اول وجديد بس مكنش عندي شجاعه اعترفله أو بمعني اصح معنديش وش أكلمه في الموضوع دا ورجعت وقلت لنفسي هو يستحق واحده احلي مني وخصوصاً اني اتجوزت قبل كدا

    لحد ما جه اليوم وسمعت أن جالي عريس استغربت جدا دا اول عريس يجيلي من ساعه ما أطلقت ، بصراحه مكنتش مبسوطه لاني كنت لسه متعلقه بإسلام بس قلت لازم اتجوز عشان كلام الناس والأهم عشان افرح اهلي بيا لأنهم من ساعه طلاقي وانا شايفه الحزن في عنيهم عشاني

    وطلعت عشان اقابل العريس ودي كانت الصدمه ، الصدمه الي عيطت فيها اوي من كل قلبي مكنتش متخيله يكون العريس اسلام
    قام وقرب مني وقالي هتوافقي عليا المرادي ولا هترفضيني تاني  رديت عليه وقولتله ازاي عاوز تتجوزني بعد ال عملته معاك مسح دموعي وقالي عشان لسه بحبك والي بيحب بيسامح
    وفعلا اتجوزنا وعشت احلي ايام حياتي معاه
    وفعلا عوض ربنا جميل اوي ...........

    #عوض ربنا جميل اوي ..حتي لو اتأخر حتي لو مجاش اعرف انه هيجي هي مسألة وقت ..

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .