-->

رواية عشق الاسياد الجزء الثاني عشر 12 بقلم رنا سليمان

رواية عشق الاسياد الجزء الثاني عشر 12  بقلم رنا سليمان


    رواية عشق الاسياد الجزء الثاني عشر 12  بقلم رنا سليمان

    الفصل الثاني عشر
    بسم الله الرحمن الرحيم
    زينب ابتسمت ل خالد: ايه يا حبيبي هتسبني واقفه على الباب كده كتير
    خالد:لا طبعا يا حبيبتي اتفضلي
    زينب دخلت وقفلت الباب وراها وخالد واقف مستغرب ومش فاهم حاجه
    زينب دخلت وقعدت وخالد فضل واقف عند الباب
    زينب بصاتله: هتفضل واقف كده كتير يا خالد
    خالد بصالها:ها
    انا اسف يا حبيبتي بس انا
    زينب: مستغرب اني جيتلك لحد هنا صح
    خالد: بصراحه يا حبيبتي انا مستغرب
    انتي لسه بعتالي رساله انك مش عايزه تشوفيني ولا تعرفيني تاني غير لما اتقدملك تقومي دلوقتي تجيلي بيتي
    زينب قامت وقفت قدامه: بصراحه عندك تستغرب
    بس انا مليش غيرك اروحله
    انا تعبانه اوي ومحتجالك يا حبيبي
    خالد:مالك يا حبيبتي
    ايه ال حصل بس
    زينب: مصطفى اخويا عمل حادثة كبيرة اوي وفي ناس بتحاول تقتله
    خالد: ايه!!
    ودا حصل امتي يا حبيبتي
    زينب: انهارده
    خالد:طيب واخوكي عامل ايه دلوقتي يا حبيبتي
    كويس؟!
    زينب: الحمد لله مكانش في العربية لما الحادثه دي حصلت
    خالد بصدمه:مكانش في العربية
    زينب:ايه يا خالد مالك مصدوم كده ليه
    انت زعلان علشان مصطفى كويس ولا ايه
    خالد:لا طبعا يا حبيبتي انتي ازاي بتقولي كده
    بس انا مستغرب مين ال عمل كده وعايز ايه من اخوكي يعني
    زينب:مهو دا الموضوع ال انا عايزاك فيه يا حبيبي
    خالد ب استغراب: موضوع ايه يا حبيبتي
    زينب:انا عايزاك تحاول تعرفلي مين ال عمل كده في مصطفى
    خالد بلع ريقه بصعوبه:انا!!
    بس انا ايه علاقتي بالموضوع دا يا زينب
    زينب:مش انا حبيتك يا خالد والمفروض تساعدني وبعدين دا اول طلب بطلبه منك
    معقول مش هتفذهولي يا خالد
    زينب لفيت ايديها حوالين رقبته
    خالد:لا طبعا يا زينب انا مستعد اعملك كل ال انتي عايزاه
    بس انا هعرف منين مين ال عمل كده
    زينب:حاول تعرف يا خالد
    اكيد هتلاقي ال عمالوا كده ونقدر نحبسهم واجيب حق مصطفى يا حبيبي
    خالد اتنهد:حاضر يا زينب
    هحاول اعرف مين ال عمل كده
    زينب ابتسمتله وبعدين بعدت عنه واخدت شنطتها
    زينب:طيب يا حبيبي انا همشي دلوقتي وهبقي اكلمك بعدين
    خالد مسك ايديها وقرب منها:خليكي قاعده معايا شويه
    زينب:معلش يا حبيبي
    اصلي عندي محاضره مهمه اوي ولازم اروحها اشوفك بعدين بقي
    زينب بعدت عنه وخرجت من البيت وقفلت الباب وراها
    زينب بصيت علي الباب وضحكت وبعدين بصيت قدامها ومشيت
    قدر فضل باصص علي حياه ومصطفى وعيونه كلها دموع
    نور كانت باصه عليه وهي مش عارفه تعمله اي ومش فاهمه مصطفى بيعمل ايه هنا اصلا
    قدر رجع بص ل حور تاني
    مسح وشه ونزل من العربية ووقف قدامها
    قدر:انتي بتعملي ايه هنا
    حور:جيت علشان اشوف كدبك وخيانتك ليا
    بقي انت تضحك عليا انا وتفهمني انك بتحبني وتطلع في الاخر بتحب شغاله
    انت بجد احقر انسان انا شوفته في حياتي
    قدر:خلصتي!!
    انا مكانش في بيني وبينك اي حاجه علشان تيجي وتحاسبيني اصلا
    الوحيده ال ليها انها تحسابني هي تالا خطيبتي وبس
    ودا لو كنت أنا بعمل حاجه غلط اصلا لكن أنا جاي هنا علشان شغل
    انا مش فاهم انتي بتقولي ايه وشغاله مين ال بتتكلمي عليها دي وانتي جيتي هنا اصلا ازاي
    بس انا كل دا ميهمنيش
    انا كان عندي شغل هنا وخلصته ولازم اروح دلوقتي
    قدر سابها وركب عربيته واتحرك بيها وهو باصص على حياه ومصطفى
    حور كانت مصدومه من طريقة كلامه ومش فاهمه هو بيكلمها كده ليه
    مصطفى شاف عربيه مصطفى ابتسم وقرب من حياه ومسك ايديها الاتنين
    مصطفى:انا مبسوط اوي يا حياه انك وافقتي على طلبي ووافقتي اني اجيب بابا وماما ونطلب ايدك من اهلك
    حياه سحبت ايديها من ايده:بس انا لسه موافقتش أو رفضت يا مصطفى بيه
    موافقتي أو رفضي ليك هيكون قدام الكل
    وبعدين انا لسه هفكر في الموضوع لحد ما تيجي انت واهلك وتطلبوني رسمي
    مصطفى:وانا اوعدك اننا هنيجي في اقرب وقت ممكن واتمني ساعتها تكوني اخدتي وقتك في التفكير
    حياه ابتسمتله
    مصطفى:انا لازم امشي دلوقتي
    سلام
    حياه:مع السلامه
    مصطفى ركب عربيته وساقها ومشي من قدام حياه
    حياه فضلت باصه عليه لحد ما مشي وبعد كده خبطت على الشقه وفاطيمه فتحتلها
    حياه دخلت الشقه وهي ساكته ومبتتكلمش
    فاطيمه:حياه
    حياه مردتش عليها
    فاطميه قربت منها وحطيت ايديها على كتفها
    حياه بصاتلها وفاقت من سرحانها
    حياه:في حاجة يا مرات عمي
    فاطيمه:ليه عملتي كده يا حياه
    حياه:عملت ايه يا مرات عمي مش فاهمه
    فاطيمه:لا يا حياه انتي فاهماني كويس اوي
    طالما انتي مش بتحبي مصطفى وافقتي انه يجي هو واهله يطلبوا ايدك مننا انا وابن عمك
    حياه ابتسمت:ومين قالك اني مبحبهوش يا مرات عمي
    فاطيمه:عينك بتقول انك مش بتحبيه
    حياه:وهي العيون ال بتحب بردو يا مرات عمي!
    ولا القلب هو ال بيحب
    علي العموم انا لسه موافقتش
    محدش عارف نصيبه فين
    ولو كان مصطفى من نصيبي وانا رفضته أو قبلته في الاخر هتجوزه بردو ولو مش من نصيبي مفيش قوه هتجمعني بيه
    ال ربنا عايزه هيكون يا مرات عمي
    سيبيها على ربنا
    حياه ابتسمت ل فاطيمه وسابته ودخلت البلكونه وقعدت لوحدها
    داليا قاعده في اوضتها على السرير وكريم قاعد على الكنبه قدامها بيشرب سيجاره
    داليا:انت مش هتتصرف مع بنتك دي ولا ايه
    كريم بعدم فهم:انهي واحده فيهم
    داليا:هو في غيرها مبتسمعش كلام حد
    ست نور
    كريم:مالها نور
    عمالتلك ايه
    داليا:انت مسمعتش ال هي قالته الصبح على الفطار
    كريم:ااه موضوع العريس دا
    طيب وانتي عايزاني اعملها ايه يعني
    داليا:تعقلها وتخليها تقعد مع العريس
    هيكون عجبك منظرنا قدام الناس لو هي منزلتش قابلته
    كريم:وانا مالي
    مش انتي ال عزمتيهم
    انا معزمتش حد
    المفروض انك تاخدي رأينا الاول ولو نور وافقت كنتي تعزميهم
    لكن انتي ال اتصرفتي من دماغك يبقي تتحملي نتيجه غلطك دا
    داليا:بقي دلوقتي غلطي انا يا كريم
    علشان عايزه أمن مستقبل بنتي واجوزها يبقي انا كده بغلط
    علشان عايزاها تعيش حياه سعيده مع شخص بيحبها ابقي انا كده بغلط
    كريم:نور عمرها ما كانت بنتك يا داليا
    نور طول عمرها عدوتك من اول يوم دخلتي فيه البيت دا وانا عارف انك مبتحبيش البنات لانهم ولاد مياده
    ال انتي طول عمرك بتكرهيها
    بس كل ال انتي بتحاول تعمليه علشان تبعدي البنات عني هيفشل ولو حاولتي مرة تانيه تأذي واحده من بناتي واو تغصبيها على حاجه مش هيكون ليكي مكان بينا هنا يا داليا
    كريم خرج من الاوضه وداليا فضلت بصاله وهي مش فاهمه هو ليه بيكلمها بالطريقه دي
    زينب ركبت عربيتها وبصيت على العمارة ال ساكن فيها خالد بكره
    زينب:لحد اللحظه دي انت كنت بتشوف مني زينب ال حبيتك وال كانت مستعده تعمل اي حاجه علشانك وعلشان حبها ليك
    بس من دلوقتي هتشوف مني الوش التاني
    هتشوف ازاي انا اقدر انسي حبي ليك في لحظه واكون عدوتك
    هتشوف زينب ال علشان اخواتها واهلها ال ممكن تضحي ب اي حاجه علشانهم
    بعد انهارده عمرك مهتشوف يوم حلو في حياتك يا خالد
    ودا وعد مني زي ما كنت عايز تموت اخويا
    انا هخليك تتمني الموت ومش هنولهولك
    زينب شافت تلفونها اتفتح
    اخدته من على الكرسي ال جمبها وفتحت وقريت الرسالة ال اتبعتتلها
    _مساء الخير
    انا عارف اني اليومين ال فاتوا دول وحشتك فيهم
    بس اعمل ايه غصب عني
    كنت مسافر في شغل ومكنتش عارف افتح تلفوني ولا اكلمك فيهم
    علي فكره انتي كمان وحشتيني اوي وكنت عايز اتكلم معاكي واحكيلك كل تفاصيل السفريه ال كنت فيها دي
    بس انتي كمان لازم تحكيلي كل ال حصالك في اليومين دول بالحرف
    واه صح
    انا بحبك اوي
    زينب قريت الرسالة وبعدين فضلت باصه للرقم ال بعتلها الرساله وهي مش عارفه هو مين
    رقم بقاله شهر بيكلمها وكل ما تعمل للرقم دا حظر رقم جديد بيكلمها وصاحب الرقم رافض انه يقولها هو مين
    زينب بدات تتعود على الرسايل ال بتيجي من الرقم دا
    ساعات بتفرح لما الرسايل دي تتبعتلها ولو صاحب الرقم دا مبعتلهاش رساله في يوم بتزعل
    حاولت تدور على صاحب الرقم دا وتعرف هو مين بس معرفتش توصل ل حاجه
    زينب رميت التلفون جمبها على الكرسي وساق عربيتها
    كريم فتح اوضه في الفيلا ودخل وقفل الباب وراه وفتح النور
    الاوضه كانت كلها تراب
    كريم فضل يكح ⁦كتير
    كريم طلع منديل من جيبه وحطه على وشه
    فضل يبص على الاوضه من كل حته بحزن وزعل
    كل حاجه كانت في الاوضه متغطيه بملايات والتراب كان في الاوضه كلها
    قرب من اللوحه ال قدامه وشال الملايه ال عليها وفضل باصص للرسمه
    رسمه فيها شاب واقف على ركبته وفاتح علبه فيها خاتم وقدامه بنت صغيره مبسوطه جدا وبتضحك
    كريم فضل باصص على اللوحه بحزن وبدا يكلم نفسه
    كريم:يا تري انتي فين يا مياده
    قلبي بيقولي انك عايشه بس مش قادر اوصلك ولا اعرف انتي فين
    الحياه بقيت وحشه اوي من غيرك
    انا بقيت عامل زي الميت من غيرك روحي راحت مني بعد ما عرفت الحقيقة
    مبقتش قادر اعيش من غيرك
    انا السبب في انك تضيعي مني
    بس انا مش هسكت غير لما ترجعيلي يا مياده
    لو هلف العالم كله علشان اجيبك هعمل كده
    كريم سمع صوت زعيق
    كريم بص على الباب وغمض عينه ورجع بص للوحه تاني وغطاها وخرج من الاوضه وقفلها تاني ب المفتاح ونزل يشوف في ايه
    داليا:انت شكلك اتجننت يا مصطفى
    كريم وهو نازل على السلم:في ايه صوتكم
    عالي ليه
    مصطفى:مفيش يا بابا كل دا علشان قولت ل ماما اني عايز اتجوز
    كريم:تتجوز؟!
    مش لما تبقي تخلص تعليمك الاول
    ويا تري مين بقي العروسه
    مصطفى سكت
    داليا:مترد سكت ليه
    ابنك المحترم عايز يتجوز الشغاله ال اسمها حياه
    حياه كانت قاعده في البلكونه على الكرسي ومرجعه راسها ل ورا وباصه للسما
    تلفونها رن
    حياه اخدت التلفون من على الترابيزه ال قدامها وبصيت فيه وكانت نور
    حياه غمضت عينيها وقفلت تلفونها خالص ورجعت تبص ل السما تاني
    فاطيمه جات
    فاطيمه:حياه
    حياه قامت وقفت وبصاتلها
    حياه:ايوه يا مرات عمي
    فاطيمه مداتلها ايديها بظرف:مسكي يا حياه الظرف دا عمك سابهولك قبل ما يموت وقال محدش يفتح غيرك
    حياه اخدته منها ب استغراب:ظرف ايه دا يا مرات عمي
    فاطيمه:مش عارفه يا بنتي هو قالي محدش يجي جمبه غيرك
    الباب خبط
    فاطيمه:دا اكيد كامل انا هروح افتحله
    فاطميه سابت حياه ومشيت
    حياه بصيت للظرف ب استغراب وفتحته ولاقيت في جواب
    حياه فتحت الجواب وبدات تقراه واتصدمت من ال قراته
    تالا كانت لابسه وخارجه وبتفح باب الفيلا بتاعتها ولاقيت في وشها حور
    حور: مساء الخير
    تالا:مساء النور
    مين حضرتك
    حور:مش حضرتك الانسه تالا
    تالا: ايوه انا خير
    حور ب ابتسامه:انا حور النجار
    حبيبه قدر
    خطيبك

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .