رواية ملكتي روحي كاملة بقلم دودي مصطفي

رواية ملكتي روحي كاملة بقلم دودي مصطفي

    رواية ملكتي روحي كاملة بقلم دودي مصطفي






    روايه
    ملكتي روحي
    الجزء الاول الحلقه الاولى
    حياه جمال : بنت حلوه وجميله ، شعرهت طويل جدا واخد اللون البني الغامق وبشرتها بيضه ، عيونها عسلي وجسمها مظبوط ف سن ال 10 سنوات ، اختها روان : اصغر منها ب 4 سنوات ، ف يوم جمال اخد بناته وامهم منار وسافرو مصر وكانو اول مره يتحركو من الصعيد ويسافرو ع مصر عشان يفسح اولاده ، كانو ماشيين ف حتت ف مصرو وبيستمتعه بجمال البلد وراحو يزورو الحسين وف زحمه الناس حياه اتخطفت واهلها فضلو يدورو عليها ملقوهاش ، بلغ ف القسم عن اختفاءها بس مرضيوش يعملو محضر غير بعد 24 ساعه كالعاده ، فضلو مستنين قدام باب القسم ومر 24 ساعه عليهم وهم قاعدين ف الشارع بيبكو والظابط عملهم محضر ودورو عليها ف كل مكان ملقهواش ، بعد اسبوع ورجعو الصعيد مستنين اي مكالمه من الظابط بس اتلقو مكالمه من شعيب الراجل ال خاطفها وكان عايز فديه وطمعان ف فلوس بس هم كانو غلابه وع قد حالهم ومقدروش يجمعو فلوس ف الوقت المحدد ال حددو الراجل ده وبلغهم انه قتلها واستلمو جثتها من غير ميشوفوها ودفنوها وكانت جثه عاديه من المشرحه ... ف الحقيقه الراجل ال خطفها مقتلهاش بس بلغهم بموتها عشان ميدوروش عليها تاني بسبب واحد قريبه سمع بانه خاطف بنت ولما شافها لقاها زي القمر وسنها صغير ، فأطر ياخدها ويديلو مبلغ اكتر من ال طلبو منهم ويتبناها لانه متجوز بقاله 20 سنه وربنا مأردش ليه انه يتهنا بطفل ومراته مخلفتش ف أخدها وكتبها ع اسمه واسم مراته ، روان اختها جاتلها عقده من صغرها وعايشه ع امل ان حياه عايشه ومماتتش وهترجع ليهم ف يوم من الايام ، بعد فتره وكان الراجل ال اتبناها بيديلها ادويه تخليها تفقد الزاكره وبالفعل حياه فقدت زاكرتها والادويه اثرت عليها بسرعه بسبب صغر سنها .. بدأ يملا دماغها بحياته هو ومراته وفهموها انهم اهلها وانها بنتهم الوحيده ال جات بعد عذاب وفضلو سنين ع الحال ده لحد م حبتهم من كل قلبها
    ________________________
    *بعد 7 سنين*
    مؤنس : بنتي حببتي
    حياه : نعم ي بابا
    مؤنس : تخلي بالك من نفسك وانتي راحه ع مدرستك
    حياه : يووه ي بابا هو كل يوم متقلقش ي عم انا كبرت خلاص ده السنه الجايا هدخل كليه
    مؤنس : عايزك تجيبي مجموع عشان تدخلي طب
    حياه : ي بابا قولتلك مش عيزه طب ولا بتاع انا هدخل كليه الاعلام ال نفسي فيها نا نفسي ابقا مذيعه ف التلفزيون اي مش شايف بنتك القمر دي
    مؤنس : قمر وعايز احافظ عليكييي فكك من الاحلام الهبله دي
    حياه : انت شايفها هبله بس انا لا
    مريم : سيبها ع راحتها ي مؤنس ياا ي قلبي خدي السندوتشات ومتنسيش ورق البحث ده ال ليكي اسبوع تكتبي فيه
    حياه : مش هنساه متقلقيش هاتي ي ست ماما السندوتشات انا تعبت من السندوتشات ال كل يوم دي
    مريم : هتفضلي كده مش عجبك حاجه يلا ي بت امشي
    حياه : ماشي ي ماما ، باااي "ومشت وسابتهم وراحه المدرسه ومعديه من طريق تاني والطريق ده موجود ف محطه اذاعه تلفزيونيه كبيره وضخمه بتعدي مخصوص عشان تشوف شكلها وحلمها انها تدخلها وعايشه ع الحلم ده من لما كانت ف اعدادي ، صحبتها رنت عليها"
    حياه : ايوة
    نهله : متأخره ليه ي بت انجزي
    حياه : حاضر ف الطريق
    نهله : اوعي تكوني بتعدي من قدام محطه التلفزيون
    حياه : بالظبط انا بكون مبسوطه لما بشوفها ي نهله
    نهله : بس كده هتتأخري اكتر الطريق طويله
    حياه : همد بسرعه اهو "وفجأه صرخت ورمت الفون والورق وقع من ايدها وعربيه خبطتها ووقعت ف الارض وفضلت تبكي واتعورت ف ايدها ، نزل عاصم من العربيه عمره 22 ليه عضلات وطول بعرض وجسمه رياضي ، شعره شديد السواد وناعم وطويل ورافعه لفوق ، عيونه رماديه ورموشه كثيفه ، كان لاابس بدله ومنظم وجري عليها قومها من الارض "
    عاصم : اهديي بس اهدي انتي ال سرحانه ونا عمال اقول ي انسه ابعدي عن الطريق وانتي ولا هناا
    حياه : انتو عشان معاكو عربيات ف هتدوسو البشر بيهاااا يعني
    عاصم : لا طبعا اي الهبل ده ، نفضي هدومك بس ، ي تاليا تعالي نفضيها بسرعه معلش ي حبيبت بابا
    تاليا:نزلت بنت قموره جدا ف حدود 4 سنوات "يوه بقا انت كل يوم تخبط حد
    عاصم : الله يفضحك نفضيها وانتي ساااكته
    حياه : اايدي وجعاني جداا
    عاصم : تحبي نروح مستشفي طيب
    حياه : هتأخر ع المدرسه وف بحث لازم اسلمو
    عاصم : فين البحث ده هروح اسلمهولك بنفسي
    حياه : كان ف ايدي بس وقع مني هو فيين "وبتتعدل وراها ولقيت البحث واقع ع الارض وفي ميه جايا عليه ، عيطت اكتر " البحث بتاااعي انا تعبت فيه جدا ع مخلصتو حرام عليييك يارب تموت
    عاصم : ياارب ي ستي انا اسف بس كفايه بكا بقاا اهدي وهتتحل
    حياه : اي هو ده ال هيتحل بسس البحث بتاعي باظ
    عاصم : هنعمل واحد جديد تعالي معايا "ومسندها وركبها العربيه " وتاليا جابت الفون ال وقع من حياه وحطته ف شنطتها وركبت العربيه وطلعو ع المستشفي والدكاتره ربطولها ايدها وهو طلع برا يتكلم ف الفون "
    عاصم : الو ي حسام ، معلش هتعبك تنزل تجبلي بدله مدرسه ثانوي بسرعه شديده
    حسام : اي ده بنتك كبرت بسرعه كده ودخلت ثانوي ي مشاء الله
    عاصم : هنستهبل ، انا خبطت بنت بالعربيه وكده وبدلتها اتوسخت
    حسام : طب متبقا تغسلها
    عاصم : القميص اتقطع ي زفت اسمع الكلام من سكات ، وعايزك بسرعه تروح مكتبه تسألي ع البحوث ال بيعملوها ف ثانوى همليك اسم البحث وتخلي الراجل يعملهولك معلش بس باقصي سرعه عايز كل ده انهردا
    حسام : حاضر ي عاصم حاضر ...
    تاليا: انتي اسمك اي
    حياه : اسمي حياه
    تاليا : شعرك طويل اوي
    حياه : ايوة ، بس ابوكي ده واحد مفتري وشكلو مبيشوفش ابقو ركبولو نضاره
    عاصم : احم احم ، حاضر يست هانم هبقا اركب نضاره
    حياه : يلا قولي هروح ل ماما وبابا ازااي بمنظري ده هيقلقو عليااا
    عاصم : قوليلهم حدثه بسيطه بس انتي بخير ، والبحث هيجهز وهيروح المدرسه ف معاده وانتي لازم تروحي ع البيت وتستريحي تمام ي قمر
    حياه : بصتله بقرف " اشكال مبتحسش
    عاصم :طب ياريت بقا تحترمي نفسك شويه وتحترمي فرق السن انا لحد الان ساكتلك بس بعد كده هقل ادبي عليكي "بزعيق" يلا قدامي "حياه اتنفضت ومشت من سكات وركبت العربيه وقالتلو ع عنوان بيتها ونزلها ومشي ... "
    مريم: جريت عليها" حبيبتي فيكي ااي اي ال مبهدلك بالشكل ده
    حياه : حدثه بسيطه ي ماما متقلقيش
    مريم : حدثه ااي دي مين ال عمل فيكي كده ونا اوديه ف دهيه قوليلي مين نا هرن ع ابوكي يجي حالا
    حياه : لالا ي ماما متقلقهوش بليز مفيش حاجه نا بخير اهو والله بس ايدي هي ال وجعاني شويه
    مريم : طب قوليلي مين ال عمل فيكي كدا
    حياه : واحد معرفوش متخلف عقليا ماشي يخبط ف الناس بس يلا حصل خير اهم حاجه نا رجعتلكم سليمه .. "دخلت اوضتها عشان تنهي النقاش مع امها"
    حياه : فوني ؟؟ ياربي فوني فيين .....
    ----
    تاليا : ي بابااا نسيت ادي الفون لحياه
    عاصم : حياه مين بس ي تاليا اقعدي وانتي ساكته
    تاليا : البت ال انت خبطتها
    عاصم : مالها
    تاليا : تلفونها اهوو ي بابا
    عاصم : يبت الايه ومش ادتهولها ليه يحيوانه انتي
    تاليا : نسيت
    عاصم : ورهوني
    تاليا : اهو
    عاصم : مسك الفون " ده ايفون 11 برو ، اكيد البت هتموت عليه والله ، بس يترا الكسر ال فيه ده منها ولا بسبب الحدثه يلا مش مهم انا لازم اجيبلها واحد .....
    "تاني يوم وراحت المدرسه وحكت لصحبتها "
    نهله : انتي مش لازم تسكتي ولازم تاخدي تعويض عن ال حصل ده
    حياه : يعني انا هشوفه فين تاني مخلاص بقاا قالي هيعملي البحث ومعملش حاجه والله تعبت وهصقط ف الماده دي بسببه وكمان فوني ضاع فوني لسه جيباه من يومين والله زهقت
    نهله : انتي غبيه معرفتيش تتكلمي وتاخدي حقك
    حياه : اعمل اي بس والله خفت منه
    نهله : هبله يلا روحي اتعبي نفسك واعملي بحث من اول وجديد يلا هو ده ال فالحه فيه ، انا همشي شان اتأخرت باي
    حياه : بحزن " باي " ومشت وهي مدايقه ولقيت عربيه وقفت ف وشها فجأه ونزل منها عاصم "
    عاصم : اسف ع التأخير ، خدي اوراق البحث اهي
    حياه:مدت ايدها واخدته " شكرا ليك
    عاصم : لا مفيش شكر ي حياه
    حياه : عرفت اسمي ازاي
    عاصم : معايا بت عفريته مجننه امي هي ال قالتلي
    حياه : ربنا يخليهالك
    عاصم : اه صح خدي الايفون بتاعك وده ايفون جديد جبته ليكي لان لقيت ف كسر ف بتاعك ، نفس النوعيه متقلقيش
    حياه : بس
    عاصم: من غير بس ، خديه دي مش هديه ده حقك و كمان الشنطه دي فيها بدله مدرسه بدل ال اتقطعت ونا اسف ع ال عملتو وبتمنا تسامحيني
    حياه : مش هقدر اقبل كل ده "وحطت الايفون بتاعه ف الشنطه وراحت حطتهم ف عربيته راح حط ايده ع ايدها وهي بصتله بخوف"
    عاصم : الحاجه دي مش هترجع صدقيني ، مهما حاولتي مش هترجع ي حياه
    حياه : بس ده كتير
    عاصم : والله م كتير ولا حاجه "مسك ايدها وحط ايده التانيه ع ايدها" اقبليها بترجاكي
    حياه : باصه لعيونه وهزت راسها ب اه "
    عاصم: هتقبليهم
    حياه : ايوة
    عاصم : وهتسامحيني !
    حياه :مسامحاك
    عاصم: طب تعالي اوصلك وبليز متقوليش لا
    حياه : مش هقول
    عاصم : اتفضلي ...

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .