-->

رواية يقين جريئه كاملة pdf بقلم منه محمد

رواية يقين جريئه كاملة pdf بقلم منه محمد

    رواية يقين جريئه كاملة pdf بقلم منه محمد 



                                            
    البارت الاول والثاني
    يقين جريئه
    وقفت عربيه همر قصاد الفلة العريضة المطلة على ساحل البحر واخدت نظرات يقين تتأمل التصميم الخارجي اللي بيدل على ان صاحبها من النوع الثري انفتحت البوابة العريضة بعد ما عرضت البطاقة الي معها للحارس عبر الكاميرا الخارجية
    كومار: انسه يقين خلاص هتنزلي
    يقين: اه كومار وانت استنى هنا انا مش هتأخر عن الساعة 3
    فتحت باب العربيه واخدت تجر خطواتها الثقيلة عبر الممر
    وتقرا الايات الي تحفظها لانها مجبوره تمشي في الطريق ده
    صوت خطواتها مسموع بوضوح وهي تصعد السلم المدخل الرخامي استعانت بالله واخدت نفس عميق ورسمه ابتسامة غامضة خَفية الالم الداخلي ..ودفعت باب المدخل بايدها الباردة
    الحارس وتفوح منه رائحة الشراب الكريهة: سوري أول مرة أشوف القمر أنت جديدة
    بصتلو وفي نفسها قرف العالم وقالت بصوت فيه بحة خطيررررررررررررة ودلع رباني :انا جايه تبع الاستاذ مازن
    الجملة دي اتعود يسمعها للبنات الخاصين فقط لاسياده من الطبقه المخمليه،، مد ايدة بياخد منها جاكيتها لكنها رفضت .وقربت خطواتها ناحيه القاعة جهه الأصوات المختلطة بالضحك و المجون والشباب والبنات من اول مادخلت لفتت الانظار عليها بطولها المتناسق مع تفاصيل جسمها الناري ..
    ليها طريقة في الدخول تخلي الكل مجبور يبص عليها وفضلت تتمايع في مشيتها زي الحلم وجاكيتها يفتح مع كل خطوة مميزة شبه خطوات عارضات الازياء لحد ماوصلت للكنب وقعدت على كرسي فردي وحطت رجل على رجل
    محمود: الحلوة اول مرة تطل علينا >> وبصلها جميع الموجودين في القاعة
    وحدة من البنات: يالا ياحلوه اقلعي الجاكيت و النضارة الشمسية علشان نشوف الجمال
    خالد: تشيل الجاكيت بس قولي كل هدومها هههههههههه
    ضحكت ضحكة استخف لها الشباب وهي قاصدة عارفه تاثيرها على الشباب
    يقين بدلع : دمك خفيف ياعسسسل بس كدا عيوووووووووني
    خالد:وااااااااااااو صارووووووخ >> باس خد نجوي لما شاف انها غيرانه
    نجوي: هييييييي متاخديش قلم في نفسك ده بس عشان جديدة
    امجد بحماس : لا والله انتي صاروخ تلوحي الواحد و تخليه في خبر كان ..
    مرام وهي بين احضان امجد وفي حالة سكر: مجودي بقيت تلقط خيط وخيط من جمالها 
    يقين بدلع يدوب الحجر : انتو كلكم حلوين بس انا بتاعه مازن وبس
    حسن:الحلو النهارده جايب لنا مهرة صعبة الظاهر انه كان خفيها عنا خايف اننا ناكلها منه ههههههههههههههههههههههههه
    زين نظر نظرة تقيم بمكر وهو رافع حاجب ...........
    يقين بمياعة : محدش جبرك تبص
    زين بسخرية : شي معروض قدامي ليه ما امتعش عيوني و ادقق واشوفه
    يقين : ياي so vage
    زين: الظاهر انك متعرفيش بتتكلمي مع مين
    يقين باحتقار :لا ولا يهمني اعرف و لا حتى يشرفني
    زين: لا والله اول مره اشوف وحدة لسانها طويل بس عشان حلاوتك نعديها لك المرة دي معاك الاستاذ زين الرفاعي. 
    يقين تساير الوضع : تشرفنا
    زين :اكيد الشرف لوحده زيك اصلا تحلم تكلمني هههههههه بصراحة عمري ما اتنازلت اكلم وحدة مش من مستواي
    يقين بدلع : لا و الله انت اللي خسارة عليك صوتي ووقتي اصلا 
    قامت من مكانها بسرعة لانها حست انها لو قعدت اكتر من كدا بتنكشف وده الي مش عيزاه.. اخدت كاس من الدولاب المخصص للشرب اتظاهرت انها تشربه على مايجي مازن وهي راجعة لمكانها حست بايد تسحب النضارة من عيونها
    زين بسخرية :لا وماركة كمان هه هه هه
    رمي زين النضاره على الكرسي
    رفعت عيونها بعصبية و ياريتها مارفعتها
    جات عيونها بعيونه واقفه قدام زين وهو اطول منها بكتير هي حتى ماتوصل لكتفة
    لما شاف انها طولت التامل نزل لمستوها وبقت انفاسة مختلطة بانفاسها وصلت لها ريحة البرفيوم واتغلغت لاعماقها اول مرة تكون بالقرب من رجل للدرجه ركز نظرة على عيونها الخضراء الفاتحة و شفايفها المليانه وكمل نظراته المتفحصة لرقبتها الطويلة ثم صدرها إلي باين من البدي الذهبي و البنطلون الجينز الضيق إلي باين من جاكيتها المفتوح المشغول بالكريستال ومسك اكمام الجاكيت بايديه بقرف واضح
    زين : خير مش عاجبك شكلي و الا مضيعة حاجه في وشي 
    يقين و هي تكابر : من حلاوة شكلك على ايه شايف نفسك ياحظي .. الحمد لله و الشكر لا جميل ولا اخلاق عدله
    و قالت بنفسها ( إلا وسيييم ابن الايه )
    وقدرت إنها تعطيه نظرة سخرية قبل ما تقعد بمكانها وهي ترتعش ( ده وهو ما مسكش الا كم الجاكيت امال لو مد ايده تحته كان حصل فيا ايه ) 
    مؤيد : يا بت أنت قومي هزي لنا شوي شايفه زهقنا من الاشكال دي
    مياسه : ليه يا بيبي دي حلوه احنا كوخه و لا ايه ..
    مؤيد : لالالالالالا و الله انتو الخير والبركه بس الحلو فريش عاوزين نشوف مواهبه ..
    وارتفعت أصوات الشباب في القاعة اه والله معاك حق
    والبنات يبصولها بغيرة
    يقين فتحت عيونها على وسعها وهي بتقول بهمس حالم يدووووب : من عيوني الاتنين بس انا بستني مازن اخاف يزعل 
    زين باستفزاز واضح : الظاهر انك ما تعرفيش ترقصي يبقي ايه فايدتك لما مش تمتعينا وتفرفشينا تعرفي هنا كل شي بحسابه ههههههه
    يقين ( وجع يوجعك ياحقير ) : مش أي حد يستاهل افرفشه وامتعه 
    تعالت اصوات الموسيقى من المسرح الي مصمم بشكل خاص واجتمعوا في قاعة الرقص وسحبت واحدة من البنات يقين معاهم للستيدج كانوا كلهم تقريبا سكارى معاد زين كانت تستغرب انه فايق بدات اغنية مشكلني حبك لراشد وبدؤا البنات نجوي ومرام يرقصوا خليجي واجسمهم تتمايل بشكل مغري ده غير اللبس العاري الي يوضح اكتر مما يستر و الرقص بالشعر والشباب يسقفوا ويشجعوا
    يقين في سرها نهاراسوح وهي وشها يتلون اشكال و الوان وكانت تخبيه بالطرحه الي لفتها بطريقة مميزة لتخفي شعرها
    كانت هناك عيون تراقبها وتاكلها اكل وانتهت الاغنية حمدت ربنا ان ماحدش جبرها ترقص
    قالت بمياعة تدوب : انا تعبت لما اقعد
    زين وبمكر: لالالالالالا لازم ترقصي زي البنات و الا ايه الي جذب مازن ليك أكيد رقصك
    ضحكوا كلهم : طبعا اكيد مازن شاف رقصك .
    شاورعلى البدي جارد وعلى طول جابولو علبه فتحها زين وهو يرمي الفلوس على البنات بكبرياء
    يقين ( ايه الورطة دي ياربي ) : طيب أنا بحب ارقص علي اغنيه مشعلله زي يا بتاع النعناع 
    عجبتهم الفكرة
    وشغل الي واقف علي الدي جية النعناع
    ووقفوا ماسكين ايدين بعض كانت بتموت من القهر لما مسك زين ايدها الباردة بقرف
    وعلى طول رفع عيونه ليها مستغرب ومسك الطرحه وجرها بخفه
    وانفجعت لما حست بشعرها الحرير ينزل علي كتافها ويوصل لحد لاخر ضهرها
    صرخ زين باعجاب ولفت انتباهه الجميع عليها ،،زين من غير شعور سحب الجاكيت ووقعت عيونه باعجاب ما قدرش يخفيه على شعرها وجسمها بالبدي الذهبي و البنطلون الجنز الضيق و الصندل العالي عيونه تقيم كل ذرة جمال فيها كانت هي آخر وحدة في الصف وقاموا يرقصوا
    كانت بترقص برشاقه وتحاول تبعد عن زين إلي لزق فيها وبعد ما خلصوا كانت ايد زين ماسكه فيها ومش قادر يسبها.
    يقين رفعت عيونها : خير مطول يا أنت .. خلصنا من زمان
    زين نفض ايدها بقرف وقال : فين رايحه باقي حقك و أخد من البدي جارد علبة مليانه فلوس وقام يرميها عليها و الكل يسقف و يصرخ
    يقين كانت حاسه انها رخيصة ( ياربي يموت محروق ) بهدوء ظاهري : شكرا خلي فلوسك ليك ..
    يقين كل شويه تبص في الساعه وتقول في سرها (ربنا يستر الساعة جات 3 وحضرت مازن ماشرف قامت من مكانها تدور في القاعة الفخمة تسلي نفسها وانفجعت وهي شايفه مرام وحسن يدخلوا غرفة جانبية ويقفلوا الباب وراهم ونجوي وخالد طلعواالسلم فوق وما بقاش غير زين الي قاعد على اللاب توب و باين عليه مشغول قعدت على الكرسي وشافت واحد منزل راسة على التربيزه ومعاه كيس صغير فيه شي ابيض زي الدقيق وحطه على التربيزه كانت نظراتها ممزوجة بخوف و فتحت عيونها على الاخير لما شافته يقرب مناخيره ويشمها .
    رفع راسة وقال : واو القمر نازل عندي الليله
    يقين : القمر في السماء عالي وبعيد عن ايديك ياخفيف
    وخافت لما شافته قام يتخبط وقرب عليها ومسكها من كتافها ووقفها:انت مين انا اول مره اشوفك ..
    يقين بعدت عنة وهي مرتبكه وفضلت ترجع على وراء لحد مالزقت في الجدار وهو حاصرها ويقرب منها كان طويل وعيونة حمره تخوف : جامده اوي
    وما كملش كلمته لان انطبع علي وشه قلم من ايدها لانها انقرفت من ريحة الخمره و المادة الي اثرها بدأت عليه ..
    زقته بقوه لحد ما طار على الارض ..
    و هي طالعه من القاعه صدمت بزين..
    زين ضحك بسخريه : يعني من الصبح وانت قرفنا بمازن ويوم مايجي تعامليه كدا دي بقي طريقتك معاه
    يقين : لا ده مش شبهه الصوره الي معاي
    زين: أي صورة
    يقين: هاه لا ولا حاجه
    زين مسك ايدها وبص في عيونها عاوز يفهمها
    وعمل حركه يقين ما فهمتهاش واستغرب ( لو انها من البنات الرخيصه كانت فهمت الحركة )
    كانت عيونها فيها برائه تجذبه لكن تصرفها و المكان الي هي فيه يثبتوا العكس
    زين : احكيلي ازاي اتعرفتي علي مازن
    يقين : مش شغلك
    زين: اكيد انت طمعانه في فلوس زياده يا وش الفقر
    يقين بصدق : الفلوس اخر شي افكر فيه لاني جاية لشي اكبر من كدا
    زين بنظرة لؤم : اممم انت يهمك.......... ههههههههههه ههههههههههههه
    يقين من فجعت الكلمة رفعت ايدها تضربه قلم لكنه مسك ايدها قبل ما توصل لخده
    زين: الظاهر انك ما تعرفيش انت مديت ايدك على مين
    يقين : للمرة التانية مايهمنيش انت مش بتفهم
    زين (ومسك ايدها ورفعها وحطها على رقبتها) : انت قد كلامك
    يقين بتحدي: ايوه قده و نص وفك ايدي ياحيوان
    زين: وانا زين الرفاعي، لاخليك تبكي بدل الدموع دم 
    رماها بقوه ووقعت على الارض رفعت عينها وشافته واقف ونظراته كلها حقارة
    زين مسك شعرها بايده : هخليكي تترجيني لحد ما اهين كرامتك اهلك واخليك تكرهي اليوم الي جابتك فيه امك يامومـ
    طلع من القاعة بعد ما رمى عليها نظرات الكرهة و الاستهزاء.
    يقين : قامت متالمة من الوقعه وقالت في نفسها (ربنا ياخدك وبدات دموعها تنزل وهي بتفكر في ابرار الله يسامحك انا ايه الي دخلني بالورطه المنيله دي بس)
    بصت لمازن الي مرمي على الارض ولامت نفسها مهما يكون ده انسان حاولت تشيله وترفعه على الكنبه وراحت للغرف وهي خايفة تدورعلى غطا تغطي بيه مازن و بعد ما رجعت لقت زين يشرب قهوة وعيونه على اللاب الي قدامه
    زين: الله ايه الحنية اللي نزلت عليك فجأه .. 
    يقين راحت اخدت شنطتها ومشت للباب كان الحارس الشخصي لزين ماشي وراها ( اف ايه الي جايبه ورايا ده )
    عملت نفسها عاوزه تطلع لكنها دخلت من الفرندا الفرنسية و طلعت السلم من غير صندل لقت في وشها غرفة حاولت تفتحها ما قدرتش مشت للي بعدها سمعت صوت بنت تتكلم بدلع مشت للغرفة الي بعدها وانفتحت كانت عيونها تتفحص المكان
    سرير دائري وسط الغرفة وركن كله دواليب لحفظ السيديات ولابتوب وشافت كاميره فديوا .
    كان الدولاب مقفول حاولت تفتحة معرفتش وثواني سمعت صوت في الممر ماتت رعب واندست وراي الكنب وشافت زين شايل مازن وحطة على السرير وفتح درج الكمودينو وضربه ابرة وخرج بعدها يقين خافت الحمد لله عرفت غرفته الحقير وطلعت تجري من الفله من غير ما يشوفها حد
    كومار:انت فين انسه يقين انا خوفت جدا عليك انت اتاخرتي كتير
    يقين: بخوف كومار بسرعه على البيت .
    يارب ساعدني يارب والله حمل كبير على قلبي 
    دخلت يقين العمارة وطلعت بالاسانسير على الدور الرابع وفتحت باب الشقة
    منى وهي تصرخ : يقين انت بخير
    امال : خفنا عليك يا دبدوبتي حتى ابرار ما نامتش قلقانه موت
    يقين: انا كويسه زي الفل
    دخلوا على ابرار اول ماشفتهم
    ابرار تعيط : سامحوني انا السبب انا حمارة يارب اموت ياويلي من اخوي عدنان يدبحنا حسبي الله ونعم الوكيل عليك يا مازن
    يقين : ان شاء الله عدوينك احنا بنحبك يا ابرار انت دلوقت ما تشليش هم استعدي للفرح و لا عاوزاهم يقولوا عليك وحشه 
    كانت تحاول تضحك تخفف عن الكل وهي من جوها مرعوبه
    ابرار: يقين انا مرعوبة ان مازن ينفذ اللي قال علية وانت تسافري فرنسا من غير ما تنحل المشكله
    يقين: ابرار انت مش بنت عمي وبس انت اختي الكبيرة انا مستحيل اسافر قبل ما انفذ الي يرضي ضميري ويريحك
    ابرار تحضنها : يقين ااااااه يا يقين انا من غيرك ما كنتش عارفه اعمل ايه
    يقين: بكرة ان شاء الله كل شي بيكون في ايدك زي ما وعدتك
    ابرار: مش هوصيك على نفسك ومازن مش سهل 
    يقين تخفي توترها : هههههههههههه انا مش خايفة من مازن لانه باين عليه مضيع هيكون زي العجينة اللينة بين ايديه ..
    و لنفسها ( انا خايفة من نفسي تضعف قدام زين)
    يقين :امال منى تعالوا خلوا ابرارترتاح
    وطلعوا ومشوا لغرفهم منى و امال كل وحده على سريرها
    وقفت يقين قدام المرايه تتامل نفسها >> عمرها 18 سنه بشرتها بيضه و صافيه طولها وعيونها الخضرا الواسعة الشئ ده الى اخدته من امها الفرنسية اما شعرها كان حرير وطويل يوصل لحد اخر ضهرها اشقر فاتح والي زادة حلاوه الخصل الثلجية و العسلية شفايفها مليانه ومناخيرها زي سن السيف والبيجامة الي لابسها من لاسينزا مخليها شبه الاميرة
    منى: عملتي ايه مع الحقير( منى اخت ابرار عمرها16 سنة ناعمة بيضه طولها متوسط مليانه شوي وعيونها عسلية واسعه وشها دائري جذاب وبؤها مليان وبتحب الاغاني ورومنسية جدا
    امال :احنا خايفين ايه رايك نقول لعدنان (امال توام منى ناعمة نفس ملامح منى بس يفرقها حبة خال على خدها)
    يقين :انت مجنونه انا قلت بحل المشكلة يعني بحلها والفرح بيتم على خير ان شاء الله بس ادعولي انا بكره راجعه الفيلا قالتها وهي تحط راسها وتفكر على طول جات ملامح زين في خيالها
    منى:بتفكري في ايه لا يكون غلطتي بكلمة
    يقين:بفكر بواحد شفته مشعارفه حاسه بحاجه غريبه لما اتكلمت معاه 
    منى وامال انهبلوا وقاموا قعدوا على سريرها: انتبهي ياماما انت في مصر مش في فرنسا لا يضحك عليك بكلامة المعسول وياخد الي عاوزه ويرميك
    يقين :ههههههههههههههه انتم فاهمين غلط طول الوقت يهزئ فيا شايف نفسه بس ماشفته ماسك بنت او بيشرب مشعارفه ليه قاعد معاهم
    منى: يمكن ماحدش عجبه او ملوش مزاج
    امال:ليه لفت انتباهك
    يقين: طول الوقت على اللاب والبنات يحاولوا يكلموه وهو مصدرلهم الطرشه بس بيحب الرقص
    منى وامال:ايييييييييه رقص لا يكون رقصتي
    يقين: بس هزيت
    منى وامال: لا يا يقين انتبهي يمكن ناوي يجرك انت اجرئ واحده فينا ومتعودة على الحاجات دي برا لما كنتى عايشة مع امك الله يرحمها بس هنا غير
    يقين:انا خايفة وهي تحضن بنات عمها انا ضربته قلم وتحديته كمان
    منى: ليه عملتي ايه ومين ده
    يقيت :بيتوعدلي خلاص وقلدته بطريقه تضحك انا زين الرفاعي انتي مين.
    امال: اسمه ايه عيدي عيدي زين الرفاعي.
    منى : حلم و الا علم زين الرفاعي...... انت اتكلمت معاه ولا تحديتيه
    يقين: بدلع الاتنين
    منى وامال بصرخه : مش مصدقه او فيك حاجه وراحت منى وجابت مجله فيها صورة زين هو ده
    يقين بسخريه : اه هو حقير حاشر نفسه بين المزز والقمامير
    امال: اصحي يا ماما انت ما تعرفيش زين الرفاعي.....
    يقين: ما يهمنيش حتى لو كان يملك الملايين
    منى : الملايين ههههههههههه قولي المليارات
    يقين:بسخرية اضحكي على غيري ايه مليارات ده اخر عشره جنيه
    امال: يقين يا عيوني ده زين الرفاعي الملياردير من اشهر اثرياء العالم شوفي صورته في المجلة طالع رابع ملياردير
    يقين نفخت: افففففف وانا مالي رابع ولا اول انشالله ينعمي مغرور حقير جدا 
    منى: ده صاحب شركات الــ..... على مستوى العالم ده من غير محلات المجوهرات الي باسمة و الاثاث والابراج السكنية ومن سفاحين البورصة
    وووو فوق كدا معاه درجة استاذ مشارك في العلوم الادارية و الماليه من جامعة هارفد
    يقين مصدومة : معقولة وايه الي يخلية ينزل لللمستوى الزباله من الشرب و البنات الشمال والمخدرات انتم اكيد غلطانين ناوليني الصورة في نفسها قالت (ياربي نفس الشخص الي شفته انا هتجنن يهبل بقووووووووة ماشاء الله وسيم بس خسارة الزين ما يكمل)
    امال: يقين ياترى هو وسيم زي الصورة
    منى: يا حرقة قلبي اكيد اجمل ياحظك يايقين
    امال: انشالله تنسعدي صورية بالموبيل عاوزه اخد الصورة لزميلي
    منى: لاوالله ومين الي يسمحلك تأخديها انا بطبعها واكبرها علشان اتأملها
    يقين بضجر :انت وهي احنا فين و انتم فين حقيقي مراهقات
    ----------------
    تاني يوم
    لبست فستانها وقبل ما تلف الطرحة وبصت مره اخيره على مكياجها الكحل والمسكاره مع الظل الاحمر عاطي عيونها نظره دباحه حطت روج احمر وبلاشر وردي قرت الاذكار و الادعية الي حفظاها طول الطريق
    كومار: انسه يقين الفيلا دي مفهاش مخدرات ليه يجي هنا 
    يقين: " كومار الليلة لازم اخلص لو على موتي ادعيلي كومار
      

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .