-->

رواية عشقتها ولكن الفصل السادس 6 بقلم دينا دخيل

رواية عشقتها ولكن الفصل السادس 6 بقلم دينا دخيل

    رواية عشقتها ولكن الفصل السادس 6 بقلم دينا دخيل



    لبارت السادس 🔥

    عند اسراء وامل بعد ما رجعوا من الشغل

    أمل: انتي ساكته كدا لي .... ف حاجه مضايقاكي

    اسراء بغيظ : مضايقه .... لا دا انا هطق بس

    أمل: هههههههههههه طب براحه فهميني

    اسراء : قال ايه واحده كدا بعيد عنك حماره تقريبا قريبه المدير وجايه تشتغل

    أمل: وايه مضايقك

    اسراء : بت رخمه و... وقالتلها علي اللي حصل

    أمل: معلش بقا استحمليها وحاولي تتجنبيها

    اسراء : ما دا اللي هعمله
    بس انتي مالك انتي كمان

    أمل: مخنوقه والله من تصرفات اللي اسمه سامح دا

    اسراء : هو عملك حاجه

    امل : لا ..... بس طريقته مش مريحاني .... ودايما كلامه معايا غريب ونظراته

    اسراء : دا ايه القرف دا .... اكل العيش مرر صحيح ي اوختشي 😂

    أمل: هههههههههههه ..... ضحكتيني والله

    اسراء :طب يالا ننام بقا

    امل : انا مش جايلي نوم دلوقتي....هقعد ع الفون شويه

    اسراء : اوك
    انا بقا هموت وانام تصبحي على خير

    امل : وانتي من اهله يقمر

    ومسكت امل فونها تقلب فيه .... فيس بوك واتساب انستجرام
    وجاتلها رساله من مالك ع مسنجر

    امل استغربت ....فتحتت المسدج
    " احم ... اسف لو هضايقك ي امل انا البشمهندس مالك
    كنت عايز افكرك انك تبعتيلي الشغل علي الإيميل عشان شكلك نسيتي "

    امل لنفسها : ياااربي دا انا نسيت خالص

    وردت " تمام ي مستر مالك انا اسفه فعلا نسيت
    هبعتولك حالا "
    وبعتته

    وبعدين بشويه لقيته بيرن
    استغربت اكتر وقلبها بيدق جامد اووي ومش عارفه السبب
    ف ردت

    مالك : انا اسف بجد أن بكلمك في الوقت دا .... بس في كام غلطه صغيره عايز اراجعها معاكي لأن الشغل هيتسلم بكرا

    امل : ولا يهم حضرتك ي بشمهندس
    ثواني بس هجيب اللاب وابقي مع حضرتك

    وطلعت امل برا الأوضه عشان اسراء تعرف تنام

    وراحت أمل تجيب اللاب من ع التربيزه وكانت الدنيا ضلمه ف اتكعبلت واتخبطت جامد في رجلها وصرخت والفون وقع منها واتقفل

    امل : ااه يااني .... قلت لإسراء كام مره ما تقفلش النور
    وقامت فتحت النور وجابت فونها لقيته اتقفل

    امل : ياااربي دا اتقفل ومستر مالك كان ع الفون
    ف حطت الفون ع التربيزه يتفتح علي ما تحط اي مسكن لرجلها

    عند مالك
    اول ما سمعها بتصرخ اتخض
    الو ....الو امل ....امل ولقي الخط قفل ورن تاني لقي الفون مقفول واتخض اكتر وافتكر أن حصلها حاجه
    ولقي أن الحل يتصل بريان ياخد رقم اسراء عشان يطمن ع امل

    ريان بنوم: ايه يبني بترن ليه دلوقتي

    مالك بسرعه : ريان ابعتلي رقم اسراء الموظفه الجديدة بسرعه

    ريان : ليه ....في ايه

    مالك : مش وقته ي ريان الله يخليك
    ابعتهولي بس وابقا اقولك

    ريان بعتله الرقم وكان مضايق أنه اخده ومش عارف ايه سبب الضيقه دي ....دي موظفه عنده مش اكتر

    ( الواد دمه حامي بيغيير يجودعااان 😉😂)

    اخد مالك الرقم ورن ع اسراء وهي قامت

    اسراء بنوم : الو ....مين معايا

    مالك : انا مالك زيدان ي بشمهندسه

    اسراء : مستر مالك .... خير ف حاجه

    مالك : انا اسف بس كنت بكلم امل ف حاجه ف الشغل وفجاءه صرخت والفون اتقفل ف ملقتش غيرك اكلمه

    اسراء بخضه : وبصت ع سرير امل ملقتهاش
    طب ثواني هطلع اشوفها ف باقي الشقه

    وطلعت اسراء ولقت امل بتحط كريم علي رجليها

    اسراء: امل انتي كويسه

    امل : اه ...اتخبطت بس في التربيزه عشان حضرتك تبقي تخلي الشقه ضلمه تاني
    بس استني .... انتي ايه صحاكي

    اسراء بتذكر : يالهوي نسيت
    الو اه ي مستر مالك هي تمام ...تقدر ترن ع فونها دلوقتي

    أمل: بشمهندس مالك وانتي
    ف ايه

    اسراء حكت لها اللي حصل
    بس ايه 😉

    امل : ايه يبت

    اسراء: يعني مش عارفه ايه ....أصل مش طبيعي اللي بيعمله مستر مالك
    بس ماشي نتكلم الصبح عشان عايزه انام
    ودخلت اسراء تنام

    ومالك رن علي امل تاني
    واول ما فتحت

    مالك : انتي كويسه ؟؟.... طب. حصلك حاجه؟ صرختي جامد ليه كدا ؟؟
    ( الواد وقع خلاص 💃💃😉)

    امل : انا تمام ي مستر مفيش حاجه اتكعبلت بس والفون وقع ف اتقفل

    مالك : لو حاسه انك مش تمام ممكن متجيش الشغل بكره وارتاحي
    ( ودا عند مين 🙄 من امتا في مدير كدا 🙄 بس قلنا الواد وقع خلاص ف مدققوش 😂)

    امل : لا الموضوع مش مستاهل ... دي حاجه بسيطه
    انا جبت اللاب ... ممكن حضرتك تقولي ع الغلطات عشان اصلحها
    وقعدوا اكتر من ساعتين يتكلموا في الشغل

    امل : أخيرا خلصنا

    مالك : هو انا كنت مضايقك اووي كدا

    امل : لا والله مش قصدي...بس تعبت مش اكتر

    مالك : هههههههههههه يستي متتخضيش أنا بهزر
    هسيبك بقا تصبحي على خير

    امل : وحضرتك من اهله
    وقفلت

    مالك حط ايده ع قلبه : اااه انت مالك يعم بدق بسرعه اووي كدا ليه كل ما اكلمها
    كانت مكالمه شغل بس احلي مكالمه في حياتي

    ( تشربوا ايه ي سناجل ي بائسين عشان ملناش دعوه بالكلام دا 🙂😂)

    عند أمل الوضع كان أسوأ بس الاكيد انها فرحانه
    امل لنفسها : هو ليه اتخض عليا اووي كدا وكلامه معايا بهدوء
    رغم أنه بيبقي في الشركه حاجه تانيه .... اكيد دي مش معامله مدير لموظفه عنده
    ولا انا بيتهيألي ودا عادي
    ( لا يختي مش عادي هو في مدير عسل كدا 🙄)

    وتعبت من التفكير في نامت

    تاني يوم الصبح في مكتب اسراء
    وصل ريان : صباح الخير

    اسراء :صباح النور ي بشمهندس

    ريان : تعالي ع المكتب ي اسراء ومعاكي ورق المشروع

    اسراء : تمام
    ودخلت اسراء ل ريان
    ومضي الورق ولسه هتطلع

    ريان : اسراااء

    اسراء حست قلبها دق مره واحده جامد ودي اول مره تحصل كدا لما تسمع اسمها

    نعم

    ريان بتردد : هو يعني ....

    اسراء لنفسها من أمتا دا بيبقي متردد ف كلامه كدا

    ريان : انتي معايا

    اسراء : اه يفندم ....نعم

    ريان : هو مالك كلمك امبارح ؟
    يعني قصدي كان عايز ايه ؟

    اسراء: وحضرتك بتسأل ليه

    ريان : لا عادي بس رن عليا اخد رقمك بسرعه ومقاليش ع اللي عايزه

    اسراء : اه
    دا كان عايز امل وفونها كان مقفول

    ريان بابتسامه: بجد ..... طب تمام

    صحيح الهام جات

    اسراء : لا لسه

    ريان : استغفر الله العظيم
    كام مره قلت مش عايز تأخير
    ودخلت الهام

    الهام بدلع كالعاده: معلش بس كنت تعبانه اووي من شغل امبارح

    اسراء لنفسها : شغل !!
    هو لعب العيال والملفين دول شغل ... انتي لسه مشوفتيش شغل ريان الاسيوطي

    ريان : اخر مره ي انسه
    واه عملتي ايه ف اللي طلبته منك ف المشروع

    قامت إلهام ووقفت جمبه وفتحت اللاب بتاعها توريه شغلها وكانت بتتعمد تقرب منه بطريقه مش كويسه
    بس هو مركز ف الشغل

    انما بطلتنا
    اسراء واقفه بتطلع ناار من ودانها
    وف نفسها : انتي لازقه فيه كدا الله يخربيتك
    مفيش كسوف ..... وهو كمان مش واخد باله
    ولا يمكن واخد باله وعاجبه الوضع دا وجاي ع مزاجه

    فاقت ع كلام ريان
    ريان : خلاص ي إسراء روحي مكتبك وحضري نفسك في اجتماع كمان ساعه

    اسراء :ايه .... يعني امشي اطلع برا

    ريان باستغراب : اه ....في حاجه ولا ايه

    اسراء وعينيها ع الهام اللي واقفه جمبه : وقالت بسرعه
    طب والهام

    ريان ضيق عينه باستغراب مالها

    اسراء : ها ....لا مفيش حاجه
    وطلعت اسراء وراحت الحمام وهي متغاظه ومش عارفه ليه
    البت معاه ف المكتب ولوحدهم ..... وهي ما بتصدق
    بتكلم نفسها
    طب وانتي مالك .... دا مجرد مدير ...في ايه ي اسراء
    وغسلت وشها وظبطت نقابها وطلعت تكمل شغلها

    عند أمل دخلت ل مالك

    امل اول ما دخلت حست برعشه خفيفه كدا اول ما شافت مالك ببدلته

    امل : صباح الخير ي بشمهندس

    مالك : صباح النور .... خلصتي الورق

    أمل: اه كله جاهز والشغل ف الموقع يبدا كدا من النهارده

    مالك : طب الحمد لله.... عايزك تتابعي كل حاجه ي امل
    انا بثق فيكي وفي شغلك

    امل ماكنتش ناقصه كلام من دا هي اصلا من امبارح متلغبطه وحاسه بحاجات غريبه

    امل : تمام ي مستر وطلعت امل وهي بتعرج بسيط عشان وقعه امبارح بتاعت رجلها

    مالك : رجلك تمام؟؟ شكلك تعبانه
    ( ماجراههه ي مالك اتقل شويه 😂)

    أمل: لا دي حاجه بسيطه الحمد لله
    عن اذنك وخرجت

    مالك فضل سرحان في أثرها ومبتسم

    عند اسراء

    اسراء : بشمهندس ريان ..... الاجتماع جاهز

    ريان : تمام انا جاي اهوو

    ودخلوا الاجتماع ودا كانت شركه تانيه بتتعاقد معاهم
    والمفروض فريق ريان يقدموا عرض للموقع والمشروع

    الهام : ريان هو ممكن اقدم انا

    ريان : انتي درستي المشروع كويس ؟

    الهام : اه واقدر اقدمه متقلقش
    عشان تعرف أن بفهم بسرعه

    ريان كان قلقان منها بس حاول يقتنع أنها هتعرف تقدم
    وبدءات الهام تقدم المشروع بس كلامها ما عجبش الشركه التانيه لأنها رافعه السعر وفي وقت قليل ف طبيعي مش يعجبهم المشروع
    واسراء واخده بالها من كل دا بس مش عارفه اعمل ايه

    محمود : ايه الكلام دا ي بشمهندس ريان
    انتو رافعين السعر اووي وحاطين شرط جزائي كبير

    ريان مكنش طايق الهام عشان وثق ف كلامها

    بس اسراء أنقذت الموقف

    اسراء قامت : لا يفندم مش رافعين السعر ولا حاجه هي بس البشمهندسه الهام معرفتش تقدم كويس
    وبدءات اسراء تظبط الدنيا لحد ما المتعاقدين فهموا المشروع وعجبهم جدا

    محمود : كدا جميل جدا ي بشمهندس
    نقدر نوقع العقد مش كدا ي شاكر

    شاكر : اه الانسه اسراء شرحت كل حاجه بطريقه جميله فعلا.

    شامين ريحه شياط 🌚 دي الهام بعد ما فشلت واسراء عرفت تقدم المشروع والكل بيمدح فيها
    وكانت متغاظه وما صدقت الاجتماع خلص وطلعت برا وهي بتتوعد لإسراء ومش طيقاها

    وخرج المتعاقدين وريان معاهم
    وكانت اسراء بتلم حاجتها بس

    شاكر بمكر : برافو عليكي ي بشمهندسه

    اسراء : شكرا .... دا شغلي

    شاكر : هو ريان بيقبضك كام

    اسراء : نعم !!!! ليه ....معتقدش حاجه تهم حضرتك

    شاكر : أصل مستخسر الدماغ دي والقمررر دا يشتغل مع ريان ...... ايه رأيك تشتغلي في شركتي وهديكي ضعف اللي بيديهولك ريان

    اسراء : بعصبية: اولا حضرتك احترم نفسك
    ثانيا انا مش هسيب الشغل هنا ف شركه مستر ريان
    وانا مش بشتغل عشان الفلوس الزياده

    ريان كان رجع وسمع عرض شاكر ليها واستني يسمع ردها وابتسم وفرح من كلامها و

    ريان : هو انت ي شاكر جاي للعقد ولا جاي تاخد الموظفين اللي عندي

    شاكر. بتوتر : أصل ...

    ريان : لا أصل ولا فصل ي شاكر شرفت

    طلع شاكر وهو مضايق من ريان و
    ماشي ي ريان بس مش هسيبك تاخد كل حاجه زي كل مره حتي اسراء
    دي عليها عيون تحل من على حبل المشنقه

    ريان : اسراء .... انا صرفت ليكي مكافأه على مشروع النهارده ولولا شطارتك كنا هنخسر العقد

    اسراء بفرحه :متشكره جدا لحضرتك

    ريان فرح لما شاف لمعه عينيها وهي فرحانه

    ريان : انتي تستاهلي كل حاجه حلوه

    اسراء : احم شكرا لحضرتك. .....عن اذنك

    ريان ليه مكنش عايزها تمشي
    ليه حاسس أنه عايزها تفضل قدامه
    ليه حاسس بحاجه غريبه ف قلبه

    ( دا الحب بس ريان صعب شويه ع ما يعرف دا 🙂😂)


    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .