-->

رواية الحرباية بقلم غادة عبدالحليم

رواية الحرباية بقلم غادة عبدالحليم

    رواية الحرباية بقلم غادة عبدالحليم 







    الجزء الاول
    القصه من الواقع
    ......
    انا هدي عندي ٢٤ سنه اتجوزت وانا عندي ٢٠ سنه من خالد كنا بنحب بعض اوي

    من اول يوم دخلت فيه بيت جوزي حسيت ان مريم اخته مدلعه اوي مهي وحيده 😒😒

    من اول اسبوع جواز نزلت تحت عند حماتي عشان اقعد معاها شويه انا وجوزي بنعمل كده كل يوم

    كنت بحس اول مابتشوفي بضحك انا وخالد تضايق وتيجي تقعد جنبه وتحضن في وتهزر معاه

    كنت بحس انها عايزاه مش يشوفني 😞

    وارجع تاني واقول هي اكيد مش تقصد بس بتعمل حركات رخمه اوي

    خصوصا ان احنا لسه هنعرف بعض انا كنت ناويه اني اخليها زي اختي ومش اخليها عايزه حاجه ونبقي صحاب

    كانت ساعت منزل تحت تقعد ومش عايزه تقوم من مكانها حماتي تطلب منها حاجه مش ترضا تقوم تقول ماشي وتفضل قاعده

    كل دا مش مشكله 😒😒

    في يوم انا في شقتي في المطبخ سمعتها بتزعق في حماتي وتقول لها هي المفروض تنزل تخدمك انا مليش دعوه انا عندي جامعه وهذاكر مع العلم حماتي صحتها كويسه وهي الي تعمل كل حاجه

    وتقول انتي جبتلها راجل دا كفايه انها تبقي خدامه عندك انا سمعت الكلام اتصدمت بس مش رضيت اقول لخالد حاجه عشان مش يزعل منها

    وفعلا تاني يوم نزله اقعد معاها شويه لقيت حماتي بتقول لجوزي ابقي خالي هدي تنزل تساعدني في شغل البيت

    جوزي قال لها ماشي حاضر  استغربت دا حتي مقلش امال مريم مش بتسعدك ليه ولا قال حاجه

    قولت يمكن مش عايز يزعل حماتي

    بس انا لسه عروسه بقالي شهر انزل امسح وانضف وهي نايمه زعلت اوي دا لسه مفرحتش

    ونزلت تاني يوم ساعدتها يعتبر عملت كل حاجه ولسه هقعد لقيت مريم صحيت وبتقول ماما انا عايزه افطر

    حماتي بصت ليا قالت اعمل اكل بقي عشان ناكل سوا انا دمي اتحرق منها نايمه لضهر وقايمه تتامر كمان

    عملت الاكل وكلت وامت قايمه دخله جري الحمام عشان مش تشيل ماكان ما اكلت حماتي قالتي شيلي الاكل وطبعا هغسل مكانه عملت فعلا كل دا وانا بقول مش مشكله بس بجد اضيقت

    طلعت شقتي اشوف فيها اي لقتها بتقول لحماتي بصوت عالي هي طلعت قبل ماتعملي الشاي وحماتي مش رضت ولا قالت لها متعملي انتي كل الي قالته انا هعملك ياحبيتي

    انا حسيت اني خدامه مش مرات اخوها زعلت وقولت  بلاش مشاكل  هعتبرها اختي الصغيره

    وفضلت علي كده وفي يوم طلعت عندي الشقه وفضلت تقلب في حاجاتي ما انها شيفها قبل كده

    وتقولي دا رخيص ودا مش حلو رضيت عليها وقولتلها ابقي هاتي انتي الحلو والغالي ازاي انا الرد عليها كدا

    مسكت الروج وقال بتجربه وراحت كسراه  وقالت اي دا مكنتش اقصد يالا دا وحش اصلا خلي خالد يجبلك حاجه نضيفه

    انا كنت هموت من الغيز وفضلت كل ما تطلع تكسر حاجه من حاجاتي وتقول مش قصدي 😠😠

    تنزل تقول كلام محصلش لحماتي وحماتي تكلمني باسلوب مش كويس قولت لا انا لازم اخد موقف

    قولت لخالد علي كل الي حصل دي حتي كسرت البرفان الي خالد بيحبه لما انا قولت كده

    رد وقالي ياحبيتي اكيد هي مش تقصد اكيد غصب عنها وقولتله طب والكلام الي بتفضل تحرق دمي بيه

    قالي بكره تتجوز سبيها تتدلع عليكي شويه

    قولت ماشي وعديت مواقف كتير اوي وسكت كتير

    بعدها بفتره حملت وكنت تعبانه اوي اول الحمل ومش قدره
    وكنت بنزل واعمل كل حاجه وهي تيجي من الجامعه ترمي هدومها وكل حاجه وتدخل تنام

    واطلع اعمل في شقتي كمان بس خلاص معنتش قادره تعبت

    كنا في رمضان حماتي عزمت ناس قرايبهم وانا الي عملت كل حاجه وحماتي سعدتني وهي نايمه وانا صايمه ومعنتش قادره اقف
    المغرب اذن والناس جم مرديتش حتي تحت معايا الاكل
    والناس فطرو وميشيو وكانت عزومه كبير خالد كان مبسوط عشان شرفته وحماتي قالت اني الي عامله الاكل كله

    هي اتغاظت من حماتي ويادوبك الناس مشيو ومسكت فيها قعدت تقولها انتي عماله تتكلمي عنها كانه هي الي بنتك مش انا هي اتجوزت وانا لسه المفروض تقولي كدا ليا عشان اتجوز وهي وحماتي اتخنو مع بعض وانا مليش دعوه

    بشيل مكان الضيوف ونضفت مكانهم وان بغسل المواعين حسيت بمغص جامد جدا وكملت وخلصت

    وطلعت شقتي ومش قادره وخالد مشي مع الضيوف ومرجعش فضلت ارن عليه وهو مش يرد

    دخلت الحمام والمغص بيزيد لقيت دم كتير نزل مني
    نزلت بسرعه لحماتي قولتلها الحقيني واغمي عليا

    فوقت لقتني في المستشفي والبيبي نزل ولقيت اهلي وخالد وانا بقول اي الي حصل خالد قالي مفيش ياحبيبتي حصل خير ملناش نصيب،فيه

    انا فضلت ابكي جامد اوي وخالد يهدي فيا
    والدكتور جه وفضل يقول دا شغل كتير او نفسيتها تعبانه

    حماتي كانت بتعمل الاكل وهي تطلعه ليا وتفضل تقولي كلام يضيقني متخديش علي كده قومي بقي منتي كويسه اهو

    بعد ما ارتحت شويه نزلت لحماتي وقولتلها انا مش هقدر اعمل كل دا لوحدي انا بعمل فوق وتحت خلي مريم تساعدني

    مريم طلعت انا مش فاضيه للكلام دا انا ورايا مذكره وهي اكتر الوقت قعده علي الفون

    قولتلها انا مش قدره انتي هتسعدني مش اكتر فضلت تتكلم باسلوب مش كويس وتزعق وتعلي صوتها وحماتي مش بتتكلم

    قولتلها انا مش مجبور اني اخدمك انتي لو اتخطبتي واتجوزي مش هتعرفي تعملي حاجه انتي شاطره تلعبي في الفون  وبس

    حماتي زعقت فيا وقالت ليا انتي بتكلميها كدا ليه انت جايه هنا خدامه مش اكتر ملكيش تتكلمي معاها كده ولا تقوللها تعمل حاجه سمعتي
    انا اتصدمت 
    😭😭


    الفصل الثاني من هنا


    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .