-->

رواية عشق الفهد الفصل العاشر 10 بقلم نور الشامي

رواية عشق الفهد الفصل العاشر 10 بقلم نور الشامي

    رواية عشق الفهد الفصل العاشر 10 بقلم نور الشامي 


    الفصل العاشر
    عشق الفهد

    في المستشفي وقف عصام يشعر بالخوف الشديد حتي خرج الطبيب فتحدث بلهفه مردفا:  جولي يا حكيم فهد زين صوح
    الطبيب:  حصله اصابه في دماغه وجسمه مرهق جدا علقناله محلول وعملناله اشاعات علي المخ علشان نتأكد ان الاصابه معملتش تأثير والحمد لله الاشاعات كلها كويسه وهو نايم دلوقتي يقدر يخرج اول ما يصحي بس اهم حاجه الراحه التامه والاكل ومحدش يضغط عليه

    تنهد عصام بأرتياح ثم تحدث مردفا :الحمد لله ...هعمل كل ال جولت عليه المهم يبجي كويس

    ظل عصام يجلس بجانب فهد حتي المساء وفتح فهد عيونه ببطئ فتحدث عصام بلهفه:  فهد انت زين بجيت كويس
    فهد بتعب:  اي ال حوصل ... وبدر هي كويسه
    عصام:  كل حاجه كويسه انت عملت حادثه بسيطه والحمد لله عدت علي خير

    نهض فهد من مكانه بتعب ثم تحدث مردفا:  لع لازم امشي علشان بدر وفاطمه لوحدهم

    اقترب عصام من فهط ثم اسنده وتحدث مردفا:  اسند عليا طيب ومتخافش في حرس عندهم

    استند فهد علي عصام وخرجوا من المستشفي اما عند منصور تحدث مع الحارس بلهفه مردفا:  وابني زين حوصله حاجه انطج
    الحارس:  الحمد لله يا بيه بجا كويس وخرج مع عصام بيه من شويه
    عزه بلهفه:  انا هطلع البس بسرعه يا منصور لازم نروح نطمن علي فهد
    منصور للحارس:  حضر العربيه بسرعه

    اما عند بطر كانت جالسه هي وفاطمه ينظرون الي الساعه فتحدثت بدر بخوف مردفه: فهد اتأخر جوي يا فاطمه هو جالي هيجي بسرعه وانا طبختله علشان يجي ياكل معايا

    جاءت فاطمه لتتحدث فسمعت صوت طرقات الباب ثم نهضت بسرعه وفتحته وانصدمت عندما وجدت فهد وعصام يسنده فتحدثت بلهفه مردفه : فهد مالك يا اخوي انت زين
    بدر وهي تركض اليه وتتحدث بخوف ولهفه مردفه:  فهد مالك مين عمل فيك اكده انت زين حوصلك اي

    اقترب فهد منها ثم سحبها الي احضانه وتحدث مردفا:  اهدي يا جلبي انا زين والله دي حاجه بسيطه متخافيش
    بدر بدموع:  بس انت شكلك تعبان جووي ورابطين دماغك اكده ليه
    بدر بابتسامه:  متخافيش انا بس تعبان شويه ثغيرين وهبجي زين
    عصام:  لازم ينام ويرتاح بس ياكل الاول
    بدر بلهفه:  ايوه انا عامله واكل كتير جووي هروح اجيب الواكل

    ركضت بدر الي المطبخ لتحضر الطعام وخلفها فاطمه فأسند عصام فهد الي غرفه النوم ومدد علي الفراش ثم تحدث بتعب مردفا: تعرف اني مبسوط جووي اني مموتش علشان لو كنت موت دلوجتي بدر كانت مش هتخف وهتفضل تعبانه اكده
    عصام بحده ولهفه:  انت مجنون بعد الشر عليك محدش يجدر يعيش من غيرك يا فهد وانا اولهم لو حوصلك حاجه لاقدر الله كنت هموت والله
    فهد بابتسامه : بعد الشر عليك يا عصام

    جاء عصام ليتحدث فوجد بدر تدخل وتجمل صينيه كبيره مملؤه بالطعام وفاطمه تحمل صينيه كبيره ايضا مملؤه بأكواب من العصير ثم اقترب بدر وجلست بجانب فهد وتحدثت مردفه:  يلا علشان تاكل طل الواكل دا

    نظر فهد الي الطعام صم رفع نظره اليها وتحدث بدهشه مردفا:  كل الواكل دا ليه
    بدر:  هشش انت لازم تاكل وبس
    عصام بضحك:  طيب انا هجعد برا بجا واسيبك تاكل

    ابتسم عصام ثم خرج من الغرفه ولحقته فاطمه ببعض الطعام وجلست بدر تطعم فهد وهو يبتلع بصعوبه من كثره الطعام حتي تحدث مردفا:  كفايه اكده يا بدر انا اكلت كتير جووي اهه

    نظرت بدر اليه ثم اخذت كوب عصير وتحدثت مردفه:  اشرب العصير يلا علشان تنام وترتاح زي ما عصام جال

    ابتسم فهد ثم شرب العصير وتحدث مردفا:  انا بحبك جووي
    بدر بدهشه:  بجد انت بتحبني يا فهد انت كل ما تجول انك بتحبني انا بفرح جووي
    فهد بابتسامه:  انا جولتلك كتير اني بحبك بس انتي مجولتليش ولا مره هو انتي مش بتحبيني ولا اي
    بدر بلهفه:  انا لع .. انا بحبك جووي ومن زمان بس انت كنت بتزعجلي بس انا بحبك من زمان من وجت ما كنت بتدافع عني انا فاكره مش ناسيه حاجه

    نظر فهد اليها وتذكر منذ عشر سنوات فلاااش باااك

    عزه بعصبيه : جولتلك كملي طبخ في ناس جاين انهارده لعمك ولازم نعمل واكل كتير
    بدر بدموع:  يا ماما بعمل والله بس ايدي اتعورت جامد بالسكينه وبتنزل دم كتير جووي هروح المستشفي اربطها وبعدين تجي اكمل طبيخ
    عزه بغضب:  اربطيها اهنيه باى حاجه وكملي طبيخ مبجاش ورايا شغلانه غير دلعك

    نظرت بدر اليها وظلت تبكي بشده فأقترب منها فهد وتحدث بعصبيه مردفا:  تعالي يا بدر انا هوديكي المستشفي
    عزه بضيق:  سيبها يا فهد تطبخ الاول يا ابني
    فهد بعصبيه: اولعوا انتوا وطبيخكم اطبخي انتي وفيه خدم اهنيه بطبخوا ايديها بتنزف وانتي معندكيش اي دم ... يلا يا بدر

    فلاااش باااك

    فاق فهد من شروده علي صوت منصور وهو يتحدث بلهفه مردفا:  انت زين يا ابني اي ال حوصلك
    عزه بلهفه:  جولي يا ابني حاسس بتعب
    فهد بضيق:  انا الحمد لاه زين متخافوش

    اقتربت عزه من بدر واحتضنتها ثم تحدث بابتسامه:  وحشتيني جووي يا بنتي عامله اي
    بدر بسعاده:  وانتي يا ماما انا كويسه فهد دايما جمبي وانا ببجي مبسوطه وفاطمه كمان تعرفي يا ماما انا فيه في بطني بيبي صغير وهبجي ام وفهد هيبجي اب
    عزه بضيق:  مبروك يا بنتي ربنا يعدي حملك علي خير يارب
    عصام بضيق:  معلش يا جماعه بس فهد لازم يرتاح
    منصور:  ايوه كلامك صوح يا ابني يلا يا حجه علشان يرتاح وانتي يا فاطمه يلا يا بنتي علشان ترجعي معانا
    فاطنه بخوف:  لع انا هجعد اهنيه مع اخوي وبدر
    منصور بحده:  لع هتيجي معانا انا اتفجت مع الحج رضوان وخلاص

    اقتربت بدر من فاطمه ثم تحدثت بابتسامه مردفه:  هي خليها اهنيه يا عمي بالله عليكم
    عزه بضيق:  مينفعش لازم تيجي معانا احنا كلمتنا واحده ومينفعش نغيرها

    اختبأت فاطمه خلف بدر فتحدث فهد بتعب وضيق :اختي مش هتتجوز غصب عنها مهما حوصل
    منصور بحده:  مينفهش لازم تيجي معانا
    اقترب عزه من فاطمه وجاءت لتمسك يديها فأختبأت فاطمه اكثر خلف بدر فسحبتها عزه بشده ودفعت بدر بقوه وفجأه صرخت بدر بشده عندما اصتدمت في ووووو

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .