-->

رواية اسير القدر كاملة

 رواية اسير القدر كاملة

    رواية اسير القدر كاملة pdf 


    في منزل صغير داخل أحدي الاحياء الفقيره نجد بطلتنا قدر تغفو في ثبات ويبدوا علي وجهها آثار البكاء وتقترب منها سيده في منتصف الاربعون من عمرها وتملس علي شعرها بحنان فهي زهره والده قدر سيده جميله حيث ان قدر ورثت جمالها منها ولكن يبدو عليها التعب والحزن تقترب زهره من قدر وتهمس بجوار أذنها بصوت حنون

    زهره:قدر قدر اصحي يا حبيبتي
    قدر: حاضر يا ماما هقوم اهه
    زهره:يلا يا حبيبتي قومي عشان ما تتاخريش علي الشغل
    فتحت قدر عيونها البنيه وهي تنظر لوالدتها وتبتسم
    قدر: صباح الخير يا ماما
    زهره: صباح الخير يا حبيبتي
    قدر:هو صحي
    زهره:لا لسه
    مدت قدر يدها اسفل الوساده التي كانت تنام عليها واحضرت بعض النقود
    قدر:طيب خدي يا ماما الفلوس دي علشان تشتري العلاج وخبيهم قبل ما يصحي أنا كنت عايزه اديها لكي امبارح بس مالحقتش
    زهره: مالوش لازمه العلاج يا حبيبتي أنا كويسه خلي الفلوس معاكي هاتي لك بيها اي حاجه محتاجاها
    قدر:لا يا ماما أنا مش عايزه حاجه ويلا بقي خبيهم قبل ما يشوفهم
    فجاءه قطع حديثهم دخول فوزي عليهم
    فوزي هو زوج زهره رجل في الخمسون من عمره تزوج زهره بعد وفاه زوجها علي السوهاجي وقام بأخذ أموالها واضاعتها علي القمار وشرب الخمر فهو لا يعمل ولكنه اعتمد علي زهره ولكن بعد مرض زهره اعتمد علي قدر فهي تعمل في مطبخ أحد المطاعم ويقوم بأخذ أموالها وانفاقها علي ملذاته
    فوزي:انتم لسه محضرتوش الفطار
    فزعت زهره وحاولت اخفاء الأموال في ملابسها ولكنه شاهدها
    فوزي:اه يا بنت ال*******أنت بتخبي الفلوس مني واقترب منها واراد اخذ الأموال عنوه فقامت قدر بالدفاع عن والدتها ودفعت يده من علي والدتها
    قدر: اوعي سيب الفلوس دي عشان العلاج بتاعها
    قام فوزي بشدها من زراعها واوقفها أمامه وقام بصفعها علي وجهها صفعه قويه جعلتها تسقط على الأرض وتنزف من فمها
    فزعت زهره علي ابنتها وركضت إليها تحاول أن تجعلها تنهض
    زهره:حرام عليك كفايه بقي ضرب فيها
    فوزي:هاتوا الفلوس بهدوء وإلا هموتها دلوقت
    قدر:مش هتاخد مني ولا مليم تاني
    أقترب منها فوزي وقام بضربها مره اخري بقدمه حتي صرخت عليه زهره والقت الاموال علي الارض
    زهره: حرام عليك كفايه خد الفلوس اهه وسيبها بقي
    اخذ فوزي الأموال من علي الأرض ونظر لهم:مكان من الأول لازم يعني كل يوم تنضربي ثم أنصرف
    اخذت زهره قدر في حضنها وهي تبكي حال ابنتها
    زهره:حقك عليا أنا يا بنتي أنا السبب في إللي أنت فيه
    قدر: أنا مش فارق معايا الضرب يا ماما ده اخد فلوس العلاج أنت ماخدتش العلاج من أسبوع هنعمل ايه
    زهره:ما تخافيش عليا يا بنتي أنا كويسه يلا قومي معايا اغسلي وشك
    قدر:تعالي نمشي من هنا يا ماما احنا مش محتاجين له انا بشتغل ومرتبي هيكفينا
    زهره:هنمشي نروح فين بس يا بنتي
    قدر:نروح نقعد عند خالتي
    زهره:وهو عند خالتك مش هيعرف يطولنا وبعدين أنا خايفه علي حسن ابن خالتك انه يقف قصاده ويعمل فيه حاجه
    قدر:عندك حق يا ماما
    زهره: أن شاء الله ربنا هيرحمنا وهيبعدنا عنه
    نهضت قدر واتجهت إلي المرحاض لتغسل وجهها ونزيل الدماء من علي فمها وترتدي ملابسها لتذهب إلي العمل
    *_____________&______________&_______*
    في مكان آخر في احد المنازل الكبيره التي تشبه القصور نجد عاصم السوهاجي ينزل من علي الدرج
    بهيبته فهو كبير عائله السوهاجي بعد وفاه والده اصبح هو صاحب الكلمه الأولي والاخيره في العائله والكل يهابه ولا يستطيع أن يرد له كلمه فنجده يتوجه إلي غرفه الطعام حيث يجلس اولاده وزوجته واخته وابنها لتناول طعام الإفطار حيث انه معاد مقدس ولا يستطيع أحد أن يتأخر عليه
    يدخل عاصم غرفه الطعام فيقف اولاده احتراماً له
    عاصم:صباح الخير
    رد الجميع: صباح الخير
    عاصم: إيه الأخبار أنا سافرت يومين وعايز أعرف أخباركم إيه في اليومين دول ثم نظر لسليم
    عاصم:هه يا سليم اخبار الشركه إيه
    سليم:كله تمام يا بابا وطقم الحراسه الجديد هيبدأ التدريب النهارده
    عاصم:عايزك أنت إللي تشرف علي التدريب ده بنفسك يا سليم المجموعه دي مطلوبه من رجل أعمال كبير جدا وعايز الحراسه تبقي علي اعلي مستوي
    سليم: تمام يا باشا أن شاء الله هتبقي علي المستوي المطلوب
    ثم نظر عاصم لخالد: اخبار الجامعه إيه يا خالد
    خالد:تمام يا بابا أن شاء الله مناقشه الرساله بعد شهر
    عاصم: أن شاء الله
    ثم نظر لمالك
    مالك قبل أن ينطق: أنا كويس جدا يا خالي والمستشفي زي الفل
    عاصم: وأنت بتسبق في الكلام ليه أنا عارف أن المستشفي زي الفل والا مكنتش هسيبك تبقي مدير لها
    ثم نظر إلي كريم وريم اصغر أبناءه
    عاصم: إيه يا كريم أنت وريم اخبار المذاكره إيه
    كريم:ميه ميه يا حج دعواتك أنت بس لينا وهنبقي قشطه
    ريم: ما تصدقوش يا بابا ده كداب ومش بيذاكر وطول النهار بيلعب علي الموبايل
    مالك: وأنا شاهد
    كريم: كده يا مالك ماشي ما تبقاش تتحايل عليا بقي إني اخليك تلعب معايا ماشي يا زميل
    نظر سليم إلي كريم بغضب: أنا مش قلت تحسن اسلوبك في الكلام وبلاش كلام الشوارع ده
    كريم: آسف يا أبيه
    تنهدت داليا ونظرت إلي عاصم
    عاصم: إيه يا داليا سليم اخوه الكبير ولازم يسمع كلامه ولا إيه يا كريم
    كريم:طبعا يا بابا
    داليا:هو أنا قلت حاجه
    عاصم:طيب تمام أنا هقوم اروح مشوار مهم وبعدين هطلع علي الشركه
    انصرف عاصم ونهض الجميع لكي يتوجهوا إلي أعمالهم
    توجه كريم إلي سليم: أنا آسف يا أبيه أنا مش عايزك تزعل مني
    وضع سليم يده علي رأس كريم: خلاص يا كريم يلا عشان اوصلك المدرسه أنت وريم
    كريم:يعني مش زعلان
    سليم:لا يا حبببي
    أنصرف الجميع وتوجهوا إلي أعمالهم
    *___________&____________&___________*
    عند قدر
    تجهزت قدر للذهاب إلي عملها وهبطت إلي الشارع وتوجهت إلي منزل خالتها لكي تقابل ابنه خالتها سالي وابن خالتها حسن فهم اولاد خالتها وأيضا أخواتها في الرضاعه حيث انها في نفس عمر ابنه خالتها وعندما ولدت كانت والدتها مريضه فقامت خالتها بارضاعهم معا وايضا منزلهم قريب من منزلها وابنه خالتها تعمل معها في المطعم ولكنها تعمل في حسابات المطعم
    سالي:صباح الخير
    قدر:صباح الخير
    سالي: مالك يا حبيبتي إيه النضاره إللي أنت لبساها دي
    قامت قدر بازاله النظاره من علي عيونها ففزعت سالي عندما وجدت آثار ضرب واضحه علي وجه قدر
    سالي: إيه ده هو رجع يمد أيده عليكي تاني
    قدر:وهو من امتي كان بطل يضربني
    سالي:بس المره دي معلمه أوي يا قدر هو ضربك ليه
    قدر: كان عايز ياخد الفلوس إللي أنا اخدتها سلفه من المطعم عشان علاج ماما
    سالي:واخدهم
    حركت قدر رأسها بمعني نعم: ومش عارفه هعمل إيه وهجيب لماما العلاج منين
    قاطع حديثهم نزول حسن ابن خالتها فهو شاب وسيم يبلغ ٢٢عام فهو في كليه الهندسه ولكنه يعمل ايضا في احد المصانع فهو ذو قلب حنون ويحب قدر ويحاول أن يدافع عنها أمام زوج والدتها ولكنها دائما تبعده عنه خوفا من أن يصيبه مكروه بسببها
    حسن:صباح الخير
    ارتدت قدر النظاره سريعا: صباح الخير
    نظر لها حسن بدهشة من النظاره التي ترتديها ولكنه فهم أنها تريد أن تخفي وجهها عنه
    قام حسن بنزع النظاره من علي عيونها
    حسن وهو يشير إلي وجهها: إيه ده هو الكلب ده مد أيده عليكي
    قدر بتوتر:لا لا ده النور قطع وأنا مكنتش شايفه في الضلمه فخبطت في الباب
    حسن:ما تكذبيش عليا يا قدر أنا عارف انه هو إللي عمل فيكي كده بس أنا ورحمه أبويا ما هسيبه المره دي
    امسكته قدر من ملابسه: عشان خاطري يا حسن ما تقفش قدامه أنا خايفه عليك
    حسن: أنا مش هسيبه يضربك ويبهدلك كده وأنا واقف ساكت
    قدر: عشان خاطر مامتك وسالي وماما إحنا ملناش حد غيرك
    سالي:خلاص بقي يا حسن عشان خاطر ماما
    حسن:ماشي يا سالي أنا رايح الجامعه هجيب جدول الإمتحانات وبعدين هطلع علي المصنع
    انصرف حسن وانصرفت قدر وسالي إلي عملهم
    وصلت سالي وقدر إلي عملهم
    قدر: أنا هدخل جوه بقي عايزه حاجه
    سالي:لا يا حبيبتي هستناكي عشان نتغدي سوا
    دلفت قدر إلي الداخل ولكن استوقفها صوت مدير المطعم
    هشام: قدر
    قدر:افندم يا مستر هشام
    هشام:فكرتي ولا لسه
    قدر:ارجوك يا مستر أنا رديت علي حضرتك قبل كده انه مش هينفع
    هشام: مفيش حاجه اسمها مش هينفع كل شيء بالفلوس والمصلحة ينفع وأنا مش عايز منك حاجه انت هتقعدي معاه شويه وتشوفي عايز ايه وهو مش هيعوز اكتر من خروجه او سهره معاكي وكله بتمنه
    قدر:لا يا مستر هشام أنت عارف انه هيطلب اكتر من كده وأنا مليش في السكه دي
    هشام:تمام وأنت بقي ملكيش شغل هنا
    قدر:وماله الشغل كتير في كل حته وأنا همشي
    هشام:وقبل ما تمشي ترجعي السلفه إللي أنت اخدتيها
    قدر: أنا مش معايا فلوس دلوقت وأنا لما طلبت منك الفلوس قلت لك اخصمهم من مرتبي
    هشام: خلاص يا تعملي إللي بقولك عليه يا اما تدفعي إللي عليكي
    شعرت قدر أن العالم يدور بها فماذا تفعل إن رفضت طلبه يطردها وهي تحتاج للأموال وليس معها نقود لكي تدفع له السلفه التي أخذتها منه
    هشام: ردي عليا هتعملي إيه
    قدر:هعمل إللي أنت عايزه
    ابتسم هشام ابتسامه نصر:حلو أوي أحبك وأنت مفتحه دماغك ما تشتغليش النهارده في المطبخ أنا عايزك تبقي حلوه لحد ما بيجي هو نص ساعه وجاي
    *___________&_________&_____________*
    عند سليم
    ذهب سليم إلي شركته وعند وصوله إلي الشركه وقف الجميع احتراما له فالجميع يهابه ويخشي من غضبه فهو لا يختلف شئ عن والده في هيبته
    دلف إلي مكتبه ودلفت خلفه السكرتيره
    السكرتيره: صباح الخير يا فندم
    سليم:صباح الخير
    السكرتيره:بفكر حضرتك أن فيه إجتماع في مطعم_________ النهارده بعد نص ساعه
    سليم: أيوه فاكر فيه حاجه تانيه
    السكرتيره:لا يا فندم
    سليم:تمام اتفضلي أنت
    ظل يتابع العمل ثم أنصرف وتوجه إلي نفس المطعم الذي تعمل به قدر
    *_________&_____________&________*
    في المطعم
    كانت قدر تجلس في المطبخ وعيونها تبكي في صمت فهي منتظره رجل الأعمال الذي شاهدها من قبل في المطعم وطلب من مدير المطعم أن يجلس معها علي انفراد فهي تعلم أنه يريد منها أشياء أخري غير الجلوس معه ولكنها لا تستطيع الرفض
    في نفس الوقت الذي وصل فيه رجل الأعمال وصل فيه سليم المطعم وجلس علي المنضده المجاورة لرجل الأعمال فهو كان بانتظار احد رجال الأعمال الآخرين لطلبه حراسات لشركته من شركه الحراسات الخاصه به
    دلف هشام إلي المطبخ
    هشام:يلا اتفضلي
    نهضت قدر ومسحت دموعها بيدها وذهبت معه وجلست علي الطاوله أمام رجل الأعمال فهو في الخمسون من عمره جلست بجواره
    هشام: الانسه قدر ثم نظر لقدر:جلال بيه الرشيدي
    جلال:قدر إسم جميل وجديد
    هشام:اسيبكم أنا بقي
    ذهب هشام وظل جلال مع قدر فجاءه سمع  كل من في المطعم صوت صفعه قويه والتفتوا جميعا إلي مصدر الصوت فكانت قدر هي من قامت بصفع جلال علي وجهه
    قام جلال بمسكها من زراعها: أنت اتجننتي يا زباله أنت إزاي تمدي ايدك عليا أنا هعرفك أنا هعمل فيكي إيه
    حضر هشام:فيه اي يا جلال بيه
    جلال: أنت إزاي تشغل الزباله دي عندك
    هشام: أنا آسف يا فندم
    جلال: أنا همسحك من علي وش الدنيا وهم ان يضربها ورفع يده فوجد يد قويه تمسك يده فهي يد سليم
    جلال: أنت إيه سيب ايدي
    سليم:اظن ما يصحش حضرتك تمد ايدك علي بنت
    جلال: وأنت مالك أنت ما تعرفش أنا مين
    سليم:مايهمنيش أعرف
    نظرت له قدر ثم نظرت لهشام الذي امسكها من زراعها وقام بطردها من المطعم
    هشام: اطلعي بره يا زباله واياك اشوف وشك تاني وقام بدفعها فوقعت علي الأرض
    سليم لرجل الأعمال الذي يجلس معه: أنا آسف علي إللي حصل يلا بينا نكمل كلامنا في مكان تاني
    كانت قدر جالسه علي الأرض تبكي فسمعت صوت هاتفها
    قدر:الو أيوه يا خالتي

    خالتها:الحقيني يا قدر زهره تعبانه أوي

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .