-->

رواية عودة ميت كاملة بقلم عزيزة حامد

رواية عودة ميت كاملة بقلم عزيزة حامد

    رواية عودة ميت كاملة بقلم عزيزة حامد 


    الفصل الاول😍😍...........
    في أحد القصور الضخمه لشخصيه من اهم الشخصيات بالبلد يلعب طفل صغير مع اخته التي لم تتجاوز العامين في حديقه القصر وتأتي الداده لكي تطمئن عليهم :ايه يا آسر يا حبيبي مزهقتش من اللعب يله سيب اختك عشان تاكل.
    آسر:يادادة سيبهالى شويه وحياتك عشان العب معاها ولا اقولك هاتي وانا أأكلها
    دادة حسنية:ماشي ي حبيبي هتاكل جوة ولا هنا
    اسر:لا هاكل هنا
    دادة حسنية:ماشي ي حبيبي ثواني والاكل يبقا عندك
    وذهبت الدادة لكي تحضر الطعام للاولاد وفي طريقها للمطبخ سمعت اصوات غريبة داخل المنزل فتخبت لكي تري ما مصدر هذة الاصوات ورأت بعد ذلك رجلان يخرجان من مكتب الاستاذ جمال النجار (هو واحد م اكبر رجال الاعمال في مصر)رأت الرجلان الملثمان يخرجان من المكتب وبيدهم مسدس وبعد ذلك رأتهم يدخلون المطبخ وبعدها بدقائق كانت النيران مشتعلة ف القصر بالكامل ورائحة البنزين ف كل مكان فخرجت من مخبئها لتنادي علي سيدها فرأتة مقتول هو وزوجتة بالمكتب وبدأت النيران تنتشر ف كل ارجاء القصر فخرجت لتلحق بالاولاد فرأت اسر خلفها وهو يبكي ويمسك باختة الصغيرة ورأي ابواااة مقتولان ظل ف مكانة فزع من منظر ابوااة ولا يتوقف ع البكاء فانتشلتة الدادة م النار واخذت تركض بة في كل مكان ولكن بلا جدوي فالنيران كانت في كل مكان فقالت لآسر ان يهرب هو واختة من الشباك الصغير بالغرفة وانها لا تستطيع الهروب معة ولكنة اخذ يبكي ورفض ان يذهب ويترك ابواة والدادة ويهرب فاقنعتة الدادة ان اختة ستكون في خطر ان لم يذهب الآن فخاف علي اختة كثيرا وهرب مع اختة م الشباك هو واختة وهو يبكي بانهيار وهو في الخارج رأي الرجلان الملثمان فاختبئ وسمع ما يقولان
    الشخص1:يلا كلم الباشا عشان نقولة علي اخر الاخبار
    الشخص2:الاول انت اتأكدت انهم كلهم ماتو
    الشخص1:طبعا انت مش شايف النار دي تاكل بلد
    السخص2:تمام يلا كلمة
    الشخص 1:الو ايوة يا باشا تمت المهمة......طبعا يا شاهين باشا كلة تمام...........لا متقلقش كل اللي في القصر ماتو.....ماشي مع السلامة يا باشا
    الشخص 2:اتأكدت ان الولاد كمان ماتو ولا لا
    الشخص1بتلعثم:ها اة طبعا ماتو انا شفتهم بعيني
    الشخص2:طب كويس يلا نمشي قبل محد يشوفنا
    الشخص1:انا مش عارف يا جدع ازاي اخ يقتل اخوة وولادة كدة اززااي
    الشخص2:يا عم الفلوس تعمل اكتر من كدة يلا نمشي بدل منتمسك
    بعد مغادرة الرجلان صدم اسر ان عمة شاهين هو الذي فعل هذا اقسم ف نفسة انة سينتقم لأبية علي ما فعلة اخية بة وبأهلة سيرية من الألم الكثير وانة سيعود يوما ما لينتقم من الذي دمر لة حياتة واذاقة مرارة اليتم من صغرة هو واختة الصغيرة التي لا تفقة شئ في الحياة فأخذ يركض في الشوارع بلا هدي يجري ويجري لكي لايراة احد من الذين يعرفونة ويعرفوا انة علي قيد الحياة هو واختة الصغيرة (آسر كان في عمر الثانية عشر ولكن كان ابوة يعاملة كشاب يعتمد علية لكي يكون سند لأختة الصغيرة في الحياة من بعدهم ولكنهم رحلوو مبكرا جدا لم يعطوة الفرصة حتي ليثبت لهم انة جدير بثقتهم وانة قادر علي حماية اختة ولكن الان هو يريد فقط ان يأمن مكان ليأوية هو واختة لكي يثبت لأبواة انهم علي حق )ظل اسر يركض في الشارع واخذت اختة تبكي من الجوع فهي لم تأكل منذ فترة ظل يتمشي في الشوارع حتي جلس علي اقرب كرسي وجدة لكي يستريح وظل ينظر الي حالة هو واختة بشفقة علي حالهم الذي تحول في بضع ساعات فاخذ يفكر كيف ستكون حياتهم بعد ذلك واين سيقيموا الي ان اتت سيدة شابة صغيرة قطعت علية حديثة مع نفسة جاءت هي ورجل معها لتسأل عن سبب بكاء الطفلة المستمر ولما هما جالسان في هذا الوقت من الليل بدون اي شخص كبير معهم
    السيدة يحنان وهي تتحسس وجة الطفلة:اية يا حبيبي مالها اختك بتعيط لية مش اختك بردة؟
    آسر وهو ينظر لاختة :ايوة اختي مريم
    السيدة:وانتو قاعدين لية لوحدكو كدة ف الوقت دة في الشارع؟
    آسر بنبرة حزينة :ماما وبابا ماتو الناس قتلوهم وانا هربت باختي ومش عارف هروح فين دلوقتي
    السيدة بحزن علي حال هؤلاء الأطفال:خلاص يا حبيبي انت تقدر تيجي معايا انا وجوزي البيت احنا معندناش اطفال
    آسر:بس...
    السيدة مقاطعة اياة: مفيش بس يا حبيبي انت لو فضلت في الشارع الله اعلم هيحصلك اية انت واختك قولي بقا انت اسمك اية؟
    آسر:اسمي آسر
    السيدة :الله اسمك جميل يا آسر يلا تعالي بقا عشان تروح معانا اكيد انت جعان دلوقتي واختك كمان
    آسر بتردد:حاضر يا طنط
    السيدة:حنين اسمي حنين وتقدر تناديلي ماما حنين ممكن
    اسر وهو يشعر بالارتياح لتلك المرأة الحنونة فهي تشبة حنية والدتة علية:حاضر يا طنط اقصد يا ماما حنين
    حنين وهي تشير الي زوجها:دة احمد جوزي هو ظابط شرطة بس طيب اووي وهتحبو
    احمد:اهلا يا آسر
    آسر:اهلا يا عمو
    احمد وهو يتصنع الحزن :اية دة يعني تقلها يا ماما وانا عمو لا يا عم مش لاعب خلاص
    آسر وهو يضحك:ههههه خلاص اهلا يا بابا احمد ولا تزعل نفسك
    أحمد بضحك:ههههه خلاص كدة انا مش زعلان يلا بقا نروح ولا هنفضل واقفين كدة كتير
    ذهبوو جميعا الي منزل حنين واحمد كان منزل متوسط ولكن غاية في الجمال وملئ بالتحف مثل منزلهم
    آسر:انتي بتحبي التحف يا طنط اقصد يا ماما حنين
    حنين:اة يا حبيبي بحبهم جدا تعرف ان عمو احمد بيغير منهم بيقلي انتي بتحبيهم اكتر مني ههههههه
    آسر:تعرفي ان بابا كمان كان بيحبهم اووي وجدو بردة بتنا كلة كان مليان تحف(ولمعت نظرة الحزن في عيناة وهو يتذكر منزلهم ووالدية)
    حنين وقد لاحظت تغير نظراتة للحزن: انا بقول ناكل بقا عشان ننام وبعدين الصبح نتكلم
    آسر:حاضر يا ماما
    حنين:حبيبي كلمة ماما طالعة منك زي العسل
    احمد :يالا يا جماعة ناكل انا هموت من الجوع مش قادر
    حنين بضحك:انت دايما كدة همك علي بطنك والمصيبة مبيبنش عليك بتوديهم فين ها هههههه
    احمد:هبقا اقلك بعدين بوديهم فين هههههه
    حنين :طب امشي امشي
    احمد:ماشي اهة متزوقيش بس ههههههه
    ذهبت حنين لتحضير الطعام لهم ووضعتة علي السفرة وقامت بتسخين الحليب لمريم
    آسر كان يأكل وهو شارد والدموع متحجرة في عيناة تأبي الهطول امامهم لكي لا تشهد علي ضعفة امامهم
    حنين لاحظت نظرات الحزن في عيني آسر فكانت تريد ان تسألة عن الذي حدث معهم وكيفت قتل ابواة لكن رأت ان الوقت لا يسمح بهذا فقررت ان تحدثة في الصباح الباكر
    أحمد:صحيح يا آسر انت اسم باباك اية؟
    آسر :اسمة جمال النجار
    حنين بصدمة :اية انت ابن جمال النجار؟!!
    آسر ايوة لية انتي تعرفي بابا
    حنين وقد تجمعت الدموع في عيونها :انا اعرف باباك كويس اووي باباك يبقاا...
    انتهت الحلقة
    ياتري اية العلاقة بين حنين وابو آسر ويا تري ازاي هتكون حياة اسر بعد وفاة والدية

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .