-->

رواية جبروت انثي الفصل الثامن كاملة بقلم دودا حودا

رواية جبروت انثي الفصل الثامن كاملة بقلم دودا حودا

    رواية جبروت انثي الفصل الثامن كاملة بقلم دودا حودا




    نهي : انتي ازاي تدخلي الاوضه كده
    كوثر :علاقتك اي بمحسن تعرفي منين
    نهي :اطلعي برا يلا
    كوثر :مش قبل ما اخد حقي منك الاول خدي جوزي مني وكمان عايزه توديني في داهيه
    نهي :انتي اللي هتودي نفسك في داهيه يا مفتريه تقتلي اخت جوزك علشان الفلوس انتي اي شيطان
    كوثر :مانتي اتجوزتي المحروس علشان الفلوس ولا اي محسن وعدك بحاجه تانيه
    نهي : اخرسي انا انظف منك ومن اشكالك
    كوثر :هنشوف الموضوع ده بعدين وريني الفون دي ودورت في الفون مش لقت التسجيلات كنتي بتضحكي عليه انك مسجله ولا موديه التسجيلات في مكان تاني
    نهي : لا موجوده ومش هديهالك وهبلغ عنك
    كوثر :, هقتلك زي ما قتلت مياده
    نهي :اعمليها علشان تروحي في داهيه انا قولت للي سيباه عندهم التسجيلات لو جرالي حاجه يودو الحاجات دي للنيابه
    كوثر :هقتلك يا نهي ودخل ابراهيم
    ابراهيم :انتي بتعملي اي اوعي كده
    كوثر :, اهلا بالمغفل
    ابراهيم :, ماتحترمي نفسك
    كوثر :,الهانم تبع محسن يا غبي وهدويك في داهيه
    نهي :والله ابدا انا بحبك يا ابراهيم اقسم بالله فعلا محسن اللي زقني في طريقك بس حبيتك وبطلت ارد عليه والله والله العظيم انا مقدرش انك تتاذي
    كوثر :ها ناوي تعمل اي دي لازم تموت
    ابراهيم :انتي اي الموت سهل عندك اوي كده اقسم بالله لو فكرتي تعملي ليها حاجه انا اللي قتلك
    كوثر : امال عايزني استني لما توديني في داهيه
    ابراهيم :, اطلعي برا يا كوثر
    كوثر :ماشي بس موبيل الحلوه معايا ومش هتخرج من هنا لحد ما انا اخرج برا البلد بعيالي
    ابراهيم :برا يا كوثر خرجت وقفلت الباب ليه يا نهي ده لما حبيتك
    نهي :, وانا والله انا سمعت انك عارف مكان بنت اختك روح هاتها .وادي الفلوس لمحسن وانت مش هتتحاكم هي اللي هتروح في داهيه
    ابراهيم :مش سهل يا نهي ازاي طلعنا شهاده وفاه للبنت انا غلطت واكيد هاخد جزائي
    نهي :ابراهيم انا مش عايزه من الدنيا غيرك والله هقف جمبك بس بالله عليك لازم نحل المشكله دي
    ابراهيم :مش هقدر مش هقدر
    نهي :يبقي خليها تموتني لاني مش عايزه اعيش مع واحد زيك ازاي بتقدر تنام وبنت اختك مش عارف هي بتاكل كويس ولا لا الناس اللي عندها بيعملوها ازاي لازم ترجع بنت اختك
    ابراهيم :انا هروح في داهيه
    نهي :هنقف جمبك أما ومحسن والله هو مش عايز الا بنته والله حتي الفلوس مش بقي عايزها اول ما عرف أن بنته عايشه
    ابراهيم :طيب سبيني افكر طيب
    نهي :مافيش تفكير لازم حل
    ابراهيم :انا رايح لمحسن واقفلي علي نفسك كويس
    نهي :متخافش عليا ونزل راح لمحسن
    محسن :نعم اي اللي جابك هنا
    ابراهيم :عايز بنتك
    محسن :اكيد متقولش انك ناوي ترجعها ليا اقسم بالله انا ما عايز في الدنيا الا بنتي وحق مراتي
    ابراهيم :ماشي هساعدك انك تاخد بنتك
    محسن :وحق اختك اي
    ابراهيم :هاخد حق اختي والله بس المهم البنت دلوقتي
    محسن :هي فين
    ابراهيم :عند موظف عندي مكنش عندوا عيال بس ربنا كرمه وجاب بنت وهو انسان محترم هنروح ونتكلم معاه
    محسن :بعد ٥سنين تفتكر هيرجع لينا البنت تاني
    ابراهيم :لو هديلوا ثروه امها كلها هعمل كده بس البنت ترجع
    محسن :هو عارف ان البنت دي تقربلك
    ابراهيم :لا ميعرفش انا في مره سمعته وهو بيتكلم في التلفون مع حد علي فلوس العمليه وبصراحه قررت امشي ورا وأحاول أوصله فلوس العمليه بطريقه غير مباشره مني وعرفت بيته بعدها روحت عرفت أن مياده بتولد بعدها ماتت
    محسن :قصدك اتقتلت
    ابراهيم :والله والله ما كنت اعرف انها هتعمل كده منها لله
    محسن :ماشي يلا بينا نروح عند الراجل ده وراحوا عند محمود في بيت محمود
    سميره :اتفضل الاكل
    محمود :انتي هتفضلي قابله وشك كده
    سميره :عملت اللي انت عايزه والبنت مشيت خلاص خلصنا
    محمود :طيب بطلي عياط عايز افهم البت دي عملت فيكي اي خليتك كده
    سميره :حبيتها والله والبيت وحش من غيرها
    محمود :بكره تتعودي وربنا يخلي فيروز بنتنا
    والباب خبط فتح محمود
    محمود :استاذ ابراهيم اتفضل
    ابراهيم :, انا اسف اني جيت من غير ميعاد
    محمود :البيت بيتك اتفضل اهلا يا استاذ ....
    محسن :اسمي محسن ودخلوا
    ابراهيم :, امال فين دعاء
    محمود :هه عند عمتها
    ابراهيم :محمود انا عارف ان دعاء مش بنتك
    محمود :نعم مين قال كده
    ابراهيم :, لاني انا اللي جبتهالك هنا
    محمود :, افهم بقي كده معلش وحكوا ليه عالحوار كله
    محسن :شوف انت عايز كام واحد بنتي
    محمود :اه بس انا اللي ربيتها واتعلقنا بيها اوي
    محسن :شوف عايز كام واحنا موافقين
    محمود :الشركه
    ابراهيم :, نعم بتقول اي
    محمود :اخد الشركه وبعدين مش هتخدوا البت دلوقتي لازم اقنع امها الاول
    محسن :بس ده كتير اوي
    محمود :والله مافيش حاجه تكتر علي ضناك
    سميره :, الحقني يا محمود فيزور وشها مزرق ومش بتتحرك

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .