-->

رواية حماتي وابنها كاملة بقلم زهرة الجبل

رواية حماتي وابنها كاملة بقلم زهرة الجبل

    رواية حماتي وابنها كاملة 



    انه اليوم الاول بعد الزفاف .
    صفاء وخالد كانا صديقي الطفولة .
    احبا بعضهما جدا في المراهقة واستمر هذا الحب الى ان كلل بالزواج بعد ان انهيا دراستهما الجامعية .

    ولان خالد واهله هم جيران صفاء ويعرفونهم منذ زمن ويعرفون مدى حبهم وتعلقهم ببعض وافق اهل صفاء على الزواج بسرعة ولم يطلبوا منهم شيئا وحتى المهر كان عبارة عن قطعة نقدية واحدة .
    وبما ان والد خالد كان مريضا فقد اجل خالد وصفاء شهر العسل فخالد هو الابن الوحيد لوالده ولا يمكن ان يترك اباه وحيدا وهو مريض .

    في صباح اليوم الاول بعد الزفاف استيقظ خالد وحضر الافطار واحضره الى السرير وايقظ صفاء بقبلة على خدها .
    خالد : صباح الخير يا عروستي الجميلة .
    صفاء : اذا لم اكن احلم لقد تزوجنا حقا .
    خالد : نعم يا حبيبتي . سنبقى معا الى الابد ولن يفرقنا الا الموت ياصديقة طفولتي وشريكة عمري .
    صفاء : ادامك الله لي ياحبيبي .
    خالد : اليوم ستاكلين من يدي .
    احمر وجه صفاء خجلا .
    Zahrataljabal
    اطعم خالد صفاء بيديه .
    بعد الانتهاء .
    خالد : لقد حان دورك . لا تظني باني ساطعمك دائما وابقى جائعا وغمزها .
    ضحكت صفاء وقالت : من قال انك ستبقى جائعا . ساحضر اليوم لك اطيب محاشي على الاطلاق .
    خالد : لا لا لست ظالما لهذه الدرجة . هل تظنين باني استطيع جعلك تطبخين في اليوم الاول بعد الزفاف سانتظر عدة اسابيع وبعدها ستطبخين لكن هذه الفترة هي للدلال والراحة فقط.
    صفاء : ماذا سناكل اذا ؟؟؟!!.
    خالد : اشيري باصبعك فقط وسيحضر اشهى الطعام اليك .
    صفاء : مممم . اتعرف يا خالد . كنت دائما اسال نفسي لماذا احبك لهذه الدرجة الان فقط عرفت الاجابة .
    خالد : ياماكرة هل تحبينني فقط لاني ادللك ؟؟!!!
    صفاء : ممممم  .... نعم .
    خالد : تعالي اذا وبدا يركض خلفها وهي تجري هربا منه وهي تضحك .


    الفصل الثاني من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .