-->

رواية سكرتيرتي السمينة الجزء السادس عشر 16

رواية سكرتيرتي السمينة الجزء السادس عشر 16

    رواية سكرتيرتي السمينة الجزء السادس عشر 16





    سكرترتي السمينه
    ❤😍السادس عشر
    قبل م ابدا انا اسفه ي جماعه عن اي تاخير بس والله غصب عني جدا وربنا يعلم بحاول ماخرش عليكو حتي لو علي حساب راحتي
    اسفه مره تانيه لاي خطأ املائي في البارت لاني معتمده علي حفظي لاماكن الحروف في الكيبورد لان بجد مش شايفه حاجة خااالص و لقيت ناس كتير بتسال وزعلانه ان البارت منزلش ف انا هكتبه واسفه لاي اخطاء املائيه
    مفاجأه لم تكن في الحسبان اخر شئ توقعته ان يسمعها ذاك المغرور صاحب العيون الساحره فحقا يحق له الغرور بعد كل ذالك الثراء والجمال تتهافت عليه الفتيات وكأنه نجم سليما ولكنه يكره رامي لا اعلم لما يكره كل هذا الحد فا رامي شخص طيب حنون كيف لاحد ان يكره هذا الملاك اهو ملاك حقا ام انه الحب
    ياسمين : م مراااد
    مراد بسخريه : مكياج كوري وفونديشن اسود وجلابيه ستك هااااااا
    ياسمين بخوف : ه هفهمك بس
    مراد : تفهميني اي دنتي ليلتك سودا بقي ملبوسه وعليكي جن يعقوب انااااا مراد السماااك يتلعب بيا من خرتيته زايك كدا
    مازن : مستر مراد لو سمحت
    مراد بعصبيه : انتا تخرص خااااالص بقي انتا حته مهندس شغال عندي تعمل فيا كدا وتبقي عارف ان الهانم بتضحك عليا و ساكت
    ياسمين : مراااد مازن ميعرفش حاجة انتا لسه سامع دلوقت اني بحكيلو
    مراد : قسما بالله لدفعك التمن ي ياسمين وقريب اووي هوريكي مين مراد السماك
    ياسمين : عاوز مني اي انا مش عاوزاك
    مراد : اوعي ي بت تفكري نفسك وحدا وانا عاوزك لجمال عيونك متبصي لنفسك ف المرايه دنتي شبه الجاموسه ي بت انا بعمل كدا عشان غرض معين
    ياسمين : حسبي الله ونعم الوكيل فيك ي مراد
    مراد : حسبني براحتك ولا يفرق معايا اعلي م فخيالك اركبي
    ياسمين : تعالي ي مازن خلينا نمشي من القرف دا
    مراد : حفيده سمير فعلااا
    صعد مراد لمحبوبته من عوضته عن امه وجفاها وبعدها عنه طوال تلك السنوات
    طرق مراد الباب
    نورهان : ادخل
    مراد : صباح الخير
    نورهان : صباح النور
    مراد : الجميل اخباره اي النهارده
    نورهان : اي جميل دي هو انا بنت اختك
    مراد وجز علي اسنانه : انا نفسي اعرف جبتي منين اللماضه دي
    نورهان : لماضه اي انتي لي محسسني اني اعرفك وتعرفي دنتا حيالله واحد خبطني بالعربيه بتاعتو
    مراد بغضب : لا اعرفك كويس بس نورهان الا اعرفها مش لمضه كدا
    نورهان : تعرفني منين وانا عمري م شوفتك ف حياتي اصلا
    مراد بنفاذ صبر : انا جو
    قاطعهم صوت الممرضه : مدام نورهان معاد العلاج
    نورهان : انسه لو سمحتي
    الممرضه نظرت لمراد باستغراب : انسه ازاي مش دا جوزك
    نورهان : جووووزي
    مراد : انتي جايه ترغي ولا جايه تشوفي شغلك
    الممرضه : انا اسفه ي مراد باشا
    اخذت نورهان دواءها وخرجت الممرضه
    نورهان : عاوزا اعرف انتا جوزي منين بقي عشان متعصبش عليك دلوقتي
    مراد : تتعصبي علي مين ي بت انتي انا ساكتلك من الصبح لسانك لو طول تاني هقطعهولك انتي سامعه
    نورهان : نعممممم نعممممم نعمممم ي عمرررر
    مراد : اردحي اردحي بيئه انا ماشي كتك قرف
    نورهان : تمشي فين انتا تقولي اي حكايه جوزي دي بدل م اصوت والم عليك الناس واقول انك خاطفني
    مراد بتحدي : اسمعي ي قطه شايفه المستشفي بالا فيها دي كلها تحت امري يعني لو عملتي اي حاجة محدش هيقدر يتكلم هنا
    نورهان : حسبي الله ونعم الوكيل فيك ي شيخ منك لله
    مراد : هاااا خلصتي دعا ولا لسه عشان مش فاضيلك انتي وتفاهتك
    نورهان : ي شيخ انتا ااي مش خايف من ربنا دنا بحسبن عليك بتستهين بالحسبنه انتا متعرفش ربنا
    مراد وقد شعر بوخذه في قلبه : قولتلهم انك مراتي عشان يهتمو بيكي هنا
    نورهان : 😒
    مراد : نورهان انا اعرفك بقالي سنتين وهكلمك بصراحة انتي فقدتي جزء من الذاكره احنا كنا اصحاب اوي بس الدكتور قال انك هتنسي شويه حجات وانا كنت من الحاجات دي ي نورهان
    نورهان : انا فقدت الذاكره
    مراد : مش كلها حجات بسيطه منها تفتكري احنا ف سنه كام ي نوري
    نورهان : 2018
    مراد : لا ي حبيبتي احنا 2020 وف السنتين دول عرفنا بعض وكنا اصحاب اوي وانتي عملتي حادثه وانا اول واحد كلموني وانا كنت خايف عليكي اوي ف افتكرو انك مراتي كان يتكلم معها وهو ممسك بيدها الناعمة وهي تائهه بين كلماته لا تعرف اتحزن لفقدانها سنتان من عمرها ام تفرح لوجوده معها
    نورهان: مراد انا عاوزا اروح لبابا
    مراد : هنروح ي حبيبتي هنروح بابا هيفرح بيكي اوي جهزي نفسك عشان ساعتين وهنمشي
    نورهان : رايح فين
    مراد : هروح الشركة بس اشوف شويه حجات وارجعلك ي قمري
    نورهان : متتاخرش عليا ي مراد
    مراد بفرحة: مقدرش ي قلب مراد
    ذهب وتركها في دوامتها ودخل في دوامته المليئه بالتفكير في مستقبلهما
    ذهب لبيتها وطرق علي الباب
    ابو نورهان : فتح
    بنتي كويسه بنتي جرالها حاجة
    مراد : بنتك كويسه متقلقش
    انا عاوزك ف حاجة تانيه
    ابو نورهان : خير
    مراد : بنتك عملت حادثه
    ابو نورهان : بنتييييي
    مراد: قولتلك متقلقش بنتك كويسه بس فقدت الذاكره وكل الا فكرا انها لسه عايشه معاك وانها متجوزتش وانا عشان مصدمهاش مقولتلهاش حاجة وحسك عينك تغلط وتقول حاجة وامسكة بشده من ملابسه سااااامع
    ابو نورهان : ساااامع سااامع
    مراد : انا مفهمها اننا صحاب لحد م ترجعلها الذاكره
    انا ماشي ساعتين وهجبها تاخد بالك منها واوووعي تغلط الغلطه بقطع رقابتك انتا وهي
    عجبا لك ايها المتعجرف فبالرغم من حبك وخوفك عليها الا انك لم تتخلي عن قناع الجحود والقسوه طريقها طويل حتي تغيرك ولكن هل تكمل هي الطريق ام يرسم الله لها طريق اخر
    ..............
    مازن : هااا ي فالحة هنعمل اي دلوقت
    ياسمين : مش عارفه يعني كان لازم اتجر من لساني واتكلم قدام الناس
    مازن : هتتجوزي
    ياسمين : شكلها كدا ي مازن
    مازن : ياسمين انا بحبك
    ياسمين : مازن لو سمحت نافل السيره دي بقي انتا عارف اني بحب رامي وهتجوز مراد يعني حياتي مافوله بالضبه والمفتاح
    مازن : انا عارف ان مينفعش بس مبقتش قادر مقولكيش انا نفسي اقولهالك ف كل لحظه كل ثانيه بحبك دخلتي قلبي وقفلتي كل البيبان عليكي
    ياسمين : مازن احنا اخوات
    مازن : لو دا هيخليني جمبك يبقي احنا اخوات ي حبيبتي
    ياسمين : مازن انتا حد طيب اوي لسه ف ناس طيبه كدا ف الدنيا
    مازن : انا مش عارف انا لي بحبك كدا انا عارف ان جوازنا مستحيل عندي استعداد افضل جمبك علي طول كفايا عليا اني اشوفك ارجوكي ي ياسمين خليكي جمبي بس اشوفك مش عاوز اكتر من كدا
    ياسمين بدموع : انتا احسن بني ادم ف الدنيا ي مازن
    مازن : قومي نروح لهمسه موحشتكيش ولا اي
    ياسمين : صح تعالي نروح
    ذهبوا لغرفه همسه
    مروان وهو يجلس بجانب معشوقته
    وحشيني ي اوزعتي
    همسه بضجر طفولي : مراون انا طويله
    مروان : خلاص ي ستي انتي طويله
    همسه : بتاخدني ع اد عقلي هااا
    مروان : ي بنتي م بقولك انتي طويله اعمل اي تاني
    همسه : لا لنا قصيره انتا بتقول كدا عشان تضحك عليا
    مروان : صح انتي قصيره انا اسف
    همسه : بشهقه انا قصيررره ي مرواااااان
    مروان : همسه انا بصلي وبطلت اقول كلام قليل الادب هاااا ف مترجعنيش لقله الادب تاني ماااشي
    همسه : ماشي بس انا مش قصيره
    مروان : همسه هقوم امشي اسكتي
    وضعت يدها علي فمها بطريقه طفوليه اعلانا منها علي الصموت
    مروان : بكرا هنخرج من الزفته دي وعاوزك تلبسي حجاب
    همسه : نعممم والبس حجاب لي بقي
    مروان بهدوء: عشان دا فرض عليكي كمسلمة وعليا كراجل مسلم اني احجب مراتي ومحدش يشوف شعرها الجميل دا غيري
    همسه : بس الحجاب مش فرض
    مروان بهدوء: همسه حبيبتي مش عشان انتي مش عاوزا تلبسي تقولي مش فرض لان انتي عارفه انو فرض وربنا قال انو فرض والرسول قال انو فرض هتفق معاكي اتفاق حلو لو عندك اعتراض ف اي حاجة نتناقش فيها ونقنع بعض بالادله لكن تقولي ع حاجة ربنا فرضها علينا انها مش فرض هتزعلي من رد فعلي
    همسه : انتا من داعش ولا اي بدقنك دي
    مروان : همسه اولا تربيه الدقن ملهاش دعوه بالدين احنا كمسلمين بنربي دقننا عادي سنه والمسحين بردو بيربو دقنهم واليهود كمان بيربو دقنهم الموضوع عادي ملوش دعوه بالدين بلاش نخلط الامور ببعض
    همسه : لا انتا بتتكلم زيهم فعلا انا بقيت من داعش
    مروان : لو داعش معناها اني احترم الاديان الا حوليا واعاملهم علي اننا اخوات واربي دقني عشان سنه واحجب مراتي عشان عاوزها تبقي ليا انا بس محدش يشوفها غيري واني ادافع عن اي تطاول لديني او لاي دين تاني لان حقهم عليا اني احترمهم واحترم دينهم واني اراعي ربنا ف نفسي وف بنات الناس ف انا ليا الشرف ابقي داعش ي همسه داعش الا بتقولي عليها دي انتي متعرفيش عنها حاجة داعش دي مبادئها الناس كلها ماشيه عليها لما الناس تتطاول علي الاديان ويسبو دين بعض ويستحيو نساء بعض لما واحد يمشي يبص لوحدا نظرات مش كويسه ولما واحد يتحرش بوحدا لمجرد احتياجو لدا لما المسلم يغلط ف جاره المسيحي او المسيحي يغلط في المسلم لمجرد اختلاف الاديان لما القتل والسرقه والزنا يبقو عادي يبقي الناس هي الا بقت داعش عمرها مكانت بالبس ي همسه ياما بلاوي بتستخبا تحت دقون وياما مصايب بتستخبا ورا نقاب وزي م في هنا وحش ف هناك وحش بس اوعي الوحش ينسيكي الحلو اووووعي تنسي ان في ناس ملتزمة من جوا زي برا انتي ضحيه مجتمع للاسف معرفش يفرق بين الحريه وبين الجهل والرجعيه والتحرر الزياده عن اللزوم حقيقي عرفو يفرقونا ويخلونا نقول دا مسلم ودا مسيحي دا ملتحي داعشي ودا شاب شاب روش لابس سلسه يبقي ف الامان انا ماشي ي همسه وفكري ف كلامي فكري قبل م الاوان يفوت
    دخل مازن وياسمين
    مازن : اي ي برنس رايح فين
    مروان : انا ماشي وذهب دون انتظار رد من احد
    ياسمين : هببتي اي ي همسه
    همسه : دا اتجنن عمال يقول كلام غريب وحكم ومواعظ اي دا دماغي ورمت من رغيو
    مازن : متحترمي خطيبك اي دا هو انتي مش هتكبري ابدا
    همسه : يووووه
    مازن : انا ماشي ي ياسمين هستناكي برا
    ياسمين : اوكي .
    ياسمين : بصي ي همسه انا متاكده انك غلطه هو قالك اي بالظبط
    قصت همسه عليها كلام مروان
    ياسمين : هو دا الا هيعرف يحافظ عليكي ربنا يحميكو لبعض نفسي رامي يبقي كدا هو كمان
    همسه : انتي مجنونه
    ياسمين : دا انتي الا مجنونه متخلفه كمان انتي تتصلي بيه وتعتذريلو ع قله الزوق بتاعتك دي سااامعه
    همسه : لا طبعا
    ياسمين : اوك اعنبري ان ملكيش اصحاب بقي باي
    همسه بسرعه : خلاص منك لله ب مفتريه هتصل بيه خلااااص
    ياسمين : ربنا يهديكي انا همشي بقي عشان اشوف الا ورايا باي
    صبا : الو
    حاتم : ي صباخ الخير
    صبا : صباح النور ي حاتم
    حاتم : بقولك اي اصحي عشان نلحق نروح الجامعة
    صبا : ايه الهمة والنشاط دا
    حاتم : امال عاوزها تولع من الغيره بقي هااا
    صبا : ههههه ماشي افل وانا ساعه وهكون هناك .
    قامت واخذت حماما وخرجت ارتدت ملابسها التي تبدلت تماما فسابقا كانت ترتدي ملابس واسعه فضفاضه وحجاب ام الان فاصبحت ترتدي القصير والديق وكل م يثير العين وخلعت حجابها
    وجدت باب شقتها يطرق
    فتحت لتجد حسن بن عمها يقف لينظر لجسدها بشده
    صبا : نعم
    حسن : اي الا انتي لابساه دااا
    صبا : وانتا ماااااالك
    حسن : ماشي ع العموم يعني شركة المراد للاعمار عاوزا مهندسين وانا رشحتك ليهم بما انك جغرافيا مساحة وهما وافقو بعد يومين تروحي تقدمي السي في بتاعك
    صبا : اوك
    واتجهت للجامعه وجدت العديد من الحلويات والمقبلات ووقالب حلوي (تورته) ومفرقعات واغاني
    حاتم : اهلااااا
    صبا : اي دا ي حاتم
    حاتم : احمممم دا كريم عامل بارتي بمناسبه ارتباطه بمروه
    صبا بغصه : اااااه طيب هنعمل اي دلوقت
    حاتم : هنعمل كدا وجذبها عليه وبداو في الرقص والتمايل معا مما اثار غيره كريم وريهام
    ريهام بدموع : غبيه لي مقولتلوش اني بحبو
    رأت صبا دموعها وذهبت لها
    صبا : ولما بتحبيه اوي كدا لي مقولتلوش
    ريهام : بتتكلمي عن مين
    صبا : ريهاااام حاتم بيحبك انتي وكان بيخليني اخليكي تغيري بس وانتي بتحبيه قولو لبعض واتجوزو وبلاش تضيعو حبكو ف العند والبعاد
    ريهام : بجد بيحبني .
    صبا : بيحبك اوووي
    ريهام : انتي كمان كريم بيحبم وبيعمل كدا عشان يغيظك
    صبا : عرفتي منين .
    ريهام : كانت جوا ف التويلت دا وسمعت مروه ووحدا صاحبتها بيقولو ان كريم متفق معاها عشان تغيري عليه وتحبيه
    ابتسمت رغم عنها
    نعم مازال يعشقها وهي ادركت انها تدوب في حبه

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .