-->

رواية دموع عذراء كاملة بقلم سلمي سمير

رواية دموع عذراء كاملة بقلم سلمي سمير

    رواية دموع عذراء كاملة بقلم سلمي سمير




    مقدمة للاحداث 🖤
    _____________________
    نبذة مختصرة عن ابطال قصتنا ✍✍
    الحاج عبد المجيد كبير عائلة المنفلوطي٥٦ سنه
    الحاجه فاطمة/ الزوجه ٥١ سنه
    الدكتور حسن/ الابن الاكبر للعائلة دكتور تخرج من جامعة انجليزيه دكتوراة في المخ والاعصاب موهوب في عمله ٢٨سنه
    احمد/ الابن الثاني و ومحامي متخرج حديثا٢٣
    سناء/ الابنه الوحيده وجميله جدا وله حضور رائع
    وهي طالبه جامعيه بكلية اداب ١٩سنه
    على/ الابن الاصغر وطالب بالثانويه ١٦ سنه
    المهندس زاهر/ ٥٠ سنه والاخ الاصغر للحاج عبد المجيد
    طارق / الابن الاكبر وفي اخر سنه له بكلية الهندسه ٢٣
    منى/الابنه الصغره وهي طالبه بكلية فنون جميله الفرقه الثالثه وعمرها ٢٠
    ونور عين والدها بعد انا كانت ستموت
    وهي طفله صغير في حادث معا ابيها ولكن الله نجاها
    هدي/ الزوجه ٤٦سنه ربو منزل
    وبعض الاشخاص تظهر معا الاحداث احيانا
    ________________ وتبداء الاحداث
    دخول المهندس زاهر في غير اوقات رجوعه من عمله لتقابله زوجته بريبه وقلق
    هدي،:خير يا زاهر رجعت بدري لية
    زاهر وهو مخنوق : انا شقي عمري هيضيع انا خلاص انتهيت
    هدي : خير طيب في ايه قلقتني حرام عليك
    زاهر:شقي عمري كله والشركة اللي كنت هسيبها لابني وفاتحه بيتنا كله هيضيع بسب المقاول الله يخرب بيته بعد ما غير في موصفات البناء والمشروع انهار قبل التسليم بشهرين و دولوقتي مطلوب مني اسدد كل الخسائر اللي مش تقل عن نص مليون جنيه انا خلاص انتهيت يا هدي
    هدي:انت بدات من الصفر وان شاء الله ربنا يعوضك خير بيع الشقه والعربيه وخد دهبي كله وسد كل اللي عليك انا هبداء معاك من الاول وابنك كلها سنه ويخلص ويبداء معاك
    زاهر،: وسمعتي في السوق وهبداء ازاي ومنين وبالسن ده انا اتقضي عليا يا هدي وبنتك اللي علي وش جواز انا عندي امووت ومش نرجع للفقر تاني انا تعبت علشان اعمل نفسي بعد ما ابويا غضب عليا وحرمني من كل ثروته ونجحت علشان اسيب ليكم االي تعيشو منه مستورين وتقوليلي ارجع من الصفر لا سمعه ولا مال انا لازم اتصرف واعوض الخسائر قبل تسليم المشروع دي ممكن يبقي فبها سجن
    هدي ،،:سجن (( تخبط علي صدره)) يا نهار اسود خد دهبي وانزل اتصرف مش هينفع تستني دقيقه انا فداك عمري يا ابو طارق بيع كل حاجه وهنرجع نعيش تاني في الاوضه اللي فوق السطوح وربنا يعدلها
    زاهر:: ،هحاول وربنا ييسيرها ولو اني عارف انه صعب ده غير الخسائر عايز فلوس ابتدي اصلح اللي اتخرب ادعيلي يا هدي
    جرس الباب بيرن تفتح هدي
    مني،: تدخل تحضن امها بشغف وحشتيني يا بطه عامله ايه طاق طالع ورايا وهموت من الجوع
    هدي : طيب ادخلي بابا جوواه وهحط الاكل نتغدا كلنا معا بعض ،
    منى: بابا جه بدري وتندفع للوضه ابوها وتحضنه بشده بحبك يا احلي بابا انا عندي ليك طلب ممكن يا قلبي انا يا زهروتي
    زاهر: من عيني يا قلب وروح زاهر
    منى: لا لما ناكل الاول ونقعد كده نتكلم وندردش سوا
    طارق ،:السلام عليكم ايوه ده الحاج هنا معقول ويدخل يسلم علي والده بكل حب واحترام ويبوس ايده ليحتضن زاهر اولاده ويبكي بصمت
    منى وطارق يلاحظو وجوم ابيهم
    منى : بابا مالك في ايه وطارق نفس السؤال
    ،زاهر: مفيش شوية مشاكل في الشغل وهسافر يومين اخلصها وارجع المهم طمنوني عملتو ايه في كليتكم وطلب ايه يا منمون اللي عايزه يا حبة قلبي
    ،منى: مش وقته ولما ترجع بالسلامه ان شاء الله
    __________________
    ___وبعد اسبوع رجع زاهر بعد ما محاولات شتا لتدبير المبلغ بدون جدوي،،
    زاهر : مفيش فايده يا هدي الدنيا اتقفلت في وشي
    هدي: وحد الله وقوم صلي ركعتين وربنا هيفرجها من عنده انت أقوي من كده انت سندنا في الدنيا شد حيلك كلنا متحاجيناك
    زاهر: حاضر هقوم اصلي ركعتين وانام لحد ما الاولاد يرجعو من كليتهم اوعي بكونو عرفو حاجه ،
    هدي،: لا يا خويا ابدا بس كانو بسالو عليك كتير وانت وحشتهم اوووي ،،،، جرس التليفون يرن
    هدي : الو مين اهلا اهلا ازيك يا حاج عبد المجيد
    عبد المجيد ،: زاهر فين عايزه ضروري
    هدي: موجود ثواني اديله التليفون
    زاهر،: ازيك يا عبدو خير تو ما افتكرت اخوك
    عبد المجيد ،: مش وقت عتاب تعالي بسرعة ابوك بيموت وعايز يشوفك
    زاهر : بتقول ايه حاضر انا جي مسافة السكه معا السلامه
    هدي : في ايه حصل حاجه
    زاهر : عبدو بيقول ابويا بيموت هروح اشوفه يمكن ياسامحني لاني عصيته ويرضي عني قبل ما يموت
    هدي : اجي معاك
    زاهر : بلاش مش عايز حد يهينك انا رايح اطلب رضاه لكن مش اكسرك واهينيك خليكي انت هنا وانا هطمنك لما اوصل وطمني الاولاد سلام
    __________________________
    في بيت الحاج علي المنفلوطي الكبير وابو زاهر وعبد المجيد
    وصل زاهر قرب المغرب ليدخل مسرعا علي والده ويقبل يداها ويطلب منه الغفران والسماح
    الاب : وحشتني يا زاهر ٢٥ سنه مش تفكر تشوف ابوك
    زاهر :سامحتي كنت عايز اثبتلك اني مش محتاج فلوسك انا كل اللي متحاجه رضاك عني انا اتجوزت ونجحت في حياتي وعملت شركة وعندي ولد وبنت طارق ومني
    الاب : يقطع كلامه ايوه ومن ١٩ سنه عملت حادثه وكنت هتموت فيه انت وبنتك وفقدت القدرة علي الانجاب وابنك في كلية هندسه وبنتك في فنون جميله وشركتك علي شفير الافلاس
    زاهر بذهول : انت عرفت كل ده ازاي
    الاب: اخوك عمره ما سابك ودايما كان بيطمني عليك لكن جاتلي جلطه لما عرفت انك معرض للسجن ومش عايز تلجاء لابوك يقف جنبك ويساعدك وبالذات انك انت اللي طلعت من طوعي ورفضت تتجوز بنت عمك وروحت اتجوزت واحده مش نعرفها ولا مستوانا لكن خلاص يا زاهر العمر بيخلص وما مش عايز اسيبك وانت منفصل عن اخوك كفايه اللي راح
    زاهر: ارتاح يابا انا عايز رضاك وهعمل اي حاجه تخليك تسامحني
    الاب : ليا طلب واحد ترجع لطوعي وتجوز ابنك وبنتك لابن وبنت اخوك وتقراء الفاتحه قدامي وتترتبط بالدم والنسب معا اخوك ومن عندي اخوك هيديلك ورثك كله بعد زفافهم لانك عارف اني كتبت كل ما املك لاخوك بعد ما خرجت عن طوعي
    زاهر،: لكن يا بابا الاولاد مش صغيرين والزمن غير الزمن ومش اقدر افرض عليهم حاجه
    الاب ،: بعصبيه عبد المجيد قطع الشيك وانسي اخوك زاهر مش عايزنك روح لامراتك وانساني وانا هموت غضبان عليك ليوم الدين
    زاهر : في حيرة من امره يا بابا العمر ما بقاش في قد اللى راح حاضر يا بابا مش هزعلك مني تاني عبد المجيد تقبل يا خويا اولادي لاولادك
    عبد المجيد بفرح بالغ ده شرف ليا يا زاهر انت اخويا واللي يقوله الحاج انا موافقه عليه ويوم المني اني اردلك حقك ومالك ويلا نقراء الفاتحه حسن لمني وسناء لطارق
    ويبداؤون في قراءت الفاتحه وبعدها يسلم عبد المجيد شيك بمبلغ مليون جنيه
    الاب:: اكتب ايصال امانه لاخوك وعبد المجيد هيقطع الايصال بعد الزفاف وهيسلمك ميراثك كامل ده حاجه بسيطه تسد ديونك وتصلح مشروعك وترجع شركتك زي الاول وتوفي بالتزاماتك ولو عايز تاني اطلب من اخوك
    زاهر :: ربنا ما يحرمني منك ولا من اخويا
    الاب:: ياريت تبعت تجيب ولادك نفسي اشوفهم قبل ما اموت
    زاهر:: بعد الشر اتحسن انت بس وانا هجيبهم يقعدو معاك يومين وتفرح بيهم
    وبعد انقضاء ثلاثة ايام توفي الحاج علي😭😭
    وكانت رغبته الاخير ان يتم الزفاف بعد عودة حسن من الخارج
    _____________ وبعد الجنازه واداء واجب العزاء
    عبد المجيد : زاهر انت علي وعدك لابويا ولا هترجع في كلامك بعد ما سددت ديونك وشركتك هترجع تاني
    زاهر: مش تقلق ياعبدو دي وصية الميت وواجب النفاذ بس ابنك يرجع بالسلامه ويكون طارق خلص كليته ونشوف اللي ربنا يريده وفين عروسة ابني عايز اشوفها
    عبد المحيد : يا احمد نادي اختك سناء تسلم علي عمها وحماها
    سناء،: تدخل وهي مطئطئة الراس وتسلم علي عمها بكل خجل وتهرب الي الخارج بسرعة
    زاهر : ما شاء الله بنتك جميله و فكرتني بحسن وهو صغير مكنش يحب ينام غير علي رجلي ربنا يرجعه بالسلامه
    عبد المجيد ضاحكا : يظهر كان عارف انك هتخلف بنت وهتبفي حماه وكان عايز يشتري عطفك علشان تجوزهاله
    ههههه زاهر:: يضحك اول مره من قلبه بعد جلاء الغمه ده ابني زي طارق ومنى ويشرفنا اجوزه بنتي اكيد
    ويستاذن زاهر في السفر لانه تاخر علي اولاده وعلي عمله واتفقا مع اخيه علي الزيارة حتي يتعرف علي اولاده ويتم الاتفاق علي الخطوبه

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .