-->

رواية عشق الاسياد الجزء الثاني 2 بقلم رنا سليمان

رواية عشق الاسياد الجزء الثاني 2 بقلم رنا سليمان

    رواية عشق الاسياد الجزء الثاني 2 بقلم رنا سليمان 



    الفصل الثاني
    بسم الله الرحمن الرحيم
    نور قامت:عن اذنكم
    انا طالعه اغير هدومي
    كريم:متقعدي تكملي اكلك يا نور
    نور: الحمد لله شبعت يا بابا
    نور راحت ل حياه المطبخ
    لاقيتها قاعده على الكرسي وبتعيط
    نور: حياه
    حياه بصاتلها ومسحت دموعها
    نور:قومي غيري هدومك علشان نروح الجامعه مع بعض
    حياه: حاضر
    حياه خرجت من المطبخ وراحت الاوضه ال كريم ادهالها تعيش فيها ونور طلعت اوضتها
    قدر خرج تالا برا الفيلا وكلمها بعصبية
    قدر:ممكن افهم انتي ايه ال جابك هنا
    تالا:وحشتني وكنت عايزه اشوفك فيها حاجه دي
    قدر:فيها اني قولتلك مليون مرة مبحبش انك تيجي البيت وتعملي ال انتي بتعمليه دا
    تالا:انا مش فاهمه في ايه
    ايه ال مدايقك كده
    علي فكره انا خطيبتك مش حد غريب يعني
    قدر:تالا انا قولتلك مليون مرة مبحبش الطريقه دي
    انا سبق وقولتلك متجيش البيت أو الشركه غير لما تستأذنيني
    دي اخر مرة هحظرك يا تالا
    سامعني
    تالا: خلاص يا قدر
    انا اسفه
    ارتكبت جريمه انا علشان جيت اشوفك
    تالا سابته وراحت ركبت عربيتها وساقتها
    قدر ركب عربيته وطلع على الشركه من غير ما يهتم ب تالا
    قدر دخل شركته وهو باصص قدامه بثقه
    الكل كان بيبص عليه
    قدر دخل مكتبه ولميس دخلت وراه
    قدر وهو بيحط شنطته على المكتب وبيقعد على المكتب:وديتي الاوراق ل جاسم بيه
    لميس:ايوه يا قدر بيه و جاسم بيه مضي الورق
    قدر:ماشي
    في حاجة تانية
    لميس:حضرتك عندك معاد مهم مع شركه الهواري الساعه ٢ ونص
    وبعدها عندك معاد مع توفيق بيه صاحب شركه الدمنهوري الساعه ٦
    قدر:تمام
    روحي انتي
    قدر:تحت امرك
    لميس خرجت من المكتب
    في الفيلا
    خرج من اوضته وكان نازل بسرعه علي السلم وكان باصص على المطبخ
    داليا بصاتله: صباح الخير يا حبيبي
    مصطفى بصالها:صباح الخير يا امي
    مصطفى سلم على كريم وداليا وباس ايديهم وقعد
    كريم وهو بياكل:اومال اخوك فين
    مصطفى:قدر
    مش عارف انا مشوفتهوش من امبارح يا بابا
    كريم:انت هتسعبط يا مصطفى
    وانا هسالك عن قدر ليه
    هو قدر بيسهر معاك ل وش الفجر كل يوم برا البيت
    انا بتكلم عن اخوك العاقل رحيم
    مصطفى:ااه رحيم
    انا كنت بحسبك بتتكلم عن قدر
    رحيم نايم في اوضته يا بابا هيكون فين يعني
    كريم:اخوك مش في اوضته يا مصطفى
    مصطفى:يبقي
    يبقي اكيد نزل الجامعه يا بابا
    وبعدين انا هعرف منين هو فين يا بابا
    كريم: ماشي يا مصطفى
    انتو الاتنين ليا كلام تاني معاكم بليل كريم قام من على السفره وداليا قامت وصلته لحد باب الفيلا
    مصطفى بصوت واطي:منك لله يا رحيم
    افرح واتبسط انت وانا اخد التهزيق من ابوك
    داليا رجعت ل مصطفى وطبطبت على كتفه:ولا يهمك يا حبيبي بابا مدايق شويه بسبب الشغل
    متزعلش منه يا حبيبي
    مصطفى ابتسم ومردش عليها وكمل اكل
    داليا:معلش يا حبيبي ممكن توصلني النادي في سكتك
    مصطفى قام بسرعه:مش هينفع يا ماما انا متاخر على المحاضرة
    مرة تانيه بقي يا حبيبتي
    داليا:مش هتاخر يا
    مصطفى باسها من خدها:سلام يا ست الكل
    مصطفى خرج بسرعه من الفيلا من غير ما يسمع اي كلمه من داليا
    داليا بصاتله وابتسمت:سلام يا حبيبي
    داليا طلعت علي اوضتها
    بعد شويه نور نزلت من اوضتها وراحت عند اوضه حياه وخبطت الباب
    حياه فتحت
    نور:يلا ولا ايه
    حياه:انا جاهزه من بدري
    نور وحياه خرجوا من الفيلا وراحوا عند عربيه نور بس مصطفى وقفهم
    مصطفى:نور
    نور بصاتله هي وحياه
    مصطفى: صباح الخير
    نور: صباح النور يا حبيبي
    انت لسه مروحتش جامعتك
    مصطفى وهو باصص على حياه:لا مانا قولت اوصل حياه في سكتي
    حياه بصاتله ب استغراب
    نور:وتوصل حياه في سكتك ليه يا مصطفى
    مصطفى:عادي يعني يا نور كنت فاكرك مش هتوصليها فقولت أوصلها انا
    نور:لا يا مصطفى يا حبيبي انا بوصل حياه كل يوم
    بلاش تتعب نفسك وتستنها مرة تانيه
    مصطفى:مش هتتاخري على شغلك يعني
    نور:لسه بدري على شغلي
    سلام
    نور ركبت العربية وحياه ركبت جمبها ونور خرجت ب العربية برا الفيلا
    مصطفى ضرب برجله العربية بعصبيه:بسبب نور مش قادر اتكلم مع البنت كلمتين على بعض
    بس على مين
    والله ل اجيبك يا حياه
    مش مصطفي الجندي ال يعوز حاجه ومياخدهاش
    داليا كانت واقفه في بلكونه اوضتها ومربعه ايديها وباصه عليهم بعصبية
    داليا:شكل بنت البواب دي مش هتجيبها ل بر
    مش كفايه عليها ولاد مياده
    لا دي عايزه تاخد مني ولادي كمان
    بس انا مش هسمحلها
    اعملي ال انتي عايزاه يا حياه
    لانك قربتي تخرجي من حياتنا كلنا قريب اوي
    نور كانت سايقه بسرعه وبتضحك
    حياه: ممكن اعرف انتي بتضحكي على ايه
    نور: على اخواتي المتخلفين دول
    واحد هيموت ويتكلم معاكي كلمتين على بعض وانتي محسساه أنه هوا
    والتاني ال انتي هتموتي ويكلمك وهو ولا معبرك
    حياه:انتي عايزه توصليني علشان تدايقني يعني يا نور
    نور:مش قصدي والله بس انتي ال غبيه
    حياه:غبيه في ايه بقي أن شاء الله
    نور:انتي مش شايفه منظرك
    قدر هيشوفك ولا هيعبرك ازاي وانتي مش مهتميه بنفسك ولا شكلك اصلا
    حياه:وماله شكلي يا ست نور
    نور: يا ستي انتي زي القمر
    بس قدر عمره ما هيبصلك وانتي كده
    انتي مش شايفه ال اسمها تالا دي عامله في نفسها ايه علشان تعجبه
    حياه بعصبية:بقولك ايه يا نور انا قولتلك قبل كده
    انا عمري ما هغير شكلي علشان حد
    شكلي عجبني كده ومش هغيره يا ريت تقفلي الموضوع دا بقي ومتتكلميش فيه تاني
    نور: حاضر يا حياه مش هتكلم في الموضوع دا تاني خالص
    حياه بصيت من الشباك :يكون احسن بردو
    في الجامعه
    دخل من باب الجامعه ب عربيته هو وصاحبه
    ركن العربيه ونزلوا كلهم
    شريف:اومال فين مصطفى يا رحيم
    رحيم وهو بيقفل باب العربية:تلاقيه جاي
    كامل:انا مش فاهم هو ايه ال خلاه يمشي امبارح
    م القاعده كانت عسل
    ولا هو بيحب النكد
    رحيم وهو بيضحك:لا وانت الصادق
    بيموت في الخدامه ال اسمها حياه
    دي اكلت مخه خالص
    مدحت: بصراحه جدا اجدعان
    البت صاروخ
    ليه حق اخوك يسيبنا ويروحلها
    رحيم: يسلام يا اخويا
    كامل:ولا يا رحيم مش دي زينب اختك
    رحيم بص على المكان ال كامل شاورله عليه ولاقي زينب اخته واقفه مع واحد وماسكه ايده وبتضحك
    زينب حضنت الشخص ال كانت واقفه معاه
    رحيم جرا عليهم بعصبية وشد زينب من حضن الشخص دا وبعدها وضرب الولد دا بالبوكس ووقعه على الارض
    زينب خافت وبدات تعيط
    رحيم بصالها
    زينب:رحيم انت مش فاهم حاجه
    ممكن تسمعني
    رحيم ضربها بالقلم وشدها من ايديها وخرجوا برا الجامعه

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .