رواية جسدي معك وقلبي مع اخيك كاملة

رواية جسدي معك وقلبي مع اخيك كاملة

    رواية جسدي معك وقلبي مع اخيك كاملة 



    دعاء فتاه في العشرينات من عمرها خريجة كلية تجارة تعمل سكرتيرة باحدي الشركات ولانها مثل كثير من الفتيات لا تستطيع اختيار شريك حياتها وذلك لان الاب هو صاحب القرار الاوحد وهو الذي له حق القبول والرفض وكأنه هو الذي سيعيش ويعاشر .. دعاء احبت شاب مهذب يدعي وليد يعمل محاسب في بنك استثماري وتمنت ان تعيش معه لاخر العمر وان يجمعهما القدر سويا ليكملا معا حياتهما ولكن القدر كان له رأي اخر فقد تقدم لخطبتها اخيه الاكبر علاء عرفها عن طريق الصدفه فهو صديق مقرب لصاحب الشركة التي تعمل بها دعاء ورآها هناك اثناء تردده علي الشركة واعجب بها وكثيرا ما حاول ابداء اعجابه لها ولكنها كانت لا تبالي فقلبها معلق بشخص اخر ولم تكن تعرف انه شقيق وليد الا بعد ان تقدم لخطبتها دون رأيها وفوجئت بأن والدها وافق وهي لا تملك سوي الطاعة العمياء وتزوجت علاء وقلبها يعتصر حزنا لانها لم تتزوج من تحب واصبح وليد امام الامر الواقع ولم يفصح لأخيه انه يحب دعاء وتمر الايام بل الشهور ودعاء تعيش بالجسد فقط مع علاء اما قلبها وعقلها مشغولان بوليد وعلاء يلاحظ ان دعاء دائما سارحة قليلة الكلام لا تبادله اية مشاعر يسألها ما بها لا تجيب فبدأ يشك في الامر ويدرك انها مشغوله بشخص اخر لا تريد ان تفصح عنه كل يوم تتصل بوليد وتحكي معه وتصف له مدي اشتياقها له ورغبتها في الطلاق من علاء ولكن وليد حبا لاخيه يرفض ذلك ويقول لها انه النصيب وذات مرة اتصلت به بعد ان عاشرها علاء المعاشرة الجنسية وكانت في حالة بكاء شديد
    👈جسدى معك وقلبى مع اخيك

    الجزء الثاني
     اتصلت به بعد أن عاشرها علاء المعاشره
    الجنسيه وكانت فى حالة بكاء شديد
    وليد .. الو .. مالك يا دعاء بتعيطي ليه
    دعاء .. علاء لمسني تاني يا وليد
    وليد .. وانتي بتقليلي ليه كدا يعني ؟!!
    دعاء .. لاني مش عايزاه يلمسني .. انا حساه انه في كل مرة بيقرب مني فيها
    وليد .. اوعي تفكريني اني بكون سعيد لما بسمع كلامك ده .. لكن مش في ايدي حاجة
    دعاء .. انا مش قادرة استحمل .. انا عاوزة اطلق انا هقله علي كل حاجة .. هقله اني مش بحبه وعايشة معاه جسد بس وروحي وقلبي في حته تاني
    وليد .. لا يا دعاء اوعي تعملي كدا .. اخويا عنيد ودماغة جزمة هيعند ومش هيطلقك وخصوصا لو عرف انك بتحبيني انا
    دعاء .. طب وايه الحل ؟!!انا خلاص مش قادرة استحمل عيشتي دي .. انا بحبك انت يا وليد ومش عايزة اعيش حياتي غير معاك.. قلي اعمل ايه بس؟!!
    وليد .. اصبري يا دعاء وهنلاقي حل
    دعاء .. بقالك ست شهور من ساعة ما اتجوزت وانت كل يوم تقلي كدا ومفيش حل
    وليد .. عاوزاني اعمل ايه بس انا عاجز زيك
    دعاء .. بقلك ايه انا فكرت في حل
    وليد .. ايه هو ؟
    دعاء .. نخلص منه
    وليد .. ايه ؟!! ايه اللي بتقوليه ده ؟!! دا اخويا
    دعاء .. ما هو يا اقتله يا اقتل نفسي تختار ايه ؟!!
    وليد .. متبقيش مجنونة يا دعاء.. فكري في حل غير ده
    دعاء .. خلاص هقله علي كل حاجة واطلب منه الطلاق ولو رفض نقتله .. اتفقنا ؟
    وليد .. ايوه بس ...
    دعاء .. انت بتحبني ولا لا ؟
    وليد .. بحبك طبعا انتي حلم عمري يا دعاء اللي مستنيه يتحقق في اي لحظة
    دعاء .. خلاص يبقي اتفقنا ما انا مش هسمحلة يغتصب جسمي ومشاعري اكتر من كدا
    وليد .. انا موافقك انك تصارحية بالحقيقة لانه هيعرفها اكيد في يوم من الايام لكن نخلص منه دي مش موافقك عليها اطلاقا
    دعاء .. سيب كل حاجة في وقتها .. سلام يا اجمل شئ في حياتي واوعدك اني هنجتمع ببعض قريب
    وبعد ان تغلق الخط ي.خل عليها علاء فجأة بوجه غاضب وعبوس
    علاء .. بقي كدا يا ست هانم !!!؟
    👈جسدي معك وقلبي مع اخيك

    الجزء الثالث
    علاء.. بقي كدا يا ست هانم ..قاعده بترغي مع صحبتك في التليفون وسيبتي الاكل علي النار لحد ما تحرق؟!!
    دعاء .. نسيت انا اسفة .. علاء عايزة اتكلم معاك في موضوع
    علاء .. اتفضلي تحت امرك .. ما انا نفسي تتكلمي وتقوليلي ايه اللي شاغل بالك بالطريقة دي
    دعاء .. هقلك .. اقعد اسمعني بس من فضلك تكون انسان عقلاني وتتقبل كلامي بكل هدوء وبدون عصبية
    علاء .. قولي يا دعاء اتكلمي اما نشوف اخرتها ايه
    دعاء .. انت عارف انك اتجوزتني بدون موافقتي وان بابا غصب عليا الجواز بيك ولانه اب ديكتاتور انا مقدرتش ارفض
    علاء .. اه وبعدين؟!!
    دعاء .. يعني انا متجوزتكش عن حب انت اخدتني رغم عني
    علاء .. مفيش مشكلة الحب هيجي بالعشرة وبعدين مش كل اللي اتجوزوا كانوا اتحوزوا عن حب يعني!!
    دعاء .. ما انا بصراحة مش عارفة احبك .. لاني ..ااااا .. لاني بحب حد تاني
    علاء .. بتحبي حد تاني ؟!! وبتقوليها عادي كدا في وشي ؟!!
    دعاء .. احنا اتفقنا نتكلم بأسلوب عقلاني وبدون عصبية
    علاء .. بدون عصبية واسلوب عقلاني !!! طيب .. ودا يطلع مين بقي سعيد الحظ اللي بيحب واحدة متجوزة
    دعاء .. انا اصلا بحبة من قبل ما اعرفك وكنا متفقين علي الجواز وهو كمان بيحبني
    علاء .. ايوة مين هو ؟!!
    دعاء .. وليد اخوك
    علاء .. نعم ؟!! وليد اخويا انا ؟!!
    دعاء .. ايوة
    علاء .. هو انتوا تعرفوا بعض قبل ما تتجوزيني ؟!!
    دعاء .. ايوة
    علاء .. بس انتي مقلتيش حاجة زي كدا ؟!! وهو كمان مقالش ؟!!
    دعاء .. انا كنت هقلك بس هو رفض وقال ان ده نصيب ومحبش يزعلك عشان اخوه
    علاء .. اه يزعلني !!! طب وايه المطلوب دلوقتي ؟!!
    دعاء .. عايزة اتطلق
    علاء .. تطلقي !!! بعد ست شهور جواز بس وعايزة تطلقي .. وطبعا عايزة تطلقي عشان تتجوزيه ؟!! صح ؟!!
    دعاء .. ايوه
    علاء .. دا انتم مظبطين كل حاجة علي كدا !!وريني الموبيل ده ثم ينزعه بشدة من يديها ويراجع سجل المكالمات فيجد اخر مكالمة صادرة ل تامر اخوه يندهش ويقول
    علاء .. الله دا انتي لسة مكلماه حالا !! ولما بسألك تقولياي بكلم صحبتي .. هههههه .. بتقرطسيني يا دعاء ؟!!
    دعاء .. انا مش بقرطسك .. انا قلتلك علي الحقيقة عشان مش قادرة اخدعك لحد كدا ولا اخدع نفسي
    علاء .. اخرصي يا بنت الكلب ويصفعها بالقلم علي وجهها .. بقي متفقا مع اخويا عشان تتحوزيه ؟!! دا بعدك يا هانم انتي من اليوم هتشوفي مني وش تاني هحبسك هنا زي الكلب في الاوضة ولو عاوزة تسيبني عشان تروحيله .. هخليكي تروحيله بس جثة وانا ليا كلام تاني مع الكلب اللي اسمه وليد اه يا فاجرة
    يتركها ويخرج ودعاء في حالة من الانهيار والبكاء الشديد.
    👈جسدي معك وقلبي مع اخيك ..
    الجزء الرابع والاخير
    بعد ان اخبرت دعاء زوجها علاء بأنها تعيش معه بجسدها فقط وقلبها معلق بأخية وليد فضربها علي وجهها من شدة غضبه واخذ منها تليفونها المحمول وحبسها داخل غرفتها وذهب وهو في حالة من الغضب الشديد الي اخية وليد ليعرف ما هي القصة بالضبط فأخبره وليد بالحقيقة وانه فضله علي نفسه ورضي بأن ينفطر قلبه من اجل ان ييعد هو ولكن للاسف اصبح حب دعاء ووليد اقوي من الاول وازداد اشتياقهما لبعضهما البعض مع انهما ظنا في بادئ الامر ان البعد سيجعلهما ينسيان كل شئ ولكن اتضح ان البعد جعل حبهما يقوي ويشتد وطلب منه ان يطلق دعاء فازداد غيظ علاء وتشاجرا الاثنان سويا وتشابكا بالايدي واصر علاء علي عدم الطلاق بل اصر ايضا علي معاقبة دعاء بحبسها داخل شقتها ومنعها من اهلها واستمر علي هذا الحال لمدة شهر حتي ذهبت اليه دعاء لتتحدث معه لعله يكون قد هدأ غضبه
    دعاء .. علاء .. لو سمحت لأخر مرة بقلك انت اللي بتعمله ده مش هيخليني احبك .. بالعكس هكرهك .. فاحسن ليا وليك نفترق بالمعروف .. صدقني انا حاولت احبك بس مقدرتش
    علاء .. ههههه .. عايزني اطلقك عشان تروحي لعشيقك يا خاينة
    دعاء .. انا مخنتكش .. انا قلتلك انه بحبه قبل ما اعرفك وكنا متفقين علي الجواز لحد ما انت ظهرت في حياتي واخدتني منه بالاكراه بمساعدة بابا طبعا .. وانا لو عايزة اخونك مكنتش هقلك
    علاء .. طلاق مش هطلق يا دعاء .. فاهمه
    دعاء .. طب خليني اخرج اروح عند ماما زهقت من الحبسة انا انسانة حرام عليك
    علاء .. عايزة تروحي لامك عشان تقابلية .. صح ؟
    دعاء .. لا مش صح .. بقلك زهقت من حبسة الكلاب اللي حبسهالي دي .. لا مخليني اروح لأهلي ولا أهلي يجولي .. اتق الله فيا يا اخي
    علاء .. مفيش خروج من البيت ليكي غير علي نقالة ..
    دعاء .. طب خليني اكلم ماما في التليفون .. عاوزة افضفض معاها
    علاء .. لا .. مفيش تليفونات
    دعاء .. حرام عليك بجد .. هو انت عاوز توصل بيا لفين؟!!
    علاء .. عرفة عاوز اوصل بيكي لفين ؟ يا تتجنني يا تنتحري .. يا اما تنسي وليد ده نهائي وترجعي تستسمحيني وساعتها هشوف هقبل اعتذارك ولا لا
    دعاء .. وانا مش هنسي وليد لو عملت فيا ايه .. عمرك ما هتقدر تحكم علي قلبي لان قلبي مش ملكك
    علاء .. بس جسمك كله ملكي ومستعد اقطع فيكي دلوقتي وارمي لحمك لكلاب السكك .. اقلعي هدومك دي
    دعاء .. عاوز ايه مني ؟!!
    علاء .. عاوز انام معاكي
    دعاء .. لا .. ابعد عني
    علاء .. ابعد عنك ازاي دا مش حقي الشرعي
    دعاء تشق ثيابها فتكشف عن جسدها
    دعاء .. ماشي .. خد حقك الشرعي يا علاء .. بس زي ما قلتلك اخرك تملك جسمي بس مش هتعرف تملك قلبي
    علاء يقترب منها ثم يقول
    علاء .. بصراحة قرفان منك روحي استري نفسك
    دعاء .. لاخر مرة بقلك طلقني يا علاء
    علاء .. دا بعينك وانا قلتلك قبل كدا مش هسيبك غير وانتي جثة
    دعاء .. بس خلي بالك ممكن يحصل العكس ثم تنصرف ورد فعل علي وجه علاء وانتظرت دعاء الي ان ذهب علاء الي عمله واغلق عليها الباب بالمفتاح من الخارج حتي خطر ببالها فكرن ان تنادي علي جارتها من الشباك المجاور لها وتطلب منها التليفون المحمول لتتصل بوليد وبالفعل اعطتها جارتها تليفونها المحمول واتصلت بوليد
    دعاء .. اه يا وليد .. انت فين ؟!!
    وليد .. انا تعبان يا دعاء .. كويس انك كلمتيني انتي بتتكلمي منين؟
    دعاء .. من تليفون جارتي .. المهم انا علاء حابسني ومبهدلني اخر بهدله وبيضربني صب
    دعاء .. من تليفون جارتي .. المهم انا علاء حابسني ومبهدلني اخر بهدله وبيضربني صبح وليل ومنعني من الخروج والكلام في الموبيل انا فربت اتجنن يا وليد .. صدقني بفكر في الانتحار
    وليد .. اوعي تعملي كدا .. مفيش حد يستاهل انك تقتلي نفسك عشانه
    دعاء .. طب قلي اخلص من العذاب دا ازاي ؟!! رافض يطلقني وقالي هخليكي كدا لحد ما تنتحري يا تتجنني
    وليد .. انا من ساعة ما سمح لنفسة يمد ايده عليا وانا مش طايقة بجد
    دعاء .. خلاص يبقي زي ما قلتلك قبل كدا .. مفيش غير حل واحد
    وليد .. اوعي تقولي نخلص منه ؟!!
    دعاء .. عندك حل تاني ؟!! وليد علاء مس هيسبني غير وانا جثة .. ترضي حبيبتك وحلم عمرك ترجعلك جثة
    وليد .. لا يا حبيبتي طبعا .. بس لو وافقتك علي كلامك ده هنخلص منه ازاي ؟!!
    دعاء .. هحطله سم في الاكل
    وليد .. لا يا دعاء انا مش موافق وبعدين ممكن ننكشف ونروح في داهية ونبقي معملناش حاجة
    دعاء .. متخفش انا هخلية يموت بالبطئ وكأن الموضوع قضاء وقدر
    وليد .. طب اقلك علي حل احسن .. حادثة عربية ويبقي الموضوع قضاء وقدر وعلي الاقل احسن من انك تسميه .. بس عاوزك اليومين دول تحاولي تصالحية وتبينيله انك خلاص نيسيتيني وانك كنتي غلطانه وندمتي .. تمام انا عاوز الامور تبان انها طبيعية جدا وان المية رجعت لمجاريها بينكم
    دعاء .. حاضر هحاول اصغط علي نفسي
    وليد .. وانا كمان هحاول اصالحة وابينله انب خلاص نسيت وقررت اتجوز كمان بواحدة تانية عشان يقتنع وتمر الايام وتحاول دعاء ووليد اظهار النية الحسنة وانهما قد نسيا الموضوع نهائيا وعادت المياه كما كانت لمجاريها ولكن بالصدفة سمع علاء دعاء وهي تكلم وليد وتقول له متي سينفذ وعدة ويخلص من علاء هنا تأكد علاء ان هناك مكيدة مدبرة له للتخلص منه فقرر الانتقام من الاثنين قام باعداد مائدة فاخرة من الطعام وعزم اخية وليد علي العشاء قبل الذهاب لعمله ليلا كالمعتاد ودس السم في الطعام وتحجج بموعد عمله وانه قد تاخر وان البيت بيته ونظر لاخيه نظرة فيها عتاب والم ودمعت عيناه ثم ذهب بعدها بثواني جاء التليفون لوليد ان علاء قد صدمته السيارة حسب الاتفاق فسقطت دمعه من عينه ولكن سرعان ما مسحتها دعاء واخبرته بانها الان اصبحت حرة وملكه ولن يفرقهما شئ وبعد دقائق وهم يتشابكان الايدي مغص شديد ينتاب الاثنان امعائهما تتقطع من الداخل ولم تمضي دقائق الا وقد مات الاثنان في احضان بعضهما ...

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .