-->

رواية مصاصة الدماء البشرية كاملة بقلم ميرا اسماعيل

رواية مصاصة الدماء البشرية كاملة بقلم ميرا اسماعيل

    رواية مصاصة الدماء البشرية كاملة بقلم ميرا اسماعيل 




    بقلمى ميرا اسماعيل

    ف مستشفى عجيبة من شكلها محاطه  بإشجار كثيفة

    داخل غرفه
    اثيرا برجاء
    " ارجوس ارجوك اترك لي اطفالى ."

    ارغوس بحزن
    " عزيزتى ، أن ابنتى تمتلك صفات المصاصين ، وهذا يضر بك ،وبصحتك ،وبصحه أختها ، فهى ستقتلها ."

    اثيرا
    " وأنت فقط تريد ابنتك ، إنما البشرية لا تهتم لامرها ، أنا لا اريد منك شئ ،فيكفي أننى سأتخلص منك ،ومن كذبتك علي طوال ،الاعوام الماضية ."

    ارغوس بغضب
    وبدأت عيونه  بالأحمرار

    اثيرا  بلا مبالة
    " اطلق شخصيتك الحقيقة ، لا تحاول التحكم بها ، أنت لا تهاب حالياً شيئا ."

    تحكم ارغوس بغرائزه
    " حبيبتى ، انا حاولت معك كثيرا ، أن تبقي معنا هنا ، وستكونين ملكة لهذه المملكة ."

    اثيرا بمقاطعه
    " والمقابل التخلى عن ابنتى البشرية ، لا أنا سأكتفي بإبنتى هذه ،مثلما أنت اكتفيت بإبنتك ."

    ارغوس  بعنف
    "وأنا موافق"

    وخرج من الغرفه ،ودلف بصحبه امرأه شديدة الجمال ، وبجانبهم طبيب

    ارغوس
    " هذا طبيب العائلة وهو من يقوم بإجراء العمليه لك ، وهذه الملكة بلقيس والدتى ."
    اثيرا بغضب
    " والدتك ، حتى عائلتك كانت كذبة ."

    ارغوس
    " هذا قانونكم ،ان يكون لي عائلة كبيرة .*

    اثيرا بتجاهل
    " هل من الممكن أن تتأذي ابنتى ."
    بلقيس
    " ما يهم الآن الاميرة أن تأتى بسلام ."
    الطبيب بإطمئنان
    " لا تقلقي ، سنقوم بإخراج الاميرة ، فهى منفصله تماما عن البشرية ، المتبقي بعد إجراء العملية ،أن تلتزمى بالراحة ،حتى موعد ولادتك كبشرية ."

    اثيرا
    " أنا موافقة ، فلنبدء ."
    ارغوس بأمر
    " انتظروا جميعاً بالخارج ."
    الملكة الأم بإصرار
    " ارغوس لابد أن تخضع للعملية بسرعة ."

    ارغوس
    " أنها دقائق فقط ،  تكون مستعدة بعدها ."

    بلقيس لمست بطن اثيرا المنتفخ ، لترتعد اثيرا لتطمئنها بلقيس

    الملكة الأم
    " لا تقلقي فأنا اطمئن فقط علي الأميرة هيرا ."

    اثيرا بوجع ودموع فهى مهما كانت ابنتها  ، وهمست اسمها بضعف
    " هيرا ."

    بلقيس
    " الاميرة سنطلق عليها هيرا ."
    اثيرا
    " لم تعلق علي حديثها ، لتخرج بلقيس ، ويقترب ارغوس منها بحنان .
    " أتعلمين أن نحن المصاصين لدينا قلب هو طريق الحياة والموت ، وعندما نعلم قيمه الحياه ، عندما ينبض قلبنا ، بعشق حقيقي ، فسأطلب منك طلب أخير ، اعتبري أنه رجاء ،إكراما لحياتنا ، وعشقنا ."
    اثيرا
    " ما هو ؟؟"
    ارغوس
    " أن تتطلقي علي ابنتنا البشرية اثينا ."
    اثيرا بقوة مصطنعه
    " موافقه ."
    ليقترب منها بشغف وعشق
    " سامحينى ، وقبلها بقوة ، ليودعها ."
    لتبدء العملية ، وتخرج للحياه الأميرة هيرا
    وبعد شهور في أرض البشر تولد اثينا

    لنرى حكاية جديدة من نوعها
    اثينا وهيرا

    الفصل الثاني من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .